CMP: AIE: رواية الم البداية الفصل التاسع والخمسون59بقلم فريدة احمد
أخر الاخبار

رواية الم البداية الفصل التاسع والخمسون59بقلم فريدة احمد

رواية الم البداية

 الفصل التاسع والخمسون59

بقلم فريدة احمد

في بيت مامت ريم اللي في شرم الشيخ

فتحت ريم الباب ودخلت هي وحازم 

كانت سحر قاعدة علي الكنبه قدام التلفزيون وبتشرب نسكافيه 

اول ماشافتهم قامت قربت عليهم وقالت ... ها اتصالحتو 

ابتسمت ريم وبصت ل حازم بحب

سحر ... مادام ابتسمتي كدا يبقي الحمدلله اتصالحتو 

كملت وقالت ... يلا تعالو اقعدو بقا علي بال مااحضر العشاء 

حازم ... لأ احنا يدوب نلحق نمشي مفيش وقت

سحر ... تمشو تروحو فين . انتو هتباتو النهاردة وابقو سافرو الصبح

حازم .. مش هينفع ياست الكل . عندي شغل 

وبص لريم وقالها ... يلا ياريم ادخلي هاتي شنطة هدومك

ريم ... حاضر 

ودخلت

وبعد دقايق طلعت ومعاها الشنطة 

سحر .. بردو هتمشو  

وبصت ل حازم وقالتلو... طب ياحازم استنوا تتعشو . هتسافرو كده 

مسك حازم أيدها وميل باسها وقال ... مرة تانيه علشان متأخرين بس  

سحر .. خلاص اقعد حتي اعملك فنجان قهوة ولا خلي ريم تعملك 

حط حازم ايده علي كتف ريم وضمها ليه 

وقال... لو علي قهوة ماشي بس سيبيلي ريم 

سحر ابتسمت ... ماشي 

ودخلت تعمل القهوة 

وحازم وريم قعدو 

ثواني وحازم سحب ريم اللي قاعده جمبه خلاها لزقت فيه 

ريم بهمس .. فيه ايه 

حازم .. وحشاني 

وقبل ما ريم تتكلم كان حازم ميل عليها يبو.سها

ريم .. حازم مينعفش ماما ممكن تشو..

بس مكملتش الكلمة وكان حازم بدأ يبو.سها 

وهي رغما عنها استسلمت ليه 

سحر خرجت بالقهوة اتفاجأت بيهم كده .. احم 

ريم حست بمامتها بعدت عن حازم بسرعة وهي هتمو.ت من الاحراج 

حازم هو كمان قام بإحراج وقال لريم ... مستنيكي تحت في العربية . متتأخريش ياريم 

سحر .. والقهوة 

حازم وهو خارج ... مرة تانية 

وخد شنطه هدومها ونزل

سحر بصت لريم بخبث وقالت ... ايه مش قادرين تستنو لحد ماتروحو 

ريم بكسوف وهي مش قادرة تبص لمامتها ... دا ه.هو . هو ياماما 

سحر ... هو بردو . وانتي..

قاطعتها ريم ... ياماما خلاص بقا 

وسلمت عليها ونزلت بسرعة 

ابتسمت سحر وهي بتبص علي اثرها وبتقول ... ربنا يسعدك ياحبيبتي 

تحت 

فتحت ريم باب العربية وركبت وبصت ل حازم اللي قاعد في العربية يدخن سيجارة وقالتلو... عجبك كده

بصلها حازم ... بحبك 

ومسك أيدها وباسها وبعدين شغل العربية وطلع بيها

........................

بعد وقت طويل  وصل حازم الفيلا ومعاه ريم نزلو من العربيه ودخلو 

كانو كلهم موجودين وسلمو علي ريم بحب 

مراد خد ريم في حضنه وقالها .. اخر مرة تسيبي البيت وتمشي.  سامعة 

ريم .. حاضر 

وبصت لحازم وقالت ... بس قولو بقا هو يابابا ميبقاش يزعلني 

مراد ... ميقدرش يزعلك ولو عملها هو اللي يمشي لكن انتي اخر مرة تسيبي البيت 

يحيي نزل يجري من علي السلم وهو بيقول .. رييم

ريم فتحت أيدها ليه وخدتو في حضنها 

ريم ... وحشتني . وحشتني اوي

يحيي .. وانتي كمان . انتي كنتي فين 

ريم .. كنت عند ماما . 

يحي .. انتي كنتي وحشاني اوي

حضنته ريم بحب وقالت .. وانت كنت وحشني موت

....................................

عند ياسر وداليا

ياسر وقف بالعربية ومعاه داليا قدام فيلا في مكان راقي جدا  وبعدين نزلو وقفو قدام الفيلا اللي كانت اتبنت بس لسه هتتشطب 

دخلو وهما بيتفرجو عليها 

ياسر حاوط كتف داليا ... ايه رأيك 

داليا وهي بتبص عليها بإعجاب ... حلوة جدا . وتصميمها حلو اوي

ياسر ... انتي بقا اللي هتشطبيها علي زوقك واعملي الديكورات اللي تعجبك 

داليا بصت ليه بحب وقالت .. بحبك 

ياسر مسك أيدها وباسها وقال ... وانا بموت فيكي 

 

.................................................... 

عند يارا في اوضتها كانت بتكلم يوسف اللي ردت عليه اخيرا بعد فضل كام يوم يتصل عليها بس هي كانت زعلانه منو بسبب الصورة اللي شافتها ليه مع البنت 

بس لما ردت عليه ويوسف سألها هي ليه متغيرة كده معاه قالتله يارا علي الصورة بس يوسف فهمها انو ميعرفش اصلا البنت دي وأنها مجرد زميلة ليه مش اكتر وهي اللي جات قعدت جمبه واتصورت 

ويارا اتفهمت الموضوع واتصالحو بعد مايوسف حلفلها انو محبش ولا يقدر يحب غيرها 

قفلت يارا معاه وهي مبسوطة بعد ما اتطمنت من ناحيته

بعدين قامت من علي السرير وفتحت درج خرجت منو كيس بو.درة كو.كايين كانت معاها من يوم ما جربت مع صاحبتها بس هي مجربتش غير المرة دي بس لأن من بعد ما باباها اتكلم معاها وحسسها انو موجود وجمبها قررت يارا انها مش هتجرب تاني وفاقت لنفسها قبل تدمر نفسها بأديها خصوصاً لما حست بوجود اهلها جمبها وبقو بيهتمو بيها باباها ومامتها واخواتها مبقاش حد فيهم مشغول عنها 

بصت علي المخد..رات بقرف ودخلت الحمام رمتها في التوالت وشدت عليها السيفون

بعدين خرجت 

وراحت فتحت نفس الدرج تاني وخرجت السجاير اللي كانت بتشربها من ورا اهلها مسكتها وراحت رمتها هي كمان في الزبالة 

اتنفست يارا براحة وهي بتقول في نفسها خلاص لازم أبدأ حياة جديدة وقررت تبعد عن صحابها اللي مش كويسين وتستني يوسف لحد مايرجع

................................................

عند عمر وندي 

عمر دخل الاوضة لاقها نايمه 

قرب عليها وباسها بحب من خدها وبعدين اتحرك ناحية الحمام وهو بيقلع في القميص بتاعه

دخل خد شاور وطلع وهو لابس بنطلون بس وقرب علي السرير ونام بعد ماشد ندي لحضنه حست ندي بيه فتحت عينيها بنوم 

ندي .. عمر انت جيت امتا 

عمر .. من شويه . نايمة بدري ليه 

ندي ... كنت زهقانة نمت 

وقامت اتعدلت وهي بتقول بزعل ... انتا بتسيبني طول اليوم ياعمر لوحدي بعد مامنعتني انزل الشركة مع بابا وبفضل طول اليوم زهقانة ومش بعمل حاجة 

قربها عمر لحضنه تاني وقالها ... طب ايه رأيك اني جاي وعاملك مفاجأة 

ندي .. مفاجأة ايه

عمر ... جهزي نفسك بكرة . هنسافر باريس 

ندي بصتله  ... بتتكلم بجد 

عمر .. بجد . 

ندي بفرحة  .. بحبك اوي 

عمر ..  وانا بموت فيكي ياندوش .ثم اكمل ..تعالي بقا علشان انتي وحشاني .  

 وهو بيميل عليها يبو.سها ..

غمضت ندي عينيها باستمتاع 

وبعدين

........

...

........................................

 عند حازم وريم

خرجت ريم من الحمام وهي لفة فوطه علي جسمها بعد ما خدت شاور

وقفت قدام المرايا وبدأت تنشف شعرها بالاستشوار

بصت علي التسريحة لفت نظرها علبه صغيرة مسكتها وفتحتها لاقت فيها سلسلة رقيقه جدا بأسمها "ريم"

وعجبتها جدا ابتسمت وهي بتبص عليها بفرحة

دخل حازم من البلكونة بعد ما خلص السيجارة اللي كان بيشربها 

قرب عليها لاقها ماسكة السلسلة وواقفة 

حضنها حازم من ظهرها  وبعدين باسها من رقبتها وقالها

 ... عجبتك 

ريم ... جداا . حلوة اوي 

حازم ... البسهالك 

ريم هزت راسها وحازم خدها من أيدها ولبسهالها

ريم وهي بتبص عليها في المرايا .. حلوة اوي .

وبعدين بصتله وقالت ...  ثواني .هو انت جبتها امتا اصلا

حازم ... جبتها اصالحلك بيها يوم مارجعت . بس رجعت لاقيتك زعلتي ومشيتي 

لفها ليه وكمل ... اخر مرة ياريم . اخر مرة تمشي 

ريم ... اوعدني انك مش هتزعل مني ومش هتزعلني ولو حصل اي حاجه تسمعني وتتفاهم معايا

حازم باسها علي خدها ... عمري ماهزعلك . وعد ياريم

ريم ... ومش هتزعل مني لأي سبب . 

حازم ... مش هزعل منك . بس ليه بتقولي كده 

ريم ... علشان لو حصل مني حاجة وغلطت اكيد مش هبقي قاصدة اني اغلط لإني بحبك وبحترمك جدا 

حازم رفع ايده وبدأ يحركها علي خدها  ... وانا بعشقك ياريم انتي كل حياتي 

ابتسمت ريم وقالت ... بحبك .     

وقربت وحضنته وهي بتقول ... ربنا يخليك ليا . انت بقيت كل حاجه بالنسبالي انا بحبك اوي اوي 

حازم بخبث ... بتحبيني اوي كدة 

ريم وهي لسه حضناه ... امم .بموت فيك كمان .انت متعرفش انت عملت فيا ايه ياحازم . انا بقيت بحبك بجنون 

وبعدت عن حضنه وقربت وباست شفايفه بحب 

ورجعت حضنته تاني

حازم .. دا انتي اللي هتجنيني بشقاوتك دي

وباسها  علي رقبتها وهي متخدرة بقربو وهو بيمشي ايده علي جسمها بحرية لحد ما فك الفوطة من عليها ووو


..............................................

تاني يوم في الصباح

عند تامر 

تامر نايم على السرير صاحي وساند ضهره عليه وسرحان

وهو بيحسس علي شعر بوسي اللي نايمة في حضنه 

فتحت بوسي عينيها لاقته صاحي

بوسي ببتسامة ... صباح الخير

تامر ميل باسها على خدها ... صباح النور 

اتعدلت بوسي وقالتلو ... صاحي من بدري 

تامر .. من شويه

سكتت بوسي ثواني وبعدين قالتلو  ... تامر 

بصلها تامر بلهفة .. ايه 

بوسي خدت نفس وقالت ... عاوزة اعمل عمرة . ممكن

ابتسم وقالها .. طبعا ممكن . دي حاجه حلوه اوي ..

مسك أيدها وقالها .. خلاص بأذن الله الاسبوع اللي جاي اخدك ونروح 

قربت بوسي وباسته برقة وقالتو ... ربنا يخليك ليا 

وقامت وهي بتقول ... هقوم احضرك الفطار 

مسك تامر ايدها ... لأ احنا هنفطر برا النهارده . اجهزي انتي علشان معاد الدكتور وهنعدي نفطر في اي مطعم قبل مانروح

بوسي ... حاضر

وقامت تجهز

وتامر هو كمان قام 

 ‏.................................

عند عمر وندي 

ندي نايمه علي السرير وعمر قاعد علي الكنبة اللي في الاوضة وفاتح الاب توب قدامه 

فتحت ندي عينيها وقامت اتعدلت وهي بتشد الغطاء عليها .. صباح الخير 

عمر وهو مشغول ... صباح النور 

ندي وهي شايفه لابس .. انت خارج 

عمر .. ايوا عندي محكمة

 ‏سكتت ندي شويه وبعدين جات تقوم انتبهت لنفسها فضلت مكانها تاني وبعدين بصت لعمر وقالتو .. طب يلا مش هتنزل 

 ‏عمر قفل الاب توب ... هنزل.

 ‏وبعدين فهم هي بتقولو كده ليه قالها بخبث .. وانتي عاوزة ايه 

 ‏ندي ... عاوزة اقوم 

 ‏عمر .. ماتقومي انا ماسكك

 ‏ندي بحدة .. اطلع بره ياعمر خليني اقوم 

 ‏عمر بسماحة .. لأ انا قاعد شويه 

 ‏بصتله بغيظ وقالت ... تمام 

 ‏وراحت لافت الملاية كويس علي جسمها وقامت 

 ‏عمر   ... دا علي اساس ايه بقا اني مش بشوفك يعني وانتي عر.يانة بالكامل . ثم اكمل بخبث .. امال اللي بيحصل..

 ‏قاطعته ندي بتحذير ... عمررر . بطل بقاا

 ‏وبعدين دخلت الحمام وهي بتمتم ... سافل 

 ‏............................................

 عند امجد وشيرين 

كان امجد قاعد على الكنبة 

وشيرين خرجت وهي معاها فنجان قهوه ليه ادتهوله وقعدت 

شيرين ...  مش كنت فطرت احسن من القهوة دي 

امجد ... مستعجل ياشيرين وكده كده ماليش نفس للفطار 

شيرين .. ما انا كنت هفتح نفسك 

ابتسم امجد وقالها ... لو بإيدي هفضل جمبك ومش هبعد عنك لحظة

شيرين ... وايه بقا اللي مخليك ماتفضلش جمبي

امجد .. الشغل 

سكت ثواني وبعدين قالها ... بس ليكي عندي مفاجأة هتعجبك

شيرين بحماس ... ايه هي . قول

امجد ... جهزي نفسك علي بكرة علشان هنسافر اسبوعين 

بره مصر

شيرين بفرحة ... انت بتتكلم بجد 

امجد ... مش انا كنت قايلك هاخدك ونسافر اي بلد تعجبك

لما اخلص من القضايا اللي معايا 

شيرين ... اه بس الكلام ده كان من شهرين

امجد باسها على خدها وقال ... معلش عارف اني اتأخرت بس كنت مشغول طول الفترة دي ومكانش ينفع اسيب الشغل 

شيرين بحب ... لا عادي انا مش زعلانه ومقدرة طبعا . بس سفرية بكرة دي اكيد . صح

امجد ... ايوا بإذن الله . اجهزي انتي بس . واحتمال عمر وندي يسافرو معانا 

شيرين ... بجد . ياريت . وحازم وريم هيروحو

امجد ... لأ حازم مشغول في كذا قضية الفترة دي. ربنا يعينه

بعدين حط  الفنجان علي الترابيزة وقام باسها على راسها.. عاوزة حاجة 

شيرين  ... عاوزة سلامتك . خلي بالك من نفسك 

وكملت بتحذير ..

واوعي تبص علي اي ست وانت ماشي ياامجد

ابتسم امجد عليها وهو خارج

..

وبعد اسبوع تامر خد بوسي وراحو يعملو عمره وعرض علي هنا تروح معاهم بس رفضت هنا تروح في وجود بوسي

................................................................

بعد مرور ستة أشهر 

في شرم الشيخ

دينا قاعدة في جنينه البيت هي وعلي ابن جوز مامتها اللي في مقام اخوها وعمالين بيهزرو ويضحكو 

فجأة دخل كريم واول ما شافهم كدة الغضب عماه خصوصاً إن على كان حاطط ايده علي كتف دينا ويعتبر كان واخدها في حضنه

قرب كريم عليهم بغضب ومرة واحدة راح ضارب على بالبوكس 

دينا قامت وقفت بغضب وقالتلو .. ايه اللي انتا عملتو ده ياحيوا..

مكملتش الكلمة وكان في قلم نازل على وشها من كريم

كريم بغضب .. اخرسي لسه حسابك معايا بعدين

علي قام وراح لكمه بعضب

كريم ردلو اللكمة ونزل فيه ضرب بغل 

ودينا كانت بتصرخ وتقولو .. سيبو ياحيوان 

كريم وهو بيضرب فيه .. اقسم بالله لو قربت منها تاني لأقت.لك

وسابو مرمى علي الارض وسحب دينا من أيدها بغضب وطلع علي فوق 

دينا بعصبية .. سيبني .سيبني انت مااالك بيااااصلا

سحر اول ما شافتهم كدة قالت .. في ايه . في ايه مالكو 

كريم .. مفيش ياعمتي .

واتنهد وحاول يسيطر على عصبيته 

وقال بهدوء مصتنع.. انا عاوز اقدم خطوبتي انا ودينا للاسبوع الجاي . قولتي ايه 

سحر بستغراب .. وليه الاستعجال ما احنا متفقين لما تخلص الامتحانات

دينا بعصبية ..انا مش موافقة علي الخطوبة اصلا

سحر .. ليه يا حبيبتي وبصت ليهم بشك .. هو حصل ايه

دينا وهي بتبص علي كريم بغضب .. انا مش عايزاه ياماما

سحر .. طيب فهميني بس حصل ايه

كريم بسخرية .. امال عايزة مين عايزاه هو

سحر .. انتو هقفو تردو علي بعض ما تفهموني مالكو في ايه اللي حصل لكل ده

كريم .. اسألي الهانم

دينا .. انا مش عايزة اعرف البني ادم ده تاني . دا ضربني بالقلم تحت وضرب علي ابن عمو عزت

سحر .. ايه اللي حصل وضربتها ليه ياكريم

كريم .. الهانم المحترمة قاعده بتتمرقع معاه وسيباه يحط ايده عليها 

دينا .. ياماما احنا كنا قاعدين نهزر عادي . دا هو اللي غبييي

كريم .. لمي لسانك يابت

سحر .. خلاص انتو هتتخانقو قدامي اهدو بقا واقعدو

وبعدين بصت ل كريم .. اقعد ياكريم علي بال ماحضر الغدا

كريم .. لأ انا مستعجل انا جاي اخدها وامشي علطول

دينا بعند .. انا اصلا مش هامشي معاك 

كريم اتجاهل كلامها وكأنه مسمعش حاجة 

وقال لسحر.. فين شنطتها ياعمتي

سحر .. جوا

كريم .. دخل جاب الشنطة وسحب دينا تحت اعتراضها 

وبص لسحر وقالها .. سلام ياعمتي

 وخرج

سحر .. براحة ياكريم عشان خاطري ماتتخانقوش بالله عليكم 

.............................................................

عند تامر 

كان مع بوسي في المستشفى 

كان تامر قاعد علي الكرسي حاطط راسه بين ايديه بحزن ومستني بوسي اللي جوا تحت جلسة الكيمو 

في اللحظة دي دخلت هنا المستشفي و قربت علي تامر وقعدت جمبه

حس تامر بيها نزل أيديه ورفع وشه باستغراب  ... هنا

هنا ... هي عاملة ايه دلوقتي

تامر بحزن ... تعبانة 

هنا .. ربنا يشفيها

مسكت ايده بدعم وهي بطمنه وقالت ... إن شاء الله هتبقي كويسة

مسك تامر أيدها اللي في ايده وميل باسها وبعدين قربها ضمها لحضنه وهو بيقول بعد تنهيدة كبيرة .. أن شاءالله . إن شاء الله

............................................................

عند كريم ودينا

في العربيه كريم كان سايق بجنون

دينا بعصبية .. وقف .وقف بقولك بدل وربنا هارمي نفسي من العربيه

كريم .. اقسم بالله لربيكي علي اللي عملتيه ده . بس اصبري

دينا بعصبية .. انت عايز مني ايه .انا بكرهك .بكرهك

كريم .. وبتحبيه هو مش كدة

دينا مره واحده قالتلو .. ايوا بحبه 

كريم بصلها بصدمة 

كملت دينا وقالت بشجاعة مزيفة ..  انا رفضاك ياكريم وبحبو هو وهتجوزه .

وقف كريم العربية مره واحده وراح مسكها من شعرها بغضب وقالها.. هتتجوزي مين ياروح امك

دينا .. سيب شعري ياحيوان 

كريم بغضب  .. انا هعرفك الزاي تقولي كدة 

ساب شعرها ومرة واحدة راح سحبها وقربها منو 

دينا بتوتر وخوف .. ابعد عني اانت هتعمل ايه .ابعد بقوللك

كريم مسك وشها بأديه الاتنين وبدأ يبو.سها بعنف

وغضب 

دينا كانت بتضربو علي صدره وهي بتحاول تقاومو .. 

بس كريم مسك ايديها الاتنين وفضل مكمل لحد ما حس بدموعها

سابها كريم ببرود وولع سيجارة 

دينا بدموع .. انا بكرهك . بكرهك ياكريم

كريم .. ولسه هتكرهيني اكتر

وشغل العربية وطلع بيها

ودينا فضلت تعيط

.................................

عند كاميليا

كاميليا قاعدة علي الكنبة بتعيط 

دخل حسام من باب الفيلا لاقها كده 

قرب وقعد و بعدين قالها ببرود ... مالك . بتعيطي ليه

بصتله كاميليا بدموع ... انا هفضل محبوسة في الفيلا دي لحد امتا . انا بقالي اكتر من ست شهور مشوفتش الشارع . حرام عليك بجد . انت بتعمل معايا كدة ليه 

وفضلت تعيط 

حسام .. وانتي عاوزة ايه 

كاميليا مسحت دموعها .. عاوزة اخرج اشوف الدنيا  وأشوف الناس 

حسام .. مفيش خروج من البيت ياكاميليا . انسي

كاميليا بدموع  .. ارجوك  كفاية بقا متعملش فيا كده . انا حاسه اني هموت 

بصلها حسام شوية بعد ما حس انها صعبت عليه وبعدين قالها... عاوزة تروحي فين 

كاميليا ... عند ماما اروح عند اهلي بس 

حسام بهدوء .. طب اطلعي البسي 

كاميليا مسحت دموعها وهي مش مصدقه وقالت ... بجد . هتخليني اروح

حسام هز راسه .. يالا اطلعي اجهزي بسرعة 

قامت كاميليا بسرعة وقالت ... حاضر 

................................

عند كريم ودينا

العربية وقفت مرة واحدة

دينا كانت لسه بتعيط 

مسحت دموعها بخوف وقالتلو .. ه. هو فيه ايه

بصلها كريم ومتكلمش 

ونزل من العربيه وهو بيحاول يشوف ايه الل حصل

دينا بصت من شباك العربية وقالتلو .. ايه اللي حصل

كريم .. العربيه وقفت

دينا بخوف ..ايه . هنروح الزاي

كريم .. هكلم حد يكون قريب من هنا يجي يشوفها

.....

بعد وقت

كريم قاعد في العربية بيغني بيقول .. احنا ولا ناس من يومنا وملو هدومنا ادب وفلوس.. 

دينا بصتله بفرق وقالتله .. صوتك يقرف

كريم .. هو مين ده

دينا بغيظ .. انا

كريم ..ااه بحسب

قرب كريم منها ومسك ايدها وباسها بحب وقالها .. بحبك يادندون

..............

بعد يومين 

في الفيلا 

كانت شهيره قاعدة علي الكنبة وريم قاعده معاها وبيتكلمو

نزلت انجي من فوق وقعدت جنبهم وهي ساكته وكان وباين عليها الحزن 

خدت شهيره بالها وسألتها .. مالك ياحبيبتي

انجي بهدوء .. مفيش ياطنط

شهيره .. مفيش الزاي انتي شكلك زعلانة . ياسين مزعلك

انجي عينها دمعت ..لأ مفيش

اتنهدت شهيرة  .. انجي يا حبيبتي انا عارفه أن ياسين صعب ومعاملته صعبة .بس انتي ممكن تكسبيه 

انجي .. الزاي

شهيره .. لو حسستيه انك بتحبيه وبعدين اتعاملي معاه عادي واسمعي كلامه وبلاش تعندي معاه . دي اهم حاجة لأن مفيش راجل بيجي بالطريقة دي وطول ماانتي عامله بينك وبينه فاصل هيفضل كدة ..جربي تتعاملي معاه عادي وصدقيني لو عملتي كدة ياسين معاملته هتتغير

شردت انجي وهي عارفة السبب لأنهم بقالهم شهر متجوزين ولحد دلوقتي لسه خايفة ومخلتش ياسين يقربلها

مسكت شهيرة أيدها بصتلها انجي 

شهيرة  ... شيلي الحاجز اللي بينك وبينه . ياسين بيحبك 

وانتي عارفه . وانتي كمان بتحبيه . مش صح 

هزت انجي راسها وقالت بخفوت  ... بحبه . بحبه اوي 

شهيره .. طيب ايه بقا

ريم في وسط الكلام .. معلش ياخالتو هقاطعك بس

 ..ممكن سؤال

شهيره .. اتفضلي

ريم .. هو انتي وانكل مراد اتجوزتو الزاي

بصتلها شهيره  باستغراب وبعدين قالت .. اتجوزنا عادي

ريم .. يعني مكانش في بينكم قصة حب . اصلي شايفة انكل مراد بيحبك اوي ف قولت اكيد كان في قصة حب كبيرة قبل الجواز . ولا ايه

شهيرة .. اسكتي ياريم انتي مش فاهمه حاجه دا انتي لو عرفتي هو اتجوزني الزاي مش هتقولي كده

ريم باهتمام .. ليه هو اتجوزك الزاي يعني 

شهيرة .. هقولك ..

وبدأت تحكيلها.

شهيرة .. زمان وانا في الجامعة هو وقتها كان المعيد بتاعي وفي الوقت ده اتقدملي .بس انا رفضته 

ريم .. ليه 

شهيره .. كان مغرور والبنات كانو حواليه . بس بأمانه البنات اللي كانو بترمو عليه وهو مكانش بيعبرهم

ريم .. وبعدين 

شهيره .. بعدين بقا . هو كان هيتجنن والزاي ارفضه 

علي حسب كلامه بقا أن البنات كلهم يتمنو بس نظرة منو 

وانا الزاي ارفضه

ريم .. وبعدين . عمل ايه

شهيرة..استقصدني بقا لدرجة انو كان بيهددني انو يسقطني لو موافقتش علي الجواز 

ريم .. وانتي عملتي ايه 

شهيرة .. ما ستسلمتش وبينتلو اني جامدة وقولتلو مش هتقدر تعمل حاجة ومهمنيش تهديدو وكملت عادي 

بس اللي مكنتش متوقعاه بقا انو فعلا نفذ تهديدو وسقطني بجد والمشكلة أن محدش عرف يثبت عليه أن هو اللي عمل كده 

جالي بقا ساعتها وقالي يا أوافق يا هيفضل كل سنة كدة يسقطني

ريم .. وانتي وافقتي

شهيرة ..مكانش قدامي حل تاني بعدين بردو انا كنت بحبه بس كنت بتقل عليه وهو كان عارف اني بتقل

ف جابني بقا بالطريقة دي

ريم فضلت تضحك

وبعدين قالت.. وانا اللي محتارة في خلفتك واقول هما طالعين لمين اتاريهم طالعين للراس الكبيرة . دي وراثه بقااا

شهيرة .. قصدك ايه . مالها خلفتي بقا ياست ريم

ريم .. زي الفل زي ابوهم كدة بالظبط

شهيرة بشك .. ريم هو حازم اتجوزك الزاي 

ريم .. اتجوزني تحت تهديد السلا.ح

انجي ضحكت غصب عنها 

شهيرة بصت لأنجي وقالتلها .. وانتي

ريم ..  متقلقيش نفس العينه 

التلاتة فضلو يضحكو

وفجأة حست ريم بوجع في بطنها وابتدي يزيد تدريجيا لحد ماريم مقدرتش تستحمل الوجع وصرخت مرة واحدة

شهيرة وانجي قامو قربو عليها بخضة 

قالتلها شهيرة بقلق ... في ايه مالك ياحبيبتي 

ريم وهي بتصرخ من الوجع ... الحقيني ياخالتو .

ش.شكلي بولد ولا ايه

شهيرة بقلق وخوف ... الزاي انتي لسه في السابع

وبصت لأنجي اللي واقفه هتمو.ت من الخوف علي ريم وهي شايفاها بتتوجع 

شهيرة ... بسرعة ياانجي كلمي الدكتور بتاعها 

انجي ... ح حاضر 

شهيرة ... لأ اطلعي الاول للسواق وقوليلو يجهز العربيه بسرعة 

انجي .. حاضر 

وبسرعة جريت فتحت الباب ونادت للسواق وقالتلو 

في الداخل

شهيرة ... استحملي ياحبيبتي وقومي معايا 

ريم ... انا عاوزة حازم .ک كلميه ياخالتو

شهيرة ... حاضر يا حبيبتي هكلمه بس الاول نروح المستشفي مفيش وقت 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-