CMP: AIE: رواية احببتك لانك حلالي الفصل الرابع4بقلم اشجان
أخر الاخبار

رواية احببتك لانك حلالي الفصل الرابع4بقلم اشجان


رواية احببتك لانك حلالي
 الفصل الرابع4
بقلم اشجان




ف المسجد :
عم سليم : استاذ مالك كل اللى امرت بيه تم اتفقت مع السوبر ماركت قبل العصر هيبعت الحاجة وجمعت كل الولاد اللى ف الحى وقولت لهم يجوا كمان ساعة هنا ياخدوا الهدوم الجديدة والتزيين كله تمام مش ناقص حاجة غير الهدايا والفرقة يوصلوا 
مالك : جزاك الله كل خير معلش تعبتك معايا 
عم سليم :تعب اى بس يا بنى انا اللى تعبتك معايا كفاية رجولتك ووقفتك دى 
مالك : معلش والله لو فاضي كنت عملت كل حاجة 
عم سليم : قول يارب ويلا بقا لانك انت اللى هتأذن وتخطب وتصلى بينا وده بدون نقاش
مالك بصدمة : بس انا مش محضر حاجة 
عم سليم : الدين النصيحة يا ابنى مفيش اجمل من كدا 
مالك ف نفسه فكرة بردو يارب البنات يسمعوها 
عم سليم : يلا بقا لان قدامنا نص ساعة على الاذان ارتاح شوية عشان تبدأ
مالك : أمرك ياراجل يا طيب.. ثوانى وجاى وراكم 
هاتف مالك معاذ قائلا : اى يا عم اتأخرت ليه يلا عشان تجيب الهدايا وتصلي معايا هنا 
معاذ : خلاص والله اهو يا مالك ربع ساعة واكون عندك بالمطلوب وعز راح الملجأ يجيب الاذن ويخلص وهيجى ورايا 
مالك : خلاص انا هكلمه وانت مش تتأخر عليا ماشي .. ف رعاية الله .. السلام عليكم 
معاذ : ف حفظ الله ... وعليك السلام ورحمة الله 
مالك وعز :
عز : ملوكة حبيب قلبي نتعب يوم فرحك يا غالي
مالك : يا صبر ايوب يا عم اعقل بقى انت راجل كبير والله 
عز : بردو هيقولى راجل كبير ... ما علينا انا خلصت اهو هبلغهم العنوان واكون عندك هصلي معاك ان شاء الله 
مالك : ان شاء الله عقبال ما اعملك ف فرحك يارب الله يكون فى عونها الا اذا كانت لاسعة زيك 
عز : حبيبى والله يا ملوكة بتحبنى انا عارف مش تتكسفى يا بيضة 
مالك :مش تزعل من اللى هعمله دلوقتى ثم اغلق الهاتف ف وجهه ودلف الى المسجد 
عز : بيجبنى حب ابن اللذينة ده 
**********
ذهبت حورية وهنا الى مول لمستلزمات المحجبات ابتاعت حورية لهنا مجموعة من الخمارات ولكل خمار نقاب يليق به بمساعدة هنا 
هنا : كفاية يا حور انتى قلتى بتاع كتب الكتاب بس 
حورية : ولا كلمة اسكتى واختاري الالوان على حسب لبسك يلا ولو عاوزة حاجة من اللى هنا نجيبها او نحجزها ونرجع ناخدها 
هنا باحراج : لا كدا تمام كفاية بقا 
حورية : والله لو ما تكلمتى لازعل منك بردو معتبرانى غريبة عنك 
هنا : انتى عارفة انك لو غريبة مش كنت اساسا دخلتك بيتى ولا اتكلمت معاكى ولا جيت معاكى هنا ولا اى 
حورية : خلاص اختاري اللى تحبيه واعتبريه هدية فرحك ثم تابعت بمزاح مش تطمعى ف اكتر من كدا مش هنقطك انا 
هنا : ههههههههههههههه ماشي يا حورية الجنة 
ثم بدأوا ف التجول وابتاعوا كل ما يستلزم هنا ووقفت حورية امام قسم المستحضرات التجميلية 
هنا : والله لو عملتى اى مش هجيب حاجة من دى واحطها دى بوية 
حورية بهدوء: اولا انا ضد الميكب اساسا تمام ثانيا يا ناصحة انا مش هجيبلك بوية ثالثا انتى هتكونى منتقبة رابعا مش حد هيشوفك الا زوجك اللى اختارك وانتى على طبيعتك من غير اى تزين مش هيرجع ف كلامه يعنى يا حلوة خامسا بقا والاهم انتى جميلة جدااا بطبيعتك بس يا حبيبتى انتى عروسة وانا مش هحط لكى بوية والله بصى الحكل سنة عن رسول الله صلي الله عليه وسلم بس طبعا من هرسم لك عينك اللى محدش هيشوفها غير زوجك والمرطب ده عشان بشرتك تبقى رطبة وده ملمع مش روج والله حتى لو روج مش حرام ده هيكون زوجك يا ذكية لازم تتجملى له ومش تنسي ان الله جميل يحب الجمال بس مش معنى كدا اننا ندهن نفسنا ونبقى فرجة للكل فهمتى يا اخرة صبري يلا قدامى انتهت البنات من تسوقهم وفى طريق عودتهم الى المنزل حورية :هنا الجمعة هتأذن كمان 5 دقايق تعالى نصلي ف المسجد ونسمع الخطبة ونروح نجهز على طول 
هنا : يلا يا جميل 
دلفت الفتايات الى المسجد صلوا تحية المسجد ثم جلسوا يتلون ما تيسر من الذكر لحين بدء الخطبة 
بدأت الخطبة وكانت تتحدث عن الزواج والبدايات الجديدة واساس الاسرة القوية..
جذب الحديث انتباه حورية بشدة ووجدت ان المتحدث يتفق مع كل فكرها وكل كلمة قالتها لهنا من قبل وكذلك أدركت هنا مدى توافق فكر كل منهما مع الاخر دعت الله ان يسمع كريم هذا الكلام نظرت الى حورية نظرت فخر وتصديق بادلتها البسمة بأخري تحمل معنى القناعة والرضا 
كان كل حديثه صائبا ولكنها توقفت عندما قال " عفوا قلوبكم عن الحرام لان الحلال طعمه احلى بكتير والله تخيل معايا لما تكون اول كلمة حب تسمعها تكون من اللى بقت مراتك تخيل كل نظرة حرام منعت نفسك عنها ربنا عوضك بالحلال عنها تخيل لما تمسك ايديها لاول مرة وهى مراتك والله احساس مختلف لانه بطعم الحب الحلال اللى مليان رضا من ربنا اصبروا و اربطوا قلوبكم ومش تستعجلوا وتأكدوا ان نصيبك ف مكان ما موجود ربنا هيجمعك بيه لانه شبهك حتى ولو بعد 100 سنة حتى لو كان من المستحيل انكم تجتمعوا ف نظر الناس طالما ربك اراد يبقى لامفر من اللقاء " 
انتهت الخطبة وانتهت الصلاة وجد مالك من يربت على ظهره نظر اليه باسما :اتمنى الرسالة تكون وصلت 
كريم : وصلت يا حبيبى .. مش تقلق دى فى عيني وفى قلبي دى عوض ربنا عن صبر 6 سنين استحملت عشان رضا ربنا ومش قولت لها اللى فى قلبي حتى لما بقت خطيبتى 
"5سنين حب حلال + سنة 1خطوبة حلال " 
مالك : ربنا يرضيكم ويراضيكم ويسعدكم .. لو زعلتها انا اللى هقف لك انا وكيلها يعنى اخوها 
كريم : هتوصيني على هنا حياتى ولا اى يا عم 
مالك : هههههههههههههه لا ياعم حافظ عليها بس ومش تمنعها عن والدتها 
كريم : اساسا والدتها هتعيش معانا انا ان شاء الله هقنعها قول يارب ولو رفضت هحتاجك تقنعها ماشي 
مالك : ماشي يا عريس .. يلا روح شوف وراك اى وكل حاجة هتكون تمام ان شاء الله 
كريم : ان شاء الله .. تعبناك معلش نردهالك يوم فرحك يارب 
مالك : يلا من هنا بقا عشان مش اطردك 
كريم : هههههههههههههه ماشي .. السلام عليكم 
مالك : وعليك السلام ورحمة الله وبركاته 
انصرف كريم وظل مالك يردد لهم الادعية ف نفسه ويسأل الله لهم التوفيق والسداد والسعادة دنيا واخرة 
************

بينما بعد انتهاء الخطبة التى كان لها الاثر الاكبر ف نفس حورية نهضت الفتايات وذهبن الى المنزل قامت حورية بتحضير هنا وزينتها والبستها الحجاب والنقاب والتاج وقرأت عليها الرقية الشرعية والمعوذتين وخرجت بها الى الصالة وعندما رأتها والدتها اطلقت العنان للزغروطة المصرية الاصيلة وهى تبكى بدموع الفرح قبلت هنا يد والدتها واحتضنتها وقام البنات بالالتفاف حولهم مرددين انشودة 
" اى اجمل من كدا حفلة واى اجمل من كدا ليلة...
يا عروسة يا بدر منور نورك نورنا الليلة ...
ويارب تعيشي معاه ف ثبات ونبات وسعادة... 
ويحبك طول العمر وحبه يكبر بزيادة ..... " 
ظلوا هكذا فترة من الزمن حتى قالت حورية : توتا يلا انتى وجوجا روحوا البسوا ولما تيجوا هروح انا ويمنى بس بالله عليكم ما تتأخروا وخلى ماما تجهز وهاتيها معاكى على هنا يلا 
وانتى يا طنط ادخلى اجهزى يا ام العروسة وانا هكمل
الاكل مش تقلقي انا ممتازة والله ومعايا يمنى هتساعدنى
وانتى يا هنا يلا اخلعى النقاب دلوقتى والبسية قبل ما ننزل 
فعل الجميع كما قالت حورية وف المطبخ :
يمنى : انا عمري ما شفت حد كدا 
حورية باستغراب : حد اى مش فاهمة 
يمنى بتنهيدة : حد زيك كدا يا حور اللى زيك بح مفيش بتحبى الناس اكتر من نفسك وبتعملى كل حاجة لسعادة غيرك 
حورية : يكفيني رضا ربي وأهلى ليا وحب الناس كنز محدش بيمتلكه الا قليل جدااا الحمد لله 
يمنى : فعلا شبه بعض ربنا يجازيكم كل خير 
حورية : مش فاهمة والله 
يمنى : مش لازم تفهمى يلا نكمل ربنا يجازيكم كل خير ويراضي قلوبكم 
انشغلت الفتايات ف المطبخ حتى دق جرس الباب ودلفت عفاف وفاطمة وجوجا
عفاف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
منى بترحيب : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته يا أهلا وسهلا البيت نور والله
عفاف : الف مليون مبروك ربنا يسعدها ويتمم لها على خير
منى :الله يبارك فيكي عقبال فرحتك بالاولاد وخصوصا ست البنات 
حورية : لا انا اتغر بقا والله 
انفجر الجميع ف الضحك على كلمتها 
حورية : يمنى معلش ممكن تتصلى بأخوكى عاوزة اكلم عبدالرحمن 
يمنى :ايوة طبعا ثم هاتفت مالك واخبرته ان يعطى الهاتف لعبدالرحمن لكى يحادث حورية 
عبدالرحمن : اى يا حوري محتاجة حاجة 
حورية : لا يا حبيبى .. كل حاجة تمام ولا اى 
عبدالرحمن : ايوة خلصنا وكله تمام منتظرين بس المأذون
حورية : طيب ماما معايا هنا وبابا عندك والناس كتير يلا بقا عشان تجهز انا هروح دلوقتى تعالى عشان اختار لك لبس وانا بلبس 
عبدالرحمن :ربنا مايحرمنى منك يا بنتى والله ماشى يا ست البنات اشوفك ف البيت 
ثم اغلق معها واخبر مالك الذى ذهب معه ليغير ثيابه ايضا بينما انتظره الجميع هناك حتى يعود 
**************
ف منزل مالك :
دلف مالك وجد والدته وشقيقته على اتم الاستعداد للذهاب 
مالك : السلام عليكم ورحمة الله .. تبارك الخلاق اى الجمال ده بس يا ست الكل 
ليلي : هههههههه جمال اى بس يا حبيبى خلاص انا عجزت الجمال ده ليكم انت واخواتك 
يمنى : على اساس انى هوا يعنى ولا شفافة 
مالك : يا لمضة اتلم احسن ما احبسك مش تروحى وانتى حلوة كدا 
يمنى : صيحيح يا لوكا انا حلوة
مالك : بعد لوكا دى مفيش خروج 
يمنى بسرعة : انا اسفة والنعمة يلا بقا قلبك ابيض يلا بس بسرعة احسن مش يلاقو وكيل العروسة العريس ياخدها ويجري 
مالك : هههههههههههههه لمضة لمضة مفيش كلام 
ليلي : يا بت سيبى اخوكى واركنى ف جنب كدا 
يمنى : هو يعنى هو ابنك وانا مش بنتك اى ده خلاص سكتنا اهووو 
مالك : مش هتأخر عليكم
يمنى : اه بالله عليك مش تتأخر عشان اعرف ماما على حور 
ليلي: مين حور دى يا يويو
يمنى : دى حورية الجنة يا امى بنت مفيش زيها ف الدنيا والله ربنا يحرسها 
ليلى: انتى عرفتيها منين الجميلة دى
يمنى : أخت فاطمة صحبتى 
ليلى : والله بجد شوقتيني اشوفها 
يمنى وهى تنظر الى مالك بشرود: هتشوفيها وهتتعلقى بيها وهتحبيها دى اى حد يشوفها يعشقها مش يحبها 

ثم دلف الى غرفته أخذ يفكر فى كلام شقيقته بذهن شارد فى تلك الحورية تمنى لو انه يمكنه ان يرى شكلها استعاذ بالله واستغفر ثم اخرج ثيابه وضعها على السرير لحين خروجه من الحمام 
خرج بعد ان أخذ شاور سريع وارتدى ثيابه واخذ والدته وشقيقته وخرجوا من المنزل جميعا.......
*************
ف منزل حورية : 
دلفت الى المنزل وجدت اخيها لم يصل بعد أحذت شاور سريع يزيل عنها تعب اليوم وخرجت استعدت وارتدت ثيابها دخل عبدالرحمن وهى تقوم بلف خمارها تركته وذهبت اليه : اتأخرت كدا ليه مش فاضل غير ساعة على العصر 
عبدالرحمن : معلش عقبال ما خلصنا روحت انا ومالك 
حورية : طيب ادخل خدلك شاور سريع وانا هحضرلك لبسك 
عبدالرحمن : ربنا ما يحرمنى منك يا حوري... مش عارف هعمل اى لما تتجوزى 
حورية : لا مش تقلق انا قاعدة معاك وانت بكرة ربنا يوعدك ببنت الحلال اللى تعمل ده كله 
عبدالرحمن : البيت فاضى اهو مش فيه حد ممكن بقا افهم اى السبب 
حورية : مفيش حاجة 
عبدالرحمن : لا انتى وعديني تحكيلي ومفيش انسب من دلوقتى البيت فاضي 
حورية : بلاش نكد بقا ف يوم زى ده 
عبدالرحمن : والله ما هلبس الا لما تحكيلي 
حورية بأستسلام : حاضر بس قوم خد شاور عقبال ما تطلع هلف الخمار واكوى لك القميص 
عبدالرحمن : ماشي يا ستى 
انتهى عبدالرحمن سريعا وخرج من الحمام وجدها تجلس ف الصالة بذهن شارد والدموع تتجمع فى عينيها جلس أمامها وأمسك بيديها قائلا : ممكن تهدى بقا عشان افهم 
حورية بخفوت : عاوز تعرف اى 
عبدالرحمن : كل حاجة .. ليه مش بتحبى الخروج والقعدة فى البيت ؟ ليه رافضة مبدأ الجواز من اساسه ؟ ليه مش بتدى اى حد فرصة يقرب منك ؟ ليه منعزلة وعايشة ف قوقعة لوحدك ؟ ليه ناسية نفسك ؟ ليه كل همك سعادة غيرك ؟ انتى فين من ده كله حرام عليكي نفسك وامك اللى هتموت عليكي وابوكى اللى خايف ؟ انتى مش صغيرة يا حورية انتى هتخلصى جامعة اهو ليه كل عريس يجي ترفضيه ؟ ليه مش بتفكرى فى نفسك يا حبيبتى ؟ مش فكرتى الناس هتقول اى؟ 
حورية بمرارة : الناس .. هما اساس كل حاجة مش عاجبهم حاجة ليه بقا احنا بنعمل ليهم اعتبار
عبدالرحمن :لاننا مش عايشين فى دنيا لوحدنا يا حور الناس دو ل جزء من حياتنا ايوة مش كلهم حلوين ولا كل حاجة بتعجبهم وكل واحد بيعمل سيناريو من دماغه بس للاسف مش ينفع نتجاهل كلامهم وناخده بعين الاعتبار لان فى كلامهم ده بيكون فيه رسالة ممكن تساعدنا او تقوينا وممكن بردو تضعفنا وتهدنا الفكرة ان مش كل الكلام نقبله ومش كل الكلام يترفض 
حورية ببكاء: معايا انا كل الكلام بيترفض يا عبدالرحمن لان كلامهم بيوجع واللى يوجع اكتر ان الالم والكسرة تيجي من حد عزيز عليك
عبدالرحمن وهو يحاول احتضانها :طيب اهدى ومش تعيطي وقوليلي مين اللى زعلك وانا هجيب لك حقك
حورية بصراخ وبكاء هستيري : مش عاوزة حقى من حد انا مش عاوزة حد يجيب لى حقى انا وكلت عنى الذى لا يغفل ولا ينام .. انت هتجيب لى حقى من مين ما ترد من اقرب الناس ليا ولا من زمايلي واصحابي ولا من قرايبى ولا من كل بيجرحنى ولا من الناس اللى كنت مفكرة انهم فاهميني اكتر من نفسي ولا من مين بالظبط ثم تابعت بصراخ اكبر : رد علياااااااا هتجيب حقى من مييييييييييييييين

عبدالرحمن وهو يحتضنها بقوة : بالله عليكي تهدى هتتعبي علشان خاطري قوليلي مين دول وعملوا فيكي اى 
حورية ببكاء : دول الناس اللى انت بتقولى لازم نتعايش معاهم عاوز تعرف بيقولوا اى انا هقولك 
بيقولوا انى نكدية وكئيبة لمجرد انى واحدة هادية ماشية فى حالى مش بحب هبل الموضة ، بيقولوا انى معقدة لانى برضى ربنا لبست الخمار ومش بسلم على رجالة ، بيقولوا عليا ستنا الشيخة حاطة كحل امال خمار اى اللى لبساه للاسف جهلة مش يعرفوا ان الكحل سنة عن رسول الله وانا مش برسم عيني بس تقول اى بقا ، بيقولوا عليا الله يكون فى عون اللى هيتجوزنى هيطفش منى لانى نكدية ومعقدة ، بيقولوا عليا هبلة عشان عندى حياء ، بيقولوا عليا عبيطة عشان بحب ليهم الخير وبساعدهم على حساب نفسي ، بيقولوا انى متكبرة لما برفض السلام على راجل ،بيقولوا دى جوزها هيطفش منها او هيخونها او هيتجوز عليها لانها مملة وكئيبة ده اساسا اذا اتجوزت او حد رضي بيها ، بيقولوا عليا متشددة لانى بحلم بلبس النقاب ، بيقولوا عليا قفل عشان مش بحب وارتبط وحافظة قلبي ومحصناه بحب ربي ، بيقولوا كلام كتيييييييييير يوجع والله انا تعبت انا منهم ومن كلامهم ، انا كل ده مش يفرق معايا انا طالما رضى ربي هدفى الاول والاسمى ربنا مش هيتخلى عنى والله انا واثقة فى عدله وانه هينصرنى ويثبتنى والله بس كلامهم مش عارفة انساه عارف يعنى اى من وانا فى اعدادى بسمع كدا عارف ولا لأ سيبونى فى حالى بالله عليكم انا اللى فيا كافيني انا انسان والله وليا طاقة تحمل ارفقوا بيا وبقلبي اللى اصبح مكان للحزن والهم والالم وبس ومع ذلك مش محسسة حد بحاجة ... عرفت انا ليه رافضة الجواز .. ودلوقتى محدش هيعرف حاجة والوضع هيستمر انا مش هتجوز 
عبدالرحمن بدموع وهو يحتضن اخته : ليه سكتى كل ده ليه مش اتكلمتى معايا ليه مش رديتي عليهم ووقفتيهم عند حدهم 
حورية : انا مش ضعيفة انا وقفت كل واحد عند حده والحمد لله ربنا ثبتنى على طاعته ومش تأثرت بكلامهم بس طبعا مش هقدر اتحكم ف نظراتهم وكلامهم من ورايا كفاية انهم لما بيشوفونى بيخافوا يتكلموا قدامى 
عبدالرحمن :انا معاكى ان ده كله حمل فوق طاقتك .. بس ليه بردو رافضة الجواز 
حورية : عشان كلامهم فيه جزء من الصح 
عبدالرحمن : هو فين الصح اللى فى كلامهم انتى هبلة دول تلاقيهم غيرانين منك ومن قربك لربنا وبعدين مش تنسي ان ربنا مش هيكسر قلبك ويرزقك بأى واحد والسلام لا بالعكس هيرزقك باللى يصونك 
حورية : ونعم بالله انا واثقة فى جبر ربنا ليا بس بردو انا مش حمل جرح من حد اذا كان اقرب الناس ليا اللى متربية معاهم ويعرفونى اكتر من نفسي قالوا كدا ما بالك بواحد غريب جاى يتعرف على انسانة ممكن تكون شريكة حياته انت عارف انى خجولة حساسة زيادة عن اللزوم ومش بتكلم مع حد بسهولة واخاف يمل منى ويخلع زى ما قالوا وان حصل نصيب وكملنا هعيش معاه ازاى انا مش بتأقلم لما اغير مكانى بسرعة انت عارف انى باخد وقت تخيل بقا لما اكون مع واحد غريب فى مكان جديد عليا لوحدى عارفة انه وقتها مش هيكون غريب وهيكون زوجى بس طبيعتى وطبيعة خجلى الزيادة دى هتكون عقبة قدامى والله اعلم هيتحمل قد اى ولا تصرفه هيكون عامل ازاى ووقتها الجرح هيكون اكبر واصعب لان طبيعتى الحساسة مش بعرف اتحكم فيها هتعب وهقول ياريت اللى جرا ما كان 
عبدالرحمن : اى التخيلات دى يا بنتى انتى هبلة سبيها على ربنا انتى واثقة فيه وفى جبره يبقا خلاص شيلي كلام الناس من دماغك 
حورية : للاسف مش هينفع اشيل كلام الناس من دماغى على رأيك مش كل الكلام نتجاهله لان ممكن يكون فيه رسالة نستفاد منها 
عبدالرحمن :بس........ 
قاطعته قائلة : احنا اتأخرنا كتير على فكرة يلا العصر قرب يأذن انا هكمل لبسي وانت البس بسرعة وياريت الكلام ده محدش يعرف بيه حاجة والوضع هيفضل كما هو انا مش هقابل عرسان ولا هتجوز 
ثم تركته وانصرفت لتكمل لبسها دلفت الى الحمام اعادت غسل وجهها جيدا حتى لا تظهر اثار البكاء ثم استكملت لف خمارها وعندما انتهت وجدت هاتفها يرن نظرت وجدتها يمنى أخذت نفسا عميقا وتنهدت ثم اجابت 
حورية : السلام عليكم يا يويو معلش اتأخرت عليكي شوية 
يمنى بقلق:حور مال صوتك انتى تعبانة ولا بتعيطي
حورية بمزاح : اعيط اى بس انتى عاوزة تزعليني وخلاص فى يوم زى ده اجري يا بت من هنا 
يمنى : مش لايق عليكي دور الهزار بصوتك ده يا حور ....انتى فين
حورية : لا اله الا الله اى الناس اللى عاوزة تزعلنى بالعافية دى ..... انا ف البيت يا ستى 
يمنى : انا جيالك مش تنزلى 
حورية : يمنى انا اسفة مش ينفع تيجي عبدالرحمن هنا 
يمنى : مش لوحدى معايا ماما ومالك هيجوا معايا .. سلام ثم اغلقت الهاتف دون تستمع اليها 
ليلي : فى اى يا يمنى وهنروح فين 
يمنى بحزن : حور صوتها شكلها معيط انا اسفة بس هنروح لها لان اخوها هناك وهى قالت مش ينفع اروح لوحدى 
ليلى : ماشي يا بنتى ليكون فيها حاجة او تعبانة 
مالك : يلا .... ثم شرد مع نفسه ما بين قلق عليها وحزن لحالها وفخر واعجاب بموقفها مع اخته حتى لاتذهب بمفردها حقا كم هى نادرة ولكن ما الذي جعلها تبكي ثم تابع مع نفسه : اى يا عم مالك انت مالك بقيت مهتم بيها كدا ليه حتى من غير ما تشوفها شغلت تفكيرك انت حافظت على قلبك لمراتك بلاش تضعف دلوقتى عشان كلام حلو بتسمعه عليها حافظ على قلبك وارضي ربك انت مش عارف ان كانت مخطوبة ولا لأ بلاش تفكر فى حاجة ممكن تكون لغيرك .. هو اى اللى بقوله ده هو انا للدرجة دى اتشديت ليها انى افكر ان كانت مخطوبة ولا لأ طيب لو مش مخطوبة هو انا ممكن اتقدم ليها ... لا كدا غلط عليا والله انا لازم احاول ابعد عنها عشان مش اتعلق بيها واغضب ربنا وانا متأكد ان ربنا هيعوضنى وهيجبر خاطري ثم استعاذ بالله واستغفر حتى وصلوا الى البناية صعدوا درجات السلم وقف مالك امام باب الشقة قائلا : يمنى انا اسف مش هدخل خلى عبدالرحمن يطلع هنا 
ليلي بفخر: ربنا يبارك فيك يا ابنى 
ضربت يمنى الجرس ففتحت لها حورية بابتسامة 
حورية : اهلا وسهلا البيت نور والله يا طنط اتفضلي 
ليلي :السلام عليكم ... بسم الله ماشاء الله الله اكبر تبارك الخلاق فيما خلق ربنا يحرسك يا بنتى 
حورية بخجل :وعليكم السلام ورحم الله وبركاته ... ربنا يبارك فى عمر حضرتك ... مش اوى كدا اتفضلى 
يمنى : حور مالك واقف برا خلى اخوكى يطلع له لانه رفض يدخل 
حورية :حاضر .. ادخلى طيب مع مامتك وانا هدخل لعبدالرحمن 
ذهبت لاخيها واخبرته ودلفت الى المطبخ احضرت العصير وخرج مسرعا له حاول ان يقنعه ولكنه رفض بشدة قائلا مالك : انا اسف يا عبدالرحمن انت ايوة راجل وموجود بس صاحب البيت مش موجود مش ينفع ادخل انا اسف 
عبدالرحمن : ربنا يحفظك ويبارك فيك ونعم الرجال 
حورية: اتفضلي يا طنط اتفضلي يا يمنى معلش حاجة بسيطة كدا 
يمنى : هو ده وقته اتأخرنا على فكرة عمالين يتصلوا 
حورية :ولو بردو دى اول مرة طنط تشرفنا والله البيت منور بس انا اسفة الوقت مش مناسب كنت عملت اكتر من كدا 
ليلي : ربنا يحرسك يا حبيبتى البيت منور بيكي
حورية باستئذان : عن اذن حضرتك ثوانى وجاية ثم حملت الصينية بها كوب عصير ثم ذهبت من خلف الباب تنادى لاخيها اعطته كوب من العصير ثم دلفت مرة اخري
مالك : احنا متأخرين والله ما فى داعى 
عبدالرحمن :والله لو اى حور لازم تعمل واجب الضيافة وهتلاقيها زعلانة انها مش عملت كما يجب ان يكون 






مالك تناوله بصمت وبعد قليل خرج الجميع من البناية يسير مالك وعبدالرحمن أمامهم بينما حورية تمسك يد ليلى تسندها وبجوارها يمنى 
وصلوا جميعا امام المسجد كان الجميع حاضرا ما عدا هنا حورية باستغراب : انتم كلكم هنا وسايبين العروسة لوحدها 
فاطمة : رفضت تنزل من غيرك وبقالى ساعة برن عليكم 
حورية بسرعة : اسفة معلش يمنى تعالى معايا بسرعة نروح نجيبها وانتم خليكم هنا مش هتأخر
عند الرجال :
معاذ : مالك الحاجة كلها تمام والهدايا معايا ف العربية 
عم سليم : والاولاد خدوا اللبس الجديد ولبسوه والعصاير والحاجة وصلت والمأذون قاعد ف المسجد 
عز :اطفال الملجأ وصلوا ودخلتهم مع اطفال الحى المسجد عشان العروسة مش تاخد بالها
عبدالرحمن : وفرقة الانشاد كلمتنى وف الطريق 
كريم : وانا العريس وهتجوز الحمد لله 
من خلفة اتى صوت محبب اليه : طول عمرك ملهوف على الجواز يا كيمو الله 
التفت كريم بسرعة الى ابن عمه قا ئلا : وحشتنى اووووى
يا عم عشان من شافك اى لسة فاكر تيجي يا سى سامر 
سامر بود : معلش والله كنت مشغول فى مشروع بكرة ف الكلية والطلبة عاوزين يكونوا تحت اشرافى حقك عليا 
كريم : ولا يهمك يا سيدى ربنا يوفقك يا دكتور 
تعالى هعرفك على اخواتى وبعدين هبقى اقولك عملوا اى معايا 
ثم قام كريم بتعريفهم على بعضهم البعض ...

ف الطريق لبيت هنا :
حورية : مش تفضلي تبصي كتير بفضولك ده انا كويسة بس عبدالرحمن اصر يعرف ليه رافضة الجواز وقولت له وعيطت شوية ننجز بقا عشان اللى فوق دى 
يمنى : ماشي يا حور
ف شقة هنا :
ضربت حور الجرس فتحت لها هنا 
حورية : انا اسفة اسفة اسفة والله غصب عنى معلش يلا هظبط لك الدنيا فى دقيقة وننزل 
هنا : اسفة اى وزفت اى انتى كويسة اهم حاجة 
يمنى : يا بنتى اتعصبي ده كتب كتابك وتأخرت عليكي
هنا : هى السبب فى كتب الكتاب ده بعد ربنا سبحانه وتعالى ازاى يكون اهم منها
حورية : ربنا ما يحرمنى منك 
يمنى : يا اختااااااااى الحب ولع ف الدرة يلا يا اختى انتى وهى والا هنزل اشرب العصير اللى هيخلص ده 
هنا وحورية : هههههههههههههههههههه يلا يا بنتى معانا مفجوعة هانم 
قامت حورية بتعديل بعض الاشياء البسيطة لهنا والبستها النقاب والتاج ونزلزا جميعا فى طريقهم الى المسجد 
**********
عند المسجد :
طلب منهم مالك ان يخلوا الشارع حتى لا تتفاأ العروس بكل شئ 
دلفت السيدات الى مصلي الحريم ودلف الرجال الى مصلى الرجال ليقام صلاة العصر ثم تبدأ مراسم كتب الكتاب 
وصلت هنا تمسكها حورية وبجوارها يمنى وجدن الشارع خالى تمام حمدت حورية ربها على هذا لانها خافت ان ترى هنا كل شئ قبل ان يفاجؤها 
ثم تذكرت انها نسيت شراء بوكيه الورد فخطر ببالها فكرة وعزمت على تنفيذها 
أدخلت هنا الى المسجد وخرجت هاتفت اخيها واخبرته ان يخرج ليذهب معها لشراء بوكيه الورد اخبرها ان تنتظر حين يخرج ويهاتفها
عند الرجال :





مالك : كريم انت ايدك فاضية ليه 
كريم بغباء : فاضية ازاى ما انا لابس الدبلة اهو 
مالك : الصبر يارب .. يا بنتى انت غبى اقصد مش جبت ورد لعروستك ليه 
كريم : اوبس والله نسيت خالص طيب اى الحل دلوقتى 
مالك : لا حول ولا قوة الا بالله .. خليكم هنا 5 دقايق وجاى ثم انطلق ف اتجاه محل لبيع الورد وحمد الله انه كان قريب منهم 
احضر بوكيه من الورد اقل ما يقال عنه انه رائع كان عبارة عن مجموعة من الورود الحمراء تتوسطها وردة بيضاء ويتخلله بعض الاعشاب الخضراء الطبيعية التى اعطته منظر مذهل
ثم عاد سريعا الى حيث المسجد واعطى البوكيه لكريم قائلا : اتفضل ياعم فرح عروستك 
عبدالرحمن بصدمة : انت عرفت منين هى حور كلمتك لا مستحيل حور مش بتكلم حد 
مالك : انا مش فاهم حاجة 
عبدالرحمن : انت جيبت البوكيه ده ليه ؟
مالك : لانى لقيت الاستاذ واقف فاضي ونسيه جريت جبته 
عبالرحمن بذهول : هو انتم ازاى بتحبوا كل حاجة تكون مثالية وتأخدوا بالكم من كل التفاصيل دى 
مالك : احنا مين 
عبدالرحمن : انت وحورية
مالك : ليه ؟
عبدالرحمن :لانها طلبت منى اروح معاها اشتري بوكيه ورد بس انت سبقت يلا جزاك الله كل خير هتصل اعرفها عشان مش تنزل 
ثم هاتف اخته واخبرها بما حدث فرحت كثيرا بهذا الموقف ودخلت الى حيث تجلس هنا وجلست بجوارها تتطلع اليها بفرحة وعلى وجهها ابتاسامتها العذبة المشهورة بها




                 الفصل الخامس من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-