CMP: AIE: رواية الم البداية الفصل السادس والعشرون26بقلم فريدة احمد
أخر الاخبار

رواية الم البداية الفصل السادس والعشرون26بقلم فريدة احمد

رواية الم البداية

 الفصل السادس والعشرون26

بقلم فريدة احمد



حازم دخل من باب الشقه وهو بيتكلم في التليفون

حازم  في الفون .. تمام هكلمك بعدين

وقفل 

ودخل علي جوا يشوف ريم

حازم .. ريم . ياريم

ريم من المطبخ .. تعالي انا هنا في المطبخ

حازم وقف علي باب المطبخ .. انتي بتعملي ايه

ريم وهي مشغولة .. بعمل كيك بالشوكولاته

حازم دخل حضنها من ورا وقالها .. دانتي شاطرة بقا

ريم بغرور.. طبعا انا بعرف اعمل كل انواع الاكل والحلويات

حازم بعد مابعد عنها .. امم واتعلمتي كل ده امتا بقا . مش  كنتي بتشتغلي 

ريم دخلت الكيكه الفرن وبعدين قالتلو.. عادي منا كنت عايشه لوحدي طبيعي اني اعرف اطبخ . اكيد مكنتش هاكل طول الوقت من بره

حازم خدها وطلع بره وراحو قعدو علي الكنبة


حازم .. قوليلي صحيح انتي ليه عايشه في محافظة واهلك عايشين في محافظة تانية . 

ريم .. انا مش عايشه لوحدي بالظبط يعني .  اختي دينا كانت قاعدة معايا لأن جامعتها هنا في القاهرة بس هي بتسافر لماما في الإجازات 

حازم .. مقولتليش بردو ليه مامتك عايشه بعيد

ريم اتنهدت وقالتلو .. عشان عايشه مع جوزها

حازم .. وليه اتجوزت وسابتكم .كانت ممكن تفضل معاكم

ريم .. هي مكانتش عايزه كده . احنا اللي اصرينا عليها تتجوز

حازم .. وليه عملتو كده 

ريم .. علشان منظلمهاش معانا .. ماما لما بابا اتوفي كانت لسه صغيره . 

حازم .. احكيلي عنك ياريم 

ريم .. عايز تعرف ايه

حازم .. كل حاجه عن حياتك واهلك . 

ريم بدأت تحكي عن حياتها 

ريم  .. احنا كنا أسرة جميله جدا كنا عايشين في سعادة طول الوقت .لحد ما بابا اتوفي  

حازم.. ربنا يرحمه

ريم بحزن .. بابا ده كان اغلي حاجة في حياتي 

خدت نفس وقالت  .. عشنا في القاهرة لحد مكان عندي عشر سنين وبعدها بابا جالو فرصة عمل كويسة في كندا .سافرنا وعشنا هناك فترة بعدها رجعنا واستقرينا في مصر كنت وقتها في ثانوي

بس مكملناش سنتين و بابا اتوفي 

في الوقت ده كان صاحب بابا هو اللي وقف جمبنا بعد وفاة بابا فضل مهتم بينا لحد ما جالنا في يوم  وبيطلب يتجوز ماما

ماما وقتها رفضت بس احنا قدرنا نقنهعا توافق  لأنه كان كويس . واتجوزتو 

كانت عايزنا نعيش معاها بس انا كانت جامعتي هنا ودينا مدرستها هنا فا فضلنا احنا وهي سافرت 

بعدها اختي الكبيره اتجوزت أبن  جوز ماما وسافرت هي كمان وانا ودينا كنا بنروحلهم في الإجازات 

حازم .. بس مامتك مكانتش وفية لباباكي

ريم .. ليه علشان اتجوزت يعني 

حازم  هز راسه .. ايوا 

ريم .. مش معني انها اتجوزت غيره يبقي كده مكانتش بتحبو .. انا عمري ما شفت واحدة بتحب جوزها زي ماما ما بتحب بابا . . ماما وبابا دول قصة حب عمري ما شفتها. انتا اصلا لو تعرف هما اتجوزو الزاي مش هتقول كدة 

حازم .. الزاي

ريم .. دي ماما اتحدت أهلها عشان تتجوزه و.

بس ريم مرة واحدة افتكرت و قالت  .. الكيكة انا نسيتها 

وقامت بسرعة تشوفها 


بعد ثواني ريم خرجت من المطبخ والدموع في عينيها

حازم اول ماشافها كدة اتخض عليها وقام قرب منها وقالها .. مالك . بتعيطي ليه

ريم بدموع .. الكيكه اتحرقت 

حازم ضحك عليها 

ريم .. انت بتضحك 

حازم .. انتي بجد بتعيطي عشان الكيكه اتحرقت

ريم هزت راسها

حازم حضنها وباس راسها  وقالها .. فداكي . انا هجبلك واحدة غيرها بس متزعليش 

ومسك تليفونه 

ريم .. انت هتعمل ايه

حازم .. هتطلبلك واحدة من بره 

ريم .. مش بحب بتاعت بره 

حازم .. طيب تعملي واحدة غير اللي باظت 

ريم .. لأ

حازم .. امال عايزه ايه

ريم بزعل .. عايزة انام 

حازم .. طيب تعالي 

......................................................................

في بيت كاميليا

كانت مامتها قاعدة بقلق وباباها كان باين عليه الغضب لأن الساعة عدت 2بليل وكاميليا كانت لسه بره مرجعتش

دخل ياسر شافهم كدة 

ياسر .. في ايه مالكم 

وفاء مرات عمو .. كاميليا بره ومرجعتش لحد دلوقتي 

ياسر .. الزاي يعني لسه بره  . طيب كلمتوها علي التليفون 

وفاء .. مش بترد . انا قلقانة عليها 

مجدي عمه ..اتصرف و شوفلي بنت ال** دي يا ياسر راحت فين

ياسر .. حاضر ياعمي متقلقش انا هاشوفها

ياسر خرج بره ولسه هيفتح العربية تليفونه رن

ياسر .. الو

... ايوا يا ياسر 

ياسر بضيق .. عايزة ايه

سهي .. مفيش انتا واحشني 

ياسر .. اقفلي ياسهي انا مش فايقلك

سهي ببرود .. طيب مش عايز تعرف بنت عمك فين

ياسر .. تقصدي ايه

سهي .. اقصد كاميليا حبيبت القلب قدامي اهي في البار اللي انا سهرانه في . عشان بس متبقاش تقول عليا اني زبا.له ومش محترمه . مطلعتش انا لوحدي الست كاميليا خرباها هنا شرب ورقص

ياسر بغضب .. انتي بتقولي ايه يازبا.له انتي 

سهي .. بقولك الحقيقة ولو مش مصدقني هبعتلك صورتها دلوقتي حالا

وقفلت معاه وصورت كاميليا من غير ماتاخد بالها وبعتت لياسر الصورة

ياسر اول ماشافها اتجنن وركب عربيته وطلع بيها بسرعة علي المكان اللي هيا فيه

.............................................

عند حازم وريم

وهما علي السرير 

ريم .. بقولك اي 

حازم وهو بينام .. امم

ريم .. انت عندك كام سنه

حازم .. نامي  دلوقتي وهقوللك بكرة

ريم .. يعني انتا مش هتعرف تقولي دلوقتي

حازم  .. تديني كام 

ريم .. 30

حازم اتعدل .. عندي 31

ريم .. انت شكلك صغير وسنك كمان . لحقت امتا تتجوز وتخلف . انت ابنك عندو كام سنه

حازم .. عندو اربع سنين 

ريم .. انتا اتجوزت بدري اوي

حازم .. اه بعد ما اتخرجت علطول

ريم .. وطلقت مراتك ليه

حازم .. متفقناش 

ريم .. بس هو ده السبب 

حازم .. وهي دي مش كفاية 

ريم .. بس انتو في بينكم طفل مفكرتوش فيه ليه

سكتت ثواني وقالت .. هو انتا كنت بتحبها 

حازم هز راسه وقال .. ايوا

ريم ‏بصتله بصدمة

كمل حازم وقال .. كنت بحبها

ريم .. ودلوقتي 

حازم .. دلوقتي مش فاكرها اصلا

ريم .. معقول في حد يكون بيحب وينسي بسهوله كده

حازم .. انا.  انا نسيتها

حازم حب يغير الموضوع وقالها .. مقولتليش انتي بقا عندك كام سنه

ريم .. 28

حازم شكلك بيقول 18

ريم .. مش للدرجادي 

....................................................

عند ياسر

 دخل المكان وهو بيتلفت علي كاميليا 

سهي اول ماشافته قربت عليه بسرعة وقالتلو .. هناك اهي 

وهي بتشاور علي كاميليا اللي قاعدة علي البار تشرب خمر.ة

ياسر قرب منها وراح ساحبها بغضب

كاميليا .. ياسر وبعدين شدت ايدها منو وقالت ..  اوعي كده ابعد عني . انت عايز ايه

ياسر .. امشي معايا بهدوء بدل مفرج عليكي المكان كلو

 وسحبها من أيدها بغضب وطلع بيها بره 

 ‏ياسر .. اركبي

 ‏كاميليا .. مش هركب

 ‏ياسر راح ضربها بالقلم 

 ‏كاميليا حطت أيدها علي وشها .. انت بتضربني ياحيوان

 ‏ياسر راح ضربها قلم تاني .. انتي لسه شوفتي حاجة انا هكسر دماغك وهربيكي من اول وجديد ياوس**

 ‏ياسر بغضب .. اركبيي

 ‏وزقها في العربيه 

 ‏بعد وقت ياسر وصل علي البيت ونزل من العربيه ولف الناحية التانية وجاب كاميليا من شعرها ودخل بيها

 ‏اول مادخل كان عمو ومرات عمو قاعدين 

 ‏ياسر حدفها علي الارض وطلع علي فوق من غير مايتكلم 

 ‏وفاء مامتها قامت جريت عليها 

 ‏مجدي .. كانت فين يا ياسر

 ‏ياسر وهو طالع على السلم .. اسألها

 ‏..................................................................

 ‏تاني يوم في الصباح

 عند حازم وريم

 ‏كانو قاعدين يفطرو بهدوء لحد ما ريم قالت ..انت هتعرف اهلك امتا بجوازنا ‏

 ‏حازم .. قريب 

 ‏ريم ..  امتا يعني 

 ‏حازم  وهو لينهي الموضوع .. قريب ياريم

 ‏ريم هزت راسها وبعدين قالت .. طيب ممكن اروح لشيرين النهارده

 ‏حازم .. ليه 

 ‏ريم .. زهقانة

 ‏حازم .. ابقي روحي

 ‏حازم قام .. اهم حاجة ترجعي بدري تجهزي نفسك علي بليل . 

 ‏ريم .. اجهز نفسي لأيه بالظبط

 ‏حازم .. هنروح الساحل نقضي كام يوم هناك

 ‏ريم .. بجد 

 ‏حازم باس راسها وقالها .. اه 

 ‏وخد مفاتيحه وتليفونه و خرج

 ‏..........................................

 عند ياسين 

 ‏راح الشركة عند عمه

 ‏شريف كان قاعد في مكتبه 

 ‏السكرتيرة دخلت وقالتلو .. شريف بيه .ياسين بيه بره

 ‏شريف بهدوء .. خلي يدخل

 ‏ياسين دخل .. صباح الخير 

 ‏شريف .. صباح النور  . اتفضل

 ‏ياسين قعد 

 ‏شريف ..خير ياياسين

 ‏ياسين  بهدوء .. انا طالب ايد انجي 

شريف كان ساكت مش عارف يقول ايه

ياسين .. قولت ايه ياعمي

 ‏شريف اتنهد و قال .. انا اسف ياياسين . طلبك مرفوض

 ‏ياسين بهدوء مصطنع .. ممكن اعرف ليه

 ‏شريف .. هو كده انا مش موافق عليك

 ‏ياسين قام بغضب .. وانا كمان اسف . انجي هتكون ليا

 ‏شريف .. يعني ايه 

ياسين .. يعني انجي هتكون ليا  بالزوق أو بالعافية 

 ‏شريف خبط علي المكتب وقام  بغضب .. انت اتجننت بتتحداني ياياسين 

 ‏ياسين . اه وهتشوف ياعمي

 ‏وخرج 





 ‏.................................. 

 ‏عند شيرين كانت ريم قاعده معاها بعد ما راحتلها

 شيرين وهي بتديها مج النسكافيه .. حبيتيه

 ‏ريم .. مش عارفه 

 ‏شيرين .. بس شكلك مبسوطه معاه

 ‏ريم .. هو اتغير . بس انا مش ناسيه اللي عملو معايا

 ‏شيرين .. هتنسي مع الوقت صدقيني

 ‏ريم .. مفتكرش اني هنسي بسهوله كده ولا هنسي الطريقة اللي اتجوزني بيها وتهديدو ليا و لا كلامو اللي كان بيحسسني قد ايه انا رخيصة هو آذاني كتير 

 ‏ريم .. انا كل ماحس اني بدأت اتشد ليه بتدايق من نفسي اوي . انا مش عايزة كدة مش عايزة احبه

 ‏شيرين .. سيبي نفسك ياريم . ربنا بيسامح 

 ‏وانا شايفه إن حازم بيحبك . حاولي تنسي 

 ‏ريم .. انتي عارفه أن هو امبارح اعترافلي انو كان بيحب طليقته . بس لما سألته ليه طلقها قالي متفقناش مش داخل دماغي حاسه ان في حاجة كبيرة حصلت عشان كدة انفصلوا . اصل الزاي بيحبها والزاي يتنازل عنها بسهولة كدة

 ‏شيرين .. بصي يا ريم حازم ونرمين كانو طول الوقت عايشين في مشاكل بسبب أن كان في عداوة بين العلتين عيلته وعيلتها كلنا كنا عارفين أن جوازهم مش هيستمر 

وإذا كان علي الحب انا بقولك انو هو نسيها بجد

 نرمين مش في دماغو ياريم

شيرين .. طيب هو قالك ايه 

ريم .. قالي انو نسيها

شيرين .. صدقيه

ريم اتنهدت .. سيبك مني انا  .. انتو ليه مخلفتوش لحد دلوقتي انتي وأمجد . انتو متجوزين بقالكو قد ايه اصلا

شيرين .. خمس سنين 

ريم .. في مشكلة ولا حاجة 

شيرين .. لأ . انا اللي مش عايزه اخلف 

ريم بستغراب  .. ليه

شيرين .. مش عايزة اخلف من امجد


................................................

عند حازم كان راح الفيلا عند أهله

وياسين خرج من الشركة من عند عمه وهو مش طايق نفسه وراح هو كمان علي الفيلا

ياسين طلع علطول علي اوضته وهو معدي شاف اوضة حازم مفتوحة 

ياسين اتنهد ودخل كان حازم واقف في البلكونة

ياسين و قف جمبه  .. حازم 

حازم بص ليه ورجع بص قدامه تاني ومردش عليه

ياسين .. هتفضل لحد امتا مش عايز تكلمني

ياسين خد نفس وقاله ..حازم انا معملتش حاجة في مرام 

ولا خليت حد يغتص.بها

حازم بصله باستفهام

ياسين .. صدقني أنا مأذيتهاش

حازم .. امال مين اللي خطفها وعمل فيها كدة 

ياسين .. انا . بس  والله محدش لمسها 

حازم .. الزاي

ياسين ...


 ‏ ‏      الفصل السابع والعشرون من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-