Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حدائق ابليس الفصل السادس عشر16بقلم منال عباس


رواية حدائق ابليس 
الفصل السادس عشر16
بقلم منال عباس
بعد نزول كلا من علاء وعامر إلى الاسفل 
علاء : تعالوا يا اولاد عامر عايز يقول ليكم حاجه 
فجأة ينقطع النور على الجميع..
ويسمعون صوت صراخ روح وفجأة صوت طلقات ناريه ....
يفتح بدر إضاءة كشاف هاتفه ليرى شخصين  يفرون  للهروب ..ولكن حرس  الفيلا يمسكون بهم 
يطلب بدر من الخدم اعاده تشغيل النور 
وفجأة يرون روح غارقه بدمائها فى الارض ...
سيرين وهنا بصراخ ...روح 
عامر ببكاء بنتى حبيبتى ردى عليا 
بدر فى صدمه مما رآه بقلم منال عباس
سامر : اتصرف يا بدر ...
بدر : يحملها بسرعه إلى المستشفى خاصته 
بدر بزعيق : جهزوا العمليات بسرعه 
يذهب الجميع وراء بدر ..حيث يتصل علاء بالشرطه للقبض على  الشخصين 
عامر يارب نجيها يارب ..انا عارف انى غلطت فى حقها ..سامحنى يارب واحفظها 
يقف الجميع أمام حجرة العمليات 
وبعد مده تخرج إحدى الممرضات لطلب اكياس من الدماء فلقد فقدت الكثير من دمائها 
الممرضه عايزين حد يكون فصيلته AB
عامر : انا فصيلتى AB
سامر : وانا كمان 
ويقومون بنقل الدم لها ...
بعد عدة ساعات تمكن فريق الأطباء من إخراج الرصاصه لها ...
خرج بدر وكان وجهه متعرق من الإجهاد 
يجرى عليه الجميع 
عامر : طمنى يا بدر عامله ايه دلوقت
بدر : الحمد لله قدرنا نخرج الرصاصه ..لو عدى عليها 24 ساعه على خير ...هتكون عدت مرحله الخطر ادعوا ليها 
يدعوا الجميع لها 
تقف سيرين بعيدا عنهم وهى تبكى بشده من أجل روح 
سامر : أهدى يا سيرين أن شاء الله هتكون بخير
سيرين : يارب ...روح طيبه حرام اللى بيحصل ليها دا ....
سامر : هما الاتنين اللى الشرطه اخدتهم ..تعرفي حد فيهم ...
سيرين : لا ابدا عمرى ما شوفت حد فيهم ..
بعد ساعه تأتى الشرطه لاستجواب روح
بدر : الحقيقه المريضه مش هتقدر تتكلم دلوقتى
تستجوب الشرطه جميع من كان موجود وقت عمليه الق*تل ......
علاء : ممكن يا حضرة الضابط نعرف ليه الاتنين دول ..ضربوا روح بالنار ..وايه علاقتهم بيها 
الضابط احمد : الحقيقه من خلال استجوابهم 
فى واحد هو اللى ضرب ودا المفاجئه أنه طلع
اخو روح ..ورافض الحديث فى اى شئ
الجميع فى حاله ذهول اخو رووووح 
يكمل الضابط : اما الشخص التانى اللى كان معاه 
يبقي صديقه الأجنبي ...ورافض التحدث هو الآخر 
والاتنين اتحبسوا تحت القضيه بقلم منال عباس 

        يدخل بدر إلى روح ويترك الجميع 
يجلس بجانب محبوبته ويتذكر اول يوم رآها كانت فى غيبوبه ...وكان يجلس بجانبها ويشعر بالراحه فى وجودها 
بدر بعيون باكيه :يااه يا حبيبتي الدنيا قست عليكى اوووى 
معقول ليكى اخ ويوم ما يظهر ..يظهر علشان يق*تلك 
يمسك يدها ويكمل وعد حقك كله هرجعه ليكى 
بس ارجوكى قومى بالسلامه 
انا روحى رجعت ليا بوجودك يا روح ..

       عند سامر 
يقف سامر حزين على روح ويشعر بالألم من أجلها وفى نفس الوقت قلبه ينبض كلما رأى سيرين ..
سامر : آنسه سيرين ممكن تيجى معايا الكافيتريا 
سيرين : فى حاجه ؟
سامر : انا عارف ان الظروف مش مناسبه بس حابب اتكلم معاكى...
يقترب عامر منهم ...انتظر يا سامر 
عايزكم كلكم 
يقترب كل من سامر وسيرين وعلاء وهنا 
عامر : نادى على بدر يا سامر 
يذهب سامر لإحضار بدر 
حيث يجتمع الجميع 
علاء : الافضل ندخل حجرة المكتب بتاع بدر ماينفعش الكلام هنا ...
يذهبون جميعا لحجرة المكتب 
عامر : الحقيقه انا جمعتكم علشان اعترف ليكم 
ينتبه الجميع له 
عامر : روح تبقي اختك يا سامر انت وهنا 
هنا : ازاى 
بدر : انت بتقول ايه يا عمى ..تقصد زي اختهم ..
عامر : لا يا بدر ...هنا تبقي بنتى 
 وانا ما كنتش اعرف بوجودها ...وعرفت بالصدفه يوم ما جات ليكم فى البيت وبدأ يقص عليهم كل شئ ....
سامر : ليه يا بابا داريت علينا ....احنا يشرفنا أن روح تكون اختنا 
سيرين بفرحه : الحمد لله اكيد روح هتفرح 
بدر بفرحه اكبر : كدا يا سامر مفيش جواز من روح 
لان روح تبقي اختك 
سامر : الحمد لله انها طلعت اختى 
كنت حاسس بحاجه ناحيتها الحمد لله طلعت مشاعر الإخوة ...لانى الحقيقه قلبي دق لحد غيرها وأنا كنت مستغرب اللى بيحصل
علاء : شوفت يا عامر أن الأمور سهله ازاى وأولادك اولاد حلال وعمرهم ما يرفضوا وجود اختهم 
بدر : طب فرصه وجودنا مع بعض 
أنا بطلب ايد روح يا عمى 
علاء : وهنا يا بدر 
هنا بضحك : لا يا اونكل بدر زى اخويا ..والف مبروك يا بدر 
عامر : انتى كويسه يا هنا ..يعنى اللى بتقوليه دا واثقه منه 
هنا : اه والله يا بابا ..والحمد. لله أن روح اختى هتكون لبدر اخويا 
سامر : وسيرين اختك برضو يا هنا 
هنا : ايوا طبعا 
سامر : يا بنتى اصبري اكمل الجمله ويذهب ليقف بجانب سيرين 
سامر : وسيرين اختك هتكون ل سامر اخوكى 
علاء : الف مبروك يا ولاد 
ربنا يطمنا على روح ...علشان تكمل فرحتنا

   فى القسم 
الضابط احمد : لو ما قولتش ليه عملت كدا هتصرف معاك بطريقتى 
وائل ( اخو بدر ) : خلاص هتكلم ...الحقيقه الموضوع ما كنش مقصود ..كل الحكايه أنى كنت مسافر من سنين طويله بعيد عن اهلى..وللاسف دخلت فى المخ*درات ...وجريمه بقت بتجر جريمه لحد ما لقيت نفسي عضو فى المافيا 
كل حاجه عندهم مباحه ...لحد مالقيت اتصال امبارح من أحد أعضاء المافيا 
          فلاش باااااااك
احد الأشخاص : وائل ..انزل مصر حالا
وائل : انت عارف انى ما نزلتش من يوم ما سافرت 
ايه السبب لنزولى .دا حتى اهلى مش بكلمهم
احد الأشخاص : ما هو النزول علشان أهلك 
اسرتك باباك وزوجه والدك ماتت
وائل : انت بتقول ايه !!!
احد الأشخاص : مش دا المهم دلوقتى
....المهم ..أن اختك بسببها اتقبض على اكبر عميل لينا فى مصر ..
وائل : انا مش فاهم حاجه
احد الأشخاص : قص عليه قصه طلال 
وائل : يعنى طلال ..كان عايز يخطف اختى وبعدين يق*تلها ويت*اجر فى اعض*ائها.  دون عن بقيه البنات كلها 
احد الأشخاص : اللى وصلنا ليه بعد تحريتنا أن البنت دى مش اختك ...وهى موجوده عند 
.....بس ما تعرفش لسه أن دول أسرتها 
وائل : والمطلوب دلوقتى ايه 
احد الأشخاص : هنبعت ليك مساعد والبنت دى لازم تم*وت  لأن شهادتها هتكون السبب فى أننا نخسر طلال ..وبالتالى هنخسر شغلنا فى مصر ..
واحنا بعدها هنعرف نرتب كل شئ المهم البنت دى تمو*ت 
وائل : اعتبره حصل

         عند هنا 
تنظر هنا إلى هاتفها تجد اتصالات عديدة من مهاب 
ولكن فونها كان صامت لم تسمعه 
تحاول هنا الاتصال به عدة مرات ولكن هاتفه مغلق
تجلس هنا وهى تبكى خوفا أن يكون غادر وسافر كما قال لها ...

بدر : مالك يا هنا بتعيطى ليه 
تجرى هنا إلى حضن بدر 
هنا وهى تبكى كالطفله : ينفع احكيلك حاجه يا بدر وتسمعنى من غير ما تتعصب عليا 
بدر : اوعى تقولى غيرتى رايك وعايزة ننخطب تانى 
تخبطه هنا فى كتفه : هو أنت ديما معايا دبش كدا 
يضحك بدر عليها 
بدر :آسف كنت بس عايز اضحكك..قولى كنتى عايزة تقولى ايه 
هنا : قصت له حكايتها مع مهاب
بدر : طب ليه ما قولتيش ليا يا هنا ..انا عارف ان مهاب سافر النهارده ...
هنا ببكاء : كنت خايفه ...انا بحبه يا بدر ..ومشاعر ناحيتك كانت حب تملك مش اكتر ..وانا كنت غلطانه ومعرفتش افرق بين الحب الحقيقي ومشاعرى دى ..غير لما شوفت مهاب 
وفجأة تجد .
                  الفصل السابع عشر من هنا 

تعليقات