Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية من انا الفصل الثالث والخمسون والرابع والخمسون بقلم الاء الرحمن

 

 رواية من انا 

الفصل الثالث والخمسون

 والرابع والخمسون

 بقلم الاء الرحمن

رواية من انا الفصل الثالث والخمسون53بقلم الاء الرحمن


عند قيس ضربله الحارس مرة تانية وقاله على الي شايفة 

قيس وهو بيشد على ايده بغضب :مين ده شكله ايه 

افتحلي كاميرا 

قيس شاف ليث واتجنن من الضحك والهزار الي بيشوفه معاه 


قيس بغضب :باين اني سبتك لحد ما افتكرتي انك ملكيش راجل وخد مفاتيحه ومشي 


قيس راح المكان الي قاله عليه الحارس وشافها شاف ضحكتها عن قرب بطنها الي كبرت كتير بتعلن اقتراب ولادة ابنه وشاف ليث الي بيضحك معاهم ولسه هيدخل 

دخل عماد  وهما بيضحوا 


عماد قعد ببرود وملامح غير مبشرة بالخير 


ضحى بابتسامة :اهلا يا حبيبي اتأخرت ليه 


عماد وهو بيبص لليث :مفيش كان عندي شغل ازيك يا ليث 


ليث :اهلا يا عماد كويس جدا 


عماد باستفسار :ايه الي لم الشامي عالمغربي 


ليث :صدفة انا كنت بتغدا مع واحد صاحبي وشفتهم قولت اسلم عليهم 


الاء :لكن ايه يا عريس انا صورتلك ضحى وهي لابسة الفستان 


عماد وعينيه على ليث وازاي بيبص لالاء :ليث في حاجة 


ليث بأحراج :مفيش انا هستأذن منكم صاحبي بيستنى 


قام ليث وعماد بصلهم بغضب مكتوم :اقدر افهم راجل غريب ازاي تسيبوه يهزر معاكم كده 


ضحى :عماد ده مديرنا في الشغل 


عماد :لا تقوليلي مديرك ولا زفت انتي مراتي ومراتي ما تقعدش مع اي حد الي بينكم شغل داخل الشركة وبس بره الشركة علاقتكم تكون رسمية جدا جو الضحك والمسخرة ده مش عندي 


الاء :عماد اهدى مفيش حاجة هو كان بيسلم بس 


عماد بصلها بطرف عينه :الافضل يا الاء تاخدي بالك من روحك لان الزفت الي كان قاعد كان هياكلك في عنيه واضن قيس لو عرف حاجة زي دي مش هيعجبه الكلام مهما بينلك انه مش مهتم وملوش دعوة فيكي انتي للان مراته وعلى ذمته 


الاء بغضب :يعجبه ولا ما يعجبوش ده اخر همي وانا اقعد واهزر مع الي عايزاه طالما انا بتكلم بأحترام 


ضحى بصت لالاء على شان تهدا و مسكت ايده :انا اسفة يا حبيبي مش هتتكرر 


عماد اومألها بدماغه وبص لالاء :الاء انا بتكلم كده من خوفي عليكم وبس قيس بيحبك وده الي انا متأكد منه مش عايزك مهما حصل تفتكري انه سابك انا متاكد انه زعلان وهيروق لوحده 


الاء طنشته :انا بعتذر لكن ارجوك يا عماد طول ما احنا صحاب ما تجبليش سيرة قيس ابدا وكانت هتقوم ضحى مسكت ايدها 

اقعدي عماد بيتكلم كده من خوفه علينا وبس خلاص قفلوا على الموضوع  


بعد فترة غيرت ضحى فيه الجو من الجد للهزار والمزح وصلوا الاء لبيتها وراحت ضحى لبيتها 


عند قيس شاف كل الي حصل وقرر يفضل بعييد ومشي زي ما جه 

....................................................

عند مسك طلبت من علاء يوصلها عند مامتها وقالتله يجي ياخدها اخر الليل لما يرجع من الشغل 

وفعلا علاء وصلها قبل ما يروح الشغل 

مسك :وحشتيني يا ماما 


ايناس حضنتها :وانتي يا حبيبتي عاملة ايه وعلاء عامل معاكي ايه 


مسك اتنهدت :كويس لكن دايما بحسه بعيد عقله دايما مش معايا بيفكر بحاجة 


ايناس :شغله يا حبيبتي ما تقلقيش انتي بس ومسكت احمد ولعبته 


احمد :عايز شوكلاته يا تيته 


طيب ينفع مني 


الكل بص كان قيس الي بيتكلم 


احمد جري عليه وحضنه 

وقيس بادله الحضن كان وحشه جدا 


قيس ببرود :ازيك يا مسك 


مسك ما بصتلوش :كويسة 


قيس مسك دراعها بغضب :بقولك ايه ما تفكك من الدور الي بتأديه ده 

انتي لازم تشكريني اني كنت مبعد الزفت ده عن حياتك ما تفتكريش اني ما اعرفش ازاي بيعاملك بالبيت ده تقريبا انتي ما بتشوفيهوش 


مسك اتصدمت ازاي بيعرف كل حاجة عن حياتها 


قيس بص في عينيها :ده السبب الرئيسي الي كان مخليني مش عايزكم تتجوزوا انا اعرف علاء اكتر من نفسي انسان اناني جدا وما بيعرفش يحب 


مسك بسخرية :يعني انت الي بتعرف تحب 

هه واحد سايب مراته الحامل ومسئلش عنها حتى لو بالتلفون 


ايناس بغضب :اخرسي يا مسك وما تكلميش اخوكي كده 


مسك بصت لوالدتها :انا مصدومة منكم بجد هي بنات العالم عندكم لعبة دي انسانة دي الي رميتها ومش سائل عنها ليه لانها خايفة عليك 


مالك :اضن انتي ملكيش دعوة فيه دي حياته وهو حر فيها انتي مش شايفة من اليوم الي بعدت عنه حياته بقت عاملة ازاي 


مسك بصتلهم بدموع وبصت لقيس :دول بيخدعوك دول مش عايزين مصلحتك مصلحتك مع مراتك وخدت ابنها هتمشي 


قيس مسك دراعها :رايحة فين 


مسك ودموعها بتنزل :اكتشفت اني كنت عايشة مع ناس ما تشبهليش في حاجة انا مش عايز اعرفكم ونزعت ايدها منه تعرف حاجة انا فرحانة لالاء انك سبتها وبعدتها عن حياتك ديولو فاكر انها كانت سبب المشاكل بدخولها حياتك 

فهي كمان ارتاحت اوي من اول يوم بعدت فيه عنك وعمري ما شفتها بتضحك بالاسلوب الي بتضحك وبتهزر فيه وانت بعيد عن حياتها 

وبصت حواليها اسيبك مع الناس الي بتسقفلك عالغلط زبصت في عينيك وخلي شهرتك تنفعك 


وسابتهم ومشيت وكلمت علاء 


مسك :الووو


علاء بقلق :فيكي ايه مال صوتك 


مسك مسحت دموعها :مفيش يا حبيبي لكن انا هروح وقولت اكلمك 


علاء باستغراب :غريبة يعني انتي مكملتيش ساعة عند امك 


مسك :اتخانقت معاهم ومشيت 


علاء :انتي كويسة انا جايلك 


مسك :لا يا حبيبي خليك في شغلك انا هعدي على طنط سهير واقعد معاهم على ما تيجي تمام 


علاء :طيب اتخانقتوا ليه 


مسك :بعدين لو سمحت مش عايزة اتكلم دلوقت 


علاء :على راحتك روحي لماما واول ما توصلي طمنيني تمام 


مسك :تمام ربنا معاك 


............................................................

عند الاء 

دخلت البيت خدت شاور وصلت وكانت بتحضر سبق صحفي عن ناس بيتاجروا بالممنوعات جوا البلد 


خبط الباب كانت سهير 


سهير :مسك بره يا الاء 


الاء بابتسامة :بجد انا خارجة 


وخرجتلها ومسك حضنتها جامد ومسك حست معهم بأمان ما بتحسوش مع عيلتها 


الاء حست انها فيها حاجة :مسك انتي كويسة 


مسك والدموع متحجرة بعنيها :مفيش تعبانة شوية 


هنا احمد شد الاء من فستانها 


الاء بابتسامة حضنته :وحشتني لكن شمت البيرفن بتاع قيس 


الاء باستغراب شمت ريحته من تاني 


الاء :احم ريحة البيرفن حلوة اوي 


احمد :بجد حلوة دي ريحة خالوا قيس انا رشيت من عطره 


الاء حاولت تعدي الموقف :اها تجنن يا حبيبي 


مسك بصتلها بحزن ومسكت ايدها :انتي كويسة يا الاء 


الاء بابتسامة:صدقيني احسن من اوقات كتيرة مريت فيها انا هعمل قهوة لينا تمام 


مسك :ارتاحي انا هعملها 

وفعلا دخلت عملتها وفضلوا يرغوا لكن مسك ما قلتلهاش الي حصل في بيت والدتها ما كانتش عايزاها تزعل اكتر من كده 


الاء :قوليلي بقى هتلبسي ايه بكره في فرح ضحى وعماد


مسك بابتسامة :علاء اختارلي فستان احمر يجنن 


الاء :حلو اوي وبصت لنفسها يا حسرة عليا هلبس ايه بالكورة الي في بطني 


مسك :هههههه قربتي كله اسبوع ولا اتنين ويشرف ولي العهد المنتظر وبأحراج هو قيس عرف انه فيكي ولد 


الاء ببرود :ما اعرفش وما يهمنيش يعرف 


مسك :الاء انا مش عايز اتدخل لكن انا متأكدة انه قيس بيحبك لكن رجوعه لشغله الي بيحبه وشهرته وسفره هو الي مخليه يبعد شوية 


الاء بسخرية :مسك انتي مقتنعة بالكلام الي بتقولية ده هو مش عايزني من اول يوم رحتله فيه وكان بيرمي اللوم انه صاحبه عايزني ولما اتأكد انه عماد خلاص ارتبط ويأسس حياته بدل ما يتمسك فيا سابني لاني كنت بالنسبالة مرهم لشهرته ولما رجعتله الشهرة سابني لكن تعرفي الي كان مدايقني ايه 


مسك بحزن عليها :ايه 


الاء بدموع متحجرة :انه ازاي واحد يقول لحد بحبك ويقدر يمثل بطريقة بارعة كده 


مسك قربت منها وحضنتها :هو اكيد ليه مبرراته ومدايق لسه من الي حصل وهو مش فاهم فاكرك كسرتي كلمته وخرجتي 


الاء بتماسك مسحت دمعتها :ارجوكي يا مسك ارجوكي ما تجيبيش سيرته قدامي ابدا ارجوكي 


جه علاء واتعشوا مع بعض وروح لبيته 

بدل هدومه وراح لمسك ومسك ايديها 


قوليلي بقى فيكي ايه ليه كان صوتك مش كويس 


مسك اتنهدت :شديت مع ماما وقيس 


علاء :ليه 


مسك :ماما بتشد على ايده بلي بيعمله مع الاء وده ما يرضيش ربنا وانا لا يمكن اكون معاهم بلي بيعملوه ولما قولت كلمة الحق معجبتش حد فقولتلهم الي بقلبي وخرجت وبس 


علاء :اها علاء شدها عليه وقعدها على حجره من زمان اووي وانا بقول انك انتي حاجة تانية عنهم قلبك ابيض ما تشبهيش حد 


مسك قربت منه وقبلته وعلاء بادلها قبلتها وغاب معاها لعالم تواحد القلوب 


...........................................

في الصباح 

فاقت الاء بكامل نشاطها وضربت على ضحى واتفقت معاها انها هتروح معاها للبيوتي سنتر 


وفعلا راحوا ضحى مسكت ايد الاء بخوف :انا خايفة اووي ازاي هقعد معاه في اوضة وحده 

مش عارفة يعني هو 


الاء :هههههههه ده جوزك يا هبلة وغير كده حبيبك 


ضحى :خايفة 

جم البنات وابتدوا يجهزوهم للحفل 

لبست ضحى فستان على قد خسرها ومنفوووش جدا باكمام طويلة 


والاء لبست فستان اسود رامي على جسمها ببنطها البارزة ومبين دراعاتها واكتفت بميك اب ناعم وفردت شعرها 


مفيش شوية ضرب عماد على ضحى وبيقولها انه وصل البيوتي ياخدها 


الاء :ضحى اديني مفاتيح عربيتك لانه مستحيل اركب معاكم يعني عيب 


ضحى :وفيها ايه 


الاء :لا ما يصحش 


ضحى :طيب خدي ويالله نطلع لحبيب القلب اكيد بيستنى 


فعلا خرجوا وكان عماد الي متانق ببدلته 


وعينيه بتااكل الحورية الي قدامة وكان بيقرب منها وهي التوتر مسيطر عليها 


قرب منها وباس دماغها :تجنني 


ضحى :شكرا 


عماد :ربنا يخليكي ليا 


الاء بهزار :ايه يا عم الحبيب احنا في الشارع 


عماد مسك ايدها وباسها :يالله 


الاء :انا هسبقكم على ما تخلص جلسة التصوير 


عماد اومألها بدماغة 


الاء ركبت العربية ومشيت لكن كان الي وراها ومراقبها من لما خرجت من البيت 


الاء وقفت على اشارة المرور وكان مجموعة من الشباب في عربية وبيغازلوا فيها 


قيس كان بيشد على ايده بغضب وكلم الحرس بتوعه 

ما وعيتش الاء الا وفي حد خبط العربية الي جنبها قاصد  


الاء فتحت عينيها واول ما فتحت الاشارة مشيت على طول 


وصلت الفرح كان علاء ومسك ووالدتها وصلوا راحتلهم 


الاء بابتسامة :مساء الجمال يا مسك ايه الحلاوة دي 


مسك حضنتها :انتي الاجمل يا حبيتي ايه ده كله 


علاء حضن الاء :تجنني يا روح اخوكي 


الاء باسته على خده 


فجاءة سمعوا صوت بنات وشباب ومصورين وكلهم عاملين كانه هجوم 


علاء ضحك بسخرية :جه الي عايز ياكل الجو النهاردة 


مسك :ده قيس


رواية من انا الفصل الرابع والخمسون


فجاءة سمعوا صوت بنات وشباب ومصورين وكلهم عاملين كانه هجوم 


علاء ضحك بسخرية :جه الي عايز ياكل الجو النهاردة 


مسك :ده قيس 


الاء ما حاولتش اصلا تبص للمكان الي موجود فيه قعدت بكل برود وضربت على ضحى 


الاء :انتوا فين 


ضحى :من شوية وصلنا وشوية هندخلكم لكن بقولك انا هموت من الخوف 


الاء :ههه متخافيش هي هتكون رهبة في البداية وبس وبعدين هتاخدي عالجو 


ضحى :طيب سلام 


عماد :ههه متخافيش مني انا حنين والله 


ضحى :عماد ارجوك انا خايفة 


....................................................

عند الاء 

سهير مسكت ايدها :انتي كويسة 


الاء بصتلها بقوة مش طبيعية :ماما انا كويسة وجدا كمان 

سهير ربتت على ايدها :وانا عايزك كده دايما 


علاء ومسك كانوا عينيهم من قيس الي بيتصور مع المعجبين 


مسك :الاء هو 


الاء بصتلهم :احنا نقعد وكانه مفيش حد يخصني هنا فاهمين ما تفضلوش تبصولي كده 


هنا نزلوا العرسان وسلموا عالموجودين وقعدوا 


عماد اتصدم انه قيس حضر ما اتوقعش ابدا انه يحضر 


قيس بابتسامة :مبروك يا صاحبي ومدله ايده 


عماد محبش يحرجه قدام الجميع وقدام الصحافة 

وبادله السلام 

شده قيس عليه وخلاه حضن وهمس بوذانه :كل حاجة كنا بنعملها وحشتني 


عماد بعد عنه بابتسامة مجاملة :نورت الحفلة 


قيس :هههه حلوة المجاملات دي وبص لضحى الف مبروك يا ضحى 


ضحى وهي مش طايقاه :الله يبارك فيك


قيس :هههههه باين محدش طايقني في الحفلة دي لكن انا كده احب ابقى شوكة في زور اي حد بيكرهني 


قيس نزل من عنده 


وعماد اابتسم بجد 


ضحى بابتسامة :انا فرحانة لفرحتك حتى لو بينت العكس وانك مش طايقة 


عماد حضنها من كتفها :ده عشرة سنين مش يوم ويومين 


الاء كانت متصنعة الا مبالاة بطريقة محترفة 


قيس قعد وما سلمش عليهم 

لكن الناس والبناات بالفرح محدش سايبه كله عايز يتصور والي عايز ياخد منه اي كلمة واي سبق صحفي 


هنا جه ليث ووالدته سلم على عماد وضحى وراح لعلاء وقعد معاهم 


هنا قيس كل حواسه ما كانتش مع المعجبين بل مع ليث وعينيه 


هنا جت والدته ومالك 

وقعدوا معاه 


قيس وهو بيشرب ببرود :ما اتوقعتش تيجوا 


ايناس :ده برضه عماد انا الي مربياه 


ايناس وهي بتبص حواليها :امال فين الاء


قيس اشرلها بعنيه عن مكانها 


ايناس قامت وقربت من الاء 


ايناس :ازيك يا حبيبتي وحشتيني 


الاء وقفت بابتسامة واحترام وسلمت عليها 


ايناس وايدها على بطنها :باين انه ولي العهد ونجل المصارع قيس البحيري قرب يشرف 


الاء طنشت كلماتها :ازيك انتي يا طنط عاملة ايه 


مالك من وراها:وحشتينا يا الاء 


الاء بابتسامة مجاملة :شكرا يا مالك ازيك عامل ايه 


مالك :الحمدلله ايه ولي العهد قرب يشرف ولا ايه 


الاء :على خير ان شاء الله 


علاء :اتفضلوا اقعدوا 


مالك :لا قيس لوحده مع المعجبات دول هياكلوه لو سبناهم 


الاء :عن اذنكم هروح لضحى بتندهلي 


الاء سابتهم ومشيت من جنبهم وعينيه بتروح وتيجي عليها 


ايناس بصدمة :انت ما سلمتش عليهم بجد 


قيس :لا 


مالك :لكن كده عيب انت مش عايز الاء اوك لكن حماتك ذنبها ايه عيب كده 


ايناس :ما يصحش يا ابني الاء دلوقت راحت تشوف ضحى روحلهم الطاولة وسلم على حماتك 


قيس قام بكل برود وقرب من طاولتهم 


مسك :قيس جي لهنا


علاء :ده مجنون 


قيس قرب منهم :مساء الخير وبص على سهير 

ازيك حضرتك 


سهير ببرود :الحمدلله 


قيس :انا قولت ما يصحش اشوفك وما اسلمش عليكي 


سهير بسخرية :صاحب واجب اووي 


علاء :قيس ارجع طاولتك مش عايزين مشاكل 


قيس بصله بسخرية :ههه مشاكل مرة واحدة 


قيس مشي ومسك حصلته ومسكت ايده :ايه الي انت بتعمله ده 

ده انت معبرتش مراتك لو بكلمة حتى 

قيس بسخرية :لانها ما تهمنيش انا قولتلكم مش عايزها في حياتي من تاني 


مسك بسخرية مشابهه لكلامه :انت بتضحك على مين لو مش عايزها سايبها لدلوقت على ذمتك ليه 


قيس هرب من عينيها :احمد عايزك روحيله 


هنا ابتدت الرقصة الرومانسية لضحى وعماد 


نزلوا يرقصوا والفرح باين عليهم جدا 

الاء رجعت للطاولة بتاعتهم 


علاء لمسك :ترقصي 


مسك بابتسامة :يا ريت 


وخدها ونزلوا يرقصوا 


ليث :لو سمحتي يا الاء تسمحيلي بالرقصة دي 


الاء بخجل :بس 


سهير بتعمد :ايوه يا بنتي ارقصي خلي ابنك يرقص معاكي 


الاء :انا تعبانة 

ليث باصرار :هتكسفيني انا اول مرة اطلب منك طلب 


ليث مسك ايدها وخدها لساحة الرقص 


قيس كان بيتكلم في تلفونه في الوقت ده جت عينه عليهم وايده على وسطها وقريب منها لدرجة الهلاك عينيه بقت بلون الدم 


مالك :بص مراتك بتعمل ايه


ايناس بغضب لمالك :وهو ماله دي طليقته مش مراته 


قيس كان بيقرب منها وغضب العالم في عينيه 


مالك :قيس الصحافة 


الاء كانت محرجة جدا من ليث 


ليث بص في عنيها :الاء 


الاء بصتله في عنيها الجميلة 


ليث :تعرفي من اول يوم شفتك فيه وانتي في دماغي 


الاء حاولت تسيب ايده وتبعد لكن كان ماسكها جامد من خسرها 


ليث :ارجوكي ما تزعليش مني لكن انا كده صريح وما بحبش الف وادور 


الاء بغضب :انا حامل مش شايف 


ليث :حامل لكن منفصلة دلوقت واضن انا اتأكدت دلوقت لما شفت قيس ما بصش ليكي حتى 


الاء بصت لقيس الي كان اصلا تقريبا واقف قدامها وعينيه وكأنها نار وشاعلة 


الاء بعدت عن ليث بسرعة 


ضحى :الحق قيس والاء بسررعة هيعمل فضيحة دلوقت 


عماد :ارجعي الكوشة وانا هحل الموضوع واحصلك

عماد طلب من حد يلهي الصحافة شويه  


قيس وهو بيجز على سنانه :ما تخليه يكمل حب فيكي


عماد همس بودانه :الصحافة وراك امسك نفسك وارجع مكانك ولا الي بنيته الفترة الي فاتت كله هيتهد فوق دماغك 


الاء كانت هتمشي قيس مسك دراعها وشدها عليه

وبص لليث :ممكن اخد مراتي وارقص معاها ولا عندك مانع 

ليث بعند :لو هي عايزة 

علاء :اختصروا العالم ببتفرج 


الاء وهي بتحاول تبعد عنه :سبني 


قيس شدها من خسرها عليه لحد ما بقاش في فاصل بينهم 

الاء بغضب مكتوم :ابعد عني ايه الي بتعمله ده 


قيس وهو بيشد على خسرها :بفكرك انك لسه على ذمتي ومراتي وبغضب ولو وحشتك لمسة الراجل ليكي انا جاهز جدا انتي برضه لسه مراتي 


الاء حاولت تبعد مقدرتش :انت حيوان 


قيس وهو بيشد على خسرها لحد ما اتوجعت :تخرسي وانتي بتكلميني وتعرفي انتي متجوزة مين 


الاء بدموع :سبني بتوجعني 


قيس بغضب :وليث ايه ما كانش بيوجعك وايده على خسرك وحاضنك  


عماد :قيس كفاية الي بتعملة الكل بيبصلك هتبوض كل حاجة عملتها 


قيس بصلها بغضب وسابها لكن همس في ودانها :لينا كلام تاني وساعتها هعرف افكرك ازاي تسمحي لكلب زيه يلمس حاجة بتاعت قيس البحيري


الاء بغضب:انا لا بتاعته ولا بتاعت حد تاني اصلا وزقته  وروح روح كمل تصوير وشهرة 


وسابته ورجعت لطاولتها 


الاء :علاء لو سمحت عايزة اروح 


علاء :الفرح قرب يخلص اهدي كده 


سهير كانت شافت كل الي حصل حتى لو مبينوش لحد وحاولوا يداروا على الموضوع 


....................................................

عند قيس 

رجع طاولته وهو بيبصلها بنظرات نارية وبيتنفس جامد 

ايناس بغضب :انت مش قولت طلقتها ما تسيبها في حالها 

مالك :كان لازم تمسك نفسك اكتر من كده انا عارف الستات اكيد عملت كده على شان تخليك تغير ونجحت في ده 


قيس :ما تخرس يله ام ابني الي بتتكلم عنها دي مش اي ست من الزبالة الي تعرفهم 


جت وحدة عايزة تتصور مع قيس 

لو سمحت ممكن صورة 


قيس بغضب وصراخ :لا مش ممكن وبصلهم انا مروح سلام 


...............................................

عند عماد 

ضحى بتضحك :منظره يفطس من الضحك وهو غيران عليها كده 


عماد :قولتلكم مهما بين العكس لكن مستحيل يبعد عنها لانه فجاءة كرهها ومبقاش عايزها في حياته 


هنا جه علاء 

ايه يا عم خلاص خد مراتك وربنا يسهل دربك هههه طريقك خظرا بعون الله 


عماد :ما تخرس يا بني ادم انت 


ضحى بخوف:ل لسه بدري 


عماد مسك ايدها :لا بدري ايه دي الساعة داخلة على عشرة 


وفعلا انهوا الحفل وكل حد راح لبيته 


عماد حمل ضحى 


ضحى:عماد انت بتعمل ايه 


عماد غمزها :بسخن للدخلة 


ضحى :ارجوك نزلني ما يصحش كده 


عماد :هههههههه

وفتح الباب ودخل ونزلها في اوضة النوم 


ضحى كانت متوترة جدا وبتفرك بأيديها حاسة ان عماد ديب وهياكلها 


عماد كان بيقرب منها وهي بتبعد 

شدها من وسطها واتكلم بهمس رجولي :خايفة مني 


ضحى بصت في عنيه وعماد عرف انها هتموت من الخوف 


عماد باس دماغها :ضحى انا مقدرش أذي حد ابدا ما بالك في مراتي وحبيبتي 


ضحى بصتله :حبيبتك 


عماد بابتسامة :حبيبتي وقلبي وعينيا الي بشوف فيها انتي من النهاردة كل حياتي يا ضحى زي ما انتي شايفة انا يتيم ومليش حد بعد ربنا انتي بقيتي عيلتي 


ضحى بابتسامة :بحبك يا عماد ربنا ما يحرمني منك ابدا 


عماد قرب منها وخد شفايفها بقبلة رقيقة بثلها فيها كل المشاعر الي حاسس فيها 

وايديه ببتجرا براحة على فستانها 


ضحى بعدته :عماد ارجوك 


عماد باستغراب :في ايه انا عملت حاجة دايقتك 


ضحى :عايز نصلي الاول عايزك تكون امامي في اول يوم جواز لينا 


عماد بابتسامة :بحبك يا ضحى 


ضحى اتكسفت جامد 


عماد:هساعدك بالسوسته على ما تاخدي شاور انا هكون خدت شاور وبدلت هدومي 


ضحى اومأتله بدماغها 


وفعلا خرج وضحى خدت شاور ولبست قميص نوم احمر جميل ولبست اسدال الصلاة واستنته على ما يجي 

دخل عماد بابتسامة ومعاه العشاء 


عماد :نعيما 


ضحى :الله ينعم عليك 


ابتدوا اول حياتهم بالصلاة وعماد كان امامها زي ما بتحلم وحط ايده على دماغها وقرأ دعاء الزواج 


ومسكها من ايدها وقلعها الاسدال 

واتصدم من جمالها ورقتها 

عماد شدها عليه وحضنها وكأنها ماسة خايف عليها تتخدش 

ضحى بأحراج :عماد انا 


عماد مسك وشها بايديه بحنيه :لو مش جاهزة النهاردة انا مش مستعجل 


ضحى ابتسمتله وحمدت ربنا انه عماد من نصيبها 


عماد :ايه هتفضلي شاردة كده كتير انا واقع من جوعي 

ضحى بصتله بصدمة 


عماد غمزها :هو صراحة انا كنت معتمد اني اتعشى عليكي لكن باين اليلة باضت فناكل الاكل الموجود هنا على ما نشوف هيحصل 


ضحى بأحراج :انت انت قليل الادب 


عماد :ههههه اموت واتربى على ايدك يا جميل 


عماد شدها واتعشوا مع هزار عماد الي حاول على قد ما يقدر ما يخوفهاش ويخليها تاخد عليه 

خلصوا عشا 

وضحى مش عارفة تعمل ايه 

عماد :لو مش عايزاني انام هنا هنزل انام في الصالون واحترم رغبتك على ما تتعودي عليا ولسه هيمشي 

ضحى مسك ايده :خليك انا 


عماد شدها عليه وكأنه كان مستني منها الكلمة دي وقبلها بجنون وسلبها لعالمه 


..............................................................

عند الاء روحت البيت 

وحاسة بوجع جامد في بطنها وخسرها بنفس المكان الي قيس كان بيشد عليها فيه 


سهير دخلت عليها :انتي كويسة 


الاء بوجع : موجوعة يا ماما موجوعة بطني ااااه

سهير :يا حبيبتي من شوية كنتي كويسة فيكي ايه 


الاء :حاسة بوجع جامد حاسة روحي بتتسحب مني اااه يا مااما 


سهير :انا هضرب على علاء يرجع على شان ياخدك 


الاء بدموع :ارجوكي يا ماما لو بولد مش عايزة قيس يعرف اني ولدت ابوس ايدك 


لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات