CMP: AIE: رواية صبا وعزيز الفصل الخامس5بقلم زهرة الرببع
أخر الاخبار

رواية صبا وعزيز الفصل الخامس5بقلم زهرة الرببع


رواية صبا وعزيز 
الفصل الخامس5
بقلم زهرة الرببع


يا بت هموت عليكي ارحميني بقى وفجأه هجم عليها وبقى يبو*سها بعن*ف وجنون ويقول..هديكي الي عيزاه ....هدفعلك قد ما انتي عايزه

صبا كانت بتقاومو بكل طاقتها بس قطع الفستان من فوق وبقى يبو*سها جامد وصبا قالت مبدهاش صرخت بكل قوتها وقالت الحقونيييييي

مازن حط ايده على بقها علشان متصرخش ولسه هيضربها دخل عزيز وشدو بكل قوتو ورزعو قلم قوي جدا جدا وقال..اطلع اوضتك..

مازن بلع ريقه برعب ولسه هيتكلم عزيز قال بغضب شديد..اطلع...اوضتككك

مازن طلع على اوضتو وصبا وقفت وهيه بترتعش وبتبكي جامد 

عزيز غمض عيونه بحزن وحرج شديد ومشى ايده على شعره من ورا و بصلها وقال...احم..انتي كويسه

بس صبا قالت..لا..لا مش مش كويسه مش كويسه..حرام عليكو بقى حراااام..انتو مش بشر مستحيل تكون بشر ..انتو وحوش حيونات حتى الحيونات عندها رحمه.. وبقت تبكي جامد

عزيز اتنرفز من كلامها قال ...بلاش الحركات دي واحده زيك اكيد مبسوطه بالي بيحصل ويمكن كنتي مدبراها مع اخوكي علشان تلمو البلد ويتجوزك 

صبا بصت له بزهول شديد ووقفت قدامو وبصتلو بدموع وغل شديد وقالت..صح...انت صح يا باشا وانا كمان الي جبتو على اوضتي دلوقتي وانا الي خليتو يتهجم عليا وقالت بزعيق وصراخ ..وانا الي قطعت هدومي كده انا

عزيز بلع ريقه بندم وكان عايز يعتذر  بس مش بيعرف يعتذر اصلا وقال اهدي انا مقصدش انا

بس صبا قاطعتو وقالت بغضب...  انا..مش هنسى .الي انت قولتو ..عمري كلو يا باشا...مش هنسى حسبي الله فيك وفيه..حسبي الله في كل ظالم

عزيز نزل راسو ولسه هيرد قالت بزعيق..اطلع بره..اطلع بررررررره
عزيز خرج ومشي وهو بيقول لنفسه..ايه الي قولتو ده ده انت شوفتو بعينك يا غبي ....واتحولت ملامحو لغضب رهيب وراح اوضه مازن

صبا اول ما خرج وقعت على الارض وبقت تبكي جامد وقالت بانهيار ودموع ..اااااه يا بابا  وحشتني
وحشتني وكسرتني اوي با بابا وبقت تبكي بكل قوتها

عند عزيز دفع باب اوضه اخوه ودخل زي الاعصار ومسكو من قميصو وقال بغضب...انت مستحيل تكون بني ادم.... معاها حق في كل كلمه قالتها عليك انت حيواااان..رحتلها تاني ليه..انا مش قولتلك ملكش دعوه بيها مبتفهمش

مازن كان خايف منو وقال بارتباك...انا..انا هفهمك..هيه..هيه نادتلي و

بس اتفاجأ بقلم قوي من عزيز وقعو على الارض وقال..متكدبش..قولتلك ميت مره متكدبش عليا انا بذات متبقاش كداب وغبي كمان

بقلمي...زهرة الربيع
مازن وقف بالعافيه وقال.طيب..طيب اهدى..اهدى ..انا فعلا روحتلها..بس اقسم بالله انا بكون..بكون رايح اتكلم معاها..بلاقي نفسي غصب عني عايزها اصلها حلوه قوي و

عزيز ضرب رجلو بقوه في السرير بعصبيه وقال 
بغضب...ااااااااه برضو هيجنني ويقولي حلوه..ما انا عارف انهاحلوه وهيه علشان حلوه تعتدي عليها عايز تجنني
مازن قعد على السرير ونزل راسو وقال بحرج..طيب اسف
عزيز بصلو بغضب وقال..لا اسف دي متقولهاش ليه انا هتجي معايا وتعتذر لها هيه تمام

مازن بصلو بزهول وقال...انت عايزني اعتذر من خدامه..
عزيو قال بسخريه  ..ايوه هتعتذر من الخدامه ...الحلوه..الي هتموت عليها وكمل بغضب وحزم وقال... مدام عجباك اوي كده تبقى تستاهل اعتذار...هتعتذر و انتهى

مازن عارف عزيز لما يكون الموضوع غير قابل للنقاش ضرب على الارض بغيظ وقال...اووووف..يلا بينا

عزيز اخد مازن وراحو لصبا وخبطو على الباب
صبا قالت بخوف..مين
عزيز قال ..احم..ده انا عزيز

صبا قالت ببكا من غير ما تفتح..انا مش عايزه اتكلم مع حد امشي من هنا
عزيز قال..احم..افتحي انا جايب مازن يعتذرلك..ويوعدك انو مش هيكررها

صبا اتنرفزت لما سمعت اسم مازن وراحت فتحت وقالت بغضب نعم..
عزيز بص لمازن وقال يلا 
مازن اتنهد وقال بضيق..انا. ورفع عيونه ليها وكان شكلها قمر شعرها الطويل نازل على اكتافها ولافه طرحتها على اكتافها علشان الفستان مقطوع وخدودها حمر من اثار الدموع و شكلها يجنن

مازن اتلخبط وقال..تنا...انا ...يالهووووي...اووووف
صبا بصتلهم بغضب وعزيز داس على رجلو وقال بغضب..كنت عايز تعتذر مش كده

مازن اتألم لما داس على رجلو وقال ااااااه...وحاول يهدى علشان خايف من عزيز وقال..اه كنت عايز اعتذر احم مش هتتكرر
عزيز قال اهو اعتذرلك ومش هيكررها تمام مرضيه

صبا ضحكت ضحكه تجنن  وقالت لا والله اعتذرلي طب متقولش لحد ليحسدو ولا حاجه..وبصت لهم بغضب وقالت..خد اخوك وروحو من وشي السعادي

عزيز اتنهد وقال..عايزه ايه مش اعتذراك اهو

صبا قالت..امم طب لو مشيت ان ده اعتذار فين اعتذارك انت
عزيز اتسعت عنيه بشده وقال..ثانيه واحده الي فهمتو صح... انتي عيزاني انا اعتذرلك 

صبا كتفت اديها وقالت..بالظبط يا تعتذر عن الي قولتو ياتاخد اخوك وتمشو
عزيز قال بغضب..يلا بينا يا مازن احنا غلطنا اننا بنكلم اشكال زي دي
مازن ضحك وقال وهو بيبصلها بوقاحه.ليه بس هو فيه  الاشكال احلى من دي..بقولك يا عزيز ماتطلع انت وانا هصالحها واجي وراك متقلقش

عزيز شدو وقال بغيظ..يلا يا مازن 

مازن مرضيش يمشي وقال استني بس ..بقولك ايه يا عروسه بعت حد يجبلك فستان وشويه حجات..علشان تلبسيهم في خطوبتنا بالليل

صبا قالت بضيق..مش عايزه منك حاجه..انا عندي فساتين
مازن قال بابتسامتو المستفزه..لا مهمو فساتينك مش هتنفع انتي هتبقى خطيبه ابن عيله الالفي وبعدين يا ستي اعتبريه بدال الفستان الي قطعتو وحط ايده على فستانها
صبا زقت ايده بقرف وقالت..امشي من هنا 

مازن قال قاصد يغيظها ..يلا يا عزيز يلا ياعم انت معاك حق احنا غلطانين الي بنتكلم مع خدامه على العموم نكمل كلامنا بعد الخطوبه... وغمز لها بوقاحه

عزيز اتنرفز من تصرفاتو وزقو وقال يلا بينا يلا

بس اتفاجأ بصبا قالت بسخريه..وايه بقى الي هيفرق بعد الخطوبه علشان نتكلم.... بعد ما اتخطب لابن عيله الالفي مش هبقى خدامه ..ولا هبقى خدامه بالنوتيلا

عزيز ضحك بخفه على كلامها وفضل مكانو بس مازن قرب خطوه وقال..لا مهو انتي في الحالتين نوتيلا بس لو تحني وتدوقيني

صبا اتنرفزت وقالت بغضب..واطي 
مازن ابتسم وقال بوقاحه..هموت واوطى كمان وكمان....واشوف الي تحت الفستان

صبا شهقت بصدمه من كلامو وعزيز كتم ضحكتو بالعافيه وشدو من قفاه ومشي بيه قبل ما ينطق حرف تاني

صبا قفلت الباب بغضب وقالت..بعصبيه..ربنا ياخدك ..ربنا يا خدكو انتو لاتنين

مازن كان ميت ضحك وعزيز قعد يضحك كمان وقال بيأس منو..ياريت ما كنت اخدتك تعتذر ولا تنيل ايه الي كنت بتقولو ده هو انت امتى هتعقل

مازن كان بيضحك جامد وقال..شوفتها
شوفت جمالها..تسحر..يخربيت كده ..شوفت علشان تصدقني تبههر قول عجبتك مش كده حلوه ها ايه رأيك

عزيز قال..طبب طيب حلوه كفايه زن

مازن قال بزهول... حلوه..بس
عزيز قال وهو بيبعد نظراتو..احم..المهم خلينا في الجد مش عايز ولا غلطه بالليل جايه ناس مهمه تمام

مازن هز راسو وقال ...تمام
عزيز قال بنرفزه..مش تقولي تمام وارجع الاقيك عاكك الدنيا زي من شويه

مازن قال..لا والله اوعدك... هروح اجهز انا انهارده لازم اطلع احلى من اي يوم مش عايز الناس تقول الخدامه احلى منو
مازن مشي وعزيز قال ...يخربيت تفاهتك ...وافتكر صبا وقد ايه جمالها ملفت وفيه شيى يخطف القلب والاجمل كلامها وشخصيتها فضل يمر قدامو ملامحها في الاسطبل وقربها منو بس استغرب نفسو انها جات على بالو اصلا نفض اي افكار من دماغو  وهو مستغرب من نفسو وراح يشوف الترتيبات

باليل كان المكان بقى جميل جدا والزينه والمشروبات وكل شيئ يليق بخطوبه ابن الألفي عزيز لبس بدلتو زي العاده كامله وحط العبايه على اكتافو بطريقه بتخليه قمه في الناقه وطلع علشان يستقبل الحضور

اول ما خرج من الاوضه كانت سمر جهزت ونازله 
عزيز اول ماشافها بص على دراعها اامتجبس وقال بسخريه..الف سلامه  يا مرات العم ولسه هينزل

سمر قالت..الله يسلمك ...ومقبوله منك يا عزيز

عزيز بصلها وابتسم بسخريه وقال..اي خدمه 
....يا .....مرات ...عمي.... واه على فكره عزيز طالعه حلوه من بقك كرريها علشان متنسهاش وبلاش يازيزو دي علشان بتدايقني وبتطلع زي السم

سمر قالت... تمام يا عزيز براحتك بس على فكره انا راضيه باي حاجه منك براحتك يا عزيز

عزيز نزل وهو بيقول..طب كويس انك راضبه بقى علشان الواحد ميضمنش المره الي جايه ايه الي ممكن يتكسر
بقلمي..زهرة الربيع

عزيز نزل وسمر قالت بغضب مكبوت..ماشي يا عزيز اصبر عليها
عند صبا كانت لبست فستانها وعملت شعرها مرفوع ومطبوق بعد ما احتارو فيه من كتر ما طويل بس في الاخر طلع بطريقه تجنن كلها كانت تحفه تستحق التأمل مش ناقصها غير الابتسامه 

ولسه هتطلع وهيه متضايقه ومخنوقه..اتفاجأت بمازن جاي يا خدها بطله جميله وبدله شيك بس صبا مكانتش بصالو اصلا ... بس هو انبهر بجمالها وقال..ايه ده يخربيت جمال امك
صبا بصتلو بنظرات  ترعب وقالت انت جاي ليه

مازن كان  مش شايل عنيه من عليها... وقال..الناس تحت مستنيانا يا عروستي جيت اخدك

صبا تجاهلتو تماما ومشيت ناحيه باب السرايا 
مازن كان بيناديلها عايزها تطلع معاه وهيه رافضه وماشيه بس طلع قدامها عزيز

صبا وقفت مكانها وعزيز فضل باصص لها ومركذ في كل تفاصيلها وانبهر جدا بيها  وقال بصوت حاول يبينو طبيعي..احم..على فين

صبا قالت بضيق..طالعه عايزه اخلص من الليله المقرفه دي
عزيز اتنهد وقال..اليله المقرفه دي مش هتخلص الا لو سمعتي الكلام اطلعي مع خطيبك ميصحش الناس مستنياكم
صبا قالت..مش هخرج معاه لو اتطبقت السما على الارض كل الي ليكم عندي اني اعصر على نفسي مزرعه ليمون واخليه يلبسني الخاتم اكتر من كده متحلموش





عزيز ابتسم وقال..هتخرجي ايدك في ايده وهتتصورو وترقصو وتتكلمو كويس وتضحكو في وش بعض زي اي اتنين مفيش ما بنهم اي مشاكل الصحافه وللاعلام بره وانا مش ناقص مشاكل

صبا قالت بضيق..والله الي عندي قولتو

عزيز اتضايق وقال بزعيق..مش بمزاجك تمام اسمعي الكلام احسنلك 
سيد وناهد كانو بيتحايلو عليها ومازن جيه وقف معاهم وهيه رافضه وقالت بزعيق..لو فضلتو تقنعوني لصبح مش هيحصل تمام

عزيز اتنرفز وقال..يعني ايه الكلام ده اقول انا للناس ايه بقى
انور دخل وكان جاهز ولابس وشكلو يجنن قال..قولهم من اسره محافظه ومتقبلش اي تلامس قبل كتب الكتاب اكيد مش محتاج الي يديك افكار يا عزيز بيه..وصبا هتخرج معايا انا وبص لمازن بنظرات مرعبه وقال..وياريت نعدي الليله على خير احسن لينا..ولكم

عزيز حس بنبرات تهديد وكان في قمة غضبو بس مكانش قدامو غير فكرتو خصوصا انها مقنعه بنسبالو  وناس كتير بتعملها قال..طيب..يلا خد اختك واخرجوو وانا ومازن هنخرج معاكم ...مرتاحين كده

انور بص لصبا ومد ايده بابتسامه جميله وهيه مسكت ايده وباس جبينها وقال..تجنني قمر زي اخوكي

صبا ضحكت وبقت اجمل واجمل مازن بصلها باعجااب شديد 
انور شد صبا هيخرج بس شاف ان مازن عينه على صبا مش شايلها فبصلو بغضب مرعب ونظرات هتحرقو مكانو مازن رجع خطوه ومسك ايد عزيز وقال بهمس..شايف بيبصلي ازاي تحس انو هياكلني

عزيز كان واصل لاخره اصلا ومتعصب قال ..لا ملوش حق..وحيات ابوك ما  ناقصك السعادي يلا 

وطلعو هما الاربعه وسط تصقيف الحضور وابتدت المباركات والتهاني  وكان كل شئ مثالي قدام الناس 

لحد ما جيه شاب جميل بطله جذابه وقال...بااااس وقف الزفت ده يا ابني..ماشاء الله بتخطبو لخطيبتي من غير ما حد يعزمني وووووو



                الفصل السادس من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-