CMP: AIE: رواية في حماية صعيدي الفصل الحادي عشر11الاخير بقلم اسراء ابراهيم
أخر الاخبار

رواية في حماية صعيدي الفصل الحادي عشر11الاخير بقلم اسراء ابراهيم

   

رواية في حماية صعيدي
 الفصل الحادي عشر11الاخير 
بقلم اسراء ابراهيم





لما شاف جميلة خافت اول ما شافت فارس وسابته وكانت بتجري وهي بتصوت بس فارس لحقها وكممها بمنديل ووقتها باسل قلبه اتقبض وقرب بسرعة منه وهو بيجري عشان يلحقه قبل ما يركب عربيته بجميلة بس لما شافه فارس حط الس٭كينة علي رقبة جميلة 

باسل بغضب/ انت بتعمل ايه يا حيو٭ان ،،سيبها والا هق٭تلك 

فارس بغضب/ انت بتطلعلي منين ،،ابعد والا هندمك واق٭تلها قدامك 

باسل بخوف مش باين / انت فاكر انك تقدر تعمل حاجة  ،، انت اخرك تتكلم ،، وبدر لو عرف باللي انت عملته ده هيق٭تلك 

فارس بغضب/ مش فارقة كدة موتة وكدة موتة بس ابقي اخدت اللي انا عاوزه 

باسل قلبه اتقبض بس في نفس الوقت جت عربيات كتير ومنهم عربية بدر وفارس وقتها خاف وساب جميلة وركب عربيته وجري وباسل لحق جميلة بسرعة قبل ما تقع وهي مغمي عليها 

......................................

في بيت بدر كان داخل وشايل جميلة 

صفاء بخوف/ يا مري ،،مالها خيتك يا بدر 

بدر بجدية/ چميلة زينة يما متجلجيش وولد خيتك اني هربيه علي اللي كان رايد يعمله في خيتي 

باسل كانت عنيه علي جميلة وهي نايمة وقلبه مو٭جوع ومرعوب عليها عكس الهدوء اللي كان باين عليه وسابهم وخرج وهو حاسس بخنقة رهيبة وحيرة لانه كان فاكر انها رايحة تقابله بس اللي حصل غير كدة،، انتبه باسل لصوت تليفونه وكان ابوه نبيل 

باسل بهدوء/ صحيح اللي حصل ده يا باسل ،،عمك لسة مكلمني 

باسل بغضب /ايوة يا بابا ،،الحيوا٭ن كان عاوز يخط٭فها 

نبيل بضيق/ اكيد كان عاوز ينتقم منها عشان رفضته قدامنا كلنا امبارح ،، فعلا شاب قذر 

باسل بصدمة/ انت قولت ايه يا بابا ؟ لو سمحت عيد تاني اللي قولته 

نبيل بتلقائية/ ايوة قبل انت ما تيجي جميلة رفضته قدامنا وبقت يا حبيبتي تعيط وتتحايل عليا اكلم عمك واقنعه يرفض اللي اسمه فارس ده ،، الا صحيح انت ليه قولت لعمك انك كلمتني عشان اخطبلك جميلة ؟

باسل بفرحة/ عشان بحبها يا بابا وعاوزها ليا 

نبيل بفرحة/ والله زين ما اخترت يابني ده يوم المني بس ياريت في اقرب وقت عشان البت تخلص من كل القر٭ف ده 

باسل بسعادة / عندك حق يا بابا ،،اانا هقفل 
معاك عشان اروح احدد معاد الفرح مع بدر سلام 
...................... 

كانت جميلة بتعيط اول ما فاقت من البنج وبدر كان قاعد قدامها بعد ما بعت امه تعملها حاجة تشربها 

بدر بابتسامة/اظن اتعلمتي من غلطك يا خيتي وعرفتي ان اللي بيحب بيچي من الباب مش من الشباك 

جميلة بحزن وهي بتبص لبدر/ انت عرفت مش اكده ؟

بدر بجدية/ باسل حكالي كل حاچة اما كانت خالتك وولدها اهنه واني وجتها وعدته اني مش هتحدت وياكي في حاچة طالما عدت علي خير بس كنت مشيع حد يراجبك ،،كاني كنت حاسس ان الناجص ده هيفكر يعمل حاچة 

جميلة بحزن/ اني اسفة يا اخوي ،، صدجني اني مكنتش اعرف انه مهيحبنيش بحج وحجيجي وان نيته وحشة 

بدر بتنهيدة/ المهم انك اتعلمتي الدرس يا خيتي واعتقد ان خطوبتك من باسل معدتش ليها لازمة ولا ايه ؟

جميلة قلبها و٭جعها ومقدرتش ترد بس اللي رد باسل اللي دخل من الباب 

باسل وهو بيدخل من الباب/ ازاي بقي وانا جاي احدد معاد كتب الكتاب والفرح 

جميلة اتصدمت وبصت لباسل بقلق بس هو بادلها النظرة بحب وهو بيقرب منها وبيقعد جمبها 

بدر بغموض/يعني انت متوكد يا واد عمي من اللي بتجوله 

باسل بثقة/ طبعا ،، ومتقلقش جميلة اختك في عيني 

جميلة قلبها دق ومش مصدقة ان فعلا باسل بيقول كدة 

بدر وهو بيقوم/ حيث كدة بجي اروح اتفج مع ابوي علي المعاد 

مشي بدر وباسل بص لجميلة اللي كانت بتبصله بحيرة وقبل ما تسأله اتفاجأت بيه بيتكلم 

باسل باندفاع/ بحبك يا جميلة وعايزك تبقي شريكة حياتي 

جميلة بصدمة وفرحة/ انت ازاي انا مش مصدجة ،، اوعي اكون صعبت عليك وبعدين انت جولتلي كلام صعب جوي يا باسل ،،ايه اللي غير رأيك

باسل بابتسامة / اني عرفت كل حاجة واتأكدت انك خلاص مبقتيش تحبيه 

جميلة باندفاع / صدجني اني مكنتش عاشجاه عشان ابطل اعشجه ،، انا كنت موهومة مش اكتر انا معرفتش يعني ايه العشج غير لما شوفتك وعرفتك 

باسل وهو بيزيح خصلة شعرها اللي نازلة/ بحبك يا جميلة وكل كلمة قولتهالك قبل كدة كانت من ورا قلبي 

جميلة بخوف/ يعني الحديت اللي جولتهولي كان من ورا جلبك بحج ولا لساك من جواك شايف اني مهنفعكش 

باسل بابتسامة/ انا كنت موجوع يا جميلة وعشان كدة رديت عليكي وقولتلك كدة عشان او٭جعك واخليكي تحسي نفس الاحساس اللي وصلني ،،مكنتش متخيل انك تكوني لسة بتحبيه بس دلوقتي بقولك اللي في قلبي،، انك مالية عيني وروحي ومن اول ما شوفتك وقلبي حبك يا  جميلة 

جميلة بفرحة/ وه ،،حديتك حلو جوي يا مصراوي واني مهجدرش اجول زيه بس اللي اجدر اجوله اني عاشجاك يا باسل ومكنتش احلم اني قصة عشجي تبجي احلي من الكتب اللي كنت بجراها 

باسل بابتسامة وهو بيغمز بيعنيه/ لاده انا اخلي كتب الكتاب انهاردة عشان اعرف ارد علي الكلام الحلو ده 

جميلة بخجل/ اتلم يا واد عمي عيب اكده احسن اجول لابوي ويج٭تلك 

ضحك باسل بصوت عالي هو وجميلة اللي اتنهدت براحة وهي من جواها اسعد بنت في الدنيا

......................

كان واقف بدر قدام البيت لما جاله مغاوري جوز خالته وهو بينهج

مغاوري بلهفة/ احب علي يدك يا بدر تهمل ولدي واني هربيه عاللي كان هيعمله وهاخده ونسيب البلد كلياتها

بدر بجدية/ متجلجش ولدك ههمله بس بعد ما ادبه علي اللي كان بيفكر يعمله في خيتي وبعد اكده برضه هتاخده هو واخته ومرتك وتهملو البلد ولو لمحت طيفكم صدجوني مش هيحصلكم  طيب 

مشي مغاوري بعد ما شاور لبدر بطاعة وبدر وقتها اتنهد براحة وبص لفوق علي بلكونة فريدة وشافها واقفة بتبتسم ليه فابتسم بحب وقرر يطلعلها لانها وحشته اوي فدخل البيت بسرعة 

........................

كانت واقفة فريدة بتحضر نفسها للكلام اللي هتقوله لبدر بعد ما قررت تعترفله بحبها فكانت في قمة سعادتها لحد ما سمعت صوت رسالة واول ما قريتها فجأة ملامحها اتبدلت للحزن ودموعها نزلت بصمت 

بدر بحب / وحشتيني 

فريدة وهي بتمسح دموعها/ احم ،،ممكن نتكلم شوية ؟

بدر باستغراب / طبعا نتحدت وماله ،،وادي جاعدة اتفضلي جولي 

فريدة بجمود/ اعتقد انك خلاص حلتلي مشكلتي ومبقاش في داعي اننا نفضل سوا 

بدر بتكشيرة / تجصدي ايه بحديتك ده ؟

فريدة بحزن/ بعني طلقني يا بدر لاني مش عاوزة افضل علي ذمتك 

بدر بغضب وجمود/ تمام يا مصراوية اللي انتي رايداه ،،ده كان وعدي ليكي من الاول اني هنفذلك طلبك بعد ما احللك مشكلتك 

فريدة بخنقة/ وانا اخترت فلو سمحت تنفذ وعدك وتطلقني 






بدر بغضب مكتوم / تمام ،،حالا هتحدت مع عمي واطلب المأذون والليلة هتكوني حرة 

خرج بدر بغضب وفريدة وقتها انهارت وبقت تعيط بحرقة وهي مش مصدقة انها طلبت من بدر انه يطلقها بعد ما كانت راسمة احلامها وحياتها معاه وبعد ما حبته واتعلقت بيه ،، فضلت تعيط لحد ما انتبهت لصوت صفاء اللي دخلت ليها 

صفاء بلهفة/ وه ،،ايه اللي حوصل يا فريدة يا بتي وايه الحديت اللي بيجوله بدر ده ،،طلاج ايه اللي انتي رايداه 

فريدة ما صدقت شافت صفاء وقامت جريت وحضنتها بلهفة وهي بتعيط 

صفاء بقلق/ بسم الله ،،مالك يا بتي ايه اللي حوصل بس احكيلي مش بتجولي اني كيف امك 

فريدة بشحتفة / اوعديني انك متقوليش لبدر ولا لحد وانا هحكيلك لو سمحتي اوعديني 

صفاء بقلق اكبر  / ماشي بس احكيلي في ايه ؟

فريدة مدت ايديها بالتليفون فقرت صفاء الرسالة بصوت عالي وكانت من هشام 

صفاء بصدمة/ لو فعلا خايفة علي البيه بتاعك يبجي تسيبيه انهاردة والا هتحزني عليه عمرك كله برص٭اصة واحدة بس 

صفاء بخوف /  يا مري يا ولدي ،، بجي ولد المحروج ده بيهد٭دك وانتي عشان اكده طلبتي الطلاج 

فريدة بحزن/ مش هسامح نفسي لو بدر جراله حاجة بسببي وهدوس علي قلبي  لاني بحبه وعشان كدة لازم ابعد عنه يا ماما صفاء 

بدر بابتسامة /ومين جالك اني ههملك واخليكي تبعدي عني يا فريدة 

فريدة بصدمة/ بدر ؟ 

بدر بهيام وهو بيقرب / بجي هونت عليكي تهمليني عشان سبب خايب زي ده 

فريدة بحزن/ سبب خايب ؟،، حياتك بالنسبالي مش سبب خايب يا بدر 

صفاء ابتسمت بحب واتأكدت ان فريدة فعلا تستاهل ابنها وعشان كدة سابتهم وخرجت بهدوء   

بدر وهو بيمسك ايد فريدة/ ايوة سبب خايب ،، انا كل اللي يهمني هو انك تكوني عاشجاني كيف ما عشجتك يا فريدة واي حاچة تانية صدجيني انا جادر عليها واللي اسمه هشام ده اني هخليه يهمل البلد كلياتها ويرحل ولو معملش اكده اوعدك اني امحيه من الوچود لاجل ما اشوف نظرة الحب اللي اني شايفها دلوك في عنيكي يا جمري 

فريدة بخوف/ ااوعدني انك تاخد بالك من نفسك عشاني يا بدر 

بدر بعشق / اوعدك لو انتي كمان وعدتيني انك تفضلي جاري يا فريدة مهما حوصل ومتهمليش جلبي واصل 

فريدة بحب / اوعدك افضل احبك لحد ما اموت 

بدر بهيام وهو مركز في عيون فريدة / بعد الشر عليكي يا نبض جلبي        
    

                   تمت بحمد الله           





تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-