CMP: AIE: رواية حظ الملايح الفصل الثالث3بقلم حنين ابراهيم
أخر الاخبار

رواية حظ الملايح الفصل الثالث3بقلم حنين ابراهيم


رواية حظ الملايح

 الفصل الثالث3بقلم حنين ابراهيم الخليل


بعد قليل كانت الفتاة التي تقف على الdj تنادي على صديقة العروس لترقص معها توجهت سمر نحوها لتعانقها العروس بفرحه:صاحبيي و حبيبي 
سمر :إيه يا مز إتجوزتي و نقضتي عهد السنجله الي بنا 
؟
نورهان :أعمل إيه إبن عمك الي قمر و ميترفضش الصراحة
سمر وهي تراقصها :طول عمري بقول مش بتفكري أبعد من مناخيرك محدش صدق
نورهان :تقصدي إيه ؟
سمر :بكره تفهمي قصدي
أنهت معها الرقصه وعادت للجلوس مع أختها و نسرين وكان مقابل لها زوجة عمها و زوجة إبنها يهزان رجلهما بعصبية لم تلقي لهما بالا
بعد قليل من الوقت جلست معهم جنى بتعب:أه يا رجلي أنا تعبت لسا المواعين متغسلتش نهاد تعالي إنتي إغسليهم 
سمر:نهاد إتحرقت من رجلها و مش هتعرف تقعد تغسلهم
تنفست بحنق ثم نظرت ببابتسامه لنسرين :بنت خالتي القمر 
سمر:يا بت خلي عندك دم إنتي عيزاها تفك الشاش و دمها يتصفى قدامك عشان حضرتك مش عايزه تغسلي مواعين بدالها ؟
جنى:طب تعالي إنتي
سمر وهي تريها يديها بغرور: و أفسد المونكير و الإكسسوريز دي إشتريتها عشان إيه؟
جنى:يا سمر أخويا جاي بعد نص ساعه و أنا عايزه أكون موجوده في كل لحظة دي ليله مميزه بالنسبالي يرضيكي كتله المواعين الي هناك تعكنن عليا لحظه زي دي ؟
سمر ببرود أه يرضيني ما إنتي رضيتيها علينا في فرح أخوكي الأول والي بعده 
جنى بغيظ:ماشي يا سمر خليكي فكراها
بعد قليل دخل العريس ليراقص العروس ثم يصطحبها معه (ملاحظه هنا العرس تم في بيت عائلي كبير و العرسان سيسكنان في نفس البيت)
أثناء رقص دخلت جنى بينهما 
جنى اسمحيلي باللحظة دي 
نورهان بإحراج : طبعا إتفضلي 
عادت للوراء خطوتين و جنى طلبت من الديجي تغيير الأغنية بأخرى تفضلها تتحدث عن الإخوات
وبدأت في الرقص مع العريس المستغرب من تصرفها  
عادت سمر مسرعه لصالة الفرح عند سماعها للأغنية بعد أن غادرت لإرتداء حجابها عند دخول العريس 
وجدت جنى ترقص مع العريس و نورهان العروس تقف على جنب 
سمر بغضب :أه يا جنى الك...
دخلت وسط النساء لتسحب نورهان من يدها و تأخذها نحو العريس
نادت على جنى و همست لها بأن ترك الساحه لأنها خاصة بالعريسين 
غادرت بحنق لتدع العريسان يكملان رقصتهما
بعد قليل أحضرو (الكيك) ليقطعاها
و تطعمه قبل أن يطعمها هو سمعا جنى تقول بمزاح:هتأكل مراتك و سايب أمك الي واقفه جنبك ؟
نورهان مالت على سمر باستغراب:هو في إيه
سمر:قولتلك فكري أبعد من مناخيرك عشان تشوفي الأبعاد كويس
نورهان:أيوه بس مش لسا بدري على الحاجات دي دنا لسا مخططه أبدا أكسب أهله بعد شهر أكون إتعودت عليه هو شخصيا 
سمر بهمس:هيهي يا و تهيوءاتك قال شهر قال
نورهان بدأت تقلق: ربنا يستر
فاروق:في ذلك الوقت حاول أن لا يتعصب على أخته :طبعا هأكلها بس في الأول نخلص الوقت المخصص للعروس عشان دي لحظه خاصه بيها ولا إيه رأيك يا ماما 
أمه:طبعا يا حبيبي كلامك عين العقل
سمر كانت ترفع حوجبها لجنى محاوله إغاظتها@
بعد قليل تأبطت نورهان ذراعه ليصعدا لغرفتهما
بعد وصولهما الغرفه وجدا حقيبتين أمام الباب 
فاروق:إيه ده مين الي جاب الشنط دي هنا 
سمر من خلفهما:أنا الي طلبت منهم يلمو فيها شويه هدوم يكفوكم أسبوع
فاروق:ليه
سمر عشان عملالكم مفاجأة و حجزتلكم أسبوع في أوتيل 
فاروق بفرحه:طول عمري بقول عليكي أجدع حد في عليتنا 
أكملت سمر جملتها:وإنت الي هتدفع 
ليكشر فاروق :طب غوري من هنا مش عايز منك حاجه
سمر:بهزر يا رمضان دي هديه مني أنا و بنات الشله
نورهان عانقتها:ربنا ما يحرمني منكم يا أجدع صحاب
فارق:طب هنقولهم إيه تحت و زمان صحابي كلهم مشيو و مفضلش عربيه تاخدنا 
سمر: هتنزل إنت و عروستك تقولهم إن صاحبك حجزلك أسبوع في أوتيل هديه و إنت مينفعش ترفض
و العربية مهاب أخو نسرين مستنيك تحت
فاروق:كده كتير والله مش عارف أشكرك إزاي
سمر:إحنا اخوات مفيش بينا الكلام ده
نزل العريسان لتحت و بلغوهما أنهما سيقضيان الأسبوع في الأوتيل مع إعتراض البعض بأن هذا مخالف لعادتهم 
كانا سيركبان  السياره  أوقفته سمر
إستنى شويه
فاروق:في حاجه يا سمر
سمر:نسيت مقولتلكش أهم حاجة إنت في الأسبوع ده هتعرف طبيعه نورهان كويس عشان لما تجيلي بعد ست شهور تشتكيلي منها هفكرك إنها مكنتش كده 
فاروق بعدم فهم:تقصدي إيه ؟
سمر:مع الأيام هتعرف قصدي ثم ذهبت للجهة الأخرى عانقت صديقتها بتأثر :هتوحشيني يا نورهان 
نورهان:يا بنتي إنتي ليه محسساني إننا مش هنشوف بعض تاني ده أنا إتجوزت إبن عمك مخصوص عشان منتفارقش و نفضل صحاب طول العمر

إبتسمت سمر و تركتهما وجدت جنى تنتضرها على الباب :يلا في شغل مستنينا جوه
سمر:دقائق أشيل المونكير و أغير هدومي و أنزل
بعد أن صعدت إنفجرت بالبكاء
كانت نسرين معها و إستغربت عندما سألتها
سمر :مش مصدقه إن نورهان إتجوزت و هتيجي تعيش مع العيله المتسلطه دي يا ترى هتواجهيهم ولا هيطبعوكي على طبعوهم و تقلبي عليا 
نسرين بضحك:متقلقيش شكلها طيبه و جدعه 
سمر:مهي مشكلتها إنها طيبه
_________
بعد عشر أيام كانت سمر نائمه لتفيق بانزعاج بسبب رنين هاتفها نظرت للساعه كانت تشير على أنها التاسعه  صباحا:خير اللهم إجعله خير
فتحت الخط لتقفز من مكانها:نهارك ....يا نورهان إنتي لحقتي ؟
 
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-