CMP: AIE: رواية خلخال حليمه الفصل الرابع عشر14بقلم اية عرفات
أخر الاخبار

رواية خلخال حليمه الفصل الرابع عشر14بقلم اية عرفات


رواية خلخال حليمه
 الفصل الخامس عشر15
بقلم اية عرفات




مراد انا جاي اطلب ايد بنتك خديجه 
ام حليمه خديجه مين
 مراد بنتك
 ام حليمه انت اتج*ننت انت ازاي تطلب ايد بنتي وانت كانت متجوز اختها
مراد هو انا كده عملت حاجه غلط انا بطلب بنتك على سنه الله ورسوله
اي الغلط في كده
 ام حليمه وانت ازاي جالك عين تيجي تطلب ايد بنتي هو بلاها حليمه خد خديجه 
مراد انتي اللي جبتي سيرة حليمه مش انا قلتلك اني حليمه خالص  انا عايز اطلب ايد بنتك خديجه واتجوزها وانتي عرفاني كويس 
ام حليمه امشي اطلع بره ياما اصوت والم عليك الناس 
مراد طب انا همشي دلوقتي وهسيبك تفكري في كل الكلام اللي انا قلتهولك وياريت تاخدي راي خديجه بنتك في الاول انا هعدي عليكي كمان يومين تكوني فكرتي كويس اوي 
خديجه بنتي لو عرفت الكلام ده هي اللي بايديها هتر*ميك بره 
مراد خلاص اساليها ولو هي قالتلك لا اعتبريني ماقلتش اي حاجه خالص بعد اذنك 
مراد خرج من البيت وام حليمه قعدت على الكرسي مكانتش قادره تقف على رجلها 
شويه وخديجه جت من بره 
خديجه اي يا ماما عملتي اكل اي انا جعانه اوي 
ام حليمه مطبختش النهارده يا بنتي كنت تعبانه خشي شوفي لك اي حاجه اعمليه وكلي
 خديجه تعبانه مالك يا ماما في اي طمنيني عليكي
 ام حليمه مفيش يا حبيبتي خشي كلي عشان انتي جعانه 
خديجه لا يا ماما انتي شكلك متغير اكيد في حاجه 
ام حليمه المجن*ون ده اللي هو كان متجوز اختك
خديجه مراد ماله مراد يا ماما حصله حاجه 
ام حليمه ومالك ملهو*فه عليه كده ليه 
خديجه ردي عليا يا ماما مراد كويس 
ام حليمه كويس ياختي كويس
 خديجه امال اي يا ماما مالك في اي
 ام حليمه مراد كان كان لسه هنا من شويه 
خديجه بجد طب هو فين 
ام حليمه انا طردته
 خديجه طردتيه ليه يا ماما مينفعش تعملي كده
 ام حليمه انتي عارفه كان عايز اي
 خديجه هيكون عايز ايه يعني يا ماما 
ام حليمه كان جاي قال يطلب ايدك للجواز بس متخافيش انا اديته على دماغه 
خديجه فرحت اوي من الي سمعته وفي لحظه الفرحه الي جوها اتحولت لخوف
خديجه وليه عملتي كده يا ماما ليه طردتيه
 ام حليمه باستغراب انتي كانتي عايزاني اعمل اي جوز اختك وكان جاي يطلب ايدك كنت عايزاني ازغرط والم الناس 
خديجه اديكي قولتي كان جوز اختي وخلاص اصلا محصلش بينهم اي حاجه يعني كان جواز على ورق بس وهم دلوقتي مطلقين يعني مفيهاش اي حاجه مستدعيه انك تطرديه 
ام حليمه قصدك اي انت موافقه على الكلام ده 
خديجه مراد شاب كويس مفيش فيه حاجه وحشه يا ماما هو مهندس ومحترم واهله محترمين 
ام حليمه انت نسيتي اللي عمله في اختك 
خديجه مش هو اللي عمل كده يا ماما وحليمه قالتلك بنفسها امه اللي كانت مرتبه لكل ده وهو مكنش يعرف اي حاجه عن الي هيحصل في حليمه دلوقتي حليمه اتجوزت ومبسوطه مع جوزها وهو كذلك نسيها وشالها من دماغه يعني ما فيش مشكله لو وافقتي على الجوازه دي 
ام حليمه انتي شكلك اتجننتي انتي عارفه انتي بتقولي اي
 خديجه ماما انا بحب مراد وعايزاه وموافقه على الجواز ده وسواء انتي قبلتي او رافضتي انا هتجوزه 
ام حليمه ضرب/ت خديجه بالقلم على وشها لدرجه خديجه مقدرتش تتكلم ولا كلمه وجريت على اوضتها 
خديجه رنت على مراد 
خديجه الو 
مراد اي وصلتي البيت 
خديجه انت اي اللي انت عملته ده 
مراد عملت اي 
خديجه احنا ماينفعش نتكلم في التليفون انا عايزه اقابلك دلوقتي حالا
 مراد خلاص ماشي هعدي عليكي بالعربيه اخدك من قدام البيت 
خديجه تمام انا مستنياك 
مراد اول ما وصل البيت خديجه نزلتله خدها بالعربيه ووقف في نص الطريق 
خديجه نزلت من العربيه ومراد نزل وراها 
مراد في اي يا بنتي مالك 
خديجه انت ازاي تروح تطلب ايدي من غير ما تاخد رايي
مراد انا عملت الصح والاصول انا مبحبش آلف والدوران وانتي ليكي الحريه توفقي أو ترفضي انا مش هزعل من موقفك
خديجه بدات تعيط 
خديجه انا موافقه وعايزاك وبحبك بس مش عارف انت عملت كده ازاي كان لازم تعرفني عشان نرتبها مع بعض 
مراد اهدي بدام انتي عايزاني وانا عايزك انشاء الله هنكون لبعض كل اللي علينا اننا نتحدى العالم كله 
خديجه يعني انت بتحبني يا مراد 
مراد مش عارف بس يومي بيبقى ناقص من غيرك دايما بفكر فيكي حاسس اني انا عايز ابقى معاكي الوقت كله حتى لما كان معايا حليمه كنت دايما بحس ان في حاجه ناقصاني بس لما عرفتك كملت النقص اللي في حياتي انا لو مش عايزك مكنتش رحت عملت خطوه كبيره زي دي واتكلمت مع مامتك 
خديجه مره واحده اترم*ت في حضن مراد وفضلت تعيط
 مراد فضل يحسس على شعرها ويهديها 
خديجه انا خايفه ليرفضوا ويبعدونا عن بعض 
مراد الحب اللي بينا هيبقى اقوى منهم ان شاء الله وربنا هيكرمنا ونكون لبعض 
حليمه يارب افضل جمبك علطول 
مراد يلا عشان ما ينفعش كده احنا في الشارع 
خديجه حاسه اني مش عايزه اسيب حضنك
 مراد باس راسها 
مراد ان شاء الله هتكوني جنبي وفي حضني العمر كله اهم حاجه ارجعي البيت والي ربنا عايزه هيكون 





خديجه حاضر 
مراد ولو حصل اي حاجه كلميني 
خديجه حاضر
خديجه روحت البيت
 في الشقه عند محمد ونور 
نور كان بقلها تلات ايام متغيره مع محمد مبتتكلمش معاه خالص 
محمد اول ما دخل من باب الشقه نور كانت داخله على اوضة النوم بتاعته
 محمد استني يا نور 
نور نعم يا محمد
 محمد استنى عايزه اتكلم معاكي 
نور انا تعبانه ممكن اتكلم في اي وقت تاني 
محمد لا هنتكلم دلوقتي وانتي هتسمعيني 
نور ممكن تسيبني في حالي بقى 
محمد انا عايز اعرف ليه متغيره معايا من يوم اللي حصل بينا وانتي متغيره خالص انا مبقتش عارف في اي بالظبط 
نور بعد اذنك يا محمد انا هدخل علشان ارتاح 
محمد مسك ايد نور انا مش هسيبك
 نور انت عايز مني اي قلتلك سيبني في حالي انا مش اتكلمت معاك ولا طايقه اتكلم معاك 
محمد بعد عنها بسبب صوتها العالي
 محمد كل الكلام ده ليا انا 
نور ايوه ليك انت ابعد عني بقى 
محمد كل ده علشان اليوم الي حصل فيه 
نور متكملش ده كان يوم من أوله غلط احنا ضعفنا اليوم ده ودي نتيجة الي حصل 
محمد اللي حصل بينا ده طبيعي يحصل بين اي اتنين متجوزين ولازم اقول لك انا عملت معاكي كده علشان
 نور بتقاطعه بكلامها 
نور اكيد ضعفت زي ما انا ضعفت بالضبط 
محمد هو انت بجد مكنتيش عايزاني المسك
 نور ما كانش ينفع انك تلمسني انت عارف جوازنا من الاول كان ايه
محمد اه انا كده فهمت كل حاجه 
نور فهمت اي بالظبط 
محمد فهمت اللي كان لازم افهمو جوازنا من الاول كان غلطه جوازنا كان لسبب والسبب اني استر عليكي لمدة شهرين تلاته 
نور صح كده يعني ما ينفعش انك تقربلي او تلمسني 
محمد يعني انتي دلوقتي عايزاني اطلقك 
نور اظن اللي احنا اتجوزنا عشانه خلاص حصل ما فيش داعي نفضل متجوزين اكتر من كده
 محمد برع*شه في ايده ومش قادر يتلم على اعصابه 
محمد هتقدري تبعدي عني وتسيبيني 
نور بخوف وبدموع في عينيها
نور ايوه هقدر 
نور دخلت اوضتها وقفلت الباب 
محمد دموعه نزلت منه مكانش مصدق ان نور هتطلب انها تطلق وهيرجع يعيش لوحده تاني زي ما كان هو ما صدق يكون ليه وانس في البيت يونسوا 
نور كانت ماليه عليه البيت غير كده ان هو بيحبها مكانش عايزها تبعد عنه 
نور من جواها بتحب محمد اوي اوي بس هي خافت يحصل غلط اكتر من كده هي كانت فاكره ان محمد ما بيحبهاش قررت تدوس على قلبها عشان ما تجر*حش نفسه اكتر من كده 
محمد جاب المذكره بتاعته وفضل يكتب فيها مذكراته وهو بيعيط مره واحده غصب عنه نام على الركنه من التعب 
نور فتحت الباب عشان تطمن على محمد شافته نايم على الركنه قاعدة على الارض وفضلت تتامل فيه وهو نايم وكانت حاسه انها هتكون اخر ليل معاه غطيته بالبطانيه
 وهي داخله تنام شافت المذكره بتاعته على الركنه كان عندها حب فضول تفتح اللي فيها بس كانت خايفه قوي ومع ذلك اتشجعت وخدت المذكره ودخلت اوضتها فتحت المذكره وقرات فيها كل حاجه كتبها محمد وعرفت قد اي محمد بيحبها من اول يوم دخلت حياته 
محمد كان بيوصف حبه ليها على المذكره اني النور الي نور حياته
 ونور كانت بتقراء المذكره وبتبكي لانها فهمته غلط متاكده ان هو بيحبها زي ما هي بتحبه مش عارفه تعمل اي حاجه غير انها رجعت المذكره زي ما كانت 
تاني يوم الصبح 
محمد صباح الخير 
نور صباح النور 
محمد انتي قاعده هنا من امتى 
نور انا لسه طالعه دلوقتي 
محمد انا معرفش راحت عليا نومه ازاي 
نور عادي ولا يهمك
محمد طب انتي قاعده كده ليه 
نور مستنيه رد للكلام بتاع امبارح انت مردتش عليا
 محمد انتي مستعجله اوي كده ليه
 نور بدام محدش فينا بيحب التاني يبقى نفضل مع بعض ليه 
محمد عندك حق يا نور وانا هعملك اللي انتي عايزاه 
محمد دخل الحمام ونور فضلت مستنيه لحد ما خرج
 نور يلا طلقني دلوقتي 
محمد اطلق*ك دلوقتي للدرجه دي مستعجله
نور ايوه 
محمد مش هطلقك يا نور والي انتي عايزه اعمليه 
محمد دخل أوضته وكان مخنوق اوي ونور كانت فرحانه اوي
في الفيلا عند عزيز وحليمه حليمه الميعاد بقى الساعه 10:00
 والمفروض تنزل تقابل رجاء هانم وفعلا نزلت قبلتها في الجنينه 
رجاء اي يا حليمه عملتي اللي اتفقنا عليه
 حليمه........
 رجاء ساكته ليه انطقي عزيز مضي علي الاوراق 
حليمه..........
 رجاء ايه حكايتك النهارده هتفضلي ساكته كده وريني الاوراق دي
رجاء شدات الاوراق من ايد حليمه بس الصدمه اني الورق مكانش مامضي عليه 
رجاء يا نهار ابوكي اس*ود انتي لسه مخلتيش عزيز يمضي علي الورق
 حليمه لا ومش هيمضيه
رجاء انتي بتتكلمي معايا كده ليه 
حليمه لان ده جوزي وانا ماسمحش لاي حاجه في الدنيا دي تاذي 
رجاء انتي نسيتي نفسك ولا اي انتي عارفه انا ممكن اعمل فيكي اي
 حليمه تعملي اللي تعمليه اهم حاجه اني انا مش هاذي عزيز باي حاجه وآله هسمح لاي حد ياذي
 رجاء انتي لازم تخليه يمضي على الاوراق دي والنهارده يا اما والله العظيم اقتل*ك واخل*ص منك 
حليمه وانا قلتلك مش هيمضي علي حاجه كفايه بقى اي انتي شي*طانه رجاء مره واحده رفعت ايديه عشان تضر*بها بالقلم على وشها بس الصدمه ان عزيز مسك ايد رجاء قبل ما تنزل على وش حليمه 
عزيز كان واقف وسامع كل الكلام
حليمه كانت مصدومه ورجاء صدمتها اكتر من صدمه حليمه 






رجاء بصوت مهزوز 
رجاء اي ده عزيز 
عزيز بصلها باحتقار 
حليمه جريت على عزيز وحضنته 
حليمه 1000 مبروك انت بتشوف صح فرحني قولي انك بتشوف 
عزيز هز راسه بنعم 
حليمه كانت فرحانه اوي
 رجاء كانت هتموت من الح*سره ازاي فتح وازاي رجع يشوف تاني كانت مصدومه من اللي بيحصل 
عزيز بقى انتي اللي مديه الورق ده لمراتي عشان تخليني امضي عليه
 رجاء لا مش انا مراتك بتعمل كده لنفسه
حليمه انتي كذاب انتي اللي مدياني الورقه ده امبارح وقلتيلي اخلي عزيز يمضي عليه بس انا اللي مرضيتش اخليه يمضي عليه لان انا مش عايزه اااذيه في اي حاجه
 رجاء انتي كذ*ابه انتي متتكلميش خالص 
عزيز انا عايز افهم في اي بالضبط 
رجاء انا هفهمك في اي طالما الحقيقه بانت يبقى لازم كل حاجه تبان
 ايوه انا اللي قلتلها تخليك تمضي على اوراق التنازل دي عارف ليه لان انا كنت خايفه عليك وعلى فلوسك وعلى حاجتك واملاكك لما عرفت اني هي انسانه طماعه قدرت تضحك عليك وتستغل اللي انت فيه وتاخذ منك فلوسك واملاكك قررت اني انا اكتب كل حاجه عندك باسمي لحد ما ترجع تقف على رجلك تاني وبعد كده ارجعلك كل املاكك هو ده اللي كان في نيتي 
حليمه اي التفكير ده لا لا يا عزيز كل الكلام اللي هي قالته ده غلط 
رجاء انتي تس*كتي خالص وماتتكلميش هي دي اللي كانت بتديك حبوب بتضعف النظر وتعدم القرنيه عندك عشان تعرف تستغلك كويس وكمان كانت بتاخد مني كل شهر 20 الف جنيه عشان تخلي بالها منك ده غير  الي متفق مع راشد بيه عليه يعني كل اللي هي عملته ليك كان مدفوع تمنه 
حليمه ما تصدقهاش يا عزيز ماحصلش ولا كلمه من الكلام اللي هي قالته ده انا افهمك كل حاجه 
عزيز اطلعي لمي هدومك وامشي 
حليمه انت بتقول اي 
عزيز بصوت عالي ودموعه في عينيه 
عزيزاطلعي لمي هدومك وامشي دلوقتي
حليمه انت صدقتها 
عزيز لا انا صدقت عينيا فعلا فوق في الدرج بتاعك في فلوس كتير قوي وبرشام اللي قالت عليه رجاء يعني هي مابتكذبش الكدابه هو انتي ولازم تخرجي بره دلوقتي ابويا غلطان لما جاب وحده كلب*ه زيك من الشارع اطلعي بره يله


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-