Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حين تقع في الحب الجزء الرابع4) الفصل السادس والاربعون46 بقلم ندي علي حبيب



رواية حين تقع في الحب الجزء الرابع4)
  الفصل السادس والاربعون46
 بقلم ندي علي حبيب






"بعد ادان المغرب كان الرجاله رجعو من شغلهم وكل واحد طلع علي شقته يرتاح من قسوة وصعوبة اليوم "

" في منزل محمد "

يمني نيمت سيف وغطيته كويس وطلعت من اوضته كان محمد قاعد في الصاله حاطط رجل علي رجل وبيشرب سيجاره وبيتغرج علي الشاشه

يمني بصت ليه : هتاكل ؟

محمد من غير ما يبص ليها : قولي اللي جواكي يا يمني مبحبش جو البرود اللي انتي عايشه فيه دا 

يمني :اولا انا مش عايشه جو برود ولا حاجه انا عوزه افهم انت متغير معايا ليه وبس ؟

محمد ببرود :امممم انا متغير من اي جانب بقا ؟

يمني بستغراب وهي مربعه ايدها :مش فهمه اي جانب ازاي ؟

محمد وهو بياخد اخر نفس من السيجاره ويطفيها في الطفايه وبيقف ويبص ليها : لما تقفي تتكلمي معايا تقفي بأدب مش تقفي تترقصي برجلك علشان مكسرهاش وانا مش متغير ولا حاجه اسبوع وكان ضغط في الشغل عليا وخلاص الحمدالله "وزعق" اييييه الدنيا وقفت خلااااص 

يمني اتخضت :اتكلم بصوت واطي يا محمد سيف نايم ولما انت مضغوط مبتجيش تتكلم معايا ليه مبترميش حمولك عليا ليه يا محمد ؟

محمد بغضب : برمي حمولي علي الله مش علي البشر يا يمني دا انا اسبوع مقربتش منك وكان غصب عني عملتي عليه حوار وعوزاني اجي اتكلم معاكي في شغلي والله ضحكتيني يام ابني ؟

يمني بلوم :اخص عليك يا محمد يعني انت مفكرني جي اتكلم معاك اشوفك متغير عليا ليه علشان كدا ؟ الله يسمحك هو انا لما اجي اقولك انت متغير معايا يبقي غلط 

محمد بغضب :والكلام اللي واحنا قعدين علي الفطار دا ايه برضو تغير استني اقولهولك ؟ مش فالح تقريبا غير في الشغل لاء والله يا يمني انا فااالح في كل حاجه بس انتي اللي مش وخده بالك 

يمني دموعها نزلت وحيت بخنقه ملقتش نفسها غير وهي بتحضنه وبتعيط :انا مليش غيرك انا سبت الدنيا كلها علشان اكون معاك انت يبقي بلاش تبعدني عنك ارجوك ؟






محمد مقدرش يقسي عليها اكتر من كدا وضمها لصدره : مقدرش ابعدك عني لانك كل حياتي بس عوزك تفهمي انا بشتغل وبتعب ليه يا يمني مش علشانك انتي وسيف انا لو عليا معايا فلوس تعيشني لوحدي ملك لكن انتو لازم أأمن حياتكم ومستقبلكم وعوزك تقدري دا يا حبيبتي 

يمني حضنته بقوه :ربنا يخليك ليا وميحرمناش منك ابدا يا حبيبي 

محمد طلعه من حضنه وبص ليها ومسح دموعها وباس خدها :عيونك الحلوه دي متخلقتش علشان الدموع حقك علي قلبي 

يمني بصت ليه بشتياق :وحشتني

محمد : بتوحشيني وانتي معايا يا حبيبتي والله ! ونختم يومهم انهم اتصافو مبتوش وقلوبهم فيها حاجه لبعض 
......................................
" في منزل عمر "

" عمر كان بيجيب طلبات من البقاله ورجع دخل الشقه  ملقاش فيها صوت عرف ان فرحه نايمه واكيد نورهان نامت من زمان زي عادتها دخل حط الطلبات علي الرخامه في المطبخ وفتح التلاجه شرب مايه وفتح باب اوضة النوم واتصدم من نورهان اللي مزينه نفسها ولبسه شورت احمر من الحرير علي توب احمر وسايبه شعرها ومنظرها يهبل بجد "

عمر دخل الاوضة وقفل الباب وبص لنورهان بإعجاب :معرفش انك احلويتي اووي كدا ؟

نورهان راحت عنده وحوطة رقابته بدلع :انا حلوة علطول يا حبيبي بعدين انت اتأخرت كدا ليه ؟

عمر وهو بيبص في عيونها :متعود هاجي الاقيكي نايمه قولت بدل ما اجي افضل لوحدي اعد علي القهوه شويه مكنتش متخيل انه هاجي الاقي الدنيا ضحكتلي هنا 

نورهان حضنته بشتياق : عرفه ان قصرت كتيرر اووي في حقك يا عمر وانت كنت مستحمل وعادي لكن حصل موقف خلاني احس اننا بقينا اغراب مش اتنين متجوزين عن حب حسيت اننا كمان كام سنه هنبعد عن بعض وانا مقدرش علي بعدك ساعه وحده 

عمر بتوهان :رحتك تجنن برفانك امر من المخدرات "وباس رقابتها بحب" وحشتيني اووي 

نورهان بحب :وحشتني اكتر وحقك عليا من النهارده مفيش غير حب وبس ودا وعد مني .

"ونختم يومهم ان نورهان حست قد ايه غبية ومينفعش اللي بتعمله وعرفت ان لازم جوزها يكون رقم واحد في حياتها وعمر حس انه فعلا كان بعيد اووي عن نورهان" 
...............................
" في شقة غسان "

"غسان كان قاعد قدام اللاب في الصاله بيشتغل بتركيز كبير ومش حاسس بالوقت اللي عدي عليه وهو قاعد نفس القعده "

نور طلعت من الاوضة بتاعتهم وكانت لابسه روب اسود فوق هدومها وقعدت جنبه وقالت بحنان :حبيبي مش كفايا شغل ولا ايه بقالك كتير اووي قاعد كدا ؟

غسان بص عليها وصفر ببتسامه :ايه القمر دا شكلنا ليلتنا فل النهارده 

نور ضحكت بخجل :قوم بس انا تعبت لقعدتك دي انت بقالك اكتر من 3 سعات قاعد نفس القعده 

غسان شال اللاب من علي رجله : كان في شغل كتير لازم انا اللي اخلصه معلش يا روحي مأخدتش بالي من الوقت خالص "وغمز ليها" طب ايه مش هتيجي ؟

نور بستغراب :اجي ! اجي فين ؟

غسان مسك ايدها وباس كفها :تعالي بس وانا هقولك واخدها علي اوضتهم 

"مش لازم اقولك بحبك علشان تخدي بالك ان بحبك ، كفايه تصرفاتي وحركاتي لما بشوفك كفيله تعرفك انك محفوره جوايا "
....................................
"اشرقت الشمس ولكن ليست اي شمس انها سمش صباح يوم الجمعه الاجازه المنتظره لدي الجميع لراحه والتعويض عن كل ما فاتهم "

" في شقة عاصي "

"ندي وقفه قدام المرايا بتنشف شعرها من المايه والاستشوار عامل صوت مزعج جدا "

عاصي بغضب وهو نايم :اطفي الزفت دا يا ندي مش عارف انام

ندي طفت الاستشوار وراحت عنده : مش عارف تنام ايه يا عاصي دا انت نايم من بعد صلاة العشا قوم بقا كفايه نوم " وشالت الغطي " برضو نايم من غير تيشيرت لما تاخد برد تاني 

عاصي قام اتعدل علي السرير وبص في الساعه :الساعه 10 معقول نمت كل دا "وبص علي ندي" صباح الخير يا ندوشي انتي نمتي امتي انبارح سبتك صاحيه ودخلت نمت انا 

ندي وهي بترجع شعرها ورا ودنها :صباح النور يا حبيبي انا نمت بعدك علطول ملقتش حاجه اعملها دخلت نمت 

عاصي قام وقف وباس خدها :امبارح كان الشغل كتير وصعب جيت من الصداع اغمي عليا مكنتش فايق لاي حاجه 






ندي حطت ايدها علي بطنها وغمضت عينها وقالت بهمس :ااه 

عاصي بصلها بقلق :مالك يا روحي تعبانه ولا ايه ؟

ندي بألم بسيط :مش عرفه بيجي ليا مغص في بطني هو اللي قومني الصبح من النوم 

عاصي بص علي التكيف :ممكن علشان نمتي وانا فاتح التكيف اخدتي برد في معدتك 

ندي براحه شويه :ايوا ممكن خصوصا ان الجو لسه محررش اووي " وقالت بغضب "انت فاتح التكيف ليه اصلا

عاصي ببسفاله :علشان ادفيكي بليل يا حبي 

ندي بخجل :انت قليل الادب يا عاصي وبعدين تدفيني فين انت نايم من غير تيشيرت 

عاصي بغمزه :دا احسن حاجه النوم من غير تيشيرت دا وخصوصا وانتي جنبي بقا نحضن بعض ندفي بعض علطول 

ندي ضربته في كتفه :مينفعش افضل معاك اكتر من كدا دا انت بوظت اخلاقي " وجايا تمشي "

عاصي مسك ايدها بضحك وغمزه :احنا مفيش بينا اخلاق يا ندوش 

ندي بصت ليه بخجل :طيب سيب ايدي علشان جعانه 

عاصي بص ليها بغمزه :طب ما انا كمان جعان ؟

ندي :طيب سيب ايدي هلشان اعمل فطار نفطر سوا 

عاصي قرب منها وعض خدها :لالا مش جعان اكل انا جعان ندي !؟

"ندي فضلت ثابته مكانها وهي فعلا حاسه بتعب جامد في معدتها ومش عرفه تعمل ايه "

ندي بتوتر :طب بص هقولك حاجه انا هبطانه اووي النهارده ومعدتي وجعاني يعني لو ممكن تسبني ؟

عاصي بص ليها ببتسامه :عادي يا حبيبتي انتي متوتره كدا ليه مفيش حاجه انتي مش هطيري مني "وباس دماغها ودخل ياخد دش "

ندي اتنفست براحه وحطت ايدها علي قلبها :الحمدالله عدت علي خير زوجي متفهم الله يفهمه اكتر ما هو "وبصت لنفسها في المرايه " ياربي انا تخنت كدا ليييه يااارب اعمل فيا اي حاجه الا انك تتخني مش عوزه اكون شبه الدبه اميره انا عرفه ان كنت بتنمر عليها بس كله من لساني مش مني والله "وادركت انها بتكلم نفسها في المرايا " اتهبلت ايوا اتهبلت 

عاصي من الحمام :الفوطه يا ندي ؟

ندي راحت علي الدولاب وناولته الفوطه وطلعت علي المطبخ : يااااه وحشني كيدي في العقارب اووي ياتري اميره تخنت اكتر من الاول ولا لاء ولا اسماء ام حاجب المره دي هتلاقيها مربيه دقن وشنب وضحكت اووي 

عاصي من وراها :انتي هبله يا ندوش ؟

ندي بصت ليه وايدها في وسطها :لاء يادلعدي مش هبله 

عاصي بضحك :امال بتكلمي نفسك ليه يا غاليه ؟

ندي بتمثيل :بفكر في اميره واسماء ولاد عمي يا عاصي وحشوني اووي مفتقده قعدتي معاهم وضحكنا سوا بليل كل الحجات دي مفتقداها يا جوزي 

عاصي بص ليها بشك :بت مش مرتاحلك ؟

ندي بضحك : ارتااااح يا جوزي ارتااااح "وبصت ليه اووي" عاصي انت مسجلني ايه علي فونك صحيح ؟

عاصي بص ليها ببتسامه : مسجلك ندوشتي ؟انتي مسجلاني ايه بقا ؟

ندي قربت منه وباست خده :قلب ندوشتك " وبصت ليه بغرور " انا بقا مسجلاك الواد،عاصي،جوزي وحطه جنبك قلب احمر 

عاصي بص ليها : اممممم الواد عاصي جوزي اهم حاجه الواااد دي 






ندي هزت راسها :يلا تعالي نعمل اكل علشان احنا كدا هنموت من الجوع تعالي تعالي ادخل يابني المطبخ كدا مكسوف من ايه مش هقولك اغسل مواعين ولا حاجه 

عاصي بضحك :يخربيت جنانك يا شيخه 

"وعملو فطار وهما بيضحكو وطبعا من غزل عاصي لندي"

" الحياه محتاجه جزء بسيط من الجنون والمرح لكن الحياه التقليديه دي مش ممتعه العوض اللي بيجي مش شرط يجي من اشخاص ممكن العوض يكون في نفسك وكفايه انك تكوني راضيه بحياتك دا العوض الحقيقي لان في يوم هتنتهي حكايتنا ومش هيبقي غير اثر موجود في قلوب الكل يبقي نخليه اثر حلو وجميل " 
............................
" في البلد وخصوصا شقة كريم "

"نيرا قعدة قدام الشباك بتتفرج علي الناس اللي ريحه وجايا بملل حقيقي مشتاقه لصحابها مشتقه لامها مشتاقه لنيرا نفسها "

كريم جيه من وراها وحضنها :حبيبي قاعد كدا ليه ؟

نيرا بلا مبالاه :ولا حاجه قعدة بتفرج علي الشارع مش بعمل حاجه 

كريم :طيب بصي ليا ؟

نيرا بصت ليه :نعم 

كريم مسك ايدها وباسها :مش مرتاحه هنا ليه حد زعلك او قالك حاجه بنات عمي ضيقوكي بكلامهم 

نيرا بصت ليه بدموع وهزت راسها :لاء محدش صايقني ولا حد زعلني بالعكس الكل بيحبني 






كريم :طيب انا اللي مزعلك او عامل حاجه مضيقاكي ؟

نيرا بصت ليه ودموعها نزلت :ايوا انت 

كريم مسح دموعها :ياخبر ابيض انا دا انا ابقي واطي وقليل الادب ان مزعل القمر بتاعي وانا نيلت ايه بقا 

نيرا بدموع : ديما بتزعق ليا ومش بتعد معايا ديما قاعده لوحدي ومش عرفه اعمل ايه ؟

كريم حضنها بحنان :اخص عليا وانا سافل بجد بقا انا ازعق للمز حجي كدا اهو يولاد " ودغدغها في بطنها"

نيرا ضحكت غصب عنها :بس يا كريم بغير الاه 

كريم بضحك :وانتي ايه اللي يرضيكي وانا اعمله ليكي حالا ياست نيرو 

نيرا بتفكير :اممم تعمل ايه يا كيمووو تخرجني ؟

كريم باي خدها :وانا عيوني لست نيرو اخرجها في احسن مكان في المنصوره كلها انا عندي كام نيرو يعني 

نيرا بفرحه حضنته :بجد بحبك اووي 

كريم حضنها :بحبك اكتر يا روحي قومي كدا نفطر وعلي العصر اخرجك في احسن مكان تختاريه اعدي علي النت وشوفي الاماكن من عليه وانا اخرجك فيه 

نيرا بفرحه :حاضر اوووي 

" البعد عن الاهل والصحاب والناس اللي اتعودتي علي وجودهم في يومك هو اصعب وجع بيكون جواكي اشتياق ليهم رهيب






 بس في نفس الوقت في شخص محببك في البعد دا وهو دا اللي نيرا فيه مش عرفه تحدد حياتها ازاي لحد دلوقتي وكريم بيحاول يساعدها علي قد مايقدر فاهم انها لسه بتحاول تتأقلم علي الجو ومصيرها تتأقلم"
...............................
" في قوضة حبيبه "

"حبيبه قامت من النوم دخلت غسلت وشها ولقت رساله من فرحه علي الوتساب "

محتوي الرساله :جهزي نفسك علي المغرب كدا هنروح كيرو فيستيفال نعد في عنب شويه 

حبيبه بعتت ليها رساله :مش جايلي مزاج اروح مكان يا فرحه روحي انتي مع مصطفي او مع حد من صحابك وبعتتها 

فرحه بصت علي الرساله وردت :انا بعرفك مش باخدك رأيك سلام علشان مصطفي برن 

حبيبيه وقفت انها تروح وخلاص وبصت علي بدلتها وباستها :وحشتني اوي يا اسر هترجع امتي ليا بقاا وبصت علي صورته وصورتها اللي فوق سريرها ودموعها نزلت من اشتياقها ليه ولكلامه ولكل حاجه 
...................................
" في اوضة فرحه "

ردت علي مصطفي :الو صباح الخير يا صاصتي

مصطفي :صباح النور يا عيون صاصتك ها يومك عامل ايه النهارده 





فرحه ببتسامه :بعد ما سمعت صوتك بقا احلي واجمل 

مصطفي بحب : حتي الصباح معاكي مختلف المهم هتعملي ايه النهارده 

فرحه :هخرج انا وحبيبه هنروح مول كيرو فيستيفال وهنيجي علطول ودا بعد اذنك طبعا 

مصطفي :مفيش كلام من دا يا حبيبتي اعدي في البيت واطلبي اللي انتي عوزاه وهاتي دليفري وخلاص 

فرحه بدلع : يا حياتي صدقني مجبوره اروح ولما ارجع هحكيلك ليه بس علشاني يا صاصتي وافق اروح 

مصطفي :وهترجعي امتي يا فرحه ؟ وهتلبسي ايه ؟وهتروحو ازاي ؟

فرحه :هنروح في العربيه مع بابا المغرب وقبل اذان العشا هكون في البيت وقبل ما اخرج هفتح كاميرا اوريك لبسي كدا كويس 

مصطفي :طيب تمام واخر مره تتكرر الخروج هيبقي معايا انا غير كدا انسي 

فرحه ببتسامه :نسيت خلاص اخر مره 

" فضلو يتكلمو كتير ك العاده بتاعتهم تحكمات مصطفي اللي بتخنق فرحه بس بتحبها وبتحس ان في حد خايف عليها وبيحبها بجد والعوض اللي بحد كان لفرحه عشقت اسر عشق مراهقه لكن عرفت ان حبها الحقيقي مع مصطفي انها كانت هبله بجد مصطفي حاس ان روحه كل يوم بوجود فرحه بتكتمل وفعلا مبقاش محتاج حاجه من الدنيا رجعت ضحكته وفرحته من تاني اللي الكل فعلا كان افتقدها وهنا روحين اكتملو بحق " 



                   

تعليقات