Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحب يعشق الصدف الفصل الثامن8بقلم رحمه محمد


رواية الحب يعشق الصدف 
الفصل الثامن8 
بقلم رحمه محمد
ليلي صحيت بخضه وفضلت تبص حوليها بصدمه 
ليلي بخوف: بسم الله الرحمن الرحيم (وكملت بفرحه) دا..دا طلعععع حلممم يالهوي طلع حلممم الحمدلله يارب 
وفتكرت والدت مراد طلعت تجري علي اوضتها واول ما وصلت قدام الاوضه خدت نفس كبير وطلعته تاني وقفلت نص عيونها وبدات تفتح الباب براحه جدا لغايت ما شافتها نايمه وكل حاجه طبيعيه اتنهدت براحه 
..: في اي 
ليلي اتخضت وبصت وراها بسرعه: انت مين 
عمرو ببتسامه: اي ي بنتي الخضه دي كلها انا ي ستي عمرو صاحب مراد 
ليلي اتنفست براحه: افتكرتك حرامي 
عمرو ضحك: وهو حد يقدر يدخل قصر مراد الجارحي او يطلع منه من غير اذنه
ليلي افتكرت الحلم وبهمس لنفسها : قطيعه 
عمرو بستغراب: بس انتي اي الي مصحيكي لحد دلوقتي 
ليلي بسرحان ممزوج بخوف: مراد الجارحي 
عمرو بعدم فهم: ايي 
ليلي فاقت: حلم.. حلم مرعب 
عمرو ببتسامه: دا مجرد حلم روحي كملي نوم 
ليلي ابتسمت: ماشي 
ومشيت وسبته وهي بتفكر في الحلم وتكلمت بخوف : ي ماما انا عايزه امشي من هنا 
وجريت علي اوضتها وقفلت الباب بسرعه واتنهدت بخوف وافتكرت عشق اختها وقررت ترن عليها 
ليلي: الووووووو 
عشق: لولا حبيبتي وحشتيني اوووي الجذمه الي مش بتسأل 
ليلي اتصدمت وفتكرت نفس الرد الي في الحلم
عشق: الو.. الوووو.. ليلي 
ليلي انتبهت وكملت بتوتر: ها... في اي 
عشق بستغراب: مالك 
ليلي ابتسمت: مفيش حاجه ي حبيبتي المهم انتي عامله اي وبابا وطنط مني كويسين 
عشق: كلنا كويسين ناقصنا انتي وبس 
ليلي: والله وحشني اوي بس صاحيه لي لحد دلوقتي
عشق ببتسامه: كنت بكلم سيف 
ليلي اتنهدت بقلة حيله: عشق مش بابا..... 
قاطعتها عشق: مش بابا قالك متتكلميش معاه تاني عشان مش مرتاح ليه وطمعان في فلوس بابا ومش هيحافظ عليكي وانه انسان طايش ومش قد المسؤوليه (كملت بضحك) خلاص وافق عليه اصلا واتخطبنا 
ليلي برقة وافتكرت الحلم تاني: ع... عشق ه..كلمك بعدين 
ومستنتش ردها وقفلت: دا مجرد حلم ودي صدفه اكيد(وفتكرت مراد وشكله المرعب في الحلم وخافت) انا.. انا لازم امشي من هنا 
قامت بسرعه..... 

عند ساره تليفونها كان عمال يرن كتير وهي نايمه لغايت ما زهقت وردت 
ساره بنوم: الو 
...: احلي الو سمعتها في حياتي 
ساره: مين معايا وبعدين حد يرن علي حد في الساعه دي 
...: مش انا عملت كدا يبقا فيه 
ساره بصوت عالي: ولاااااااا مش ناقصه تناحه يلا في داهيه 
وقفلت في وشه وسابت التليفون ونامت علطول 
عند عمرو الي كان مصدوم من ردها: يالهوي (وبص لشاشه التليفون تاني اكنه بيتاكد من حاجه) ايوا هو دا رقمها يعني الصوت دا طالع من الحنجره بتاعتها يسواد السواد يابا رشدي 
وبعت رساله ليها " مجنونه "
وقفل تليفونه ونام وهو علي وشه ابتسامه وفرحه انه كلمها وسمع صوتها 

ليلي فتحت باب الاوضه براحه وفضلت تبص في كل حته في القصر ولما اتاكدت ان مفيش حد خرجت بشنطه هدومها وفضلت ماشيه براحه وبتبص في كل  حته حوليها بخوف لغايت ما سمعت صوت حد جاي نحيتها 
حطت ايديها علي بوقها بسرعه وشافت الطربيزه نزلت تحتها هي وشنطتها وكان حد من الخدم 
فضلت دقايق وطلعت من تحت الطربيزه 
ليلي: ااااه 
وحطت ايديها علي بوقها بسرعه كانت اتخبطت في دماغها من الطربيزه وهي طالعه 
وبدات تمشي تاني بخوف وتبص حوليها لغايت ما وصلت عند باب القصر اتنهدت بفرحه وللاسف فرحتها مكملتش لما فتحت لقت بودي جاردات كتير قدام القصر وفي كل حته فيه قفلت الباب تاني بسرعه 
ليلي وبتتنفس بصوت عالي : هار اسوح اي دا كله اعمل اي دلوقتي 
افتكرت انها شافت شباك في المطبخ بيطل علي جنينه القصر خدت شنطتها ومشيت بحذر لغايت ما وصلت قدام المطبخ لقته فاضي خدت نفس وطلعتو تاني ودخلت بسرعه المطبخ وفتحت الشباك وهي بتبص وراها ولسه بتبص قدامها لقت بودي جارد في وشها وباصص ليها 
ليلي: عاااااااااا(رجعت لورا خطوه وحطت ايديها علي قلبها) منك لله يشيخ قطعتلي الخلف (وكملت وهي بتبلع ريقها بصعوبه) انت اي الي موقفك كدا 
البودي جارد بصوت تخين ويخوف: مراد بي امرني بكدا 
ليلي: اسكت اسكت اي الصوت دا (وقفلت تاني الشباك وهي مضايقه وبتنفخ بضيق) اعمل اي دلوقتي 
وهي راجعه الاوضه لمحت شباك كبير بيطلع لورا القصر ابتسمت: اكيد محدش هيقف ورا القصر 
وطلعت تجري علي الشباك وفتحتو براحه وهي بتبص تتاكد ان مفيش حد وفعلا مكنش في حد بس كان ضلمه اوي
ليلي ببتسامه: الله عليكي ي بت ي لولي 
ورفعت شنطتها بصعوبه عشان تقيله لغايت ما رمتها برا القصر ابتسمت بفرحه 
حاولت هي تطلع بس مكنتش 


طايله جابت كرسي ووقفت عليه وقعدت علي الشباك وخرجت رجليها الاتنين برا ونططت 
ليلي ببتسامه نصر وهي
 بصه للشباك: حطتلي حراسه في كل مكان بس برضو خرجت بالعند فيك 
...: تفتكري 
                    الفصل التاسع من هنا 


تعليقات