Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت قلبي الجزء الثاني2 الفصل السادس والعشرون26 بقلم نجلاء فتحي

رواية عشقت بنت قلبي

 الجزء الثاني2 الفصل السادس والعشرون26

 بقلم نجلاء فتحي

فى مطعم للأسماك البحرية  

يجلس زين وبجوارة جنة  وأمامة أحمد وبجوارة هبة ٠ بيتعشوا بعد ما أتفسحوا 

زين / أية رأيك فى الأكل،

جنة / جميل يا زين 

زين / أية رأيك يا هبة 

أحمد/ مالكش دعوة ب هبة  

هبة/ فى سرها مالة دة  أحم حلو بس أكل ماما وعمتي أمل حلو 

زين / ههههههههه عندك حق نبع الحنان عليها صنية سمك تخلى المعلم محمد عايز منها  وسكت على ضر'بة أحمد لية من تحت الترابيزة بالرجل ،،،،أقصد أكلها حلو 

جنة / مالك 

زين / لا بس رجلى  أنخبطت فى الترابيزة بس 

هبة / مسكت فى زراع أحمد وبترتعش 

أحمد/ أوعى بقا مش عارف أكل 

هبة/ الراجل  دة بيغمز ليا 

أحمد/ هو شايفك أصلا بطلى هبل 

زين / أيه الكلام على أية بلاش الكلام الجانبى نحن هنا هههه

جنة / بس يا زين 

أحمد/ بس يلااااااااا 

هبة / أحمد الراجل دة بيعمل أية بص كدة

أحمد/ وقعت معلقة الأرز على ملابسة ،بسبب أهتزازة،،،أووف أنتى غبية كدة وقعتى الأكل عليا أوعى 

جنة / أحمد براحة عليها  هبة بسكوتة ذى ما زين بيقول 

زين / مالك يا بسكوتة  بتتر'عشى   لية 

هبة / الراجل دة فى كل مكان بشوفة وضر'بتة بشنطتى قبل كدة ودلوقتي أدامى 

زين / عمل لكى حاجة أنطقى 

جنة / براحة يا زين 

زين / مافيش براحة هبة مش بنت عمى لا دى أختى الصغيرة ومين اللى يدايق أختى وأنا موجود وقطع كلامة الشخص اللى بيخو'ف هبة وشد كرسى وجلس على الترابيزة معاهم 

زين/ أما أنت بجح يالاااااااااا بشكل قوم من هنا 

أحمد/ هو أحنا مش مليييين عنيك ولا أية 

الشاب / نظر لهبة اللى ماسكة زراع أحمد وتستخبى منة ،،،،ماأنتى بتتعزمى وبدل الشاب ٢ أهو وجات عليا وضر'بتينى بشنطتك وقولت محترمة لكن دلوقتى بعد اللى شوفتة لازم تقضى معايا ليلة تعالى يا بت 

أحمد/ مسك أيدة قبل ماتتمد على هبة وزقها بهدوء زين خذ البنات وروحوا 

زين / مش سايبك

أحمد/ بهدوء ،،،كلمتى تتنفذ 

زين / أووووووف ماشى وأخذ البنات وتوجة للعربية لكنة قلبة لم يطاوعة يترك أخوة فأغلق على البنات العربية  جيدا وقال ،،لو أتأخرنا أتصلى على بابا يا جنة وهو عايتصرف سلام 

جنة أخذت هبة فى حضنها  باس أهدى خير ان شاء الله 

أحمد/ مالك بيها ،أبعد عنها  أحسن ليك فاهم 

الشاب / ماهى الهانم بتعرف شباب أهو دافع كام قولى وخذ فلوسك منى 

أحمد/ تخلى عن هدوءة وضر'بة بالبوكس فى وشة 

الشاب / أخرج سلاح وخرجت رصاصة فى أحمد فى نفس الوقت زين شاف المنظر وساب أخوة ومسك الشاب ولأن زين بتاع مشاكل  أصلا وبيلعب بوكس ضر'بة تحت الحزام وضغط على وريد فى الرقبة أغمى علية وقطع مفرش من الترابيزة وقيد الشاب أيد ورجل وأتصل على حد من أصحابة ساكن فى نفس المنطقة اللى فيها المطعم   وسلمة لصاحبة وخرج من المطعم وهو ساند أخوة 

وأدخلة العربية تحت صدمة البنات 

هبة / جلست فى المقعد الخلفى  وأحمد بجوار ودمعتها لا تفارقها أنا أسفة سامحنى 

أحمد/ بضعف  وتعب  مسح دمعتها وشدها لحضنة أنا كويس  دمعتك غالية يا هبة وأستسلم لسحابة سوداء 

هبة / أحمممممممممد

زين / متخافيش  ده أغماء من الرصا'صة 

هبة / يالهههههوى  

زين / باس بقاااااااااااا أخويا بخييييير وأنطلق للمستشفى 

جنة / رغم أنها رقيقة لكن موقف جديد عليها ياترى الموقف دة عايقرب القلوب ولا يبعدها 🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔


محمد وأمل / وهما 🤫🤭😉 مالك يا أمل أنتى مش معايا نوقف لو مش عايزة بلاش 

أمل / جلست نصف جلسة وسحبت الغطاء عليها  ألبس هدومك قلبى مقبوض أتصل على العيااااااال

محمد/ أهدى العيال بخير 

أمل / لاااااااااااا  قلبى أنقبض عيالى فيهم حاجة 

محمد/ صدق كلامها لانة قلبة برضو أنقبض لكنة فسرة من شدة شوقة لأمل ،،،،أتصل وعرف أن أحمد أنصاب برصا'صة دون تفاصيل ،،

أمل / ها قالك أية ، صاحب أحمد فى المستشفى ومش لية حد ألبسى وتعالى نروحلة  ثم غمض عينة خذى شاور بسرعة  وأنا عانخذ فى الحمام اللى برة مش ينفع نروح كدة  أنطلق بسرعة 

أمل / لنفسها، ،لما بتكذب عليا بيبان فى عنيك ،،أبنى فية  حاجة 

محمد/ فتح باب الشقة براحة وخبط على أحمد أخوة وبلغة باللى حصل  وأمر مها لازم تكون معاة علشان أمل خايف لما تعرف يحصل ليها حاجة 

💫💫💫💫💫💫💫💫💫

رانيا / تجلس  على السرير وضمة رجليها لصدر'ها   وتر'تعش وشعرها مشعت وأثار كد'مات عليها وعنيها على الأرض  تنظر للأشياء  اللى أستعمالها زوجها معها فى العلا*قة  

مروان / خرج من الحمام وهو ٠٠٠ أية بتبصى للحاجات لية عايزة تانى ولا أية ههههه

رانيا/ أنت أية ربنا ماقلش كدة أتفوة 

مروان / أنقض عليها وضر*بها  مافيش فيكى فايدة ورينى بقا عاتنفعى أزاى 

رانيا / أةةةةة  أبعد عنى وبعد اللى بتعملة دة عانفع أنت دمر&تني  بتعمل مع مراتك الأولى كدة أةةةةةة

مروان/ لاااااااااااا  لانها بنت ناس وبحبها لكن أنتى بتاعتة مزاجى ودة مزاجى  ومالكيش أهل وكل اللى بتعملية دة بيجننى عليكى نصيحة بلاش  كلمة أةةة 

رانيا/ غصب عنى، قلبى عايقف  أةةةةة  يارب يارب خدنى بقااااا أبعد بتو'جعنى  😭😭

[[وبعد وقت ]] نظر ليها مروان والى السرير الذى تلون بالأحمر  ،،ههههههه كدة رضيت مزاجى عابعت ليكى مرات البواب ذى كل مرة وخرج يصفر من الغرفة بل من الشقة بعد مافك ،،قيو*دها  


يارب كن رحميآ بالبنات اللى ذى رانيا وأجعل لهم مخرج من اللى هما فية يارب 😔😔

💫💫💫💫💫💫💫💫💫

منار / صحيت من النوم وأفتكرت  الكلام  كدة يا سيد لازم تطلقني  وبنتى دى مش عاسيبها  ونزلت جرى للدور الأرضى سيييييد أنت فين طلقنى سييييييد

سيد/ بهدوء ،،تعالى يا بنوتى أنا هنا 

منار/ جريت علية وجدتة جالس بيلعب شطرنج مع كريم ،،،،أنت مش عايز تطلقني لية 

سيد/ أصتنع  الصدمة ليةيا بنوتى 

كريم / مالك يا عمتى أية اللى حصل أحنا كنا بنتغدى وفجأة قولتى عايزة أنام حتى خالى سيد شالك تعبانة نروح للدكتور 

منار/ بعصبية، ،أنت قولت خبطت بنت بعربيتك

كريم/ ماحصلش كدة عايزة كراملتك يتحبس 

منار / خالك أتفق معاك تنكر عايز تطلعني  مجنونة يا سيد كريم أنت قولت وحكت لة موضوع البنت 

كريم / ممكن كنتى بتحلمى يا عمتى 

سيد/ أنا زعلان منك يا منار أول مرة من يوم ماعرفتك تعلى صوتك وعايزة تطلقى 

منار/ أنا أنا ووضعت أديها على رأسها  وسيد لحقها مالك بس 

منار / حلم يعنى كل دى حلم سورى يا سيد بس أزاى دة دد

سيد/ عادى تعالى نرتاح فى غرفتنا  أنتى أخذتى علاجك النهاردة 

منار/ لا 

سيد / طب تعالى وشاور لكريم يروح  بيتة بدل لما كان عايبات 

كريم / سامحينى يا عمتى  أنى نكرت بس خالى سيد جامد وبخاف منة بس لية ينكر البنت أكيد فى سر ذى ما  أنا مش عارف لية عمتى منار بحالات كدة أمممم  وخرج لبيتة

وبعد وقت سيد طلب معلومات على البنت اللى ساكنة فى العنوان اللى ذكرة كريم ،،،أووف هو الماضي دة مش عايز يتقفل أبدآ

💫💫💫💫💫💫💫💫💫

فى المستشفى 

محمد ماشى بثبات وضامم أمل لة وأحمد مها وراة 

أمل / أنت ماسكنى لية قلبك سامعاة عالى لييية  عيالى فيهم أية 

محمد/ لا يرد

أمل / رد عليييييا مين فيهم اللى هنا

محمد/ لايرد 

أمل/ زقتة ،مش ماشية غير لما تقولى ومدام صاحب أحمد هنا  مها وأحمد  جايين لية ثم ضر'بت على صدر'ها  أوعا أوعا يكون أحمد هو اللى هنا 

محمد/ غمض عينة  بألم 

أمل/ لحظت كدة يبقا أحمد أبننننننى لاااااااااااا أنطق قولى لاااااااااااا  محمد بلاش أطول لسانى عليك أنا بحبك أبنى فين أحمممممممد

محمد / شاف زين جرى علية وسابها 

أحمد أخوها / أهدى عايكون كويس 

أمل/ يعنى يعنى أحمد هو هو اللى هنا ووقعت لكن كيف الأرض تتلقاها وهى بين زراع أخوها ٠


[الناس اللى بتقول أزاى أحمد  أخوها وتتجوز محمد أخوة أقرأ الجزء الأول دول اللى مربينها  وأحمد متربي معاها وبيعتبرها أختة الصغيرة  حتى أقتنع أنها فعلآ أختة وبنتة بتقولها عمتى مش مرات عمى   تمام ]


زين / أخويا يا بابا أخويا 

محمد / رفض يأخدة فى حضنة، أجمد يااااااض أنت راجل  أنا خلفت رجالة مش نس٠٠٠٠ فاهم أخوك عايخرج من العمليات بخير ووضع أيدة على رأسة من الخوف والقلق 

الدكتور / فين اللى مع الحالة أحمد محمد 

محمد/ أنا أبوة 

زين / أنا أخوة 

أحمد/ جرى علية أنا عمة 

الدكتور / نظر لأحمد وجدة نسخة من المريض سبحان الله  أحم أقصد ٠٠٠٠٠٠٠٠٠

محمد / أبنننننننننننننننى 

زين/ أخويااااااااا

             الفصل السابع والعشرون من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الاول الفصول اضغط هنا 

تعليقات