CMP: AIE: رواية منقذتي البريئه الفصل الثامن عشر18الاخير بقلم زهرة الندي
أخر الاخبار

رواية منقذتي البريئه الفصل الثامن عشر18الاخير بقلم زهرة الندي


رواية منقذتي البريئه

 الفصل الثامن عشر18الاخير بقلم زهرة الندي

...انصدم الجميع عندما سمعو صوت عامر بسعاده عارمه فنصدم كل من نوال و هنيه و صالح فرتعش جسدهم بشده خوفآ من الذى قاضم لهم اما الجميع فسعدو كثيرآ من سلامت عامر فكانت السعاده لا تسعهم فـ جرت عليا على عامر بسعاده ودموع من فرحتها ان واخيرآ سندها وتؤمها رجعلها بسلامه فـ حملها عامر وفضل يلف بيها بسعاده فـ هى هيا التوائم يا ساده اتنين بروح واحد و مشاعر وحده... 


فقالت عليا بسعاده عارمه ودموع = انا كنت حاسه ان احساسى صوح وانك بخير ياخوى كل حاجه كانت تأكدلنه انك مش بخير لاكن احساسى كان ديمآ مضمنى انك لسه عايش  يا جلب اختك 


باس عامر رأسها وقال بحب = طول عمرك ما احساسك خاب يا عمرى ورجعتلكم اهو 


عليا بسعاده = نورت الدنيا كليدها يا جلبى 


...فحضنها عامر بحب وبعد عنها وذهب إلى ولدته الذى كانت تبكى بشده من سعادتها وهيا تشكر الله لرجوع ابنها سالم غانم فحضنها عامر بحب ودموع... 


وقال بأسف = اسف اوى يما سمحينى لأنى غبت عليكى كل ده يا ست الكل 


وضعت حسنيه يدها على وجه عامر وقالت بحنان = روحى رجعتلى من تانى برجوعك يا ولدى زيين انك رجعتلنا بصحه وسلامه يا ابن بطنى الحمدلله 


...مسع عامر دمعها وباس رأسها بحب وبتعد عنها ليذهب ل والده الذى فرد زرعيه له بشوق فدخل عامر داخل احضان والده الذى قال بدموع... 


= نورت ضارك يا ولدى 


عامر بحب = الضار منور بـ اهله يا بابا وحتنى اوى يا كبير 


عزيز براحه = النتا الى وحشتنى جوى يا ولدى رجوعك رجعلنا الحياة للضار يا غالى 


...ابتسم عامر بسعاده فـ اخيرآ جد اللحظه المنضظره وجد عيون عامر على نوال الذى كانت تقف بتوتر شديد ورعب و كانت تحمل الرضيع فذهب لها عامر وعيونه على طفله فكانت عيون هنيه و صالح يتابعوه بخوف شديد ولاكن فجأه تحولد صدمتهم هى ل زهول عندما قال عامر بسعاده تملأ عيونه... 


= ده ابنى صح يا نوال ده هوا ابننا 


نوال بزهول = صـ صح يا عـ عا عامر ده ابننا رعد 


...حمل عامر الطفل بدموع تتلألأ فى عيونه فقال وكأنه يحدث ابنه... 


= نورت دنيتك الجديده يا استاذ رعد عامر المنشاوى نورت حياة ابوك يا ابنى..(فـ بص ل نوال وقال بشوق فاجأها ) وحشتيني اوى يا حببتى ايه مالك موحشتكيش ولا ايه 


...حضنته نوال بشوق كبير له وسعاده لا توصف انه رجع لها واخيرآ فـ تنهد صالح براحه وذهب إلى عليا الذى كانت تقف وتبكى بفرحه لرجوع توأمها بخير فمسح دمعها و هوا ينظر لها ببتسامة عشق مجنون فنظرد له ببتسامه باهده وغزلان يملأ عينها اما هنيه فكانت تنظر ل عامر بستغراب افعاله لو هوا تذكر كل شيء اما عامر بعد نوال عنه قليلآ و ضم الجميع بشوف وسعاده وحب مدبادل من البعض وبعد جلس الجميع على الاريكه فبص عامر بستغراب عندما لقا اسد يجلس بجانب هند و صالح كذلك يجلس بجانب عليا وفى العاده ممنوع تجلس البنات جنب الشباب ابدآ... 


فقال بتعجب = هوا ايه الحوار ده انشاء الله 


ابتسم الجميع بفهم فقال عزيز بسعاده = بارك لأخواتك وولاد عمك يا عامر يبنى انكتب كتبهم ودخلو من اسبوع اجده 


عامر بدهشى و سعاده = بجد انا مش مسدء الى بسمعه ايه المفجأت دى كلها لا تنا كنت غبت من زمان بقا ههههه


ضحك الجميع فقال غيث ببتسامه = خلاص ياسيدى ولا تزعل نفسك بصو احنا نعمل حفله كبيره جوى احتفالآ بـ جواز  اولاد عيلت المنشاوى ونحتفل بـ اول حفيد ل عزيز المنشاوى وكمان الاهم رجوع كبير البلد بعدك طبعآ يا عمى بخير وسلامه 


...اومأ له الجميع بحماس وسعاده للفرحه ان اخيرآ دخلت عيلتهم بعد كل هذا الوقت ولاكن قاطع حمسهم سؤال اسد بستغراب... 


= صح يا عامر جولنه ايه حوصل معاك وازاى اخدفيت اجده تحنا جلبنا عليك فى كل حده وازاى عربيتك اتجلبت اجده يا عامر 


عامر بتعجب = عربيت ايه تنا كنت بشتغل فى مكتبى عادى ولما جيت انزل من على السلم وقعت وغمن عليه ولما فأت لأيت نفسى هنا فى البلد ومع ناس معرفهاش ولما فأت جيت علطول 


...نظرت له نوال بـ صدمه فـ هى الحدثه حصلت ل عامر قبل ما يختفى بـ اسبوع فسعدت كثيرآ ان عامر ناسى كل شيء منز ذلكاليوم فحمدت ربها على اعطاها تلك الفرصه فنظرت لولدتها ببتسامه وكذلك هنيه و صالح بسعاده فرجعت نوال تنظر ل عامر الذى كان يحاوضها بـ يد و اليد الاخره يحمل الذى يعتقد انه طفله فضمته نوال بفرعه تملأ قلبها لحد ما فجأه انقبض وجهها عندما تذكرت تلك الفتاه الذى ممكن بسببها يروح كل شئ فعزمت داخلها انها رح تنهى اسم هى الفتاه من حيتها تمامآ فى اقرب وقت كمان...


* بعد مرور اسبوع كامل مر تلك الاسبوع على ملك كلجحيم فكانت كلجسد بلا روح فـ كانت مثل الورده الميته وتقع اورقها ببطء فـ حولت دنيا اخرجها من هى الحاله ولاكن بلا جوده فـ كانت ملك دريت الموت بأى طريقه لتتخلص من تلك العزاب الذى تعيش به منز اختفاء زوجها وعوضها فى الحياه... 


* فى بدايت يوم جديد فى بيت اهل ملك


...على طاولت الطعام كانت تجلس ملك و دنيا الذى تترجاها بشده لأجل تأكل اى شئ فهيا مأكلتش حاجه منز ذهاب زوجها...


فقالت دنيا برجاء = بالله عليكي يا ملك كلى حاجه بجا وحياتى عندك انتى اجده بتمـ*ـوتى حالك بلبطيأ


ملك ببلا استطاعه للعيش ودموع = ياريت اموت يمكن يخف العزاب اللنا فيه ده وهفضل عيشه معاه عمرى كله يا دنيا عمرى كله 


دنيا بدموع وتصميم = لا مش هسيبك تمو*تى نفسك وهتكلى من يدى يلا 


...وجد تقرب الطعام من انف ملك فجأه حست ملك بتقلب فى بطنها وقامت جرى على الحمام لتستفرغ كل الذى فى بطنها بضعف شديد فى جسدها فـ جد دنيا تجرى خلفها بقلق فجأه خبط الباب فذهبت له بلهفه ليكون بركات رجع و فتحت بعد ما لبست اسدالها لتقف بصدمه و تحجر جسدها فى الارض عندما لقت اممها وليد وهوا مبتسم بمكر... 


فقالت برعب = جو جوز امى 


وليد بسخريه = هه ازيك يا بنت مراتى الله يرحمها والله وحشتيني جوى جوى يا غاليه ههه


...اما ملك فكانت تغسل وجهها بعد ما استفرغت كل الذى فى بطنها فشعرت بدوخه شديده تشعر بها كل شويه ولكنها تتجاهلها لحد ما صدمة عندما سمعت صوت وليد فى الخارج فـ لبست طرحه على شعرها وخرجت جرى للخارج لدتهم من وجود جوز امها اممها بنفس النظرات الخبيثه و لشهو*نبه فنظرت ل دينا بصدمه وكذلك دنيا... 


فقال وليد بمكر = ملكو يا بنات مش مبسوطين ولا ايه انى خرچت من الحبس 


ملك بتعب و ضياع = مبـ مبروك الافراچ يا جوز امى 


...ابتسم وليد لها بخبث فنظرت ملك ل دنيا بضياع ورعب وشعور بلخوف من الذى قاضم لهم... 


*اما فى قصر المنشاوى 


...كانت تقام اكبر حفل لحتفال برجوع عامر بسلامه و حفل زواج اولاد المنشاوى و كمان حفل سبوع كبير بـ اول حفيد ل عزيز المنشاوى وكان من ضمن الضيوف كان يوجد سليم ( ارهنكم ان محدش فكره 😆) وسلم على عامر بسعاده لرجوعه بخير وبارك للكل بقلب منكسر فهوا يحضر زفاف محببته للمره الثانيه فنظر نظره اخيره ل عليا وهيا بفستان الفرح حقآ كانت مثل الملاك فلمحه صالح ينظر ل عليا فراح ماسك يد عليا بتملك كأنه يقول له انها ملكو هوا فنظر له سليم بنظرات احتقار و رحل بقلب مجروح فلمحت عليا رحيل سليم فهمست لذتها بندم لسوء اختيرها... 


= يارتنى كنت وافجت عليك يا سليم ساعت ما طلبت يدى من ابوى بس هه ساعة القدر يعما البصر وجيه دلوجتى بجول ياريت هه 


بقلمى✍🏻زهرة الندى🌼

البارت*الثانى عشر والاخير من(الفصل التانى)

من رواية😭

  😔 منقذتى البريئه 😔


* اما بعد منتها الاحتفال فى جناح اسد و هند 


...كان اسد ينضظر بملل خروج هند من الحمام فقلق من تأخرها فـ جه يخبط على باب الحمام انفتح الباب وخرجت هند ببتسامه و سعاده تملأ عينها وكانت تبكى... 


فقال اسد بقلق = فيه ايه مالك يا حببتى 


هند بفرحه = اسد انااااا 


اسد بستغراب = انتى ايه مالك فرحانه اجده 


...مسكت هند يد اسد ووضعتها على بطنها وقالت بفرحه لا تسع الكون كله... 


= انااا حامل...(نظر لها اسد بصدمه فقالت بتأكيد) بجد جوايه حده منك يا جلب هند ورحها 


اسد بسعاده عارمه وعدم استوعاب = بـ بجد احلفى 


ضحكت هند ووضعت يديها على وجهو وقالت = وحياتك عندى يا جلبى 


...كانت السعاده لا تسع اسد فحملها وفضل يلف بيها وهم سعداء ان واخيرآ هيصبحون اب و ام من الذى قلوبهم اخضاروه... 


* اما فى جناح صالح و عليا 


...كانت عليا تجلس على كرسى التسريحه و هيا مسكه اخضبار الحمل فى يدها و يبدو على ملامحها الحيره فدخل صالح وعندما لقاها كده ذهب لها و باس على رأسها... 


وقال بحب = انا اسف يا حببتى ووعدك انى عمرى مهزعلك منى تانى 


...فلمح صالح اخضبار الحمل فى يدها و فيه علمتين بمعنا اجابى فوقفها امامه... 


وقال بسعاده = عليا انتى حامل 


هزد عليا رأسها بـ معنى (اه) فحضنها صالح بسعاده وهوا يقول = يا جلبى مبروك 


...فحضنته عليا و هيا بتدمنا من جواها انه يتصلح حاله لاجل ولدهم فى المستقبل ولاجل لا تكرهو بعد ويزيد الحب له فى قلبها... 


* اما فى جناح عامر و نوال


تقدمت نوال من عامر وراحت حضناه بقـ*ـوه و هيا تبكى فقال عامر بقلق = نوال مالك يا حببتى فيكى ايه 


نوال بصدق = زيينه من يوم ما رجعتلى يا جلبى بسلامه اوعدنى ان كل حاجه هتدغير و باجى عمرنا هنعيشه مع بعض وهنربى ابننا سوا مستحيل اسمحلك تعيشنى نفس الدجربه دى تانى ماشى 


ابتسم عامر و قال = ماشى يا قلبى اوعدك انى عمرى ما هسيبك يوم خلاص


...ابتسمت نوال بسعاده وهيا مزالت حضنه عامر وخيفه تسيبه ليروح منها مره ثانيه... 


* اما فى بدايت يوم جديد 


...كانت ملك بتحضر طعام الافطار ل جوز امها بضعف شديد فى جسمها وملامح بهدانه ولكنها فجأه حست بدوخه شديده على غير العاده فصقدت على الارض مغشى عليها فجرت عليها دنيا وحولت افاقدها ولاجن بلا جوده فسعدتها لتنام على فرشها فخرج وليد من غرفته بنزعاج... 


قال = ايه التجه دى على الصبح ملكو ما تخرصو 


جت دنيا ل وليد بدموع قالت = بالله عليك يا جوز امى اطلب الحكيمه ملك مغمن عليها ومش بتفوج خالص 


وليد ببرود = متغسللها وشها ولا شمميها كلونيا هونا ناقص دوشه على الصبح عاد 


دنيا بخوف بالغ = عملت بس مش بتفوج خالص بالله عليك اطلبها اختى بتمـ*ـوت


وليد بزهق = طيب طيب هطلبها غورى انتى تك هم انتى وختك 


...وطلب وليد الدكتوره وجد بع دقائق وكشفت على ملك وبعد ما انتهت من الكشف عليها خرجت ل وليد وخلفها دنيا... 


فقال وليد = هيا ملها يا حكيمه رجده ليه اجده 


الدكتوره بعمليه وهيا ترمى اكبر قنبله رح تفجر كل شئ = لا ده عادى بنسبا لحالدها اى وحده فى مكنها بيحصلها الاعراض دى وواضح جدآ انها عندها ضعف فى الاكل ولكلسم فـ احسن حل تخدو بلكم كويس من مدام ملك وبزاد فى الشهور االاوله 


نظرت لها دنيا بدهشى فقال وليد بستغراب وعدم فهم = مدام مين وشهور الاوله لأيه عاد يا حكيمه 


الدكتوره = للحمل ماهى مدام ملك حامل فى الشهر التانى ربنا يقومهلكم بسلامه


...وعطت ل وليد رشته بعلاج ملك وهوا واقف بصدمه ولغضب و لشر يملأون عيونه فدخلت دنيا بسرعه ل غرفت اختها واغلقت الباب بلمفتاح برعب وكذلك ملك الذى فاقت على كلام الاخير للدكتوره... 


فقالت دنيا برعب = هنعمل ايه دلوجتى 


ملك بخوف وهيا حضه اديها على بطنها قالت = مش عارفه الحمايه من عندك يارب 


...وفجأه صرخو بفزع عندما كسر وليد الباب بغضب و دخل وهوا لفف الكر*باك على يده بشر يملأ عيونه فتقدم منهم وهوا...


 يقول = بجا عملين عليه الخضره الشريفه يولاد ال***** وانتو مضورنها ابن مين ده يا بنت ال*******


...ونزل عليهم جلد بلكر*باك حولت دنيا تدافع عن اختها فكانت تتلقا بعض الضربات هيا فكان وليد يضربهم بكل عنـ*ـف وكانت ملك تحمى طفليها بكل قوتـ*ـها فلقد دنيا فاظه جانبهم فجابتها بلعفيه بدون ما وليد يلاحظ و نزلت بها مره وحده على رأس وليد فصقض على الارض ود*م ينزل من رأسه فقامت دنيا بوجع فى جسدها وشدد ملك من على الارض وجرو بوجع شديد فى جسدهم و انفهم وفمهم ينزل منه الدمـ*ـاء فـ اول منزلو من المنزل لقو ناس كتيره على باب المنزل اتو على صوت صرخهم فتجاهلوهم وجرو بعز ما فيهم هروبن من جوز امهم و ملك تحمى طفليها بكل قوتـ*ـها لحد مبعدو عن الناس ولاكن فجأه جد سياره و خرج منها رجاله وخدوهم بعد ما شمموهم شئ جعلهم يغيبو عن الوعى اما وليد فنزل فى وصت الناس وكان واضع يده على رأسه... 


فقال بغضب جحيمى = ولاد ال ******* بعد ما ربتهم وكبرتهم اضتح ان ست ملك العفيـ*ـفه الشر*يفه مضوراها وحامل من الحر*ام ويمكن كمان الاخت التنيا زيها اسغفر الله العظيم يارب 


... صدم الجميع وفضلو يتهامسون على كلام وليد بدهشى بس فجأه قاطع صدمتهم هى طلـ*ـقه ناريه من مجهول جد فى رأس وليد ليصقض ارضآ ميـ*ـت فصرخ الجميع بفزع وهم يجرون فى كل حده فقال المجهول فى الهاتف... 


= نفذ يا صالح بيه وجول عنه يارحمن يا رحيم هه


ابتسم صالح بخبث وقال = تسلم يدك يا جابر ههه الله يرحمك يا وليد كنت اجـ*ـزر منى هه


* اما فى المساء فى المغزن السرى للشياضين


...كانت ملك و دنيا كل دحده فيهم متكتفه على كرسى ومزالو فاقدين الوعى فعدت دقائق وفاقو وكانو ينظرون للمغزن بستغراب لحد ملقو امرأه كبيره وفتاه يدخلون المغزن وشر يملأ عينهم... 


فقالت هنيه بسخريه = يا مراحب يا مراحب بلبنات الحلوين إلى مشرفنا 


ملك بغضب = انتو مين وخضفتونه ليه عاد 


صفعتها نوال بحقد وغل وقالت = انتى تخرصى خالص ومسمعش حسك ده واصل بدل ما اطلع بروحك بيدى ورتاح منك خالص 


دنيا بزعيق = انتو عوزين منينه ايه عاد...( وكملت بتذكر )وبعدين انا شفتكم يوم الفرح فى قصر عزيز المنشاوى انتو عوزين ايه 


هنيه بشر ذهبت لها وقالت = بس بس اهدى يا جلبى شويه اصدك لما كنتى جيه تجبلى عشيجك فى قصر عزيز المنشاوى صوح يا حلوه هااا ابنى غيث عامل ايه معاكى زيين صوح كنت حبه بس اضمن عليه هه


نظرت لها دنيا بصدمه فقالت ملك بستغراب = انا مش فهما حاجه واصل غيث مين ده وملها دنيا بيه عاد 


نوال بغضب = مش ده هوا موضعنا موضعنا دلوجتى هوا انتم لو عوزين تبجو على حيتكم بصوح ومنجتلكوش اهنه وحالآ كمان اما بجا لو بجيتو اذكيه وبلاش عبض تخدو حلكم وتخدفو من اهنه خالص 


بصدلها ملك بكبرياء وقالت = واحنا ايه يجبرنا نمشى من اهنه وانتو مين فلأساس لتخرچونه من بلدنا هاا


غضبت هنيه منها  وذهبت لها ومسكتها من شعرها و قالت بشر = لا لازم نعرفك بنفسينه صوح نسينه معليش يا جلبى انا ام غيث الى الست اختك مشيه معاه ومجتينها سوها ههه اما ده بنتى حببتى مرات عامر او نسيت بركات ياروح امك وام ابنه هااا عرفتينه دلوجتى 


ملك بصدمه = ايه بـ بركات جوزى يبجا يبجا جزها 


صفعتها نوال للمره الثانيه بغضب و غل قالت = جوز مين يا******* انتى مين لتجولى اجده والله لولا انى مسكه نفسى بلعفيه كنت جتلتك دلوجتى وولا هيغمضلى جفن كمان 


ملك بصراخ = هونتو مفكرين نفسكم ايه هااا هتوسو علينه اجده وهنسكتلكم لا انسو خالص 


هنيه بخبث قالت = ماشى يا حلوه انتى حره...(وندن بصوت عالى) امييييييين 


دخل امين و قال بحضرام = نعم يا هنيه هانم تأمرى بحاجه 


هنيه بشر وهيا بتلف حولين دنيا وملك = طبعآ لأن انا جلبى رحيم و طيب جوى هه مش هنجرب منك يا جلبى..(وكان اصدها على ملك)وكفايه الى جوز امك عملو فيكى ههه حلال عليكى العلجه الى حديها هه بس فضلنا مين أااا اختك حببتك هه


نظرت ملك ل دنيا بصدمه فوجهت هنيه كلمها لأمين بعد ما فكت دنيا و رمتها له = عوزاك بجا تتسلا برحتك وحبه اسمع صوت صرخ حلو اجده من بج الاموره هه يلا 


...نظرت دنيا ل امين بصدمه فهجم عليها امين وحاول الاعد*داء عليها فكانت دنيا تبعده عنها بصراخ وانهيار شديد وكذلك ملك الذى كانت تصرخ عليه بشده ليبعد عن اختها وكانت تلك الشياضين نوال و هنيه يضحكون بكل شر فحولت ملك تفك نفسها لتحمى اختها ولاكن كان بلا جوده... 


فقالت بصريخ وانهيار ل هنيه = خلاص خلاص بالله عليكي هنمشى وهنخدفى خالص ومعدوش هتشوفو وششنه بس خليه يبعد عنها ارجوجى قسمآ بالله هنمشى ارجوجى 


...شورت هنيه ل امين فبعد عن دنيا فزحفت دنيا لحد ملك وامسكت بها و هيا ترتعش بشده وتبكى بنهيار فنظرت ملك لأختها بقهر ونكسار... 


فقالت هنيه بنتصار = زيين جوى يبجا حالآ ونتا يا امين الى هتركبهم القطر ولو غدرو ولا عملو حاجه طخهم عيارين وولا يهمك ماشى 


...اومأ لها امين فقالت نوال بحتقار وهيا جيه عليهم وجيبا معها نهلا وهيا عرفين مش باين من ملامحهها ملامح من كتر الضرب فرمتها اممهم... 


وقالت= زيين جوى عوزاكم بجا يا حلوين تخدو الخسيسه دى معاكم غوره دختكم ونرتاح منكم بجا 

 

نظرد دنيا ل نهلا بزهول وقالت برعشه فى صتها = نـ نهلا 


نظرد لها نهلا ببكاء وقالت = دنيا 


.. تسريع الاحداث .. 

* اما فى الساعه السادسه صباحآ فى محضت القطار


...كانت تجلس ملك و دنيا و نهلا جانب بعضهما وهم ينظرون اممهم بضياع فـ كل شئ راح من يدهم و اصبحو فى الحياة وحدهما فنظرت دنيا ل ملك...

 

وقالت بدموع = خلاص كده يا ملك الحكايه انتهت لحد كده وتمرينه احنا فى الاخر 


ملك بقهر = لا يا دنيا انا وثقه ان حجنا فى يوم راجع و انشاء الله الخير هينتصر فى الاخر احنا طيبين يا اختى بس حظنا وحش جوى جوى 


...وبكت بشده فحضنتها دنيا وهيا تبكى كمان فنظرة نهلا اممها بندم و انكسار... 


وقالت = زمان كل الى ازانه دلوجتى عايش مرتاح عايش فى دفا عائلته عايش فى حب صاتق بجا ولا كذب بس اهو عايش اما احنا ريحين على بلد منعرفهاش و ياعالم هنعرف نعيش فيها بسلام ولا لا و ياعالم هنرجع هنا تانى ولا خلاص هيتمحا اسمنا وتبجا السمعه و العار ملزمنا لحد مانمـ*ـوت 


...نظرت لها دنيا و ملك بقهر وانكسار يملأ عينهم فـ جه امين... 


وقال بقسوه = يلا جومو 


ملك بصدمه = دلوجتى 


امين بغضب =ايوا يا روح امك منك لها لها يلا عاد مش فضلكم جومو جدامى 


...قامت ملك و دنيا و نهلا واتجهو نحو القطار وعينهم تتلفت حولهم لعله يخيب الله ظنهم ويأتى من ينجدهم ولاكن كان لا يوجد ثوا اشخاص عديده لم يعرفوهم يذهبون و يأتون فى كل مكان فوضعت ملك يدها على بطنها وهيا بتدعى من جواها السلام لطفلها وسلام لأبوه فوكزها امين لدتخل وبلفعل دخلو البنات المسكين القطار ونطلقت صفير القطار اعلالآ لتحركه فنظرت دنيا بدموع لناس لعلها تلقا حببها ولاكن لا لقت وجود له فتحرك القطار وابتسم امين بخبث وهوا يتابع اختفاء القطار من امامه وهوا محمل بتلك الفتيات المكسورين... 


* فى قصر المنشاوى


...كان يقف غيث وهوا ينظر بضيق لا يعرف سببه من شرفت غرفته فرأاه عامر وهوا مارر من امام غرفته فدخل له... 


وقال = مالك يا غيث


غيث بختناق = مش عارف يا عامر حسس بخنقه شديد كأنى هخصر حاجه غليا عليااا جوى


عامر بحيره =تصدق انا كمان عندى الاحساس ده من انبارح بس مش عارف سببه بس مش مهم المهم انتا عندك صاحب تعبان او مثلآ حببتك الى حكتلى عليها كويسه 


...نظر له غيث بصدمه فـ تذكر ان دنيا مكلمتهوش من يومين واخر مره كلمته كان صوتها مش كويس كأنها تخبى عنه حاجه فـ بدون كلمه جره بسرعه فـ انصدم عامر من ردت فعله فـ جره خلفه وركبو السياره فذهب غيث ل منزل اهل دنيا ليصدم عندما يلقا ناس كتيره متجمعه نحو بيت اهل دنيا وسمعهم وهم بيحكون عن الذى جرا ل ملك و دنيا من جوز امهم و قتل جوز الام امام اعينهم فتقدم غيث بخطوات بهتزه من احد السيتات... 


وقال = هـ هوا فيه ايه اهنه يا حجه 


السيده = ده صاحب البيت ده الحج وليد تعيش انتا مـ*ـات بعد ما ضرب بنات مراته و هربه يبنى اصل البت الكبيره طلعت خاطـ*ـيه ربنا يحميلنا وليانه 


...نظر غيث للڤراغ بصدمه و ضياع فـ دنيا حكت له قبل كده عن زواج اختها فـ ماذا تقول تلك السيده ولاكن لحظه هربو كيف هربو و لفين مستحيل تون دنيا تركته لا مستحيل فنطق لسانه بهمس وهوا ينكر ظنه فنطق بـ اسم معشقته... 


= دنيا انتى فين يا حببتى 


...اما عامر فكان ينظر للمنزل فهوا يشعر ان هوا رأا المنزل ده قبل كده ولاكن امتا فذهب ل غيث الذى نزلت دموعه بألم فوضع يده على كتغه بموساه و مزال شعور الفقدان يحتل قلبه فـ من فقط ليحس بتلك الشعور... 

         هنا في كرنفال الروايات. ستجد
.كل.ما هوا جديد.حصري ورومانسى
.وشيق.فقط ابحث من جوجل.باسم
. الروايه علي مدوانة. كرنفال الروايات.وايضاء.اشتركو على

ليصلك. اشعار بكل ما هوه. جديد من اللينك الظاهر امامك        

  🌹🌹🌹🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                تمت بحمد الله

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

ولقراة الجزء الثاني من هنا




تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-