CMP: AIE: رواية ملكة الاسد الجزء الثالث3الفصل الحادي والستون61بقلم فاطمة حسن
أخر الاخبار

رواية ملكة الاسد الجزء الثالث3الفصل الحادي والستون61بقلم فاطمة حسن

 

رواية ملكة الاسد

 الجزء الثالث3الفصل الحادي والستون61

بقلم فاطمة حسن

الدكتور.حضرتك حامل 

فريده بصدمه .اي ؟ مستحيل

الدكتور بستغراب .مستحيل ليه

فريده اتعدلت .أنا عملت تيست حمل والنتيجه كانت سالبة

الدكتور.مش دايما تيست الحمل بيكون صح والدليل انك حامل.الف مبروك. بعد اذنكم 

فريده قامت بسرعه وهي مش مصدقه .ماما لازم نروح عند دكتوره تانيه نتأكد يماما

فريده.طب اهدي ي حبيبتي وارتاحي ونروح بكره

فريده برفض .لاا ي ماما ارجوكي خلينا نروح دلوقتي

ياسين كان طلع وشافها وهي بتطلع هدومها ومش مصدقه نفسها 

ياسين بص لفريده وهز رأسه بهدوء

فريده.ماشي ي حبيبتي هروح اجهز 

وبعد شوي خلصوا واتحركوا ع الدكتوره

ودخلوا اوضه الكشف علطول لأن فريده مش قادره تصبر 

ياسين فضل برا وهو خايف 

جوا 

الدكتوره كشفت ع فريده بهدوء وعملت ليها اختبار دم علشان تتاكد 

فريده كانت قاعده تبص ع مامتها وبعد ما النتيجه ظهرت.الف مبروك ي مدام فريده

فريده دموعها نزلت بفرحه .حامل ي ماما حامل 

فريده مسحت دموعها بحب .الف مبروك ي حبيبتي

الدكتوره كتبت شوي ادويه وقالت .هنمشي عليها الفتره الجايه طبعاا مع الراحه لأن اول كام شهر دول اهم حاجه علشان الحمل يثبت

فريده هزات رأسها بسرعه .اطمني 

فريده خرجت مع مامتها واول ما فتحت الباب لاقت ياسين في وشها 

فريده دخلت في حضن ياسين وقالت بفرحه .أنا حامل ي بابا 

ياسين غمض عينه براحه . الف مبروك ي حبيبتي

فريده بسرعه .أنا عايزه ارجع البيت .عايزه اعرف أيهم 

ياسين هز رأسه بهدوء واتحركوا ع البيت وفريده دخلت بعد ما أكدت عليهم محدتش يعرف أيهم حاجه ولا اي حد يعرف غير لما تقول لي أيهم 

....

عند ادم ولين 

كانت لين خلصت الكيكه 

وقدمتها كلهم اتجمعوا وكان اولهم مراد

تمارا قعدت جانب اياد وهي بتبص عليهم بحب مالك اللي شايل حمزه

ونور شايله عمر 

ومراد كان بياكل زهره وهو بيبص عليها بحب 

وادم كان شايل اياد وهو بيلعب مع بحب وبيخطف نظرات للين 

قاعدوا سوا يتكلموا ويضحكوا وهنا ولي اول مره لين تحس انها ليها مكان وسطهم 

.....

عند يونس وليلي 

كانوا قاعدين مع فريده وياسين

ليلي ابتسمت بحب . الحمدلله متعرفوش فرحت اد اي بخبر دا زمان أيهم هيطير من الفرحه 

فريده كانت مبسوطه اوي وهي بتحكي . فريده نبهت علينا محدتش يتكلم ولا يقول لي اي حد لحد ما هي تعرف ايهم

يونس بحب . الحمدلله.فريده كانت قلقانه اوي من الموضوع دا

فريده . الحمدلله ي حبيبي.يلا خد مراتك واطلعوا استريحوا شوي 

يونس قام مع ليلي اللي بقت تتحرك بصعوبة لأنها في اخر شهور الحمل .تصبحوا ع خير 

فريده.وانت من أهله 

يونس اتحرك مع ليلي لفوق لحد ما وصلوا اوضتهم وقعدت ع السرير بتعب 

يونس رح يطلعلها هدوم مريحه تنام بيها 

وبعدين قرب منها وقال بحب .يلا ي حبيبتي علشان تغيري 

ليلي بكسوف.خلاص ي يونس قولت هعرف البس لوحدي 

يونس .ي حبيبتي وفيها لما اساعدك .هتتكسفي مني.

ليلي بصت عليه بكسوف 

يونس باسها وقال بخبثه. إحنا هيكون عندنا العيل التاني قريب وبتتكسفي لسه بس كل ما تتكسفي مني قولي لنفسك دا شاف كل حاجه كل شوي 

ليلي بغضب وكسوف .يونس بس 

يونس بضحك .طب يلاا . علشان نلحق ننام قبل أستاذ إياس ما يقوم 

ليلي بتعب .دا بق متعب اوي 

يونس .معلش ي حبيبتي عارف انك بتتعبي معاا 

تحت 

ياسين كان ساكت 

فريده بستغراب.مالك من لما عرفنا أن فريده حامل وانت مضايق 

ياسين بهدوء . لاا مفيش. ربنا يستر بس 

فريده بستغراب.من اي 

ياسين.من أيهم .واللي فريده بتعمله .بنتك كانت جايه وهي عايزه تتطلق وسابت بيت جوزها ودلوقتي رجعت علشان عايزه كدا وأنها خلاص حامل . فريده شكلك فاكره نفسها انها الوحيدة في العلاقه دي 

فريده اتوترت .اطمن مش هيحصل حاجه.اكيد أيهم نسي كل دا لما عرف انها حامل

.....

عند أيهم 

رجع البيت بحزن وجمود غريب 

وطلع ع اوضه واول ما فتح الباب ودخل الاوضه 

لاقه فريده بتجري عليه 

فريده حضنه جامد وهي بتتنفس بعمق ع رقبته 

أيهم كان ثابت وهادي 

فريده بهمس وصوت واطي .أنا حامل

أيهم فك أيدها من عليه بهدوء . علشان كدا رجعتي

فريده بصت عليه بتوتر وقالت .مش مبسوط إحنا هيكون عندنا ولد اخيرا ي أيهم

أيهم بنفس الهدوء.علشان كدا رجعتي.يعني لو مكنش حصل حمل مكنتيش رجعتي مش كدا

فريده.......

أيهم بهدوء.اظن دا الوقت المناسب اللي نطلق في اي.بكره هبلغ اهلك وهيحصل الطلاق كفايه قرف لحد هنا

فريده كانت واقفه بدموع واول ما حاولت تقرب منه.

أيهم .انتي اللي اختارتي خلاص ي فريده ودا كان طلبك

فريده هزات رأسها برفض بسرعه. لاا لا ي أيهم أنا مش عايزه اسيبك أنا بحبك.ا أنا مكنتش عايزه احرمك من انك تكون اب وتعيش معايا كدا صدقني 

ايهم...

فريده قربت منه بدموع.ايهم أنا مقدرش ابعد عنك صدقني مقدرش 

أيهم بجمود.لكن أنا أقدر

أيهم طلع تلفونه وكلم ياسين وطلب منه يجي

.....

عند ادم ولين كانوا دخلوا اوضتهم بعد ما كل واحد دخل اوضته

ادم قرب منها وهي قدام المرايا وحضنها من ورا وهو بيدفن وشه ف شعرها

ادم حرك شعرها ع الناحية التانية وبدأ يبوسها بهدوء

لين بتوتر .ادم

ادم......

لين بصوت عالي وهي شافيه حركت أيده ع جسمها.ادم

ادم بصلها 

لين .مش هنام

ادم بخبت امل . ننام.دلوقتي

لين هزات رأسها ببراءة مصتنعه.اااه اصلي تعبانه شوي

ورحت اتحركت ع السرير بهدوء

ادم قرب منها ونام بضيق تحت نظراتها

ادم سحبها ليه بضيق وقبل ما تتكلم .نامي في حضني واطمني إحنا هنام بس

لين كتمت ضحكتها

ادم وهو بيحرك ايده ع شعرها بحب.بكره هنروح لي اهلك

لين هزات رأسها وهي بتغمض عينها بنوم

ادم فضل يحرك ايده ع شعرها لحد ما رح في النوم هو كمان

....

عند فريده وياسين

كانوا وصلوا بيت فريده في وقت قياسي 

واول ما دخلوا لاقوا فريده بتعيط 

ايهم بهدوء . فريده جتلكم وهي عايزه تتطلق وأنا دلوقتي مش عايزها وموافق ع الطلاق لو ممكن نجيب المأذون دلوقتي

فريده كانت بتعيط اكتر 

فريده بغضب .أيهم انت مش شايف حالتها شايف أن دا وقت مناسب

أيهم بغضب .وحالتي أنا اي أولع .بنتك اللي طلبت الطلاق وكانت منعني من حقوقي وكانت كل ما تشوف وشي عايزه تتطلق أنا بعمل اللي نفسها فيه 

ياسين كان ساكت 

فريده بدموع.ايهم ارجوك 

ياسين بهدوء .أيهم عنده حق . يلاا بكره هنمضي ورق الطلاق عندي 

فريده بعياط اكتر .بابا

ياسين بضيق .يلاا 

فريده اخدتها وخرجت وأيهم بص عليهم لحد ما اختفوا وطلع اوضته ونام ع السرير بوجع 

وهو بيفتكر لما قالته انها حامل مكنش متصور أن دا اللي هيحصل لما يعرف انها حامل مكنش متخيل اليوم كدا 

....

عند فريده كانت بتعيط لحد ما وصلوا ومامتها بتحاول تهديها 

فريده.كفايه ي حبيبتي الزعل غلط عليكي

فريده بعياط .أنا بحبه ي ماما صدقني مكنتش هقدر ابعد عنه .

ياسين بغضب .طالما كدا كان اي لازمتها حركاتك دي .انتي فاكره ايهم دا لعبه في ايدك عايزه ترجعي ماشي عايزه تسبي ماشي 

فريده بصت ع باباها بدموع وطلعت ع فوق 

فريده بتعاب.كات وقته الكلام دا 

ياسين بغضب .اااه وقته.كفايه دلع بق

فريده طلعت ورا بنتها بغيظ 

فوق فريده كانت بتعيط اكتر وحاسه أنها خلاص خسرت أيهم

فريده دخلت وبصت عليها بحزن .خلاص ي حبيبتي محصلش حاجه وأيهم مش هيقدر ع بعدك . انتي عارفه أيهم بيحبك ازاي

فريده بعياط.انا اللي غلطانه  ي ماما بس أنا أنا كنت عايزه اشوفه مبسوط

فريده حضنتها.خلاص اهدي

فريده حطت أيدها بوجع ع بطنها.بطني ي ماما وجعني اوي 

فريده قامت بخوف . اي

فريده دموعها كانت بتزيد وهي حاسه بوجع

فريده ندهت ياسين بخوف ياسين طلع بسرعه

فريده بخوف.بسرعه ي ياسين اطلب الدكتور

ياسين طلب الدكتور بخوف وهو بيبص ع فريده

وبعد شوي الدكتور وصل وكشف عليها

الدكتور.اطمنوا ي جماعه خير ان شاء الله .مدام فريده انتي عارفه أن الحاله النفسيه بتثاثر ع الحمل والجنين وخصوصاً أنها لسه في اول الحمل وألحمل لسه مش ثابت واللي حصل النهارده لو اتكرر تاني لقدر الله ممكن الجنين ينزل .اتمني تبعد عن اي ضغوط الفتره دي ويكون في اهتمام زيادة بعلاج والاكل .أنا ادتها حقنه مهدا وهي نايمه دلوقتي ياسين بهدوء .شكرا ي دكتور 

الدكتور.بعد اذنكم 

ياسين وصل الدكتور وفريده قاعدت مع بنتها بحزن 

....

تاني يوم الصبح

كان ادم ولين في طريقهم لبيت اهلها 

وبعد شوي وصلوا وطلعوا ع فوق 

لين خبطت وهي مبسوطه 

لحد ما فتحت امال 

امال حضنت لين بحب واخدت منها اياد من غير ما تسلم ع ادم 

محمد قام بسرعه لما لاقه لين دخله وحضنها.عامله اي ي حبيبتي

لين بحب .كويسه الحمدلله

محمد بص ع ادم بغيظ وحقد 

ادم ابتسم بهدوء.ازيك ي عمي 

محمد لي امال . جيبي اشيله شوي دي وحشني اوي 

ادم داس على أسنان وغمض عينه علشان يهدا 

لين اتكسفت من تصرفات أهلها غرم أنها عارفه أنه حقهم 

ادم قاعد جانب لين ومحد فضل يلعب مع اياد وهو كل شوي يبص عليه ومستغراب قاعد ليه ما كل مره بيمشي علطول 

ادم فهم علطول ورح اتكلم .حبيت أنا ولين نقضي كام يوم معكم وكمان علشان تشوفوا اياد اكيد وحشكم 

لين بصت ع ادم. باستغراب لأنها متعرفش 

محمد بوقحه .بنتي وحفييدي دا بيتهم حضرتك بق جي تعمل اي 

لين بكسوف. بابا 

ادم ابتسم بتصنع.قال اصلي مش بقدر ابعد عنهم وخصوصاً اياد هو كمان مش بيرد يبعد عني .وأنا مش حابب لين تبعد عنكم مده اول تجي وتمشي في نفس اليوم.ف احنا لازم نجي سوا ولو وجودي مضايقك أنا ممكن امشي وبليل اجي اخد مراتي وابني 

امال بسرعه .لاا خلاص خليك 

ادم ابتسم بهدوء.شكرا 

محمد بص ع أمال بغضب لكنها اتجلهت دااا 

امال .هروح احضر الغداء

لين .استني ي ماما خدني معكي 

محمد بق وهو وادم 

محمد بسخرية.اي الحب دا كله من امتي 

ادم بهدوء.لو حضرتك ادتني فرصه تانيه هتشوف اد اي أنا بحب لين وهسعدها 

محمد بص عليه بقرف .شوفت .شوفت كتير ي ادم بيه ي ابن البشوات

ادم حط أيده ع كتفه اللي ضربه محمد فيه .ما أنا كمان شوفت ي أستاذ محمد 

محمد بحقد .كانت المفروض تجي في مكان تاني بس النصيب 

ادم ابتسم وهو بيقول لنفسه .شكلي غلطت لما افتكرت أن الرجل دا ممكن يسامحني 

جوا في المطبخ 

امال .ربنا يسترها من اللي هيحصل 

لين كانت سرحانه وهي بتبتسم بهدوء 

امال زقتها. خير بتفكري في اي 

لين بهدوء .ابدا .خلينا نخلص بسرعه علشان بابا وادم مش هينفع يكونوا مع بعض لوحدهم 

كتير 

.....

عند أيهم كان وصل بيت ياسين علشان يخلص إجراءات الطلاق 

ياسين بهدوء .تعال نتكلم جوا لحد ما المأذون يوصل 

في المكتب 

ياسين قاعد بهدوء وقال. فريده تعبت امبارح والدكتور بيقول في احتمال أن الحمل ينزل بسبب نفسيتها

أيهم كان ساكت 

ياسين بهدوء.عارف أن فريده غطلت وأنها الموضوع دا كان بنسبالها اهم حاجه ودا طبيعي بس هي بردك فكرت فيك كانت عايزك تكون اب.انا مش هنقاشك في قرارك بس خلينا ناجل الموضوع دا لحد ما فريده تولد وهي هتفضل عندي اظن دا حل كويس.فريده من يوم جابها انهيار لو حصل طلاق دلوقتي مستحيل الحمل يكمل بسبب زعلها واظن انك مش عايز كدا صح 

أيهم قام وقال بهدوء.انا هعمل كدا علشان بنتي أو ابني بس لكن أنا خلاص مش عايز فريده 

أيهم خرج بهدوء وياسين ابتسم بسخرية.ما أنا عارف 

....

عند لين وادم 

لين خرجت وقعدت معهم. هي واخده بالها من نظرات ابوها وادم 

ادم شال اياد وفضل يلعب معاا واياد كان بيضحك بصوت عالي

ادم . حبيبتي.ممكن تتدخليني اوضتك 

محمد بصله بغضب

لين قامت بتوتر .طبعاا 

ادم حط اياد ع الارض وسط اللعب بتاعته وقال .اللعب مع جدو ي حبيبي

لين مشيت قدام ادم لحد ما وصلت اوضتها 

ادم دخل ونام ع السرير وهي واقفه 

ادم بصداع .ممكن ارتح شوي صح ثم اكمل بمرح .ولا هلاقي ابوكي مولع في الاوضه وأنا نايم

لين فضلت ساكته

ادم .سخيفه مش كدا.اصل ابوكي بيحبني اوي وممكن يعمل اي حاجه

قالها بشرود وأيده بتتحرك ع كتفه 

لين .محتاج حاجه

ادم هز رأسه وهو بيعدل .اقفلي الباب وقربي 

ادم قلع قميصه رامه وقرب منها تحت انظارها

وقال هو بيحرك ايده ع جسمها . أنا جيت هنا علشان وبعمل كل دة علشانك 

لين بتوتر .نتكلم بعدين ي ادم . خليني اخرج بق .

ادم سبها بضيق ورح نام زي ما هو ع السرير .متخليش حد يدخل عليا بعد اذنك 

لين خرجت علطول وهو غمض عينه ونام 

            الفصل الثاني والستون من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-