Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدي معكي للنهاية الفصل الرابع عشر14بقلم سلمي ابرهيم

رواية صعيدي معكي للنهاية
 الفصل الرابع عشر14
بقلم سلمي ابرهيم



رفع ايده فتحي وضر.به بالقلم علي وشو..حط ايده احمد علي خده ورفع وشو بص لابوه بصدمه 
زين بعصبيه..اي اللي عملتو دا يابا....انت بتضر.ب احمد
فتحي..لما يعارض كلامي...اه هضر.بو....جهز نفسك عشان بكرا هتطلقها ورجلك فوق رقبتك....ومتخلنيش اوصل الموضوع لجدك
وسابهم ومشي وفضل واقف احمد علي وضعه وأيده علي خده 
زين بيمسكو..احمد..اهدي ..اهدي عشان خاطري
احمد وانفجرت عصبيته..اقسم بالله ما هسيبهم ..وجري برا البيت وجري وراه زين وعمال ينادي عليه ومش قادر يوقفه .....
وصل احمد لبيت عيلة الشريف وخبط الباب جامد اوي وفتحلو حسن
حسن لسه جاي يتكلم لقا احمد ز.قو بمنتهي العصبيه
زيدان بزعيق..اييي...اي اللي جابك هنا ياض انت
احمد بصوت رعب الكل حتي زيدان..اقسم بالله اللي هسمع نفسه هق.تله.....
سمعت صوته مريم اترعبت هي وليله وقلقت يحصل مشاكل
احمد..مريييم.....يمريييم
طلعت مريم بسرعه وقفت أدام باب الاوضه وماسكه في اختها ليله بخوف اول ما شافها اتحول من العصبيه دي كلها ل واحد ضعيف ادام حبيبتو وجه زين بسرعه عشان يلحقو....ومسكو من دراعه
زين..احمد..انت مش فوعيك..يلا بينا
احمد ز.ق ايده وفضل يقرب علي مريم ومحدش حتي قادر يمنعو لانو ممكن يق.تل حد فيهم واحمد مجنون اصلا 
احمد..مريم...في حد فيهم قرب منك......
مريم بضعف شديد ودموع..لا.....
احمد..متكدبيش يمريم...قولي
مريم.. وحياتك عندي محدش عملي حاجه ......
زين قرب عليه..يلا يا احمد..عيب اللي بتعملو دا
احمد بزعيق..لا مش عيب...مرااتي...مريم مراتي يناااس..حلالي ...أقرب منها زي منا عاوز
ليله..اهدي يا احمد..والله محدش قرب منها....
احمد شد مريم في حضنو اوي وهي بادلته الحضن بحب شديد ومش عاوزه تفضل معاهم عاوزه تمشي معاه ولاول مره عين احمد دمعت عليها 
زيدان..ابعد عنها يا احمد بقا...انت كدا كدا هتطلقها بكرا
مريم بضعف وبصوت واطي مسمعوش الا احمد لانو كان في حضنها..مطلقنيش يا احمد





طبق احمد ايده عليها اكتر ونزل من عينه دموع كتير اوي......
زين راح شدو..احمد...فوق بقا...يلا يبني يلا...واخدو وخارج ..بص احمد لزيدان وحسن
احمد  بتهديد وعيونه خارجه منها نا.ر..بص يزيدان انت وحسن...والله العظيم ان مراتي او ابني حصلهم حاجه ..وربنا مش هبقا علي حاجه لاني معنديش اغلي منهم...وعادي ادخل السج.ن فيكم...وربنا هقت،لكم...ونتو عارفيني كويس 
زين بنفس التهديد..فهمت يزيدان انت وحسن..وليله...وربنا لو حد قرب منها.....انا همحيه من علي وش الارض...يلا يا احمد....
وشدو زين وجايين يخرجو لقو ايمن وثروت داخلين مقدروش يسيطرو علي اعصابها هما الاتنين ومسكوهم كانو هيمو.تو في ايديهم وبيضربو بغلل شديد اوي منهم....
زين..متقربش من ليله يلا ...فاااهم
احمد..وربنا ان جبت سيرة مريم تاني علي لسانك..هقط.عهولك وقتل.ك ...فاااهم.....
وسابوهم ومشيو......
دخلو ليله ومريم الاوضه وقفلو علي نفسهم
حسن..انا هدخل اقتله.م.......
زيدان..انت اتجننت..الواد أحمد دا مجنون..ومش بيهدد علي فكره دا بيبلغك هو وزين...اوعي تقرب لاخواتك..لحد بس ما اختك تطلق بكرا ونشوف الكلام 


دا....يلا أسند ولاد عمك المقرفين دول ..عمركم ما ضربتو ولاد رضوان غير غدر
في اوضة البنات كانو بيعيطو هما الاتنين بس في نفس الوقت مبسوطين شويه ان في حد بيحبهم وبيخاف عليهم كدا
مريم..هعمل اي بكرا يليله.....
ليله..احمد مش هيسيبك متخافيش......
مريم..مش هيقدر يقف ادامهم..انا خايفه عليه يودي نفسه في داهيه 
حضنتها ليله وقعدو يبادلو همهم لبعض مقدامهمش غير كدا .....
 روحو احمد وزين ولقو جدهم قاعد وواقف جنبو ابوه وهما بيحترمو جدهم جدا ومينفعش يترفضلو طلب
الجد..منغير كلام كتير ياحمد
احمد..مش هطلقها......
الجد..هتعصي امري
احمد..مش هطلقها 
الجد..احمد.....الكلام دا مفيهوش هزار
احمد..مش هطلقها...افهمو بقا..مش هطلقها
الجد..هتطلقها غصب عنك....متصغرناش...فاهم ياض انت.......
عدي اليوم وجه اليوم اللي بعدو وراحو عيلة رضوان لعيله الشريف وجايبين المأذون واحمد راح معاهم بالعافيه بسبب جدو
المأذون.. يجماعه...إن أبغض الحلال عند الله الطلاق
زيدان..يا شيخنا اتفضل احنا متفقين
المأذون..طب نادي علي البنت عشان نسألها.....وجات مريم وفضلت هي واحمد باصين لبعض جامد
المأذون..موافقه يبنتي ع الطلاق.......
فضلت باصه لأحمد وبس وعيونهم هما الاتنين فيها دموع وووووو..........


تعليقات