Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مجنونتي الفصل الرابع والعشرون24بقلم فيولا عماد



رواية مجنونتي 
الفصل الرابع والعشرون24
بقلم فيولا عماد  

 
اوچين ببتسامة و كسوف: مساء الخير
 ‏امير بصدمة: اي ده 
 ‏فريدة بحب: تعالي يحبيبتي اقعدي جانبي 
 ‏كمال ببتسامة: رايك اي اخوي لو مش هتضايق من كلمه دي يعني 
 ‏عماد بحب: لا طبعا دا شرف ليا راي راي اوچين لو موافقة انا موافق ها اي رايك ي حبيبتي 
 ‏اوچين بكسوف: اللي تشوفوا ي بابا 
 ‏كمال بحب: علي بركة الله نقرا الجبنيوت(الفاتحة يعني ) 
 ‏بعد دقائق 
 ‏ام اوچين ببتسامة: مبروك ي اوچين مبروك ي امير 
 ‏امير بحب: الله يبارك فيكي
 ‏وبعد التهاني 
 ‏امير باحراج: عمي عماد تسمحلي اقعد انا و اوچين ربع ساعه علي انفراد
 ‏عماد بحب: اتفضل يبني 
 ‏في غرفة اخري جانب غرفة التي يجلس به العائلتين 
 ‏امير بحب: انتي وافقتي ليه؟ 
 ‏اوچين بستغراب: انت زعلت اني وافقت وقامت انا هقولهم ان مش موافقة 






 ‏امير وهو يجعل اوچين تجلس مرة اخري: انا مش قصدي كده انا يعني انتي وافقتي عشان بتحبيني او معجبة بيا ولا عادي 
 ‏اوچين: مش عارفه انا صليت وارتاحت و وافقت عادي 
 ‏امير بمشاكسة: اومال فين الكاب والنظارة؟ 
 ‏اوچين برفعة حاجب: انت بتتريق عليا؟ 
 ‏امير بضحك: ابدا والله بس انتي اتعصبتي يوم م كانتي ف المستشفي ان الممرضة خلعتلك الكاب 
 ‏اوچين باحراج: عادي انا بس لبست كده عشان اميرة قالتلي البس كده 
 ‏امير: بس انتي قمر ف كل حالاتك 
 ‏يوسف فاجاة: اه ماما حلوة 
 ‏امير بخضة: انت بتطلع منين 
 ‏يوسف و وهو يقعد ف حضن اوچين: انتي حلوة ينفع ابوسك 
 ‏اوچين بحب: طبعا 
 ‏امير بغيظ: خلاص يروميو احترام وجودي 
 ‏يوسف بخبث: انت عوز تبوسها يعني؟ 
 ‏امير بفرح: اووووووي 




 ‏اوچين بشهقة: تعالي يحبيبي نخرج 
 ‏..... 
 ‏كمال: طب يجماعة بالمناسبة السعيدة دي انا عازمكم بكرة عندنا 
 ‏عماد: ان شاء الله 
 ‏كمال: اتشرفنا بمعرفتكم مع سلامه 
 ‏وبعد تحيات كثيرة وذهاب عائلة الدميري 
 ‏ام اوچين ل اميرة: مبسوطين الناس دي يبت صح 
 ‏اميرة بزهق: ايوة يمرات خالي ناس اغنية و ابوس ايدك بلاش تقولي كل دقيقة ناس غنيه ناس غنية بلاش فضايح 
 ‏ام اوچين بلوي فم: انا قولت اي يعني بطمن علي بنتي 
 ‏اميرة بخنقة: بتطمني علي بنتك ونبي يمرات خالي م عليا عشان انا عارفاكي اووووف انا همشي احسن م اولد قبل معادي منك 
ام اوچين: مالها دي حد كلامها 





(يجماعة والدة اوچين بتحب اوچين بس زي اي ام مصرية بتحب تشوف بنتها مبسوطة اوچين مش مقاربه من والدتها لان هي اتربيت بعيد عن والدها و والدتها  )

الساعه الثانية عشر 
اوچين بنوم: الو 
: وحشتيني يروحي 
اوچين بنوم: الرقم غلط 
واغلقت الخط 
اوجين: قولنا الزفت غلط 
: انتي مش عارفة صوتي ي چوچو
اوچين بعصبية: اي يلا م قولنا الرقم ولا انت ****** *** عيل حكاك احترام نفسك بدل قسما عظما **** *** *** غور اشكال وسخ*ة
واغلقت الخط وذهبت بنوم عميق 



تعليقات