CMP: AIE: رواية شيخ العرب والجاريه الفصل الحادي عشر11والاخير بقلم نور الشامي
أخر الاخبار

رواية شيخ العرب والجاريه الفصل الحادي عشر11والاخير بقلم نور الشامي

رواية شيخ العرب والجاريه 

الفصل الحادي عشر11والاخير

 بقلم نور الشامي

انصدمت سلسبيل عندما لم تجد ادهم بجانبها فنهضت بسرعه وظلت تبحث عنه حتي وجدت غرام التي تحدثت:  


غرام فين ادهم هو مش موجود في الاوضه ولسه تعبان 


غرام بصدمه:  


انا كمان مش عارفه مكان ملهم فين..وسمعت صوت جامد اووي 


سلسبيل بخوف:  


ليلي وزين ويحيي هما فين لازم ندخل نطمن عليهم 


القت سلسبيل كلماتها ثم ذهبت الي غرفه زين ويحيي ووجدتهم نائمون علي الفراش فاغلقت الباب جيدا ثم ذهبت الي غرفه ليلي ولكنها انصدمت عندما لم تجدها فتحدثت سلسبيل بفزع:  


ليلي فيين يا غرام... ليلي 


القت سلسبيل كلماتها ثم ركضت بسرعه لتبحث عن ليلي التي سمعت صوت صراخها وهناك ملثم يحملها ويركض وقبل ان يخرج من الباب تلقي ضربه قويه من احدي الحرس وركضت ليلي الي سلسبيل التي احتضنتها وتحدثت:  


حبيبتي...انتي كويسه يا جلبي 


ليلي بخوف:  


هو كان هيخطفني يا طنط 


تنهدت سلسبيل بقلق وقبل ان تتحدث بأي شئ وجدت اكثر من عشرون حارس يدخلون الي البيت ومعهم حنان وروحيه ودفعوهم علي الارض فنزلوا بسرعه واقتربت سلسبيل من ادهم وتحدثت بخوف:  


ادهم انتوا كنتوا فين واي ال جابهم اهنيه... وليلي كان فيه حد هيخطف ليلي 


اقترب ادهم منها واحتضنها وتحدث بهدوء:  


متخافيش يا حبيبتي انا بس كنت بخلص اللعبه ال بقالها سنين دي 


حنان بغضب:  


ومين جالك انها هتخلص بالسهوله دي يا شيخ العرب و


لم تكمل حنان كلماتها وفجأه تلقت صفعه قويه علي وجهها من كاميليا التي تحدثت بغضب  :  


لا هتخلص يا حنان... اللعبه هتخلص كفايه اوي كده اللعبه دي طولت ولازم تخلص 


روحيه بقلق:  


وهتخلص ازاي بجا هتجتلونا يا كاميليا 


كاميليا بعصبيه:  


اه هنقتلكم يا روحيه.. هنقتلكم علشان نخلص منكم ومن شركم 


القت كاميليا كلماتها واخرجت سلاحها وصوبته تجاههم فنزل ممدوح وتحدث بحده:  


استني يا كاميليا.. خلينا نسلمهم للشرطي كفايه دم وقتل بقا 


ادهم بضيق: 


لايا خالي... لازم تموت علشان نخلص منها بقا 


ممدوح بعصبيه:  


محدش هيموووت هما هيروحوا لمكانهم الطبيعي ال هو السجن 


سلسبيل بلهفه:  


ادهم بالله عليك بلاش... خلينا نسلمها للشرطي كفايه بجا بلاش علشان خاطري


نظر ادهم اليها بضيق ثم تحدث:  


ماشي... هعملك ال انتي عايزاه 


القي ادهم كلماته ثم طلب من الحرس ان يتصل بالشرطي وفجأه نزل يحيي وقبل ان يتجه الي ادهم مسكته حنان ووجهت سلاحها تجاه رأسه وتحدثت مردفه:  


هجتله.... مش دا ال انت بتعتبره زي اخوك يا شيخ العرب هو كمان هيموت زي ما يونس مات بالظبط... هو كمان هيتجتل 


نظر الجميع اليها بقلق وتحدث يحيي بخوف:  


احمد متخليهاش تموتني 


ادهم بلهفه:  


متخافش يا حبيبي... متخافش هي مش هتقدر تعملك حاجه.... سيبي الولد يا حنان وانا هعملك ال انتي عايزاه 


حنان بسخريه: 


عرفت دلوجتي... عرفتوا كلكم ان في النهايه برده انا ال هسكب انا مش عايزه حاجه غير روحك انت واخوك 


نظر ادهم الي ملهم الذي تحدث:  


ماشي... مش انتي عايزه تقتلينا خلاص سيبيه واحنا قدامك اهه 


ادهم بحده:  


الكل يرمي السلاح ال معاه ... كلكم ارموا سلاحكم 


القي الجميع اسلحته فتحدث ادهم: 


سيبيه يا حنان محدش بقا معاه سلاح اهه خلاص سيبيه 


حنان بسخريه:  


بسهوله اكده... انا عايزه الفلوس كل املاكم تكون ليا 


نظر الجميع اليها بغضب واشار ملهم الي غرام التي اقتربت منها وصفعتها بغضب واخذت يحيي فأطلقت حنان عدت رصاصات وصوبت روحيه سلاحهها تجاه ادهم وقبل ان تطلق الرصاص وقفت كاميليا امامها واخذت الرصاصه بدلا منهم فوجه ادهم سلاحه واطلق عدت رصاصات هو وملهم اصابت روحيه وحنان ووقعوا الاثنين علي الارض غارقين في دماءهم واقتربوا من كاميليا وحملوها بسرعه وذهبوا الي المستشفي وبعد مرور اسبوع تقريبا كان ادهم وملهم يجلسون بحانب كامليا في فراش المستشفي حتي تحدثت:  


لا كان لازم اعمل كده مش دا اتفاقنا 


ادهم بضيق:  


اتفاقنا مكنش انك تتصابي يا عمتي احنا قولنا انا او ادهم 


كاميليا بحده:  


لا حتي لو كنت هموت مستحيل كنت اسيب حد منكم يحصله حاجه هي ضربتني بالرصاص ودا ال كنا عايزينه علشان لما يموتوا يبقي كده دفاع عن النفس واصلا هما ليهم مليون قضيه احنا خلصنا منهم وخدنا بتار يونس ومراته وابوكم الله يرحمه التلاته حنان وروحيه قتلوهم بدم بارد وكان لازم ناخد حقهم خلينا نبدأ من جديد واول حاجه هتتعمل ان خلاص مفيش خدم شبه الجواري في البيت كل دا غلط وكل دا حرام ولازم ينتهي كفايه اوي كده لازم انتوا الاتنين تبدائوا حياه نظيفه 


ممدوح بجديه:  


كاميليا صح... انتوا بالرغم من كل العذاب ال شوفتوه في حياتكم بس كمان كان فيه حاجات كتير اوي غلط وحرام انتوا عملتوها 


ادهم بحزن:  


فعلا احنا غلطنا كتير اوي خصوصا انا علشان كده لازم نبدأ حياه جديده وان شاء الله ربنا يسامحنا علي اي حاجه وحشه عملناها 


القي ادهم كلماته واقترب من كامليا وهو وملهم واحتضنوها وبعد مرور سنه تقريبا كان الجميع بجلسون علي مائده الطعام فابتسم ادهم وتحدث':  


خلاص سلسبيل الحمد لله ولدت وملهم وغرام اتجوزوا يبقي جاه الوقت بقا ال ننفذ فيه ال اتفاقنا عليه 


غرام باستغراب:  


اي دا ال انتوا متفقين عليه 


ملهم بابتسامه:  


هنروح كلنا نعمل عمره ان شاء الله 


سلسبيل بلهفه:  


بجد يا ادهم 


ابتسم ادهم وهو يمسك يديها ويقبلها ويتحدث:  


بجد يا عيون ادهم هنروح كلنا انا وانتي وملهم وغرام وعمتي وماما كمان حتي يحيي وزين وليلي الكل هيجي معانا 


اقتربت سلسبيل من ادهم واحتضنته وهي تتحدث بسعاده:  


تعرف انك احسن شيخ عرب في العالم كله واحلي زوج في الحياه كمان 


غرام بضحك:  


احم... احم... نحن هنا 


ابتسمت سلسبيل بأحراج فتحدث ادهم: 


بس محدش يكسف مراتي يا جماعه تعالي... تعالي لما احضنك انا 


اقترب ادهم منها واحتضنها بابتسامه وهو يتحدث:  


انا بموت فيكي 


ابتسمت سلسبيل باحراج واقترب ملهم منه وتحدث بصوت منخفض:  


تفتكر الاسرار تبقي اسرار لو اتقالت 


ادهم بضحك:  


لا علشان كده خلي باقي اسرارنا تندفن مع ال ماتوا بدأنا حياه جديده بأسرار جديده تيجي نعمل حكايتنا فيلم 


ملهم بضحك:  


فكره حلوه والله وهنسميها اي 


ادهم بتفكير:  

           هنا في كرنفال الروايات. ستجد
.كل.ما هوا جديد.حصري ورومانسى
.وشيق.فقط ابحث من جوجل.باسم
. الروايه علي مدوانة. كرنفال الروايات.وايضاء.اشتركو على

ليصلك. اشعار بكل ما هوه. جديد من اللينك الظاهر امامك        

  🌹🌹🌹🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                       تمت بحمد الله 



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-