Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورث وعشق وانتقام الفصل الثاني2بقلم رحمه محمد

رواية ورث وعشق وانتقام الفصل الثاني2بقلم رحمه محمد


لبني بصدمه : انتي بتعملي ايه يادكتوره

"فجاءه ورده سابت المخده وجريت ونطت من الشباك.. هنا صوتت لبني وقالت : الحقونااااي

الدكاتره والممرضين جم.. واتخضوا من منظرها

لبني : ك كان في واحده بتحاول تقتل عمي

دكتور من الي واقفين : هي فين

لبني وهي بتشاور علي الشباك : نطت من الشباك

الدكتور : طب اهدي و من فضلك اخرجي علشان المريض يرتاح.. ويلا كل واحد يشوف شغله

لبني : هو انتوا هتسبوها.. هاتوا الامن

الدكتور : امن.. امن ليه.. احنا ما شوفناش حاجه علشان نجيب الامن.. من فضلك اهدي ويلا علشان كده غلط علي المريض

_______بقلم رحمه محمد ____

صفاء : يعني ايه مامتش.. كشفوكي؟.. طب كويس انك جريتي.. بس كده خطتي فشلت منك لله يابعيده غوري

جابر : في ايه.. وخطه ايه الي فشلت

صفاء : الخطه الي قولتلك عليها.. فشلت.. بنت ال ** انكشفت

جابر : ومسكوها

صفاء : لا هربت

جابر : طب كويس زعلانه ليه بقي

صفاء : علشان مامتتش ياخويا.. علشان مامتتش

جابر : ياستي.. مش يمكن تيجي من عند ربنا ويموت لوحده

صفاء : يارب

( عزيزي القاريء عزيزتي القاريءه لا تستغربوا من تلك الحمقاء الي تتحدث مع زوجها..هاكذا أصحاب المال.. والتي في قلبهم حقد وغل وغباء من نوع آخر وليس عكس الذكاء.. غباء قلب ونفس تعشق المال وبشده.. )

_______بقلم رحمه محمد _____

بعد اسبوع..

وفي الاسبوع ده حامد حالته بتتحسن.. ولبني جمبه ومش سايبه.. صفاء بتعرف اخباره من بعيد.. واضايقت جدا لما عرفت انه خارج من المستشفى وحالته بقت احسن وبقت بتفكر ليه في خطه تانيه علشان تتخلص منه. 

_________ 

لبني : يلا ياحبيبي علشان تاخد العلاج 

حامد : مش عايز

لبني : احنا هنعمل زي العيال الصغيره ولا ايه.. يلا ياعمو 

لبني اعطتله الدوا.. وقالت : بالف هنا وشفا 

حامد : طعمه وحش اوي 

لبني : معلش علشان نخف ونبقي حلوين 

حامد ابتسم ليها 

لبني : يلا ياحبيبي انا هسيبك بقي تنام وترتاح  وهدخل انام انا كمان تصبح على خير 

حامد : وانتي من اهل الخير والجنه ياحبيبتي 

لبني باست راسه وغطته وخرجت.. دخلت اوضتها ونامت 

حامد وهو نايم حلم بمراته الي توفت 

نهاد : عامل ايه ياحامد

حامد : تعبان اوي يانهاد ونفسي ارتاح 

نهاد : هترتاح.. هترتاح ياحامد 

حامد : امتي 

نهاد : هاتلي ايدك وانا اريحك 

حامد : خديني معاكي يانهاد.. ماتسبنيش هنا لوحدي 

نهاد : تعالي ياحامد.. قرب مني 

حامد : انا جاي.. جاي اهو 

______بقلم رحمه محمد _____

تاني يوم.. 

بتصحي لبني كعادتها وتدخل الحمام تتوضي وتصلي وتدعي لعمها.. ودخلت المطبخ وعملت الفطار.. وخلصته ودخلت جوه عندها وحاطت الاكل علي الترابيزه.. وراحت علشان تصحي 

لبني : عمو.. عمو.. عمو اصحي يلا علشان تفطر

حامد : لا رد

لبني : عمو.. عمو 

بداء قلبها يدق بعنف.. وقالت : عمو.. عمو 

وهنا تساقط دموعها وهي بتميل تسمع لو فيه نبض ولا لا.. مسكت ايده رفعتها ولكن تساقطت يده منها 

لبني بصريخ :  عمووووووووووووووووووو

_______بقلم رحمه محمد ______

صفاء : لالا ماتقوليش.. مات 

قالتها بفرحه ظاهره في عنيها.. وكان جمبها جابر الي ابتسم بفرحه

صفاء : حلاوتك عندي.. يلا سلام 

جابر : يالف انهار ابيض.. لولا العيب كنت زغرط

صفاء : اخيرا.. ياااه هم وانزاح

جابر : بس لازم تقولي لاخواتك وتروحوا تعزوا

صفاء : نعم.. عزا ايه ياابو عزا

جابر : اسمعي بس.. لازم تروحوا تعزوا.. علشان الناس ماتكلش وشكم

صفاء : وانا مالي ومال الناس ماتتحرق الناس

جابر : يابت افهمي.. لازم تمثلي انك زعلانه.. والناس يعزوكي.. يلا ومتفكريش اطلعي البسي يلا وكلمي اخواتك وانا هطلع البس

________بقلم رحمه محمد ______

في العزاء..

عند الرجاله

واقف جابر جوز صفاء، وكريم جوز نهال، ووائل جوز مديحه، وسالم ابن حامد، وواقفين بيمثلوا الحزن معادا سالم الي كان حزين بجد علي ابوه وبياخدوا العزا

عند الستات..

لبني لابسه طرحه سوده وقميص اسود وبنطلون ومنهاره حرفيا في حضن ام إبراهيم جارتهم..أما صفاء فاهي عامله مندبه وبتمثل الحزن بشكل اوڤر

صفاء : اهيء اهيء اهيء.. ااااه ياحبيبي يابا..سيبتني لمين ياغالي.. ااااااه

مديحه كذلك.. ونهال عماله تصوت وتشلشل.. ولبني بتعيط ومنهاره وعلي اخرها ومش حاسه بحاجه

واحده من الي قاعدين لصفاء : بس ياحبيبتي.. بس متعمليش في روحك كده.. ادعيله

صفاء بدموع تماسيح: اااااه يابا.. يالي انكسرت من بعدك يابا... اهيء اهيء

___________بقلم رحمه محمد _____

خلص العزا.. والناس مشيت.. والبنات وجوزتها ميشيوا.. ماتبقاش غير لبني..في البيت

قفلت الباب وراها ودخلت البيت وهي بتعيط.. فقدت اغلي واجمل حاجه في حياتها الحاجه الباقيه ليها.. ربنا اخد منها كل الي بتحبهم ابوها وامها وعمها.. أصبحت وحيده ملهاش حد غير ولاد عمها.. ومش بيحبوها اصلا ولا بيسالوا عليها.. دخلت اوضه عمها وافتكرت كل لحظه معاه.. ومسكت ازازه الدوا وهي بتفتكر لما كانت بتعطيه الدوا.. وهي بتفتكر دموعها مش راضيه توقف.. وقعدت علي السرير وانهارت في العياط لحد ما تعبت واغلبها النوم.

_________بقلم رحمه محمد _____

تاني يوم..

جابر : انتي بتكلمي جد

صفاء : ايوه والله.. لسه مكلمه مديحه وقالتلي ان المحامي عايزنا نتجمع كلنا بربطه المعلم كده علشان الوصيه

جابر : طب ومستنيه ايه.. يلا بسرعه نطلع نجهز


بليل..

كلهم كانوا قاعدين 

لبني قاعده.. وجمبها مديحه وجمبها صفاء وجمبها نهال وجمبها سالم واجوزهم قعدين جمب بعض بعيد شويه..

والمحامي فتح الوصيه وبداء يقراء.. فجاءه الكل اتصدم ما فيهم لبني معادا سالم  ووو... 

                الفصل الثالث من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا


تعليقات