CMP: AIE: رواية لقاء القدر الجزء الثاني2 الفصل الرابع4 بقلم لمياء نبيه
أخر الاخبار

رواية لقاء القدر الجزء الثاني2 الفصل الرابع4 بقلم لمياء نبيه

رواية لقاء القدر الجزء الثاني2
 الفصل الرابع4
بقلم لمياء نبيه




حور الام :مش عاوز تخطب لي ياتميم 
تميم :كدا 
حور الام :مفيش حاجه اسمها كدا مش عاوز لي 
تميم في سره يارب اي حجه اه صح :علشان بحب وحده زملتي ووعدها بالخطوبه دا حتي اسمها شبهك حور 
يزن :لو كدا فعلا بيبقي تجبها نتعرف عليها النهارده 
تميم بتوتر :اي ازاي اجبها 
يزن بصله بحده:مش بتقول زميلتك في الشغل قولها عيلتي عزمينك علي العشا وقرب منه وشده من القميص ليه واقترب من أذنه وهمس :عارف لو كنت بتحور هقتلك ياتميم 
تميم بلع ريقه :حاضر يابابا 




بعد يزن :يبقي اتفقنا يلا علي شغلك
قربت حور الصغيره من أسر وعدي :انتم فاهمين حاجه 
عدي :مش عارف حاسس ان اخوك بيحور
حور صغيره:وانا بردوا حسيت كدا من توتره 
أسر :احب اقولكم لا لاني دخلت عليه وكان فاتح اكونت وحده 
حور :اسكت اخوك بيفتح اي اكونت وحده يشوفها تعجبه
حور الام:بتهمسوا وتقولوا اي 
يزن :وانتي يا حبيبه بابا يك قولتيلي هتروحي اي 
حور الصغيره:طب يابابا ياحبيبي 
يزن:عال ادي ورقك ل عدي 
حور صغيره:بابا هو ممكن اروح مع رحمه علشاني يابابا 
يزن :اه ممكن عادي 
عدي :بابا انا لازم اروح الجامعه 
يزن :تمام ياعدي
عدي :عاوزه حاجه ياماما
حور :تسلم ياحبيبي 
ومشي عدي بص يزن لساعته يزن :هوف يلا يااسر الشركه 
أسر :يلا يابابا 
قرب يزن من حور و طبع بوسه علي جبينها:هتوحشيني يا حبيبتي 
حور :وانت كمان ياحبيبي 
مشي والبيت فضي عليها هيا وبنتها طلعت حور الصغيره اوضتها وراحت حور المطبخ 
عند تميم 
تميم في المكتب :يارب هعمل اي في المصيبه دي وملقتش غير أم لسان دي وفضل رايح جاي الباب يخبط 
تميم :ادخل لتدخل حور مراد وهو يفضل رايح جاي 
حور :مراد باشا وافق وخليني اجي المهمه
تميم بص وراه :حور حلو انك جيتي تشربي اي انتي لسه واقفه تعالي اقعدي هنا 
قعدت حور وهي في صدمه من تصرف تميم معقوله دا تميم ولا هو اتخبط في عقله ليقعد قدامها 
ها قولتيلي تشربي اي لمون شاي سخن ساقع اللي عوزاه انا بقول ليمون 
حور بصتله باستغراب :انت كويس فيك حاجه 
تميم :اه بخير وانتي اخبارك 
حور :متاكد يعني أنك تمام 
تميم :ايوا يا قمر تعرفي طول عمري بقول أن انتي لازم تكوني في منصب كويس 
حور :هو في اي 
تميم :كل خير باذن الله 
حور فضلت مستغربه تميم بصلها:بصي بليل عاوزك في مهمه تكوني جاهزه مهمه جديده وخاطره الغلطه فيها بموتك 
حور :انا قولت الحنيه دي قبل ما اموت طب التفاصيل 
تميم :هقولهالك بليل المهم تلبسي لبس شيك بناتي 
حور :تمام يااه اخيرا هنزل مهمات
تميم بإستغراب :انتي منزلتيش قبل كدا 
حور :لا طبعا نزلت بترجع حور لورا بالذاكرة 
فلاش باك 
حور :يا فندم انا نفسي انزل مهمه واحده بس اثبت نفسي 
محمود : يابنتي المطبخ عندك اثبتي اقولك خليكي كدا وشوفي فطاري أتأخر لي 
حور :تمام يافندم 
تنفخ حور حتي يوم تجد محمود يسير مع امراه في الممرات  وبجانبها نساء كثيره ولكنها لاتعلم انها هيئه حقوق المرأه
حور :بقولك هي مين دي ياصافيه 
صافيه :بيقولوا دي وحده من بتوع حقوق المرأة
حور :بقا كدا طيب بقولك الغدي جهزتيه لمحمود بيه 
صافيه :طبعا دنا بطبخله جمب اكلي انا وخيري (خيري دا اللي هو مساعد محمود يبقي جوز صافيه )
حور : فلل وبصت لمحمود نبدا يا دود 
عند محمود تدخل حور وهي تحمل صنيه الغداء
تبص ليه المراه وتدعي جودي بينما كان محمود وخيري في صدمه 
حور :اي دا مكنتش اعرف انك عندك ضيوف تحب اغرفلهم طبق روخر الغدي الضبطات 
طابخه لحضرتك بكل حب واه صحيح المخلل 
نظر له المرأة تبع حقوق المرأه وتدعي جودي :محمود بيه ممكن اعرف اي دا 
حور :دا الغدي زي مانتي شايفه ياحبيبتي ها يامحمود بيه تحب تشرب اي 
محمود ينظر لخيري وينظر لحور ويذهب ليقف بجوارها:شوفي يا جودي هانم هنا كل الضابطات بيعتبروني في محل والدهم وكدا صح ياحور 
حور :طبعا يافندم بصوت مهموس هتنزلني مهمات 
محمود :دا في بعدك 
حور:تحب يامحمود بيه المساچ دلوقتي
جودي:مسااااچ
محمود:تقصد معاد المساچ بتاعهم 
حور :لا انا اق يقاطعها محمود :خلاص المهمه الجايه 
حور :يس شكرا تصدقي احسن واحد في الاداره حضرتك بيحبنا كلنا 
وتجري في سعاده
باك
تميم :اي يابنتي سرحتي في اي 
حور :ها ولا حاجه قولتلي المهمه أمتي 
تميم :النهارده بليل متنسيش لبس حلو وشيك 
حور :تمام يافندم 
تميم :عنوانك 
حور:اه نسيت*******
تخرج حور مراد من المكتب وهي سعيده 
عند يزن 
يزن:عز تميم في ماموريه النهارده وهنيجي بكره لو نفع واللي في بالي طلع صح 
عز :تمام 
عند حور 
دخلت عليها رحمه واخدتها في حضنها وبادلتها حور الصغيره  نفس الحضن 
رحمه :اهدي يا حبيبتي 
حور ورحمه يبدأ في الكلام ف رحمه لحور الصغيره كالركن الهادي الذي يطبطب علي قلبها الصغير 
عند الاء في المساء 





جون :اكلك سحرني شبهك ياحبيبتي 
الاء:تسلم ياحبيبي 
جون :مش يلا 
الاء بابتسامه:النهارده بريك اجازه بقي
جون :لا كدا ازعل 
الاء :وانا ميرضنيش زعلك 
يطلعوا الاء ويبدأ جون بتفكيك قميصه وعندما يلمس يد الاء تشعر الاء بجسمها يتنفض مش عارفه اي السبب و تتذكر اول ليله حتي تري جون بجوارها فاقد الوعي ترتدي ملابسه وتأخد حقيبتها وتررك ورقه لجون بجواره وتهرب بسيارته ويفتح الرجال مظنين أنه جون 
في المساء 
يقف تميم بسيارته أمام بيت حور مراد و تنزل حور يراها تميم ينبهر بجمالها تركب بجواره 
تميم :يخربيتك مخبيه الحلاوه دي فين 
حور :دي اقل حاجه عندي علفكره يلا 
ينطلق تميم في الطريق 
حور:اي هي  تفاصيل المهمه 
تميم :هتعرفيها لما نوصل اه صحيح اهم حاجه اي حاجه اقولها لك توفقي و اوعدك المهمه اللي انا رفضاك فيها هخدك معايا 
حور :حاضر 
تقف سياره تميم لينزل منها ويمسك يد حور تنظر له حور 
تميم :دا جزء من المهمه 
حور :تمام  تنظر حور للفيلا تنبهر بجمالها الخارجي أشبه بقصر فخم 
حور :انت ساكن هنا 
تميم :ايوا وفي سره يارب استرها معايا جوا ومتفضحناش
تدخل حور وتميم ويقف الجميع ويزن ينظر لهم هو والجميع في صدمه 
تميم يضع يده علي كتف حور مراد 
تميم :اعرفكم ياجماعه حور حبيبتي وقريبا خطيبتي 
حور مرادفي صدمه: حبيبتك



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-