CMP: AIE: رواية ودق قلب الحجر الفصل الثالث3بقلم ميفو السلطان
أخر الاخبار

رواية ودق قلب الحجر الفصل الثالث3بقلم ميفو السلطان


 
رواية ودق قلب الحجر 
الفصل الثالث3
بقلم ميفو السلطان 

وقف بدر يلملم ملابسه لتقف خلفه زوجته او هكذا ظنت ..... ايه يا جلبي رايح فين.

هتف... هعاود خلاص اكده كان وجت حلو وخلص.

هتفت......انت بتجول ايه انجنيت اني مرتك احنا لحجنا.

هتف..... بجولك ايه اظن اننا متفجين بلاش خربطه.

هتفت بغضب.. متفجين.. اني كت فاكراك بتضحك مامصدجاش انك تعمل فيا اكده دانت جريت ورايا ياما وحبتني.

ضحك.... احبك.. انت مخبوله احب مين ....اني اه جريت وراكي ماهنكرش بس اهه دلوك خلاص خلصت الجصه انما حب ونحنحه ماتلاجيش اعجلي اكده اني مهرك ادتهولك تالت ومتلت وانت اتشرطتي وطلبتي كتير واني مافتحتش بقي.

صرخت.......عشات فاكراك بتحبني

هتف.. هيا جصه وحكاوي جولتلك ما بتهببش اني واظن انت خدتي واستفدتي يبقي خلاص.

هتفت غاضبه.. ولو طلعت حامل هتطلجني برضك. 

اقترب منها غاضبا ليهتف.. يبقي اخر يوم في عمرك احنا متفجين هتلعبي عليا هجتلك انت كتي بتاخدي الحبايه جدام عيني ماتعملهمش عليا

صرخت.....يعني تاخدني لحم وترميني عضم.

هتف..... لاه انت خدتي زي مانا خدت واستفدتي والورجه هجطعها واطلجك يبقي خلصنا واعجلي انت مش جد بدر .بدر  سكته واعره  وكان اتفاج وعلي نور ...

صرخت....اتفاج ..انت ايه جلبك حجر كل اللي حصل بيناتنا ده ترميه ..ماتجولش انك ماحسيتش نحيتي بحاجه .

هتف ...من جه حجر ايوه وانت خابره وواعيه وايه حوصل بيناتنا اني اتجوزتك رغبه وانت داريه بده ورغبتي خلصت يبقي خلصنا .

صرخت ...لاه اني حسيتك بتحبني بطل تبعد جلبك .

ضحك ...مين يحب ..بدر العابد مابيحبش بدر العابد جلبه متبرشم مابيعرفش يا بت الناس اجيبه منين ،الحب ده للعالم الواجعه عشان انتو تتحكمو الست عندي جسم بورجه اخده وبس .

صرخت ولو وجفتلك المره .

انطلق ضاحكا...مين دي اللي تجفلي تجف لبدر العابد بدر لو بس فكر يجيب .

صرخت تعبان يعني .

هتف بغرور ..سميها زي ما تسميها تعبان حنش يلف ويجيب رجل اللي جدامه بس اني بسميها ثجه .بدر العابد يعرف يطوع المره ويجيب جلبها باي صريجه واهه انت لوعتيني وجبتك .

هتفت ..طب ولو مالهاش في العرفي ...ضحك هو ..ساعتها هخليها ليها فيه عافيه زوج دحلبه بدر بس يفكر في مره وجسمها يشده لما روحها تطلع لازمن ياخدها(جتك الارف 🤬🤬🤬)

هتفت بقهر ..ليه ماهتجيبش عيال تجيب مره تحبها .

هتف ..ايوه هجيب مره تجيب عيال وتعيش انما احبها ماهيوحصلش بدر العابد لنفسه وبس وتركها ورحل لتقف هيا مغلوله..... طيب يا بدر ان ماكت احرج جلبك اني سمر ماهيهدالي بال ان ماكت اغفلجها عليك صوح مسيرك يجيلك يوم وتبقي تحت درسي عمري ماهسيبك واصل لتخرج تليفونها وتظل تتامل فيه لتهتف  هيجيلك يوم يا بدر واحرج جلبك زي ما حرجت جلبي.  



عند بهيه عاد بدر وجلس بينهم فهتف ....بجولك الدكتور سعيد امه عايزه تاجي انهارده اجولهم ايه.

تنهد وهتف.. اصبري اما نخلصو موضوع اميمه الاول يا اماي وعدي الامور  بدار ماعرفش ماله مش طايج الواد اصبري

هتفت.....طب الست عايزه تجيب حاجات. وتاجي تاني ونجعدو جعده حريم بجولك ايه سيبنا نفرح طيب ومانديش كلمه ماشي

هتف بدر....طب اجعدو بس ماتدهياش ريج ماشي

قالت... ماشي يا ولدي ربنا يهديك انت التاني

ليقوم هو.. لاه اني تعبان هجوم اريح بدل مانبتدي جصه كل يوم ليقوم لتقابله شكريه كيفك يا واد عمي عالله تكون راجع مبسوط

رفع جبينه.. وما ارجعش ليه ايه اللي يمنع يا شكريه.

هتفت ماهيمنعش ربنا يعينك بس مستنين الوجت اللي هتجعد وتشوف دارك وتعمل دار زي بجيت الخلج.

هتف.. هيحصل يا شكريه لما يجيلي مزاجي بس ساعتها تتحمل طبعي.

لتهتف ....جصدك الجواز واكده.. حجك يابن الناس ايه المشكله

قطب جبينه ...ايه ده َ الحريم ما بيتحملوش اكده.

لتقترب منه  وتهتف.... واني غير الحريم يا بدر والا ايه.

نظر اليها مستعجبا ليسمعها تهتف المهم العيله والخلف والعزوه.

ليهتف.. والحب والنحنحه ما رايداهمش.

لتضحك..... حب ونحنحه اني زيك مش سكتي مصلحتي ومصلحتك وبس.

تنهد فهيا شخصيه جامده وصلبه هتف ....كل حاجه بوجتها يا بت عمي وتركها وهيا تقف.. ايوه بوجتها بس اخرتها هتبقي جوزي تتجوز ماتتجوزش اخرتها راجلي وبس.

************

***********


دخلت بهيه علي شكران لتهتف جومي البسي اكده وسبسبي شعرك ام سعيد مرت خالك  جايه وجايبه حاجات

لتنظر اليها شكريه.. مش بدار جال لاه.. بلاش يا مرت عمي ولدك واعر اني بخاف.

هتفت بهيه....بطلي هبل وبطلي خوف واجفيله انت بتسكتيله ليه

هتفت.....بخاف يا مرت عمي بخاف

هتفت.. بدار ولدي واني عارفاه تجفيله هيرتجع اسمعي مني وجومي سبسبي شعرك ده وحطي حاجات علي وشك فاهمه.  لتقوم شكران وتمتثل لزوجه عمها .

نزلت بهيه لتستقبل والده سعيد كانت زوجه خالها سيده وقوره وطيبه وكان معها زياره جيده للبيت لتاخذها بهيه ومعها   سلفتها اصاله وابنتها شكريه وجلسا  لتنزل شكران كانت رائعه الجَمال .

وقفت السيده وتقبلها اهلا يا بتي جمر  ما شاء الله كانت شكران تضع وشاحا علي راسها وينساب شعرها من تحته يظهر رائعا كانت كملكه تضع تاجا علي راسها  لتهتف السيده ايه الجمر دي كبرتي يا شكران من ياما ماشفتكيش ليه مالكيش خال تسالي عليه.. ماكتش اعرف انك حلوه اكده يا شكران

لتهتف شكران.. تسلمي يا مرت خالي وجلست وبدات السيده تتكلم وبهيه تجلس علي نار منتظره حضور ابنها ليمر الوقت لتسمع صوته في الخارح لتقترب بهدوء وتشد طرحه شكران وهيا تتكلم منهمكه مع السيده لتقوم بهيه وتستاذن.. دجيجه وهاجي لتخرج مكان صوت بدار هتفت....جيت بدري يعني يا ولدي

قطب جبينه... بدري ايه ماني باجي اكده علي طول.

لتتصنع الارتباك.. اصل اصل

هتف ...مالك ياما مش علي بعضك اكده. 

هتفت.. هاه لاه بس روح هاتلنا شويه جراجيش عندنا ضيوف.

هتف ...جراجيش ايه مابجبش اني ماتبعتي حد من الخدم اني مالي.

هتفت.. طب اطلع من سكات ماتجعدش في وسط الدار عندنا ناس وماسمعش حسك الست جاعده مع شكران لتهتف يوه جصدي جاعده مع الحريم.

لينظر اليها.. ست مين دي وتجعد مع شكران ليه هو فيه ايه.

هتفت...هاه مفيش يا ولدي اهو موضوع اكده اطلع بس.

ليهتف... لاه اني مش مستريحلك انت مخبيه ايه وسعي اكده اما اشوف فيه ايه.

هتفت....استني بس عيب اكده ماتفضحناش جدام ام سعيد. 

ليتلبسه الشياطين بتجولي مين يا اما ليستدير ويدخل لينشل مكانه فشكران كانت جالسه وشعرها منسدل وتتزين وام سعيد تمسك شعرها وتهتف. ماشاء الله يا بتي جمر كيف ما جال ولدي سعيد مسافر بجاله ياما َماكنش شافك بس لما فورتي اكده َكبرتي لاه دانتي ماتتسابيش انت كيف الجمر وماحدش يوعالك يبقي خلاص اكده نتفجو وناجي نكتبو علي طول سعيد ماعايزينش الا جواز علي طول ايه ده جمر الواد هيتهنن بجد.

لتسمع صوتا.. هو مين  يا حاجه اللي هيتهنن ويتهبب.

بهتت السيده واقترب هو ومسك طرحه شكران وحدفها في وجهها خبي حالك بدل ماجتلك.

هتفت...اصيله ايه يا ولدي مالك فيه ايه.

هتف. سايبه بتك مكشوفه اكده ايه المرار ده.

هتفت شكريه.....مكشوفه ايه مافيش راجل اهنه فين ده.

نظر الي السيده.... اظن يا حاجه عيب اكده ولدك هيتهنن ويتهبب عيب الكلام ده وبنتنا مش للجواز بنتنا لساتها صغيره.

هتفت.. صغيره ايه يا ولدي اللي اصغر منها وبيتجوزو.

هتفت ....اصاله ايوه يا ولدي.

هتف.... احنا ما بنتجوزش خبط لزج َمش بيعه وشروه.

هتفت  السيده....ليه يا ولدي ابني جاهز ورايدها بالجوي وابن خالها .

صرخ.. كان بيمشي وراها ويجطرها البيه عشان تجولي رايدها.

لتبهت ....ايه كلامك ده عيب يا ولدي.

هتف... ومش عيب لما تجعدي تملسي علي شعرها شويه و َجتتها شويه وتروحي تفرحي ولدك اللي هيتهنن مش عيب يا حاجه بنتنا ماهياش فرجه.

هتفت...بهيه خلاص يا ولدي ما حصولش حاجه. 

لتقوم السيده محرجه.. طب يا حاجه بهيه هجوم وابقو ادونا ميعاد ناجي فيه وخرجت مسرعه ليقف هو مغلولا لم يعرف ماذا يفعل ليهجم علي شكريه ويشدها ويخرج بها وهيا تنتحب.

لتصرخ اصيله ....بتي الحجي يا حاجه   هيضربها البت هتسورج في يده.

 لتبتسم بهيه.. اطمني ماتخافيش كل حاجه هتبجي زينه ووقفت مبتسمه سعيده بما خططت له.

**********

عند صبا كانت وصلت هيا وسناء الي بيتهم لتهتف صبا الجو حلو اوي يا سناء وبيتكو بيطل عالاراضي حاجه تاخد العقل

هتفت سناء ارتاحي اكده وبكره اخدك وننزل ارض الجصب ناخد منيها

هتفت  صبا.. هنسرق يا بت هيضربونا

ضحكت سناء......لاه يا خيتي اهنه اللي بياخد ماحد بيجوله حاجه الناس بتوزع علي بعض هيضربونا عشان عود والا عودين  واللي يلاجي جمر زيك اكده  بياخد من ارضه يا هناه.

ضحكت صبا.. طب ياختي لا انا مش هتحمل انا هنزل شويه ارتاحي انت وانا هنزل اتمشي 

هتفت سناء .....بلاش المغرب داخل استني وهنزل معاكي  بكره اني واجعه. 

هتفت....لا ماتخافيش دانا هقف جنب البيت كده

هتفت سناء طب ماتسرحيش انت بتغرقي في شبر ميه لتبتسم وتركتها  ونزلت تتمشي. 





عند بدر استدعاه احد كبار البلد ليتفق علي زواج اخته من عائله الشواتفي ليتفق بدر علي كل شئ ويحدد ميعاد الفرح  ليعود الرجل الي عائله الشواتفي ليهتف الاب طب خير طالما اكده خدي زياره يا فرحه ورَوحي للبنته زوريها.






هتف كرم بغضب.... ماتروحيش ماهنروحش لحد احنا.

هتفت الام.. يا مري.. عيب يا ولدي اكده دي عيبه في حجنا لاه هروح واخد احلي زياره دي مرت ولدي كرم  الغالي.

هتف كرم.... لا مرتي ولا عايزها بجولك ايه بطلي الله يرضي عنك ما طايجش حالي دا مرار طافح وتركهم ورحل

هتفت  فرحه...ربنا يهديك يا ولدي اما اجوم احضر الحاجه ونروحو. 

هتف الاب.. اسمعي عايزك تاخديها تحت جناحك كرم مجنون يعمل فيها حاجه اخوها يلبسنا نصيبه ما ناجصينش.بدر غول مابيرحمش يتعمله الف حساب وابنك حلوف ربنا يستر .





هتفت...داني هحطها بعيوني بس تاجي تنور الدار دول بيجولو حلوه وفايره.

هتف.. الله يهديه فاكرها هيجيبها ويكمل التار فيها ربنا يعجله.. لتقوم فرحه وتعد زياره كبيره وتطلع بها علي بيت العبابده لتدخل ومعها ابنتها لتطلق الزغاريد لترحب بيها بهيه لتهتف يا الف مرحب بالحاحه فرحه

لتهتف ...مرحب بيكي يا غاليه

جلست...  دي بتي نجوان امال فين العروسه لتقترب اميمه لتقف فرحه.. يا دي الهنا يادي الهنا مرت ولدي الجمر ايه يا بهيه ده





 بدر منور نازله من السما عاد لتخجل اميمه فكانت رقيقه لتحتضنها فرحه وتقترب نجوان وانا نجوان اختو لكرم وهنبقي اصحاب مش اكده. 

لتهتف فرحه.. هيا بس تنور الدار وهتبقي ست الناس.

لتحس اميمه بالقرب من تلك السيده وتسعد بها لتقف بهيه.. اسمعي يا فرحه انا بتي مالهاش خرباش زي مانت شايفه كيف النسمه وانت. معلهش في الكلمه واعرين وكرم واعر بحطها امانه بين يدك تتحاسبي عليها يوم الجيامه واه بتي مش معني اننا هنجوزها عشان التار يبقي بنرميها عشان التار.





هتفت فرحه.. بتك امانه في رجبتي اني بعرف الحج اه والدي واعر بالجوي بس اني مش سهله وما هخليهوش ياجي عليها واصل  لتبتسم بهيه وتحس ان تلك السيده  ستكون سند لابنتها لتجلس فرحه وابنتها نجوان يتسامران لتشعر اميمه بالقرب منهم وتحس انها ستكون في مقام ابنتها.

*********

نعود لبدار الذي شد شكران وخرج بها ليشدها ناحيه الاسطبل ويدخل بها ليرزعها ناحيه الحائط ليتساقط غطاء راسها لتنساب دموعها خوفا ظل يدور ويدور كان يريد ان يقتلها ليستدير لتنكمش فصرخ واجفالها تسبسب علي شعرك ليه





 اتجنيتي عشان تروح تجول للبيه شعرك كيفه اقترب وشدها من شعرها.. ده يبان ليه لصنف مخلوح مجنونه انتي اجتلك والا اروح اجتلهولك النحنوح عاجبك ده انطجي عاجبك ساكته ايه بطلي نواح.

همست...انت بتزعج ليه مالك عاد ماتجوز والا انحرج ما تهملني اغور من الدار دي اهو علي الاجل راجل حنين

ليشتعل. يا مري. راجل حنين كتي شفتي حنيته فين يا محروجه اموتك دلوك اروح فيكي اللمان.

لتصرخ...... انت مالك الله ليك عندي ايه.

هتف... ليا كتير مش مربينك وموكلينك مش صارفين عليكي احنا.

لتنظر اليه بقهر.. بتعايرنا بلجمتنا يا واد عمي عشان خدتونا بعد ابوي ما مات دي اخرتها يابن الاصول.. اخص عليك دا الناس بتوكل الكلاب في الشارع صدجه وانت جاي تعايرنا باللجمه.. جول صرفت كام واني هاخد مهري واديهولك جول يابن عمي يا راجلنا ياللي المفروض سندنا ولو عايز تاني خد الدهبات اللي هتاجي خليني اديك كل 




الي هاخده بس اغور من اهنه عشان ما اتعايرش منك تاني.. اني هروح لمرت عمي واجولها موافجه وانت لما يوحصل عهد عليا لاديك مهري تشبع بيك ويبقي اكده ماخسراش في وكلنا يابن الناس لتدفعه وتنصرف مقهوره من كلامها ليقف يحس بنار بداخله.





. يعلم انه اخطا ولكنه لا يطيق ان ياخذها احد وقف يفكر فيما قالته... ستوافق علي الجوازه كيف ذلك ليشعر بالاختناق.. لاه تتجوز المحروج ده ماهتحملش اني فيه ايه مالي هموت اكده البت راحه 





توافج والله ما يوحصول وتهمل الدار دي اعمل ايه دلوك مش متحَمل اني مش طايجها ولا طايج تبعد اتجنيت اياك مالي اتهبلت.. ليظل جالسا.... ايه الواد هياخدها ويمشي َاه امه منها لله جت وعاينت





 وشافت البت جمر وتخبل العجل  اه هتروح تجوله وهو اصلا بيسبسب من غير حاجه هو ما عندوش دم بيبصلها ليه دي صغيره من لله.

تنهد... صغيره ايه يا طور انت البت فايره وجمر يبص اه مش راجل البت تتشاف بالجوي وتتاخد مافيهاش غلطه بت الايه جمال وحلاوه ورجيجه جط صغير يتاكل اكل.. ليقف فجاه




 ايه يا زفت هو ايه اللي يتاكل اتخبلت اياك لاه اعجل اكده  دي صغيره لسه وتجعد تترزي شوف هتفركش ام الجوازه دي ازاي. (حزن مغلي )





عند صبا..كانت تسير جنب البيت لتبتسم كانت حالمه ملاك وسط الزراعه كانت تلبس فستانا قصيرا بحرمله علي الكتف وتترك شعرها  البني مسترسلا وتجري هنا وهناك لتري احد الفراشات 




لتعدو خلفها بابتسامه رائعه كانت تضحك لتنظر الي الارض لتجد من بعيد ارض القصب لتهتف ايوه انا اروح اخد عودين مش هيا قالت ماحدش

 هيزعق خلاص لتذهب كانت الارض بعيده الي حد ما لتنهج هيا لتصل اخيرا وقفت وتذهب الي احد العيدان لتشدها فلم تعرف  ظلت تشده وهيا لا تقوي لتهتف ايه القرف ده هطلعه ازاي انا تعبت وايدي وجعتتي



 لتقف وتدور حوله وتقفز هنا وهناك لتنزل علي العود وتمسكه بعزم ما فينا وتشده مره واحده لينخلع العود لتشهق هيا وتتراجع وتقع علي الارض لتشهق عندنا...

ان ان ااااان يابه يامه.......اجري يا حزينه 😩😩😩 دا حاجه تخوف.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-