Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحب يعشق الصدف الفصل التاسع عشر والعشرون بقلم رحمه محمد

 


رواية الحب يعشق الصدف
 الفصل التاسع عشر والعشرون
 بقلم رحمه محمد






مراد خرج السلسله من البوكس ولبسها ليها وطبع بو.سه رقيقه علي جبينها 
في دخول ساره
ساره : ليلو.. احممم سوري كملو اعتبروني مش موجوده
ليلي ضحكت : ادخلي ي مجنونه (وبصت لمراد) روح انت ارتاح شويه 
مراد مشي وقعدت ساره وليلي 
ليلي وهي قدام المرايا بتشوف السلسه الي جبها مراد ومبسوطه : جايه لي ي بت 
ساره قعدت علي السرير وابتسمت وحكت ليها علي الي عملو عمرو 
ليلي ضحكت جامد : هتلمي عليه كل الي في القصر 
ساره ضحكت : ايوا عارفه برغم اني مكنتش بحبه في الاول بس دلوقتي (وبصت في الأرض واتنهدت) بحبه 
ليلي ضحكت وراحت قعدت جنبها : بتتكسفي ي بطه 
ساره بصت ليها : بس ي بت انتي 
ليلي سكتت : امم يعني بتحبي 
ساره حركة راسها بالايجاب وليلي كملت : اممم طب مش هتقوليلو بقا (وضحكت) لو ناسيه يعني ان هو ناوي يكتب الكتاب اخر الاسبوع
ساره ضحكت : دا حتي مخدش راي بس انا قررت هقوله يوم كتب الكتاب 

مر الاسبوع وجه يوم كتب الكتاب 
كان القصر كله متزين بطريقه حلوه اوي 
ليلي وهي واقفه قدام المرايا ولابسه فستان رقيق وحطه ميكب خفيف وشعرها مفرود : حلو ي بنات 
ساره وعشق بصوت واحد : تحفه 
عشق : الله ي ليلي شكلك حلو اوي 
ساره لفت بالفستان بتاعها : طب وانا 
ليلي قربت منها وحضنتها : حلوه اوي 
عشق بدموع وقربت منهم : خدوني معاكو
ليلي بصت لعشق بحزن وحضنتها وبعدها بعدتها ومسحت دموعها بحنان : انتي كويسه 
عشق حركه راسها بالايجاب : ايوا كويسه اوي 
ساره حطت ايديها علي كتف عشق : طبعاا ما جاسر طول الوقت معاها وبيهتم بيها ومبيسبهاش تزعل ابدا و.. 
ليلي : وبيحبها 
عشق ابتسمت : بس ي بت منك ليها ويلا خلصو خلونا ننزل

عند الشباب
جاسر كان عند عمرو ولما جهز راحو لمراد
جاسر صفر اول ما شافو : الله ي جامد
مراد اول ما التفت ليهم جريو عليه حضنوه 
جاسر بعد : حاسس اني بحلم معقول مراد التهامي كتب كتابه النهارده لا لا حد يضربني بالقلم عشان أصدق
عمرو ضريه فعلا
جاسر : ااااه يخربيتك انت ما صدقت
عمرو ضحك : انت الي قولت
مراد ضحك : بس انتو الاتنين (وبص لجاسر) عملت الي قولتلك عليه
جاسر حركه راسه بالايجاب وضحك : امنت القصر كله والحارسه فكل مكان ي فندم




مراد لف وبص في المرايا : ماشي يلا
وخرجو التلاته من الجناح بتاع مراد كان ضيوف كتير وصلو والشباب رحبو بيهم وادهم وفاتن كانو موجود معاهم ومني راحت للبنات 
مراد وعمرو وجاسر كانو واقفين مع بعض بيهزرو وفي عيون بتراقب مراد 

كل الموجودين سكتو لما ظهرت ليلي وجنبها مني
مراد التفت ليها وتصدم من جمالها وابتسم 
وبعدها ظهرت ساره وجنبها عشق وعمرو فضل متنح ليها
وقربو منهم والمؤذون جه
عشق بهزار لجاسر : عقبالك
جاسر بصلها وغمز : مش لما قلبها يحن عليا الاول
عشق ابتسمت بكسوف وبصت لعمرو وساره الي بيتكتب كتابهم الاول
وبعدها كان ليلي ومراد
المؤذون : بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
مراد قام وقف بفرحه وقرب من ليلي ولسه هيتكلم قاطعه صوت ضرب نار
ليلي بصدمه : مراااااااااااد

الصياد قاعد علي كرسي المكتب وباصص لتليفونه اكنه مستني اتصال دخل عليه مصطفي 
مصطفي : انت مش قولت مو..ت مراد هيبقا انهارده ازاي وهو كتب الكتاب اصلا و مش شايف الحراسه علي القصر ازاي الي بعته هيعرف يدخل القصر 
الصياد بضيق :طول عمرك غبي 
وكان هيكمل كلامه قاطعه صوت رنت تليفونه ابتسم ومسكه بسرعه ورد 
الصياد : عملت اي 
........... 
الصياد قام وقف بصدمه : ايييي


الفصل العشرون

عمرو وقف قدام ساره وحضنها : مبروك عليكي انا
ساره ابتسمت : عمرو
عمرو : قلبه
ساره بكسوف وبصت في الأرض : انا بحبك
عمرو :......
ساره استغربت انه مردش ولما بصت ليه كان باصص في اتجاه وبعدها بص لمراد
ساره بصت لنفس الاتجاه شافت واحد مصوب المسد.س اتجاه مراد وهو بيكتب الكتاب علي ليلي واول ما وقف وراح ليلي عمرو جري نحيت مراد وزقه بعيد
ليلي بخضه : مرراد
كانت الرصاصه جت في كرسي كان جنب مراد
بدا كل الموجودين يصوتو ويجرو يخرجو من القصر
جاسر وعمرو جريو ورا الشخص الي ضرب بالنار
وليلي وفاتن جريو علي مراد
ليلي بدموع : انت كويس
فاتن : انت كويس يحبيبي طمني عليكي جرالك حاجه
مراد : انا كويس
كان كل الموجودين خرجو من القصر ومبقاش غير ادهم ومني ومراد وليلي وفاتن وساره وعشق
ساره وعشق كانو خايفين اوي علي عمرو وجاسر وبيرنو عليهم مش بيردو
مراد قام وقف خلي الموجودين يقفو ولسه هيمشي
ليلي مسكته : رايح فين
مراد : شويه وراجع
ومشي من غير ما يستني رد
ادهم قرب من ليلي وحضنها لأنها كانت بتعيط





الصياد قاعد علي كرسي المكتب وباصص لتليفونه اكنه مستني اتصال دخل عليه مصطفي 
مصطفي : انت مش قولت مو..ت مراد هيبقا انهارده ازاي وهو كتب الكتاب اصلا و مش شايف الحراسه علي القصر ازاي الي بعته هيعرف يدخل القصر 
الصياد بضيق :طول عمرك غبي 
وكان هيكمل كلامه قاطعه صوت رنت تليفونه ابتسم ومسكه بسرعه ورد 
الصياد : عملت اي 
الشخص بيتنفس بسرعه : مراد م.. ماتش 
الصياد قام وقف بصدمه : ايييي
وبعدها سمع صوت ضرب نار والمكالمه اتقفلت 
الصياد بغضب ووقع كل الي علي المكتب 
.. : مالك ي كامل
الصياد بص لتجاه الصوت 
مصطفي بصدمه ممزوجه بخوف : م..مراد 
مراد ببرود وقعد علي كرسي ورفع رجله علي المكتب : مفاجاه مش كدا 
الصياد كان واقف باصص ليه بغل وساكت 
مراد ضحك بصوته كله : بعتلي واحد عشان يموتني وفي قصر مراد التهامي لا حلوه منك 
مصطفي : ياريتك موت
مراد بصله بغضب مصطفي خاف وسكت علطول 
مراد طلع مسد.س من جيبه : مالك ي كامل اقعد ي راجل دا حتي المكتب مكتبك 
الصياد بغيظ : جاي لي ي مراد 
مراد قام فجأه وسحب مصطفي ووجه المسد.س علي جبينه من الجنب : انت عارف اني مابسبش حقيقي ولا اي






الصياد بخوف : مراد ابعد عن ابني 
مراد : خايف لي مش كنت عايز تقتلني النهارده 
الصياد : مصطفي ملوش دعوه انا الي خططت لدا كله 
مراد بزعيق : غلطته انه ابنك  (وزق مصطفي ووجه المسد.س علي كامل) عقابكم لسه مجاش بس صدقني هندمك علي كل الي بتعمله دا 
الصياد من غير ما مراد ياخد باله طلع المسد.س من درج المكتب ووجهه بتجاه مراد وضرب 
مراد بحركه سريعه جاب مصطفي قدامه والرصا.صه جت في قلبه بالظبط ما.ت في وقتها 
الصياد اتصدم من الي عملو والمسد.س وقع من ايدو 
مراد بص ليه بقر.ف وسابو ومشي 
الصياد قرب منه ابنه : مصطفي 
مصطفي :...... 
الصياد دموعه نزلت وحضن ابنه وتكلم بغل : هقتلك ي مراد

بعد فتره كان الوقت اتاخر اوي 
مراد رجع القصر كانو كلهم لسه صاحيين
وليلي اول ما شفته جريت عليه حضنتو 
ليلي بدموع : انت كويس سبتنا وروحت فين قلقتنا عليك 
مراد حضنها بحنان : متخافيش انا كويس 
فاتن حضنت ابنها وهو بادلها الحضن 





مراد بص لعمرو وجاسر وهما حركو راسهم بالايجاب 
مراد بهمس ليلي : طب اي مش هنروح نرتاح شويه 
ليلي اتكسفت : لا خلينا معاهم شويه 
ادهم قام بتعب : طب انا هطلع ارتاح تصبحو علي خير 
ومني راحت معاه 
وفاتن كمان راحت اوضتها
عمرو مسك ساره : طب يلا نرتاح احنا كمان ي مراتي 
ساره كانت لسه هتتكلم 
عمرو بسرعه : لا الله يخليكي اسكتي بلسانك دا النهارده بس 
وشدها وراحو اوضتهم 
ليلي كانت بصلهم وبتضحك عليهم لقت مراد بيشلها 
ليلي شهقت : يالهوي بتعمل اي نزلني 
مراد مردش عليها وطلعو الجناح بتاعهم 

مبقاش غير جاسر وعشق الي كانو بيصين ليهم وبيضحكو وبعدها بصو لبعض 
جاسر : عقبالنا 
عشق اتكسفت : احمم طب انا هروح انام تصبح علي خير 
جاسر شدها بسرعه وقعت عليه وهو مسكها من وسطها جامد : عشق 
وفجأه..... 




تعليقات