CMP: AIE: روايه سيلاالليل الفصل الخامس عشر 15بقلم مياده مأمون
أخر الاخبار

روايه سيلاالليل الفصل الخامس عشر 15بقلم مياده مأمون

 

روايه سيلا  الليل 

الفصل الخامس عشر 15

بقلم مياده مأمون


رن هاتف سيلا للمره العاشره وهي تقف خائفه ان تجيب اتصاله حتي وان كانت المواجهه عبر الهاتف فقط


الجد بنبره جاده جدا: ردي عليه يا سيلا هاتفضلي سيباه يرن كده هايتجنن اكتر


لتفتح الهاتف وهي خائفه من رد فعله وهي تنظر لهم جميعا


سيلا:أاأااا الو


ليل بصوت مثل فحيح الافعي وهدوء ما قبل العاصفه: كنتي فين ومش بتردي علي الزفت اللي في ايدك ده ليه


سيلا: والله ما خرجت الا لما قالولي انك موافق


ليل:هما مين دول اللي قالولك ومن امتي انتي بتسمعي كلام حد غيري


سيلا: والله يا ليل اول ماعرفت انك مش تعرف اني خرجت رجعت علي طول 


انا حتي مانزلتش من العربيه اصلاوانا دلوقتي مع جدو في القصر هنا


ليل: مين اللي قالك تخرجي اصلا من ورايا


لتقص عليه سيلا كل ما حدث واذا به يغلق الهاتف في وجهها دون رد منه علي حديثها


الجد:ايه اللي حصل مالك واقفه متسمره كده ليه


سيلا:ماردش عليا وقفل التليفون


الجد:طب معلش هو عرف خلاص انك مالكيش ذنب في اللي حصل سيبيه يهدي شويه وبعدين ابقي كلميه 


امير:معلش يا سيلا انا شويه كده هاكلمه واعتذر ليه عن اللي عملته الهانم وهو ان شاء الله هايهدي ويكلمك


سجي:انا اسفه يا سيلا بس والله اناكان صعبان عليا نخرج كلنا وانتي تفضلي لوحدك هنا


امير:ياريت تريحيني من افكارك اللي مابيجيش من وراها غير المشاكل دي 


وتتفضلي بقي علي اوضتك عشان انا جيبت اخري منك خلاص


لتجري سجي من امام الجميع وتصعدالي غرفتها باكيه


سيلا:ليه كده بس يا امير هي مش كانت تقصد حاجه دي كانت عايزه تفرحني


سامر:احسن كده يا سيلا عشان تتعلم ماتدخلش في اللي مايخصهاش بعد كده


امير:انا هاكلم ليل واعتذرليه بس يا رب يرد عليا


ثم حاول الاتصال به ولكنه لم يجيب وحاول ايضا سامر ولكنه ايضا لم يجيب عليه


حضر زياد وسليم من عملهم ووجدو الجميع يجلسون في غضب ولا يوجد معاهم الفتايات


سليم:في ايه شكلكم مايبشرش بالخير ابدا


زياد:مالكم انتو الاتنين قاعدين كده ليه


ليقص عليه سامر ماحدث وينفعل زياد من افاعل ابنته


زياد:انا مش عارف اعمل ايه في البنت دي يعني اطلع دلوقتي اكسر دماغها


ساره:خلاص بقي يا زياد كفايه عليها أمير واللي عمله فيها وهي مكانش قصدها ان كل ده يحصل يعني


زياد:وهي تتدخل بينهم ليه اصلا


ليلي:هي بس صعب عليها ان كلهم يخرجو وسيلا تفضل ماحبوسه لوحدها هنا ام تفكيرها وصلها لكده


سليم:طب انا هاحاول اكلمه واشوف هو عامل ايه


سليم:الو ايوه يا ليل ايه يا حبيبي مش بترد علي حد ليه


ليل:وانتو عايزيني ارد ليه يا عمي انتو مش بتتحكمو فيا وفي مراتي وخلتوني ماليش كلمه عليها


التقط زياد الهاتف من اخيه وحدثه


زياد:بص يا ليل اللي حصل ده كله خطاء مش مقصود من عيله تافهه وانا بنفسي باعتذر ليك عليه وبأكد ليك ان سيلا 


ماخرجتش من القصر ده غير وهي فاكره انك موافق علي خروجها وانا بنفسي هعاقب سجي علي اللي عملته ده


ليل:خلاص يا عمي ماحصلش حاجه بس من فضلكو محدش ليه دعوه بي سيلا 


انا مش هافرح لما الاقي حد من الصحافه مصورها ومنزل صور ليها علي النت ولا في الجرايد والمجلات تاني


زياد:حاضر يا حبيبي حقك ومحدش يقدر ينقاشك فيه


مرت الايام وسامر وامير زعلانين من سجي ومش بيكلموها


مع انهم اتصلو بي ليل واعتذرو ليه بقي يكلمهم تاني لكن لسه زعلان من سيلا ومش بيكلمها


عدي شهر علي غيابه وفي الشهر ده واصل الليل بالنهار حتي انجز مهمته واتم عمله قبل عيد ميلادها السابع عشر


وفي يوم اتصل ليل بأمير 


ليل:الو ايوا أمير عامل ايه


امير: انا كويس يا حبيبي ايه وحشتك


ليل:اه وحشتني اوي لدرجة اني نفسي 


اجي اديك بالألم


امير :لاء وعلي ايه خليك عندك احسن


ليل:لاء يا خويا انا جاي بكره انا خلاص خلصت كل الشغل هنا وهاجي 


امير:بجد دي سيلا هاتفرح اوي


ليل: لاءماهو ده اللي طالبك علشانه


امير: مش فاهم انت لسه زعلان منها ولا ايه


ليل: افهم يا أمير بكره عيد ميلاد سيلا وانا عايز اعملها مفجاءه


امير : فهمتك يا معلم خلاص سيب الموضوع ده عليا انا هاخلي جدك يعملها احلي حفله بس انت هاتيجي امتي


ليل:هاجي الصبح عشان هاجبلها فاستينها معايا وكمان هاحضر ليها هديتها 


وهبقي معاك وانت بتحضر الحفله بس من غير هي ماتعرف وعايزك تعزم صحافين كتيرماشي يا امير


خلاص ماشي انا هاقول لجدك دلوقتي علي كل حاجه واخليه كأنه هو اللي هايعملها الحفله


وهو اللي يقولها بنفسه يلا سلام مؤقت لحد ما اجيلك المطار


ليل:ماشي سلام


ذهب امير الي جده واخبره بما ينتويه ليل وبحضوره المفاجيء ليحضر الجد سيلا امامه


الجد :كل سنه وانتي طيبه يا حبيبة قلب جدك


سيلا:هه وانت طيب يا جدو


الجد :الجميل زعلان ليه ده بكرا عيد ميلادك وانا هاعملك حته دين حفله انما ايه


لارا:ايوه بقي يا ست سيلا طبعا مش اي حد يتعملو حفلات


سجي:ايوه بقي يا جدو يا مشهيصنا ومدلعنا انت


سيلا:اسكتو كلكو انا مش هاعمل حفلات


امير:ليه بس يا سيلو يا عسل انتي حد يقول للفرح لاءه


سيلا:كده مش هاعمل حفلة عيد ميلادي وليل زعلان مني ومسافر كمان


الجد:لاء مافيش الكلام ده انتي اول مره تكوني هنا معانا في عيد ميلادك 


وهو منعك من الخروج يبقي احنا نحتفل بيكي هنا بقي


سيلا:بس كمان يا جدو انا اول مره عيد ميلادي يجي وهو مش معايا ومايحتفلش معايا بيه


الجد:معلش يا ستي لما يجي هو نبقي نعمل حفله كبيره انما بكره لازم نعمل حفله علي ادنا كده حتي


سيلا بعدم اهتمام :خلاص يا جدو اعملو اللي انتو عايزينه


لتبدء اتصالات امير وسامر واتفاقهم مع احد مصممين الحفلات الكبيره لكي يأتوا غدا ليصممو الحديقه تأهبا للحفل


كما اتصلو بكم هائل من الصحافيين للحضور


قضو اليوم جميعا حتي اقبل عليهم الصباح


ذهب امير الي المطار كي يحضره انتظر قليلا حتي رأه امامه 


امير:ازيك يا ليل وحشتني والله حمدلله علي السلامه


ليل:وانت كمان يا امير عملت اللي قولتلك عليه


امير : اطمن يا كبير كله تحت السيطره بس ايه الحاجات دي كلها 


ليل :دي علب فاستين سيلا انا انهارده عايز اعوضها عن الشهر اللي غبته عنها واعملها احلي حفله


امير:والله يا ليل تستاهل دي بتحبك جدا


ليل :طب بطل رغي بقي وخلينا نتحرك عشان لسه هاروح اجيب ليها هديتها


امير:نعم كل الحاجات دي ولسه هاتجيب الهديه انت ناوي تقلب علينا البنات ولا ايه


ليل:ههههههه وانا مالي ياعم كل واحد بيعمل بقيمته 


وصلوالي القصر في الصباح الباكر وجد الجميع في انتظاره الا صغيرته الغافيه في جناح جدها


نعم فهيا كانت تنام في احضان جدها ليعوضها حنانه التي حرمت منه طول فترة غيابه


رحب به الجميع ثم بدء في العمل 


افاقت هي عند الظهيره لتشتم رائحة عطره التي ملئت انفها


فتحت الباب وخرجت منه ومندهشه ذهبت الي جناحهم حتي تأخذ حمام دافيء وتغير ملابسها دلفت الي الداخل


ليقابلهاعدد من العلب الكبيره واخري صغيره


لتهتف هي بدهشه


سيلا:مين اللي حط العلب دي كده


دلفت الي الداخل ولم تهتم بهم ثم اتجهت الي المرحاض حتي تأخذ حمامها


خرجت منه لتجد سجي ولارا موجدين بالجناح


لارا:صباح الجمال تعالي يا سيلا شوفتي جدو بعت جابلك ايه وعاملك ايه عشان عيد ميلادك كمان


سيلا:هو جدو هو اللي جاب الحاجات دي انا كنت فكراه ليل


سجي:وهو ليل هايعرف بس ان جدو عاملك الحفله منين تعاليي تعالي نشوفهم مين ادك انهارده هاتلبسي ٣فساتين في الحفله


سيلا:انا مش عايزه حاجه


هتفت ساره من خلفهم هو ايه اللي مش عاوزه حاجه دي تعالي الاول شوفي الجنينه وبعدين قولي كده


دلفو الي الشرفه جميعا ليجدو الكل يعمل علي قدم وساق وهناك شيء كبير اشبه بالصندوق المستطيل ولكنه كبير جدا


هتفت هي 


سيلا:هو ايه ده يا انطي ومالهم مغطينه كده ليه


ساره:والله مش عارفه الشيء ده مش كان موجود من حوالي نص ساعه 


تعالو تعالو دا النهارده شكلو هايبقي كلو مفاجأت ولا ايه


دلفو الي الداخل مره تانيه


وبدأت سجي ولارا في فتح العلب


وكان اول فستان لونه روز هادي ضيق من الصدر ومنفوش من الخصر من طبقات التل طويل واشبهه بفستان السيندرلا


وحذاءه من نفس اللون


اما الفستان الثاني فكان من اللون الفضي ضيق وقصير يصل الي ركبتيها من الامام وطويل من الخلف زو اكمام من الشيفون وايضا له حذاءه من نفس اللون


اما الثالث فكان ملك الالوان الاسود كب وطويل وضيق الي الركبه ومن بعد الركبه واسع وله حذاء ذهبي مثل حرفه من فوق


ساره:دول حلوين اوي دا جدكو طلع زوقو جميل اوي في الفساتين يا بنات 


سيلا:هو انتو متأكدين ان جدو هو اللي جاب الفساتين دي


هتفو في نفس واحد :طبعا ايوه اومال مين يعني


اندهشت هي منهم ثم تركتهم واتجهت الي اسفل كان هو 


يجلس في غرفة المكتب مع عمه و جده سمع صوتها من 


الخارج حين اوقفها سامر وليلي ليختبيء هو خلف الستائر حتي لا تراه وسط ضحكات الجد والعم زياد عليه


سامر وهو يعلي صوته:ايه انتي صحيتي يا سيلو ولا ايه


سيلا:انت شايف ايه اوعي انت واقف قدامي كده ليه يابني


ليلي:تعالي يا سيلا نطلع نشوف فساتينك انا سمعت ان جدك جايب ليكي فساتين حلوه اوي


ماشي يا انطي


اطلعي حضرتك هما فوق بيتفرجو عليهم اطلعي وسيبيني عشان انا عايزه ادخل لجدو اشكره


سامر:لاء


سيلا:لاء ليه اوعي بقي انت واقف كده ليه ياسامر


خرج الجد اليها حتي لا تدخل هي ويفتضح امر زوجها


الجد:انا هنا ياروح جدك تعالي يا حبيبتي


سيلا :جدو thanks


الجد:علي ايه بس ياحبيبتي دي حاجه بسيطه


سيلا:بس انا في حاجه عايزه أسألكو عليها من بدري


الجد:حاجه جاجة ايه يا سيلا اسألي يا حبيبتي


سيلا: هو في حد حاطط من البرفيوم بتاع ليل النهارده انا من ساعة ما خرجت من الجناح وانا شماه


الجد:يا حبيبتي دا تلاقيه حد من  ال disaynarاللي بره


ليبتسم هو في الداخل علي معشوقته التي حتي رائحته لم تنساهاوهتف بصوت خفيض 


ليل:خليها تطلع يا زياد عشان مش قادر امسك نفسي اكترمن كده


زياد:اتلم يا واد ماتطلع يا خويا بس هتبوظ كل اللي عملته ده


ليل:والله ما قادر شكلي كده هبوظ كل حاجه ليسمعها وهي تتجه مره اخري للاعلي


ليلي:تعالي بقي نطلع فوق ليهم داحنا ورانا حجات كتيراوي


سيلا:انا سمعت الكلمه دي فين قبل كده 


هههههههه 


مر الوقت وهم يأهلوها للحفل 


اقبل الليل عليهم وبدء المدعون في الحضور 


تفجأت هي بهذه الكاميرات لتخشي الخروج للحفل.


سيلا:لاء مش هانزل انتو عايزين ليل يزعل مني اكتر ماهو زعلان


سجي :ايه يا بنتي بس اللي حصل تاني


سيلا:انتو مش شايفين الصحافين اللي تحت ولا الكاميرات انا قولت مش هانزل يعني مش هانزل


لارا:طب بس ماتزعليش بفستان سندريلا الروز الجميل ده انا هاتصل بسامر اخليه يمشيهم


لتتصل به وتبلغه بعدم نزولها خشية من ليل 


سامر:الحق يا ليل دي خايفه منك ومش عايزه تنزل عشان الصحافين اللي بره


ليل : كنت عارف روح يا امير خليهم يختفو دلوقتي ويبطلو تصوير شويه


اخفاهم وسط المدعون ثم بدء الحفل نزلت هي الي الاسفل وبدء الحفل والكل فرحان جدا الا هي 


كل هذا امام عينيه وهو مختبيءوهي لا تراه جلست بجانب الجد وهم جميعا يرقصون ويمرحون اتو اليها الفتيات 


وهتفو بها لترقص معهم ولكنها ابت ان تتحرك


الجد:مالك يا سيلا قومي يا حبيبتي انبسطي معاهم شويه 


سيلا:مش عايزه حاجه يا جدو انا كده كويسه سيبوني براحتي بقي 


ساره:طب اقولك تعالي غيري فستانك


والبسي فستان تاني من الفساتين 


لتستسلم لها وهو يراقبها من شرفة جناحهم ويري حزنها الواضح للجميع


صعدت هي مع زوجة عمها التي ألبستها فستانها الثاني وسارة تري عيونه التي تراقبها من بعد وتري فيها لهفته وشوقه البائن بوضوح 


لبست هي هذا الفستان الفضي الذي اظهرها كحورية البحر امام الجميع


نزلت به الي اسفل لتظهر عليه غيرته فكيف به ان يظهر حوريته للجميع هكذا ولكنه تحلي بالصبر


وهو يرها تتجه الي مقعدها مره اخري ولم تتحرك الي ان حان لها تغيره بالفستان الاخير 


الذي اظهر انوثتها جدا امامه ذلك الفستان الاسود الذي ندم كثير علي شراءه لها الذي كشف جسدها الابيض البض امام الجميع 


نزلت به الي اسفل ولكنه قد نفذ منه كل الصبر لينزل خلفها 


وانتظر فقط حتي يهتف امير بتلك الاشاره المتفق عليها معه


امير :تعالي يا سيلا عايز اوريكي حاجه


سيلا: مش عايزه حاجه وابعدو عني


امير:بس الحاجه دي هدية ليل


سيلا:هو عرف وبعت هدية عيد ميلادي يعني ليل مش ناسي عيد ميلادي


امير:وهو من امتي بينسي حاجه تخصك انتي بالذات تعالي تعالي


ذهبت معه بأتجاه هذا الصندوق الكبير وقف الاخر واضع يديه في جيب بنطاله يري رد فعلها


ليفتح لها امير ذلك الصندوق وتظهر منه سياره لمبورچيني لونها احمر ماروني 


لتهتف الفتيات من جمالها وجمال تلك الورود الحمراء التي تملأها 


ولكنها لم تهتز لم تفرح بها وكيف تأتيها الفرحه بدونه


لارا:واو دي حلوه اوي يا سيلا


سجي :يا بنت الايه يا سيلا ليل جايبلك لمبورچيني مره واحده


سيلا:وهو فين ليل انا مش عايزه حاجه انا عايزاه هو


وهو ماقدرش يبعد عنك اكتر من كده 


هتف بها ليل وهو يطوق خصرها من الخلف ويقبل عنقها ويضمها لصدره بتملك امام الجميع 


وهو يقول:كنت بموت وانتي بعيد عني وصلت الليل بالنهار عشان اخلص شغل الشهرين في شهر واحد عشان بس ارجع لحضنك


سيلا:هو انا بحلم هو انت هنا صحيح انا في حضنك بجد


لفها بين يديه لتلتقي فيروزتها برصاصيته


ليل:في حضني وقدام الناس كلها مراتي غصب عن اي حد 


(بنتي واختي وحبيبتي ومراتي وكل حاجه ليا في الدنيا) 


وحشتيني ياسيلا


ثم اخذها في قبله طويله جدا امام الجميع 


لم ينتبه لما حوله حتي صفق الجميع وبدء سامر وامير في الصفير والهتاف لهم 


افاق من ثورة عشقه علي اصواتهم اخيرا ترك 


شفتيها الكرزتين لتختبيء هي بالكامل داخل 


صدره لا تريد ان ترفع وجهها الذي استبغ بالكامل بحمرة الخجل والسعاده من بين ضلوعه 


جذبها 


رفع وجهها بيديه وهتف امام عدسات الكاميرات


ليل: ياجماعه معلش اصلي كان بقالي شهر مسافر وبعيد عن عروستيsoory 


حبيت اوضح للناس كلها بس ان انا وسيلا اول اتنين من احفاد الرويني


انكتب كتابهم بس للاسف الناس هنا ماعرفتش لان احنا كتبناه في تركيا مش هنا 


ومافيش اي حاجه من الكلام الفارغ دي حصلت وان شاء الله فرحنا هيبقي قريب اوي والكل برضو هايبقو معزومين


          الفصل السادس عشر من هنا 

       لقراءة باقي الفصول من هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-