CMP: AIE: رواية ودق قلب الحجر الفصل السادس6بقلم ميفو السلطان
أخر الاخبار

رواية ودق قلب الحجر الفصل السادس6بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر 

الفصل السادس6

بقلم ميفو السلطان




كان بدر يتجول ما بين المعازيم والرجال يحطبون بالعصيان والكل مستمتع بالاجواء ليبدا الرجال في الرقص .وقف جانبا  اتت في باله تلك الجميله التي  منذ ان راها حتي دخلت راسه وتعالت رغبته فيها فهيا


 لا تفارق خياله وقلبه يدق ما ان تاتي بباله .تنهد.... ايه يا بدر البحراويه هتجلب حالك انت مش اكده انت فيه ايه تلاجيك بس عشان حلوه و جسمها فاير عايزها اهدي علي روحك اكده خطط شوف هتوجعها ازي البت باينها سهله وهبله شوف هتتفج ازاي هتخشلها ازاي .تنهد...طب هتجلها عرفي مانت ماشفتش منها مياعه او حاجه 



عفشه بت طيبه وعلي نياتها.. بس اتصرف ممكن لو كترت الفلوس هتاجي ماهو معظم البحاروه اكده بيحبو الفوس تاخدها وتنبسط دا مابتروحش من بالك وبتفورك من يومين شفتهم فيها .تنهد واستدار  فلمح شيئا وسط الاشجار اقترب بهدوء يري ما هو ليخفق قلبه مره واحده .واحس ان الشياطين تلبسته وكلبش قلبه.... يا مري لابسه ايه دي يا جلبي اللي هيجف يخربيتك



 ليستدير حوله يا مراري الرجاله هيشوفوها اكده والا شفوها البت بتلمع يخربيتك اروح اهرسها دلوك لابسه ستان اسود علي ايامها هموت جتتها مفسره وكلها مفسر الرجاله شافت وانهبلت يا مري حاسس اني هموت.ميفو السلطان




 اندفع وهجم عليها يشدها من يدها ويندفع بها مسرعا ذهب بها الي المكتب من خلف الجنينه ودخل ودفعها وقغل الباب لتقف مرتعبه وتنظر اليه برهبه فعيونه تتأجج بالغضب ... لتهمس بدر ....فيه ايه
كان مشتعلا كان يحس بنار داخله ففستانها ملتصف بها يبرز معالمها وذراعها يظهر من تحت الحرمله ورقبتها تنير الفستان فالفستان اسود وبنقوش حمراء تتوسطه فيونكه حمراء وتترك شعرها وتضع به ورده حمراء كانت كالغجريه الجميله .
صرخ..... فيه ايه يا جادره ... بتسالي فيه ايه ده منظر تاجي ببه الفرح انجنيتي اياك.
بهتت ونظرت لنفسها ..... منظر منظر ايه  مالي فيه ايه.
صرخ بحرقه ....زفت وطين علي دماغك اتجنيتي إياك. 
دمعت عينها وارتبكت حرجا قالت بغضب..... اظن عيب قوي تقول علي لبس واحده زفت وطين مش عاجبك دي مشكلتك بس ماتحرجنيش كده واستدارت لتفتح الباب فلم ينفتح لتهتف افتح البتاع ده.
هتف  بغيظ....راحه فين باللهم اللي لابساه ده جولي راحه فين.
استدارت غاضبه......اظن تحترم نفسك بقه انا سكتلك قبل كده.. هم ايه انا لبسي مش هم وعيب يا استاذ مابتفهمش في الذوق ان الواحده لما تكون مش عجباك تقول هم وزفت تسكت من باب الادب. 
هتف محصورا.. مش عجباني يا مري.. انت دماغك راحت لفين اجول ايه.
هتفت.... ماتقولش انت مالك ابعد وشك بعيد انت حر غيرك عاجبه.
اشتعل مره اخري .....برضك مش راضيه تهمدي باللي عليكي ده. 
هتفت...... انت عايز ايه انت.
هتف بغضب.. تتغطي عايزك تتغطي ايه جولك. وماتخرجيش اكده. 
هتفت بغضب....مالي كده انت هتجنني.
هتف... مالك.. اجول ايه حلوه وجمر والفستان مفسر ودراعاتك باينه وشعرك االي طلجاه للخلج ده انت عايز تجهريني.
بهتت اقهرك.. انت بتقول ايه مالك بلبسي.
تنهد وقترب.. ماجادرش اشوفك اكده ماينفعش تخرجي اكده.
نظرت اليه ببلاهه هتفت.... استاذ بدر مش شايف انك بتتجاوز حدودك .
مسكها وشدها ....اولا انا بدر ثانيا مافيش حدود بينا .
هتفت.. انت بتقول ايه احنا مانعرفش بعض.
هتف بقوه.... لا عرفنا وهنعرف وتسمعي الكلام وتجعدي اهنه اجبلك من جوا ملس تلبسيه.
نظرت اليه ببلاهه لتهتف..... معلش انت مالك. صفحه حكايات ميفو
هتف بغضب...... ماتخلنيش اتعصب الكلمه دي ما تتجاليش.
هتفت.... طب يا استاذ بدر يا ريت تخليك في حالك وتسيبني اروح الفرح وعيب بقه تخش بيوت الناس كده. 
تضحك...... ايه مش عاحبك اخدك فوج جوضه النوم َماحدش هينطوج.
صرخت.......ايه قله ادبك دي عيب كده انت طلعت وحش ليه كده 
ضحك اجول ايه يا ربي.. يا بنتي دي داري واميمه خيتي نظرت اليه بدهشه.... شوفتي اديكي في داري اهه من بختي بس لابسه اكده تجهريني.
لتخجل من نظراته.. ليه اقهرك مش فاهمه طيب.
اقترب ومسك يدها ....عشان ماحدش يوعي للجمر اللي جدامي ده ماهتحملش ماخابرش فيه جوايا حاجه نفسي اخبيكي.
لتخجل وتفكر.. ايه ده الواد بيغير عليا والا ايه دا قمر قوي وهو غضبان كده لقيتي حد اهوه يغير عليكي عصبي وقمر  وشدك من ايدك زي الروايات.. ايه بجد كده كانت تقف مبتسمه تنظر في الفراغ .
اقترب منها.. هيا سهمت ليه اكده يا مري دي فلجه جمر اعمل ليه دلوك هموت اخدها اطحنها دلوك..
اقترب بهدوء يتلمس وجهها برقه.. صبا انت روحتي فين. 
نظرت  اليه ببلاهه.. هاه
ليهمس هاه ايه اموت انا يا ولاد دلوك....البت شيطت جتتي اخدها فوج وننفضح لاه انت خلاص عليا اكده البت دي بتاعتي لو روحها طلعت ظل يتلمس وجهها بحنان وهيا ساهمه.. لتفيق اخيرا تنظر الي يده علي وجهها انتفضت. ايه فيه ايه. 
ضحك مافيش انت سهمتي اكده وكت بفوجك.
تنهدت  طب وسع بقه والنبي الفرح هيخلص.
هتف جولت هتجعدي اجبلك ملس فاهمه ماهتخرجيش اكده ليخرج وتقف هيا تتنهد ايه يا صبا الواد مز خد عقلك والا ليه مالك قلبك بيدق كده يا بت انت مالك خفيفه كده. بس هو بصاته قمر وهو قمر راجل كده ياخد القلب والا شدته ليا وحمقته يا لهوي بلد الرجاله يا ولاد لتقف تفكر فيه.
خرج بدر فقابله احد الرجال ...بدر كت بجولك .
هتف بدر ..فيه ايه يا عمران .
هتف عمران ...بس بسال مين البت اللي كت معاك من شويه .
قطب بدر ...بت ..بت مين 
هتف عمران ..ام فستان اسود مين النار دي يا بدر مشبوكه دي .
هنا اشتعل بدر ..مالك بيها عاد يا طين انت الله يخربيوتكو لحجتو .
هتف عمران ..امي شافتها وجابتني جري اشوفها يا دوب لمحت جمر فاير لجيتك شدتها تعرفها يا بدر زينه اكيد الجمر ده ياخد العجل فستانها لوحده خلاني انهبل .
صرخ بدر بحرقه ..احترم حالك وعينك ماتجيش علي طرفها تاني .
هتف عمران ..ليه يا ولد ابوي اني رايد الحلال سمعت انها دكتوره واني متعلم واتاجالها بالدهب .
صرخ بدر ..عمران اخف من جدامي هاه البت ماهياش خاليه وغور بقه حرجت دمي .
قطب عمران ..بس امي بتجول خاليه .
صرخ بدر... انت متأجر عليا انت وامك فيه ايه وخلصنا واياك تعاود تجرب منيها وذهب والغضب ياكله .
 ليعود اليها ويعطيها الملس لتلبسه وتستجيب له ابتسم وهتف ايه الجمر ده بجيتي صعيديه.
لتبتسم وتهمس بدلال اخذ عقله..... انفع يعني.
اقترب منها بشده تنفعي بس تنفعي وتنفعي دانت مافيش غيرك ينفع.
ابتسمت بخجل طب وسع بقه اشوف اميمه  .استدارت فشدها لتقع في احضانه ارتجفت من قربه.. همس ماتروحيش اني هروحك.
لتدفعه بخجل وتنصرف وقف عالباب متصنما طب اروح فين دلوك هجيبك ازاي طيب شكلك مش شمال اطولك ازاي جلبي هيخرج من مكانه رايدها يا عالم.. ليخرج وكل تفكيره فيها.
**********
عند اميمه كان الكل يجلس سعيدا الا هيا فهيا لم تري زوجها من الاساس رغم ان امه واخته لا يفارقانها  وامه تعاملها َمعامله الملوك كل ذلك وكرم في بيته .دخل عليه والده..... انت يا طين لسه جاعد ماتروح الفرح شغال مش فرحك ده.
هتف.. اسكت يا ابوي بلا فرحي بلا طين دي جنازه مش جوازه بس يكون معلومك اني هخطب الاسبوع الجاي ولاء بت عمي بجولك اهه.
هتف ابيه.. انت عايز تفضحني صوح عايز بدر ياكل وشنا صوح.
هتف كرم... وياكل وشوا ليه. ليه عندنا ايه مش حجي والا مش حجي ماهو متمرغ في جوازه والتانيه حد جاله حاجه.
هتف ابيه .....طب يا ولدي هم يللا الله يكرمك هات عروستك
لينصرف كرم علي مضض والغضب ينهش قلبه ..
************
كانت شكران تجلس وحيده في جنب تبكي علي حالها لتقترب شكريه بتبكي ليه يا حزينه هاه .
هتفت....اجول ايه حسبي الله فيه ابن عمي .
هتفت  شكريه.....ماهو لو ماكتيش رخصتي نفسك ووجفتيله يفعص فيكي كنا دبينا صوابعنا في عنيه 
هتفت شكران..... جولتلك ميت مره هو اللي عمل مش اني .
هتفت شكريه والله وماله محروج مو جوازتك جوي ليه اكده لتهتف والا اجولك اجوزك له ونخلص 
صرخت..... شكران لاه لاه تجوزي ايه لاه. 
هتفت شكريه...... طب نجول ايه اهو هم وانحط لو كان حد تاني وعالك كنا اتفضحنا وبجت جرسه يامري دا كانت مدعكه منك لله الواد ده لازم يتلم  اندفعت شكران الي بدر لتجده يقف مع بدار قالت.... عايزاك يا َواد عمي.
هتف بدار.. عايزاه في ايه.
لتهتف.... مالكش صالح يا بدار..نظرت لبدر.... مش انت الكبير عايزاك.
هتف بدار غاضبا ....ماتجولي عايزاه في ايه.
ابتعدت ليذهب اليها بدر لتهتف كت عايزاك تكلم الدكتور سعيد وتتفج معاه عالفرح علي طول اني موافجه.
هتف.. موافجه علي طول اكده.
هتفت....ايوه وخلاص اني موافجه وشكريه موافجه ايه اللي يمنع. 
تنهد فهو يعلم نيه اخيه.... طب استني اما نخلصو من جوازه اميمه ونشوف.
هتفت خلاص عالسبوع الجاي نكتبو وخير البرعاجله هو رايدني واني رايداه.
لتسمع بدار غاضبا.. برضك مش عايزه تتلمي مالكيش حاكم اياك.
هتفت...اظن مالكش فيه عريس ومتجدم وراضي واني راضيه ليك ايه انت تجوله والا هيا جله حيا َخلاص
هتف غاضبا لمي لسانك احنا في فرح. بطللي بدل ما اغفلجها عليكي. انت بتاعتي 
لتهتف بعنفوان.. بدار.. كل رَوحك والا اجولك اخبط دماغك في الحيط وتركته ورحلت اندفع ورائها ليمسكه اخيه.. اعجل اكده هتسخمط الدنيا جولتلك مشي الامور.
هتف بدار محترقا.. لاه اني مايتجليش من حته عيله اكده اني هعرفها كيف تجول اكده ودفع يد اخيه ورحل ورائها .
*********
وصل كرم الي الفرح ليجد الهيصه والزغاريط اقترب منه بدر  لياخذه بدر ويهتف نورت يا جوز خيتي.
هتف كرم علي مضض..... منور باهل الدار.
هتف بدر ....تعالي يا كرم عايزك الاول لياخذه ويدخل بيه الي المكتب ...... اسمع يا كرم اني خابرك وخابر انك مش رايد الجوازه وعارف طبعك بس يابن الناس خيتي عندي بالدنيا.
هتف كرم حانقا...ودا لزومه ايه اكده دلوك. 
هتف بدر....لاني خابرك زبن وخابر طبعك وانك مابتتغصبش وعارف نيتك من ناحيه خيتي  فبجولك اهه نتفجو يابن الناس.
هتف كرم .......نتفجو  علي ايه.
هتف بدر.... اسمع يابن الناس اني لما اتحددت مع ابوك واتكلمنا عرفت طبعك وعرفت انك مش رايد وهتجهر اختي وماكتش موافج علي النسب واصل لكن اني َو الحاج سلمان ابوك اتفجنا علي اتفاج هنجلهولك




 هيريحَ الكل وخدت عليه عهد ينفذه واني بجولهولك دلوك  احنا بنمشي الامور عشان التار ونجفلوها صوح واني كان علي رجبتي اديك خيتي بس وعيت انك كمان مش رايد وخابر انك ناوي تنجوز علي خيتي يبقي خلاص اكده.
ليهتف.. هو ايه اللي خلاص..
هتف بدر...نتفجو تجعد مع خيتي سنه  جدام الناس تعاملها بمايرضي الله  وترجعهالنا بعد سنه. 
بهت كرم.... انت بتجول ايه انت ارجعهالك كيف هيا لعبه.
هتف بدر ....ايوه لعبه نلعبها عشان التار يابن الناس.انت مش رايد خيتي واني مش رايدك لخيتي بس التار هيخلص علينا .يبقي نتفج. هنجول ان خيتي مابتخلفش ونتفجو تسيبها حجك والا مش حجك وانت مش رايد يبقي لا تنجهر وتجهر اختي.
ليهتف...... مين جالك اني هجهر اختك.القصه علي صفحه حكايات ميفو.
هتف بدر.. انت لحد دلوك ماشفتهاش يابن الناس يبقي لا هيا تهمك ولا رايدها يبقي نعجلو اكده عشان المصلحه وساعتها هاخدها من سكات خيتي مالهاش جاعده في بيت الشواتفه وابوك موافج  اكده خلصنا من التار وحجك  تتجوز واني حجي اخد اختي ايه جولك.
فكر كرم فهو فعلا لا يطيق الجوازه َو ينوي الزواج  ليفكر ...... طب علي اكده لما تاخد خيتك ما هيحصولش مشاكل اني ماهلمسهاش من اصله.
ابتسم بدر .....ولا يكون عندك فكر اني هجوزها واد عمها بكري رايدها وعارف الاتفاج ومستني يوم ماياخدها بيحبها وهنكتم عالموضوع وهيبقي بيناتنا يبقي خلاص تطلجها وابن عمها يفرح بيها وكان فاير ومش طايج وعايز يغفلجها لانه بيحبها من زمان وجالي كتير بس اهه تبقي في يدك دلوك وبعدين تسيبها احنا لازم نسيب الغضب ونفكر بالعجل والكلام ده مايطلعش من اهنه و خيتي كمان ما تعرف يبقي خلاص.
هتف كرم.. خلاص اتفجنا يابن الناس.
هتف بدر .....ده عهد خدته علي ابوك ومافيش فيه رجوع وعهد هاخده عليك ولو مانفذتوش هرجع لابوك ده اتفاج علي تخليص التار والبت براته عهد يا كرم تنفذ عهدك ولو علي رجبتك اني بدر هاخد اختي سليمه ماتمسهاش خيتي ترجع سليمه فاهم ونجفلو التار وخلصنا ايه جولك.
هتف..... خلاص يا بدر اني موافج  ليخرجا وقد اتفقا علي تلك المسكينه التي تظن انها ستبدا حياتها كزوجه صالحه. 

********* يذهب هو ليقابله اكمل ابن عمه ليحكي علي ماحدث من بدر فهتف سعيدا.... يادي الهنا والنبي جدع ايوه اكده وبعد سنه تغور وتطلع هيا المعيوبه وماحدش هيصدج انك مالمستهاش وابن عَمها ياخدها ياكلها مالناش صالح.
هتف كرم..... بس مش مطمن لابن عمها هياخدها اكده ما ممكن يفضحني. 




هتف اكمل ....لاه دا اتفاج البت تروح سليمه وياخدوها اصحك تجرب منها ساعتها هتلبسها واحتمال تحَمل والاتفاج يتجطرن اصحك يا كرم عيله الشواتفه ماهيجيبوش من العبابده عيال اصحك دا تبقي جرسه وفضيحه اياك تلمسها ايوه بدر جدع لا هما طايجين ولا احنا طابجين ببقو ياخدوها بعيبتها واحنا نفرح وناخد بت خالك.
تنهد كرم.. ايوه صوح ماهلمسهاش لو روحها طلعت.
ذهب سعيدا  لياخذ عروسته كانت تضع علي وجهها ملسا ابيض يخفيها تماما اقترب ويمسك يدها كانت يده قويه لتحس برهبه اخذها وركبها العربه ورحل بها ومعها اخواتها الرجال .
وصلا الي البيت لينزل وينزلها ليقترب منها بدر.. احتضنها وهتف مش عايزك تخافي يا جلب اخوكي اني في اي وجت هتلاجيني جارك فاهمه انت من العبابده لا هتتهاني ولا حد هياجي عليكي.. قبل راسها واخذها كرم وصعد بها الي حجرته بعد ان رحبت بها العائله 




دخل  بها الي الحجره لتنكمش وتجلس علي الفراش محنيه الراس فهيا لم تنظر اليه من الاساس ولا تعلم شكله جلس هو يفكر ماذا يفعل تنهد وهتف.. اسمعي يا بت الناس دلوك انت عارفه ان الجوازه دي احنا مجبورين عليها اني كرم الشواتفي ما بنجبرش جوازتك دي اني مش رايدها ليدخل الكلام الي قلبها يؤلمها لتسيل دموعها قهرا فاكمل هو.... الجواز




 ده عشان التار ولو كان جابو مين ما كت هتجوزك ولا هجرب من عيلتكو. دلوك انت ما هتبجيش مرتي ولا تستني تبجي مرتي واني ماهحطش صباع عليكي فعشان اكده بعرفك اني مش عايز الجوازه دي اني لا رايدك يا بت الناس و َلا يوم هريدك هتجعدي اهنه مالكيش صالح بيا اطلع ادخل اني مش شايفك من  اساسه. لو عملت ايه مالكيش صالح  واه اني جاري فتحه بت عمتي بحبها وهتجوزها  عشان اني لا رايد ولا طايج من 


اساسه اسمعي تجعدي اهنه   من غير مشاكل والا يمين بالله ماهيحصلك طيب. كرم مجبور عليكي مشي امورك من سكات كرم مابيعتبرش نفسه راجلك انت دلوك اعتبري نفسك متسابه مالكيش حد بس الدار دي تجعدي زيك زي اي حاجه اهنه واه مجعدك ده ماهخشوش لو حتي متي فيه المجعد ده ماليش




 فيه حاجه من اساسه ولا هيبقي  يا بت الناس  لا شفتك ولا هشوفك ولا هتعدي من علي عيني اني بحب بت عمتي ورايدها ودي هتبقي مرتي ست الد ار دي تنطجي والا اشوفك تعمليلي مشاكل هرَميكي بره وتولع التار من اول وجديد. اخواتك يروحو فيها يبقي تجعدي اهنه كيف الكنبه مالكيش تنطجي تاكلي



 وتشربي من سكات ماحنا بنوكل الغلابه ما هنوكلكيش. من اهنه ورايح اني مش موجود في حياتك من اساسه اكده عرفتي اللي فيها وحسك عينك تجربي مني او تفكري تجربي هخلي عيشتك طين اياك شغل الحريم ده والنحنحه تعمليه اهنه




 ههينك وماخلكيش تسوي حاجه احفظي كرامتك يا بت الناس اني مش رايدك.
ليتركها ويرحل بعد ان طعنها الاف الطعنات لتظل تكتم نفسها. ما ان خرج حتي انفجرت بالبكاء فقد صعبت عليها حالها وشعرت بالقهر والدونيه وكيف رفضها بهذه البشاعه احست انها تزوجت شيطان وليس انسان احست بسواد دنيتها واهانه ما بعدها اهانه وجرح في 


كرامتها ولكنها خافت علي اخواتها فكتمت نفسها لتركن علي السرير وتسيل دموعها وتنتحب حتي نامت من الوجع.
بكره اقهرهولك الحلوف ده يا قلبي ...من كرم لبدر لبدار يا قلبي لا تحزن ....
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-