Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت قلبي الجزء الثاني2 الفصل التاسع9 بقلم نجلاء فتحي

رواية عشقت بنت قلبي 

الجزء الثاني2 الفصل التاسع9 

 بقلم نجلاء فتحي

[[بعد مرور  شهور على رجوع محمد ويعتبر  عام على أختفاء أحمد  ومها وأمل أصبحوا سنهم ١٨ عام  ]]

تعالوا نشوف اخبار أبطالنا أية  


مها/ كل حياتها  فى شقة  جوزها وأمها بقت تقيم معها ورجع الوضع تانى  قبل جوازها من أحمد وهى مها وأمها سكنوا فى الشقة ومحمد متولى مصارفهم وأصبحت حزينة جدا وترتدى الأسود  بل أستيل معين وهى العباية السمراء  والطرحة الطويلة السمراء والشنطة والشوز حيث لبست النقاب لان ناس من أهل الحارة أتقدموا ليها وهى رافضة وعايشة على نبض قلبها الذى يشعرها بأن من دق لة حى وطبعا الجميع غير مصدقها  ومحمد  فتح معها موضوع الجواز حتى لا يظلمها خصوصا سنها الصغير   والوحيد اللى بتضحك معة هو أحمد الصغير لانة شبهة أحمد حبيبها وهو صغير 


أمل / كانت حامل ولم يكتمل بسبب جراءتها مع محمد  ورجعت ملكة متوجة فى البيت تانى وكل شوية تفتح لمحمد تحقيق كلمت مين  ريحة برفان حريمى وبتغير علية من الهوا الطاير  وحزينه على صاحبة عمرها  و وزنها ذاد تانى 🤣🤣🤣


محمد/ ربنا فاتحها علية وأصبح المعرض من أشهر المعارض فى الإسكندرية  فى وقت قصير  والناس عارفت انة عمل حادثة بعد السفر وأخوة أحمد مات لكن جثمانة مفقود وبسبب مها رافضة يتعمل لجوزها عزا  وأحمد/ الصغير صاحب العام بيناغى وبشهادة محمد انة شبهة عمة أحمد حتى صور أحمد لما كان فى سنة كأنها مراية  وأصبح أسم أحمد بيتذكر فى البيت ومحمد  بياخدة معاة الورشة  وأمل معترضة 

_____________

رحمة / أصبح عمرها ١٩ سنة  ودخلت كلية الطب بس للأسف  طب القاهرة مش طب الإسكندرية  ومقيمة فى شقة  أيجار مع أصحابها البنات  ويتردد عليها أخوها سيد 

 سيد/ كان فى مهمة خطيرة  ونجحت ويوم عن يوم يصنع اسمة فى الداخلية 

___________

معاذ ومنار / مافيش  جديد فى حياتهم  وبيحاول يوصل لأى معلومة عن أحمد لكنة بيفشل  لكنة تعود على وجودة خصوصا انة مافيش منة أذى وكذا موقف يحدث يبان أن أحمد معدنة طيب 


أحمد/  ذى ماهو فى عالمة الخاص  لكن لماذا  بيعرف يتعامل مع الحيوانات ويعالجهم لماذا بيعرف يعطى حقنة لماذا صورة أشخاص مشوشة بدأت تظهر فى ذاكرتة  حديثآوخصوصا مشهد هو وفتاة على البحر بالليل وحملها ولحظات خاصة والبنت مكسوفة معاة وفى بنت  تخينة وشاب  مش قادر يحدد دول مين بس البنت الرفيقة  حين يتذكرها يبتسم وقلة ينبض بشدة  

💫💫💫💫💫💫💫💫💫


[[فى مستشفى المعاذ ]]


معاذ/ أنتى مين  وطالبة تقابلى مدير المستشفى لية 


رحمة/ ايوة طالبة نقابلة هو فين 


معاذ/ هو مين 


رحمة / أوووف مدير المخروبة دى 


معاذ/ هو أنتى ماتعرفيش  مدير المخروبة دى 


رحمة / لا والنبي  يا أخ ولا عمرى شوفتة الأ قولى يا برنس الأقى المدير فين  


معاذ/ رجع بظهرة للكرسي  ،أخ والأ و برنس  أممم أنتى منين يا بت 


رحمة / رمت شنطتها فى الأرض وشوحت  نعممممممم يا خويا بتتريق على كلامى واية بت دى ها دة أحنا ناودوك المالح ونجبوك عطشان  ،ندوك ميعاد على الأمه ونطنشوك مش قصة هيا  قال بت قال وأنت  مين علشان تحقق معايا يا جدع أنت  أنطق 


معاذ/ وقد تملكة الغضب لكن مش بين ف جميع العاملين بالمجال  يتمنون نظرة منة وهذا يرضى غرورة ومن تظن نفسها أيعقل ان نظرها ضعيف لا ترى شكلة معقول هناك بنت لا تتأثر بهيبتة  أهناك فتاة لم تعرفة  لكنة سكت قبل أتخاذ قرار أتجاها ،  مش مهم أنا مين عايزة أية غير كدة برا مش فاضى  لواحدة زيك 


رحمة/ أيه زيك دى  لية شايفني جربانة  ولا بشحت منك  ولا شايفني أية قولى هو فين 


معاذ/ شايفك  قليلة الأد*ب   ولسانك طويل


رحمة / رفعت حاجبها،امممممم بجد ممكن نقولك كلمة وأبتسمت  


معاذ/ أعجب من تغيرها وقال( لنفسة)أيوة كدة أعجبت بشكلى ورضت غرورى ،  أحم عيونى كلمة أتنين جملة براحتك 


رحمة / أنحنت بجزعها علية مع مراعاة  مسافة بينهم وأبتسمت   ومعاذ أعجب بالوضع  لانة جديد علية ولمست بصوابعها الرقيقة على خدة، أنا فعلآ لسانى طويل أممممم لكن مش قليلة الأد*ب وأهلى ربونى    وصفعة قوية نزلت عل  وجة وأعتدلت فى وقفتها وبصوت عالى  أنسان ****يغور  الشغل اللى عندكم ومايشرفنيش أكون هنا وبثقت فى وشة وأخذت شنطتها من الأرض وخرجت من مكتبة ورزعت الباب بقوة 


معاذ/ وضع  أيدة  على خدة مكان الصفعة   ومسح وشة مكان البثق علية وبيحاول يقنع نفسة أن اللى حدث حلم ،أةةةةةةةة وربى ما سايبك للأسف شكلك ال*** أتحفظ فى ذاكرتي  لازم أرد القلم والأهانة دى بشئ يكسرك العمر كلة ذى اللى أتعمل فى أختى لازم البنات كلها تبقا زيها لازم  ٠

🤔🤔ياترى معاذ دة وراة أية 🤔🤔

💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫


أمل / تعالى أقعدى  معايا أنتى مامتك  شوية 


مها/ مرة تانية  ممكن أحمد ألعب معاه 


أمل/ أبتسمت ليها أحمد أبنك ملكك فى أى وقت ومن غير  أستأذان   دا  أتربى على أيدك من يوم ما أتولد أنا خلفت وانتى ربيتى وضحكت وأخذتة من على الأرض لأنة بدأ يزحف  وحملتة شوفتى أول لما سمع صوتك جالك أزاى  ،نغير هدومة بس وخدية ،،،

أحمد الصغير يبكى وعايز مها 

أمل / ههههه يا ابن🥿ده مش بيعمل عليا كدة 


مها/ حملت الصغير وهو سكت ووضع أيدة فى فمة ،،،هههههههه أمل واكلة أكلك ولا أية ،،،الصغير أبتسم لها كأنة يفهمها  


أمل / شهقت والله  أبدأ ما ذى البقرة أهو تعال بقا نعضك يا كداب 


أحمد/ تعلق برقبة مها ويصرخ 


مها/ بس بقا أوعى يا عضاضة  بعينك تعضية وهو معايا ،،بس خلاص يا أحمد يا حبيبى أنت معايا هات سكر لخالتو مها 


الصغير/ أعطى لها قبلة وحضنها 


ومها / طلعت لسانها لأمل وأغلقت الباب لان أمل أتحولت ،،


أمل / ماشى عاتروح منى فين يا ابن محمد وضحكت  بخبث عقاب ليكى يا مها تتقرفى بريحتة دة بطنة تعباة بقالو كام يوم  ومافيش غيار علشان تتربى ههههههههه أمممم أما أروح أشوح حتة كبدة على الماشي قبل الواد الرخم دة ما مها تتخلص من ريحتة وتبعتهولى  

💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫


سيد / الو أزى حضرتك  يامدام  مها أخبارك 


مها/ بخير الحمد لله،،،  رحمة عاملة أية والحاجة 


سيد / بخير الحمد لله  مش محتاجة حاجة أنا تحت أمرك  


مها/ شكرا  بعد أذن حضرتك لازم أقفل سلام 


سيد/ سلام ،وبعد ما أغلق الخط  مافيش فايدة يا مها دايما بتهربى منى لية اوووف وأتصل على أختة 


سيد / عاملة أية يا رحمة 


رحمة / بخير يا أبية 


سيد/ مال صوتك 


رحمة / عادى خناقة 


سيد / هههههه يابنتى أرحمينى  المفروض كام سنة وتبقى دكتورة  بطلى اسلوبك دة المهم جارك دة لسة بيدايقك أنتى والبنات نجيلة 


رحمة / لا بعد ما فضحتة فى العمارة خلع جبان 


سيد/ هو هو أنتى البودى جادر بتاع صحابك المهم مين اللى أمة داعية علية وزعلك يا أخرة صبرى 


رحمة / كدة يا ابية دة أختك بلسم


سيد/ رحمة أنجزى مش فاضى 


رحمة/ روحت نقدم على شغل فى المستشفى  اللى فى شارع الشقة اللى ساكنة فيها  الكلية عايزة مصاريف  وكفاية عليك كدة يا ابية 


سيد/ بجد اممم واية تانى المرة دى كفاية مصاريف  المرة الجاية مالكش كلمة عليا ما أنتى بتصرفى على نفسك بقا صح رددددددى يومك مشى معدى  مافيش شغل  ولو سمعت كلمة  شغل تانى يمين بالله  مافى كلية الشغل لما تخلصى  وتتخرجى تبقى تشتغلي بشهادتك  سامعة 


رحمة / يا أبية أفهمنى حضرتك فاهم غلط لازم أخف على حضرتك المصاريف  لازم تحوش قرشين للزمن  أناعمرى  ماأقدر أستغنى عنك  لازم أعتمد على نفسى سبنى نجرب ورحمة بابا سيبنى نجرب 


سيد/ هى كلمة شغل لا أنتى مش بتسمعي للى بيحصل للبنات  الزمن دة بأسم الحب حبيبة أخوكى أسمعى كلامى كفاية أنك بعيد عنى يا نور عينى بس أنا متأكد أن أختى راجل سامعة يعنى أية راجل ومش يهمها اى كلمة حلوة واللى عايزك يدخل من الباب غير كدة تسالى وانا أختى غالية مش للتسلية واوعى تنسى أن أبوكى الله يرحمة حلاق وأنتى أتربيتى فى حارة أتمنى مش أعيد كلامى سلام 


رحمة/  سلام ،،أوووووف دة حتى مش حكيت اللى حصل فى المستشفى  من الشاب اللى ضربتة أكيد موظف  الله  يعكنن عليك  يا بعيد  خليت أخويا يزعل منى 


💫💫💫💫💫💫💫💫

منار / جلست فى حديقة الفيلا على الأرض  وبتلعب بالقطة ،،بيلا مالك شكلك تعبان لية  وبتحاول تتصل على الطبيب البيطري ولم يرد 


أحمد/ بيروى  الزرع وشاف منار عايز يروح لها يشوف مالها  لكن متردد خايف من معاذ رغم أنة غير موجود لكنة بيعرف كل شىء خصوصا  أختة


منار/ رد بقا 


أحمد/ رمى خرطوم المياة ،،فى حاجة يا دكتورة  أى خدمة 


منار/ قطتى تعبانة والدكتور البيطري  مش بيرد 


أحمد/ جلس على ركبتة يتفقد القطة ثم نظر لها وقال 

 منار /😲😲😲لاااااااا

بقلم نجلاء فتحى 

💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫


محمد/ دخل الشقة  وجد الصغير نايم على الكنبة  ودخل براحة للغرفة غير هدومة بعد ما أخذ شاور مكان الورشة على السريع  ثم توجة   للمطبخ    وجدها واقفة بتعمل أكل على البوتجاز وتغنى بصوتها ومفكرة نفسها صوتها حلو لكن بالنسبة لمحمد فاهى أجمل مغنية وتدندن وترقص بالملعقة شوية  أخ يا محمد نفسى ***** بس يلا نفسى نرقصلك وتبقا لليلة يا معلم  وضحكت بصوتها كلة 


محمد/ حاوطها من الخلف وسند زقتة على كتفها ،،، اللى نفسك فية ننفذة حالا بس لما ترقصي أممم بتعرفي وأنا ماشوفتش عايز أتفرج واية اللى انتى لبساه دة مش قولت خلية فى اوضتنا 


أمل/ أنت جيت وغيرت كمان جيت بدرى 


محمد/ المفروض كنت داخل الحمام ونازل الورشة تانى  بس شوفتك أخذت شاور بسرعة وغيرت وكسلت  أممممم وبعد اللى قولتية قررت ناخذ أستراحة بتاع ساعتين 


أمل / ساعتين بس تؤ تؤ دا أنا *،،،،،،،،

محمد/ أستعنا على الشقى بالله  وحملها  على كتف واحد وضربها أسفل ظهر*ها 


أمل / اةةةةةةةة محمد حاسب  نزلنى 

ياترى أية اللى حصل 🤔🤔🤔

💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫

سيد حب يفرح شخص ما دخل محل وجلب  شكولاتة وذهب لبيت ما ٠

ياترى سيد  جاب شكولاتة لمين🤔

💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫

معاذ/ أنتى أزاى مش بنت 


سعاد/ عادى ويلا نكمل 


معاذ/ أرتدى ملابسة بسرعة وأخذ يدخن  سيجارة  ثم نظر ليها أزاى 


زينب/ لفت نفسها بالشرشف ، عادى يفرق معاك 


معاذ/ لا طبعا مدام الحاجة دى بمزاجك عادى بس اللى يفرق معايا الكذب 


زينب / كنت بحب جارنا وضعفت  


معاذ/ هههههه بس بلاش تقولى بحب دى لان اللى بيحب بيحافظ على حبيبتة مش ٠٠٠٠ المهم لية مش أتجوزك


زينب/ جبان وهرب 


معاذ/ أممممم تعرفى أنى عمرى ما ل٠م٠س٠ت   واحدة غضب ذيك  وهنا أفتكر البنت اللى ضربتة بالقلم وأهانتة  بس شكلى عانعملها قريب  ونظر للسرير وأبتسم بخبث  رحمة فكرت الكلام ليها يلا 


معاذ/ غورى يا بت برا أةةةة أعملى حسابك  أنا مش باكل حاجة مرتين وحد قابلى أكلها وأحمدى ربنا أنك عاتخرجى من هنا من غير عقاب على كذبك براااااا


زينب/ لا مش أنا اللى تعمل معاها  كدة  عاطلع على القسم بحالتى يا دكتور  وأبلغ أنك أغ****&وورينى بقا تخرج منها أزاى فاهم بحالتى دى يعنى التهمة لبساك لبساك 


معاذ / ومالة بس ذودى عليهم دة وضر*بها   ،،  جامد لحد ما فقدت وعيها وأتصل على ٠٠٠🤔🤔🤔🤔🤔

                       الفصل العاشر من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الاول الفصول اضغط هنا 

تعليقات