CMP: AIE: رواية قسوة امير العشق الفصل الثاني والثلاثون32بقلم منه سمير
أخر الاخبار

رواية قسوة امير العشق الفصل الثاني والثلاثون32بقلم منه سمير

رواية قسوة امير العشق الفصل الثاني والثلاثون32بقلم منه سمير


 أيتن بصدمه : ريهام... 

مالك انتي معيطه 

ريهام بقرف : خش، يا يزيد ... ايتن بتوتر  :، مفيش حد هنا

ريهام : يعني ايه مافيش حد هنا... ماما واخويا فين

ايتن بتوتر : معرفش يا ريهام... احنا رجعنا من الفرح ملقتش طنط

وامير خرج من شويه

ريهام بتعجب ': خرج؟؟ خرج راح فين

أيتن : َمعرفش

ريهام بلويه فم : يبقى اكيد اتخانقتوا... هي جوازه باينه من اولها  اصلا

يزيد  بنعاس : يا ماما انا عاوز انام

ريهام بصت بضيق علي ايتن  : تعال يا حبيبي

... 

ايتن طلعت اوضتها فوق حست انها بقا احسن بعد المهدئ حاولت تكلم مامتها بس الشبكه مكنتش بتجمع معاها 

نامت على السرير 

وغمضت عيونها بعدم راحه... 

... 

أدهم بمكر : اي يا عم فتحت عليا من اول مره يعني الليله اضربت ولا اي؟؟ 

حضرتك صاحب التليفون ده عمل حادثه وفي المستشفى 

أدهم انتفض من مكانه وقال بقلق : أمير... حادثه ايه ازاي 

الشاب : مش عارف والله 

لاقينا العربيه مقلوبه بيه اتصلنا بالاسعاف وجابوه على المستشفى 

أدهم قام بسرعه بلهفه : مستشفى ايه 

الشاب..  

... 

عبد العزيز بضحك : كدا ابقى عملت ال عليا... وانت خلصت منه...

مافيش حد تعطلك الوقتي

سليم : لسه اما اسمع خبره بنفسي واتأكد... ساعتها فلوسك هترجعلك يا عبد العزيز وفوقهم بوسه

عبد العزيز : تمام ي باشا

هاله بتعجب :بتكلم مين الوقتي يا عبد العزيز

عبد العزيز : ولا حاجه يا حبييتي ده شغل

هاله : انت قولت ايه لأمير خليته يمشي متعصب كدا

عبد العزيز : ده عيل دماغه تعبانه... تلاقيه كان شارب حاجه وحتى يطلعها عليا

هاله بشك : متأكد

عبد العزيز : الله ايه النظرات دي انا مزاجي رايق بلاش نتكد

هاله بعدت بضيق : انا راجعه بس عشان خاطر ايتن وانت عارف كده كويس...

اما تصالحها وترجع علاقتك معاها وقتها ابقى ارجع ليك وبقلبي يا عبد العزيز

..

ريهام : يا ابني بقا حرام عليك هدتني وانا مش طايقه نفسي لوحدي

اجبلك خالك منين الوقتي

هو حد عارف هو راح فين

يزيد ببكاء : ماليش دعوه انا عاوز خالو مش هنام الا معاه

ريهام زفرت بضيق وغضب

وجذبت هاتفها لتجد مكالمات فائته من زوجها يوسف

لتلمع الدموع في عيونها بغضب وقهر

وتحظر رقمه

وتقوم بالاتصال على أمير

....

...

أدهم بلهفه : هو فين

الشاب باحترام : هو في العمليات انت اخوه

أدهم بحزن : انا صاحبه

الشاب : ربنا يطمنك عليه اتفضل ده تليفونه

أدهم : متشكر ليك جدا

الشاب : العفو على ايه

انا عملت الواجب... ربنا يطمنك عليه ويخرج بالسلامه عن اذنك

أدهم بود : اتفضل

أدهم لمح رقم اخت أمير فتح الخط بعد تردد كبير

الو

ريهام بلهفه  : أمير انت فين

أدهم بقهر : انا مش امير... انا أدهم

ريهام : أدهم مين؟؟

أدهم : صاحبه

ريهام بدأت تقلق : أمير فين اديهولي اكلمه

أدهم تمالك نفسه : مش هينفع يكلمك الوقتي

ريهام قامت صرخت فيه بحده : انت بتكدب عليا أمير فين

أدهم بنبره بأن فيها الحزن والأسى  : امير في العمليات وانا مش عارف حالته عامله ايه

صرخه هدت اثاث هذا البيت بأكلمه

هرولت ايتن لغرفتها لتجدها ترتدي ثيابها على عجل والصغير يبكي بخوف

ايتن بقلق : في ايه يا ريهام

ريهام ببكاء : أمير عمل حادثه... وحالته وحشه اوي ولسه مخرجش من العمليات

ايتن بصدمه : ايه

ريهام : تعال يا يزيد

ايتن : يا ريهام استنى انا جايه معاكوا

ايتن لبست جاكت فوق هدومها بسرعه عشان تلحق ريهام

...

في المستشفى 

أدهم كان واقف حاطط ايده على وشه مستني اي حد يخرج يطمنه عن حاله أمير 

انتبه لصوت ايتن... أدهم 

أدهم بصدمه : ايتن... ايه ال جابك 

ايتن بدموع : أمير فين 

أدهم : في العمليات جوا 

جت من وراها ريهام 

انت أدهم 

رفع عيونه ليها وهو حاسس انها شافها قبل كدا 

ايوا دي البنت نفسها ال اشتالها وطلعها من البيسين فاجاب : ايوا انتي مين 

ريهام مسحت دموعه وقالت بلهفه : انا ريهام اخت أمير هو عامل ايه 

يزيد بخوف : هو خالو ماله يا ماما 

أدهم تنح : ماما!!! 

خرجت الممرضه  والتلاته اتلموا عليها 

ايتن بلهفه : أمير عامل ايه 

الممرضه : حالته مش مستقره ونزف كتير... محتاجين دم من نفس فصيلته 

ومش موجوده هنا في المستشفى 

أدهم : فصيله دمه ايه؟ 

ريهام :Ab موجب 

ايتن :انا فصيلتي Ab موجب ينفع اتبرع ليه 

الممرضه : طب اتفضلي معايا بسرعه 

ريهام قعدت على الكرسي بتعيط بخوف على اخوها وابنها جنبها بيعيط 

أدهم كان واقف مكانه مش عارف يعمل ايه 

بس اضايق من شكل ريهام وقرب منها وقال بنبره حزينه : هيبقى كويس ان شاء الله متعيطيش 

ريهام ببكاء حار : يارب انا ماليش غيره 

.... 

اخدو الدم من ايتن ونقلوه لأمير وطلع من العمليات اخيرا 

أدهم بلهفه : يا دكتور أمير عامل ايه 

الدكتور بتنهيده : مخبيش عليكوا الحاله لسه مش مستقره واحنا عملنا كل ال نقدر عليه بس 

ريهام بخوف : بس ايه 

الدكتور : الحادثه دي مدبره... بفعل فاعل ال عملها كان قاصد انه ميقومش منها تاني 

أدهم : تقصد ايه بكلامك وضح 

الدكتور : انت تقربله ايه 

أدهم : صاحبه ودي اخته 

الدكتور : صاحبك جاي وباين عليه اثار اعتداء عنيف وضرب وحشي ضرب يموت فعلا 

دي مش مجرد حادثه سير عاديه دي جريمه قتل وانا لازم ابلغ البوليس 

ريهام بصدمه : قتل 

الدكتور : هو هيتنقل العنايه فوق عن اذنكوا 

ريهام ببكاء وصدمه : مين ال هيكون عاوز يعمل كدا فيه كدا مين 

أدهم صك سنانه بغضب :ورحمه ابويا لو طلع ال في دماغه صح لاخلي روحه تحصل ربه 

انهاوده وميطلعش عليه شمس 

ريهام : انت بتقول ايه... انت تعرف مين ال عمل في امير كدا 

أدهم بحده : هعرف منين يعني 

ريهام مسحت دموعها بحده : يبقى هي ال تعرف 

... 

ايتن قامت من على السرير بتعب بعد ما فصلوا المحاليل لان ضغطها وطي بعد السحب كميه الدم دي من جسمها 

لمحت ريهام في وشها 

ريهام بغضب : مين الناس ال كانوا عاوزين يقتلوا اخويا انطقي 

ايتن بصدمه : نعم 

ريهام جذبتها من دراعها بغضب : من يوم ما دخلتي حياته وبقي مش شايف قدامه والمصايب كلها بتجري وراه بسببك 

اكيد انتي ليكي دخل في ال حصل لاخويا انطقي اتكلمي مين ال كان عاوز يقتل اخويا ودبر ليه الحادثه 

وسابك يوم الفرح ومشي ليه 

ايتن سحبت ايدها : اي ال بتقوليه وانا اعرف منين ال يقدر يجاوبك على السؤال ده هو مش انا 

انا حتى معرفش وخرج فين يوم الفرح 

ريهام بحده : قسما بالله لو عرفت انك ليكي ايد في ال بيحصل لاخويا ده 

هخليكي تندمي يا ايتن 

ايتن بصت عليها بسخريه ومشت  لمحت أدهم ماشي فندهت عليه بسرعه 

أدهم 

الدكتور قال ايه؟؟ 

أدهم :  تعالي يا ايتن عاوزك في موضوع 

أيتن بتعجب : في ايه وتابعت بقلق : أمير فيه حاجه 

أدهم بجديه : أمير كان في حد بيخطط انه يقتله يا ايتن... الحادثه مقصوده 

ايتن بصتله بصدمه 

أدهم مسح على وشه بارهاق وتابع : أمير حالته مش مستقره وبمعني أصح بتسوء 

أمير واخد علقه موت في كدمات واثار ضرب على جسمه 

تقول ان ال بيضربه ده كان ناوي يخلص عليه 

ترقرقت الدموع في عينيها : مين ال هيكون عاوز يعمل فيه كدا وليه 

أدهم بترقب : انا وانتي عارفين كويس هو مين؟ وعمل كده ليه 

رفعت عيونها اليه بصدمه  ودموعها تسقط من اعيونها : قصدك س سليم؟؟ 

هو ال هيكون عمل كده في أمير... وبسبببي 



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-