Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية من انا الفصل الثالث والستون والرابع والستون بقلم الاء الرحمن

 

 رواية من انا الفصل الثالث والستون والرابع والستون بقلم الاء الرحمن


الاء :عايزه اسألك سؤال ومن بعدها مش عايزة اعرف حاجة خالص 


قيس اتنهد وفهم هي عايزة ايه :ما تاخديش بكلام امي هي كانت عايزة تجرحك انا لو كنت فاكر واحد بالمية انه حصل حاجة ما بنا بايطاليا عمري ما اتخلى عنك وعن ابني 


الاء بصدمة :عرفت ازاي اني عايزة اسألك كده 


قيس بص في عنيه :انا حافظك عن ظهر قلب وبقيت بفهم ايه الي بتحبيه وايه الي بتكرهيه وايه الي بينعشك وايه الي بيجرحك 


الاء بدموع :بما انك حافظني كده عملت معايا كده ليه وانت متأكد اني ما خرجتش في اليوم اياه من الڤيلا وانه طنط ايناس هي السبب في الي حصل 


قيس بعد عنها بغضب :الاء اسألتك كترت ومش هقدر ارد عليها دلوقت 


الاء بابتسامة ودموع  :وانا مش هسألك اكتر من كده وعايزك تعرف حاجة كمان اني بحبك جدا وعمري ما بطلت احبك او افكر فيك 


قيس قرب منها بعدم فهم :يعني 


الاء :يعني انا هصبر وهأمنلك على ما اعرف انت عملت  كل ده ليه لاني متأكدة انت عمرك ما تقدر تأذي حد 


قيس بص في عنيها بعشق :عمري ما توقعت يجي حد يفهمني كده 


قيس شدها وحضنها جامد 


الاء حضنته وبنفسها نزلت منها دمعة :هندمكم كلكم على الي عملتوه فيه واولهم انت يا قيس 


الاء بعدته عنه بأحراج 


قيس مسك وشها :بحبك يا الاء بحبك جدا 


الاء بحزن :بتحبني اه لكن انت بتحرمني من حاجات كتير نفسي اعملها واحققها 


قيس :زي 


الاء :شغلي قيس انا بحب شغلي قوي واوعدك اني مش هجيب سيرة عن اي حاجة سمعتها هنا لكن ارجوك ما تحرمنيش من اني احقق طموحي 


قيس رفع حاجبه وحك دقنه  :مع اني مش مصدق الحنية الي نزلت عليكي فجاءة دي وعندي احساس انك بتخططي لحاجة لكن ماشي يا الاء هصدقك واوثق فيكي واجازف بشغلك 

وغير نبرة صوته فجاءة لكن اقسم بالله لو عرفت انك بتخططي وبتحفري من ورا علمي لادمرك يا الاء اوعي تخوني ثقتي 


الاء بارتباك :ايه الي بتقوله ده انا انا مسحيل أءذيك 


قيس بسخرية :انتي هتقوليلي على جنانك ووعودك  مجربها كتير قبل كده 


الاء :طيب انا هبعت صقر لماما 


قيس اتنهد :حاضر يا الاء حاضر اما نشوف اخرتها معاكي ايه 


الاء حملت صقر تحت نضراته ونزلت وهو حصلها 


ايناس بصت للسلم كانت الاء نازلة وصقر في ايدها 


ايناس بغضب :على فين العزم 


قيس ببرود :هتروح شغلها 


ايناس بغضب وصراخ :لاااا انت اتجننت باين وحبها وكيد النسوان بتاعها لحس عقلك فوق كده وصحصح 


وبصت لالاء :مش هتروحي الزفت ده تاني وتنسيه 


الاء ببرود :والله انا ليا راجل يتحكم فيا وهو الي يقولي اعمل ايه وما اعملش ايه وقيس موافق على شغلي 


قيس بحزم :خلص الكلام الاء هتروح شغلها ولو على الي سمعته انسيه هي مستحيل تتكلم لانها عارفة لو اتكلمت هيحصل ايه 


ياسر بغضب مكتوم :قيس انت بعقلك واعي للي بتقوله 


قيس طنشه ومسك ايد الاء ومشي 


ايناس بقلق :انا خايفة من الي اسمها الاء دي 


ياسر :قيس مجنون في حد يعمل الي عمله 


ايناس :انا لازم اضرب على محمد يجي يشوف حل للمصيبة الي وقعنا فيها انا مش مستعدة ادخل السجن في اخر عمري 


...................................................

عند عماد 

فاق لقي مكالمات من قيس طنش الموبايل وما رنش عليه 


دخلت ضحى بابتسامة :صباح الورد 


عماد :صباح الفل ايه الروقان ده جايبالي الفطار لحد هنا 


ضحى :وانا عندي مين غيرك على شان ادلعه 


عماد بابتسامة :بتحبيني للدرجادي يا ضحى 


ضحى :انت مش بس جوزي انت اول حب في حياتي حنيتك عليا وخوفك عليا ولهفتك انك تسعدني دايما كبرتك في عيني اوي يا عماد ربنا يحميك ليا 


عماد شدها عليه وحضنها وكأنه خايف هي كمان تسيبه 

عماد مسك وشها :اوعي تسيبيني يا ضحى خليكي دايما معايا انتي عوضتيني عن حاجات كتير كان نفسي اعيشها وعشتها معاكي انتي عوض ربنا ليا 


ضحى بدموع :انا بعشقك 


عماد مسح دموعها بحنية:عايزك دايما فرحانه والضحكه ما بتفارقش وشك الجميل ده 


ضحى بابتسامة :حاضر يالله افطر على شان توصلني الشغل قبل ما تروح للمعرض 


عماد باس دماغها وفطروا ووصلها شغلها وراح المعرض


...............................................

عند علاء 

لبس هدومه كانت مسك بالمطبخ فضل متابعها لحظات وهي مش حاسه فيه ابدا 


علاء حضنها من ظهرها وباسها على رقبتها :صباح الخير


مسك بابتسامة :صباح النور 


علاء :بتعملي ايه 


مسك :بحضر الفطار 


علاء :ما تتعبيش روحك مش جوعان انا هروح الشغل عندي مأمورية بدري 


مسك بزعل :هتكسفني 


علاء باسها على خدها :متزعليش مني لكن فعلا مليش نفس 


مسك :طيب جاي على الغدا 


علاء :لو هاجي هضربلك 


مسك :اوك ربنا معاك يا حبيبي 


علاء شرد فيها 

مسك :بتبصلي كده ليه 


علاء:ما تزعليش مني يا مسك مهما حصل 


مسك باستغراب :ليه بتقولي الكلام ده انا عمري ما ازعل منك 


علاء بابتسامة مصطنعة :مفيش يا حبيبتي حسيت اني عايز اقولك الكلام ده فقولته 


مسك :انا بعشقك يا علاء ولا يمكن ازعل منك 


علاء باس دماغها ومشي ما قدرش على نظراتها البريئه دي 


وخرج ضرب على الاء ما ردتش


قيس باستغراب :مين بيضربلك 


الاء ببرود :علاء 


قيس :وما ردتيش ليه 


الاء :مش عايزة اكلمه عايز تتدخل في دي كمان 


قيس رفع حاجبه :ما تتكلمي عدل 


علاء فضل يضربلها ما ردتش ضرب على قيس 


قيس :الو


علاء بغضب  :الاء فين عملتولها ايه 


قيس بغضب مكتوم :ايه رائيك تخرس وتحط جزمة في بوقك 


علاء بغضب :اختي فين بقولك عملتلها ايه 


قيس بغضب مكتوم :هوصلها الشغل اهي معايا 


علاء بتهديد  :قيس اقسم بالله لو الاء جرالها حاجة اقسم بالله لاندمكم كلكم واولهم اختك الي في حضني 


قيس بغضب :انت بتهددني يله 


علاء :اعتبرها تهديد اقسم بالله لاخليلك اختك تموت على شان تلاقي شمة اوعى نجر اختي لسكة امك اوعى يا قيس انا لما جوزتهالك جوزتهالك على شان انا متأكد انك هتحميها من ضلم المفترية الي عندك اوعى يا قيس 


قيس بغضب :تعرف حاجة انا دلوقت اتأكدت اني فعلا كنت صح لما كنت معارض جوازك منها لانك انسان اناني وما تعرفش تحب انت وسخ قوي ده وانت عارف الي فيها لو ما كنتش مخطط لكل حاجة هتقول ايه 

اقسملك بالله انا دلوقت لو لمست شعره من مسك لانهيك في لحظة يا علاء خد بالك انا مين واسمي فين ولو قدرت تثبت ساعتها انك بريء اثبت انا في ايدي كل حاجة حياتك كلها في ايدي 


الاء كانت مصدومة من كلامهم مع بعض 


قيس قفل في وشه وهو بيتنفس جامد 


الاء التزمت الصمت وعزمت انها لازم تفهم كل حاجة 


وقيس شغل العربية ومشي وصلها الاول لوالدتها وبعدين وداها شغلها ولسه هتنزل 


قيس مسك دراعها  بغضب :اوعي تطعنيني في ضهري وتهدي كل حاجة بعملها بسبب غبائك فاهمه 


الاء نزعت ايدها منه :ايه الي بتقوله ده 

قيس بغضب :بقولك اوعي تعملي الي بتفكري فيه فاهمة لاني ساعتها والله ما هرحمك وهنسى انتي مين بالنسبالي 

وسابها 

والاء نزلت وهي مصدومة ازاي قيس فاهمها اوي كده من غير حتى ما تتكلم 


دخلت الشركة وهي شاردة 

ضحى :هييي بقالي ساعة بندهلك انتي فين يا بنتي بضربلك من امبارح ما بترديش ليه 


الاء بشرود :مفيش انا كويسة 


ضحى :عملتي ايه مبارح ضربتلك ما ردتيش ضربت لطنط سهير وقالتلي انك في اوضتك 


الاء : مفيش محصلش حاجة عادي 


هنا جت السكرتيرة:ليث بيه عايزك يا الاء 


الاء :كنت ناقصاه انا 


ضحى :هتقوليله ايه 


الاء :هقوله الي حصل اني اتمسكت وانا بصورهم وخدوا الكاميرا وقيس انقذني 


الاء راحتله 


ليث :اقعدي يا الاء ايه الي حصل امبارح ده وازاي الجريدة التانية تاخد السبق والمفروض مفيش حد يعرف الي اتفقنا عليه 


الاء بعدم فهم :سبق ايه ومين الي نشره 


ليث اداها الجريدة :بصي ازاي تضيعي علينا سبق زي ده 


الاءبصت للجريدة وباين فيها كل حاجة وكل الصور بتاعة ياسر ومالك والبضاعة والسلاح

الاء اتصدمت :ازاي مستحيل 


ليث بغضب :ايه هو الي مستحيل 


الاء سابته يتكلم وخرجت راحت لقيس الشركة وهي مصدومة 


الاء دخلت الشركة ودخلت مكتبه وهي مصدومة 


قيس :ههههههههههه كنت مستنيكي من بدري اتاخرتي كده ليه 


الاء بخوف :قيس وحياة ابننا مش انا الي نشرت الكلام ده انا 


هنا طلع صوت صدم الاء 

انا الي بعتت الصور للجريدة يا حجة 



الفصل الرابع والستون 


الاء دخلت الشركة ودخلت مكتبه وهي مصدومة 


قيس :ههههههههههه كنت مستنيكي من بدري اتاخرتي كده ليه 


الاء بخوف :قيس وحياة ابننا مش انا الي نشرت الكلام ده انا 


هنا طلع صوت صدم الاء 

انا الي بعتت الصور للجريدة يا حجة 


الاء بصتله بصدمة :عمي مبارك مستحيل ازاي وبصت لقيس بعدم فهم


قيس حضن مبارك من كتفه :اعرفك يا الاء على ابويا محمد عز الدين الرفاعي 


الاء بصتله بعدم فهم :هو في ايه انا مش فاهمه حاجة خلص 


مبارك بابتسامة :عايز اقولك بالاول خالص انك وحشتيني جدا جدا جدا 


الاء بعدت عنهم بخوف ودموع :انتوا مين ابوس ايديكم بلاش الرعب الي بتعملوه ليه دلوقت 


قيس قرب منها بقلق :الاء اهدي مفيش حاجة تخليكي تخافي 


الاء انهارت من العياط :انا مبقتش فاهماك ولا فاهمه حاجة خالص ومش فاهمه انا متجوزة مين ولا عايشة مع مين 


مبارك قعد قدامها ورفع وشها بايديه ومسح دموعها بحنية 


الاء بصتله ودموعها كلها حزن والم 


مبارك :عمري ما شفتك ضعيفة كده فين المرح والبهجة الي ما كانوش بيفارقوا وجهك 


الاء بصت لقيس بألم 


ومبارك عرف سبب ألمها 


مبارك ساعدها تقوم 


مبارك :قيس اطلبلنا تلاته قهوة 


الاء بتبصلهم وهي مش فاهمه حاجة 


مبارك :هبتديلك من الاول خالص يا الاء ولاول مرة هفتح حاجات مر عليها الدهر لكن انتي مرات ابني ولازم تفهمي كل حاجة 


من زماان اووي كنت شب في الجامعة وكنت من يومي طموح جدا ولما بحط حاجة في دماغي بحب اوصلها شفت ايناس وعجبتني وحاولت اتقرب منها وفعلا انا وهي حبينا بعض جدا وحرفيا ما كنتش اعرف انها مرتبطة مع محمود 

فضلت انا وهي على علاقة وكل ده مفهماني انه مفيش حد في حياتها لحد ما شفتها في يوم في مكان عام بالصدفة وبتعرف العالم على جوزها محمود البحيري ولما سالت عرفت انها متجوزاه من سنتين وعندها طفل منه 

قرفت منها جدا وكان بودي امسكها من زمارة رقبتها واخنقها لكن قولت لا ان ما سبتها زي ما خدتها مش هكون ابن الرفاعي 


الاء بعدم فهم :ليه هي كانت ايه 


مبارك :ايناس ما كانش حيلتها حاجة خالص كانت من تجار المخدرات وجرت محمود المسكين لسكتها 

وانا الي كنت بصرف عليها وكانت بتاخد فلوسي وتاجرر فيهم وده والله كله بغير علمي 


الاء :وبعدين 


مبارك :وفي يوم جتلي وقالتلي انها حامل مني قولتلها مستحيل انتي طبعا زي بنتي انا فعلا ما كنتش عايز اخلف منها وطلبت منها تعمل فحص للجنين 

وفعلا كانت حامل في قيس 

كمل عنه قيس :جه بابا قالها تخلي محمود يطلقها طبعا هي رفضت لانه محمود وقتها خلاص بقى فنان ببيع المخدرات والسلاح ومش هتقدر تستغنى عنه 


الاء كل ده مصدومة 


مبارك :ولدت قيس وساعتها انا كنت بره البلد كان عندي مشكلة مع الحكومة وكان سببها ايناس واضطريت اهرب من البلد على ما اثبت برائتي 


الاء باستغراب :مشكلة ايه وليه 


مبارك :قالتلي لازم افضل انا وهي مع بعض وكانت هتورطني في صفقة مخدرات وسلاح كبيرة وانا رفضت بعتت ناس لشركتي واشترت ناس كتير منها ووقعوني وقتها لما جه البوليس لقى اجهزة مسروقة وسلاح وبودرة 

فاضطريت اغادر البلد على ما اثبت برائتي 


الاء :وازاي قدرت تخرج من البلد 


مبارك :واحد صاحبي زبطلي ورق مضروب باسم تاني والي انتي تعرفيني فيه مبارك 


الاء :اها وبعدين حصل ايه 


مبارك :طبعا هي اتجننت جدا لما عرفت اني خرجت بره البلد ومفيش فترة وصلها خبر موتي وبقى عندها احساس انه هي السبب في موتي على شان كده كانت بتخاف على قيس جدا 


الاء بدموع :هي كانت بتحبك 


مبارك :ما انكرش كانت بتحبني لكن كانت انانية جدا في حبها يعني عايزاني وبنفس الوقت عايزة محمود لانه بيقضيلها شغلها 

فهي كانت بتشوفني بقيس وكانت بجد بتخاف عليه وبتخاف يخوض اي مباراة وبتعطلها لا تخسره 


الاء :وازاي قيس وصل عندك في ايطاليا 


مبارك :كنت متابع كل حاجة بيعملها قيس وببقى مبسوط بانجازاته لاني كنت بحب الرياضة جدا بحب المصارعة والقتال 


الاء :على شان كده فتحت نادي رياضي في ايطاليا 


مبارك :بالزبط 

لما سمعت على القنوات بلي حصل مع قيس وطبعا سببه محمود الزفت عطل محرك الطيارة قبل ما تطلع على شان يعذب ايناس رحت لمكان الحادث وما سبنش مكان انا ورجالتي ما دورتش فيه لحد ما لقيته فضل في غيبوبة فترة زي ما انتي عارفة ولما فاق كان مش فاكر حاجة خالص 

قربت منه ودخل قلبي اكتر لما قربت منه حبيته اكتر من ولادي الي ربيتهم ثانية بثانية ولحظة بلحظة 

واتعرف عليكي وقتها وعشقك على شان كده اصريت انكم تتجوزوا 

لكن حصل الي ما كنتش مخططله ضرب عماد على قيس وقتها واصر انه ينزله على شان والدته الي تقريبا المفروض انها اتجننت بغيابه 


قيس كمل :نزلت وقتها ولما وصلت المطار ما شفتش روحي غير وانا متربط وناس خاطفني 


مبارك :كان ده محمود 


قيس :طول الوقت كان عايز يثبت انه بريء وانه امي هي السبب في كل الي بيحصلي لكن كل الادلة دايما بتكون ضده قلي وقتها انه امك في المشفى اه لكن دلوقت بتمثل المرض ما صدقتهوش 


غير بعد اما عدا وقت وقلي عماد انه احيانا بيحيها كويسه وعقلها اصح مننا 


سألت الدكاترة واكدولي انها كويسة لكن ليه بتتصنع المرض هما مش عارفين 

المهم خدتها البيت وطبعا كنتي موجودة وقتها حسيتها اتصدمت لما شافتك قوي 


الاء :انا كنت بحس بنظراتها الغريبة ليا لكن حرفيا ما كنتش فاهمة ايه سببها 


مبارك :العصابة الي طول عمرك بتدوري عليها كانت هي الريسة بتاعتها 


الاء :ايه الشر ده مستحيل 


مبارك :انتي في يوم خدتيلها صور كانت في زيارة لايطاليا مع محمود بتستلم شحنة وعرفتي تهربي 


الاء :ايوه فاكرة لكن مش هي الي كانت في الصور ازاي 


مبارك :اصلها لما بتستلم او بتسلم كانت بتغير شكاها وشعرها وكل حاجة 


قيس:وعلى شان تضمنك دخلت علاء الغبي في حاجات هو ملهوش دعوة فيها وضغطت عليه بمسك وعلاء الغبي صدقها ودخلها شحنة بغير تصريح وبقت بتذله فيها 

على شان كده علاء كان دايما متوتر وخايف عليكي 


الاء بدموع :وعلاء ذنبه ايه دلوقت 


مبارك :ما تعيطيش يا بنتي انا في الاجازة الي نزلتها في فرحكم خدت منها كل حاجة بتدين علاء او بتضر قيس 


الاء بصت لقيس :وانت ايه الي دخلك معاهم ازاي بقيت معاهم 


قيس :لما رجعت من ايطاليا وبعد فرحنا بالزبط لقيتها بتقلي انها داخله مع عصابة مخدرات ومش قادرة تخرج منها والي دخلها فيها محمود 

رحت المخازن بتاعة العصابة الي بتبتزها ما كانش في حد خرج وقتها ياسر وانا مستغرب ايه الي بيحصل

فلاش باك  

ياسر :اهلا باخويا 


قيس بغضب :في ايه يله ايه الي بيحصل هنا


هنا خرجت ايناس :ده اخوك يا قيس 


قيس :اخو مين انتي بتهببي ايه 


ايناس :ده اخوك ياسر عز الدين الرفاعي 


قيس بغضب :ما تتكلموا عدل في ايه 


ايناس :في انه محمود مش ابوك ابوك هو محمد عز الدين الرفاعي 


قيس بعدم فهم :ايه الي بتقوليه ده 


ايناس :قصت ليها قصتها مع محمد لكن المزيفة الي قالتها لالاء 

قيس بسخرية :يعني ايه انا ابن حرام 


ياسر :ههههه وانا كمان لكن تصدقي طول عمري نجس كنت متوقع ده 


باااك 


الاء :وياسر ازاي اخوك انا مش فتهمه انتوا مش بتقولوا انها ما خلفتش وهي على ذمة محمود غير قيس 


مبارك بحقد :الوسخة قبل ما تنجوز كنا ضاربين ورقة عرفي وحملت وقتها واتفقناانها تنزله وسافرت سنه عند اهلها في كندا ما اعرفش انه كان عندي ولد 

انا فعلا ما اعرفش انه عندي منها غير قيس 


قيس كمل :قالتلي وقتها انها واقعة كستنقع ناس مشبوهين والي وقعها معاهم محمود ومش قادرة تخرج منها وبما اننا ولادها لازم نساعدها 


خرجت من عندها وانا تاية ومس مصدق الي حصل وبيحصل ضربت على علاء بما انه ضابط في البوليس وقلتله اني عايزه ضروري وقلتله الي حصل واني عايز مياعدته لكن صدمني لما عرفت انها مورطاه وبتبتزه بمسك والاء 


علاء وهو بيجز على سنانه :وانت تفتكر انا جوزتهالك من حبي فيك انا جوزتهالك على شان متاكد انه محدش يقدر يحميها بعد ربنا من امك غيرك 


الاء  مع كل كلمة كانت روحها بتطلع ودموعها بتنزل 


قيس كمل :بعد ما طلعت من عند علاء واتفقنا نكمل معاهم واحنا بالعكس بنوقعهم في بعض ضربلي عم مبارك واتصدمت من مكالمته لما قالي انه ابويا وشرحتلي كل الي عرفتيه دلوقت 


الاء قامت ومسحت دموعها :وانا المطلوب مني دلوقت ايه 


قيس قرب منها :المطلوب منك تستحملي بس على ما اخلص منهم 


الاء بصراخ :تخلص من مين مش فاهم من امك ولا من اخواتك ولا مين بالضبط انت عايز تفهمني انك هتدخلهم السجن ده انت لو جبت القران وحلفت عليه مش هصدقك 


قيس مسك دراعها بغضب :صوتك اوعي يعلا من تاني فاهمه 

مبارك :سيبها يا قيس 


قيس زقها بخفة :اهدي كده وما تخلينيس اتجنن عليكي 


مبارك :ما تنسيش انه ياسر معاهم وهو ابني ومن لحمي لكن لازم ياخد قرصت ودن على شان يتربى وبعدها هعرف ازاي هخرجه وايناس كده كده صورها ما اتبعتتش للجريدة لكن دي قرصة ودان على شان تحرم تلعب مع الكبار وتبطل السكة الي ماشية فيها 


الاء :والمطلوب انا لدلوقت مش فاهمة ايه المطلوب مني 


قيس وقف قدامها وبص في عنيها :كل المطلوب منك دلوقت اننا نبدا صفحة جديدة والمطلوب منك تفهمي اني كل حاجة كنت بعملها كانت على سان احميكي منهم 


الاء بدموع :ياااااه سهلة اووي سهلة اطلعلي يا الاء من حياتي مش عايزك وتسبني زي الكلبة مرمية وانا حامل وتعبانة ومحتجالك اكتر من اي  وقت تاني وتسبني ولا تسأل فيا ولا تعبرني حتى واولد وما نجيش تشوف ابنك وكانه ابني لوحدي وبدموع كان نفسي المح طيفك حتى وانا اولد كنت راضية بنضرة خوف واحدة منك لكن انت عملت ايه هاه اتحججت وكلمة حمدلله على السلامة ما سمعتهاش منك 


قيس :الاء لو كنت بينتلهم وقتها انك تهميني او اني لسه على علاقة معاكي كانوا فعلا أءوني فيكي وبابني بتوع المخدرات ما بيرحموش شوفي ايناس هانم بجلالة قدرها ومش قادرة تخرج من الشغل معاهم وعمال على بطال بيهددوها في عيالها عايزاني ابقى زبها كان لازم طول ما انا بمثل اني معاهم ابعد عنك على سان م يكونش ليا نقاط ضعف 


مبارك :سامحيه يا بنتي وما تضيعوش احلى ايام حياتكم بالخناق 


الاء بصتله بدموع :قيس مش بس اذاني وجرحني قيس مع كل نفس جمعنا كان بيموتني بالبطيء 

بما انك عارف كل ده ليه كنت بتخوفني امبارح لو الصور وصلت للجريدة هتدبح وهطعنك في ظهرك وههز ثقتك فيا ليه ليه تخوفني كده وانت تقدر تطمني في كلمة 


قيس بصراخ:لاني متراقب حتى وانا في اوضة نومي وغير كده انا عارف تهورك وجنانك 


في اللحظة دي دخلت ايناس ودموعها بتنزل :للدرجادي بتكرهوني للدرجادي انا مس بهمكم للدرجادي حاسين اني انا مؤذية بالنسبالكم 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات