Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وكانها ضماد للقلب الفصل الثاني2بقلم هاله احمد


رواية وكانها ضماد للقلب 

الفصل الثاني2

بقلم هاله احمد



ميرال بفزع وخوف: اهدا يا حسام انا مليش ذنب والله 


حسام بدون وعي: يعني اييييييه ملكيش ذنب انتي السبب في الي انا فيه ده انتي السبب. 


شريف بزعيق وعصبيه: اي الي انت بتعملو ده يا مجنو*ن اتفضل نزل المسد*س ده واطلع برا بيتي حاالا 


حسين بستغراب شديد: نزل المسدس يا حسام واحكيلنا اي الي حصل 


حسام بصلو بغضب وقال: انا حسابي معاها هيا وبس 


ميرال بدموع: حسام اسمعني والله العظيم ما ليا ذنب انا عملت واجبي والي قدرت عليه عملتو 


حسام وقف قدامهاا وقال بغل: احنا ابتدينا دلوقتي ي ميرال هانم صدقيني طول منا موجود انتي مش هترتاحي يوم واحد ياااه دنا مصدقت اني لقيتك جهزي نفسك للجاي. 


ميرال بصتلو بدموع وخيبه امل وقالت: مفيش فايده معاك انت محتاج تتعالج باسرع وقت ممكن. 


بصلها بقرف وسبها ومشا وحسين ابوه طلع يجري وراه. 


شريف بستغراب: ما تفهميني يا بنتي اي الي حصل وليه المجنو"ن ده عمل معاكي كده. 


ميرال بصتلو بدموع وقالت: معلش يا بابا انا مش قادره اتكلم دلوقتي محتاجه ارتاح عن اذنك. 


وسابتو وطلعت ع اوضتها ضحكت في وسط دموعها ع اطفالها وهما نايمين بمنظر يكاد ان يخطف القلب وهما ملك ومالك وبنسبالها كل حاجه واجمل حاجه هما النور في وسط العتمه الي مسيطره ع حياتها راحت عندهم وخدتهم في حضنها ونامت وهيا بتفكر في الي حصل.. 


تاني يوم الصبح: 


شريف بحنيه: ميرال حبيبتي اصحي يلا الساعه 10هتتاخري ع شغلك 


ميرال بنوم: سبني يا بابا ونبي انام كمان شويه 


شريف بضحك: يلا يا كسوله ده انتي حتي نايمه بهدومك يلا قومي هتتاخري 


ميرال قامت بسرعه وقالت: ملك ومالك فين يا باباا 


شريف بخضه: اي يا بنتي حرام عليكي فزعتيني 


ميرال بنرفزه: يا بابا فين هماااا 


شريف: مالك راح المدرسه وملك تحت في الجنينه 


ميرال بارتياح: طيب يا بابا انا هقوم اخد شاور علشان متاخرش 


شريف: استني قبل ما تمشي لازم تحكيلي سبب الي حصل ده 


ميرال بحزن: اقولك اي بس يا بابا انا تعبت والله مش كفايه ان نا عايشه بذنبها وحاسه ان انا مذ*نبه مع اني مش مذنبه والله انا عملت كل الي اقدر عليه. 


شريف بستغراب: انا مش فاهم حاجه يا ميرال اتكلمي بوضوح لو سمحتي 


ميرال بدموع: انا السبب في مو*ت خطيبه حسام بس والله... 


وقبل ما تكمل كلامها قاطعهاا صوت زعيق من تحت نزلت هيا وشريف بجري ميرال بصتلو بصدمه وشريف وقف بستغراب.. 


شريف بعصبيه: انت داخل زر*يبه يا ابني انت 


حسام وهو ييقعد ع الكرسي وبيحط رجل ع رجل: بقولك اي يا راجل انت احترم سنك انا مليش كلام معاك انت انا ليا مع بنتك 


شريف بزعيق: انت قليل الاد*ب اتفضل اطلع برااا. 


حسام بسخريه: ماشي مقبوله منك يا حمايا العزيز بس قبل ما امشي لازم اخد مراتي 


شريف بستغراب: مراتك.. هيا فين بقا ان شاءلله 




حسام وهو بيميل وبببص ع ميرال الي كانت واقفه ورا ابوها بخوف وقال: اهي يا حمايا 


شريف بنفاذ صبر: اطلع برااا بيتي 


حسام بتجاهل: اتفضل يا مولااناا 


دخل الماذون وحسين.. 


ميرال بصدمه: اي دا 


حسام بضحك: اي يا عروسه مش عاجبك المأذون نغيرو 


ميرال بعصبيه: انت اتجننت ع الاخر يجدع انت انا اي الي يخليني اوفق ع مجنون زيك دا انا اطلع جث*ه من هنا يوم مكون مراتك


حسام بسخريه وهو بيرفع عينو ليها: يبقا هنجهز جثت*ك بقا 


حسام طلع تلفونو واتصل بحد وقال: اديني مالك يا محمد اصل مامتو عاوزه تطمن عليه 


ميرال بصدمه: ابني 


حساك قام وقف وبصلها بتحدي وقال: ابنك عندي لغايه ما توافقي ومتخافيش انا مباخدش حقي من اطفال سلام يقمرر 


ميرال وقعت ع الارض وانهاارت ومش عارفه تتصرف ازاي وتعمل اييي.... 



                               الفصل الثالث من هنا


لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات