CMP: AIE: رواية الزهرة المفترسة الفصل السادس عشر16بقلم ديدي
أخر الاخبار

رواية الزهرة المفترسة الفصل السادس عشر16بقلم ديدي


رواية الزهرة المفترسة
 الفصل السادس عشر16
بقلم  ديدي




في غرفة لين كانت غاضبه بشدة اخدت حماما باردا..
واخذت تنفث غضبها بسجائرها وتتحدث بعصبيه في الهاتف..

لين بعصبيه:انا الراجل الخرفان ده.. يقولي خلفي من هشام
والا مش هتاخدي مليم.. ليه ده انا اطربقها علي نفوخهم..

سامي: اهدي يا لين مش كدة..هتتحل..

لين بغضب: عنها مااتحلت.. وبتفكير..
سامي انا عايزاك تخلص من هشام..

سامي بدهشه: ايه... ناااعم ياختي انتي اتجننتي ولا ايه..

لين بغل: لا..بس ده اسلم حل انا مش
هفضل في القرف ده كتير..خلصني منه..

سامي بقلق: لين اهدي مش وقت جنانك
انتي عايزة تخلصي مني.. كله الا ده..
وجدك ان شاء الله هيسيبني..

لين بغل: بقولك ايه ده انا بفكر حتي اخلص من كاظم
هوالتاني..وبعصبية.. سامي انا مش طايقة نفسي..

سامي بتعقل: اهدي يا لين هتلاقيلها حل..
بقولك ايه ماتيجي المطعم وتروقي شويه..

لين بإنزعاج: مليش مزاج.. بص يا سامي هسيبك
الوقتي واكلمك بعدين.. الا قولي اخبار نور ايه..

سامي مطمئنا: متقلقيش كويسه انا مراقبها كويس..

لين بتنهيدة: طيب يا سامي..سلام.. ولنفسها
بتوعد.. مش انا اللي تعملوا فيا كدة استنوا عليا..
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في غرفة كاظم

كوثر بدلع وهي تتقرب من كاظم:
ايه يا كظومي مالك.. مضايق كدة ليه..

كاظم بضيق: مش شايفة اللي حصل..

كوثر بلؤم: شايفة بس كله
من لين.. عايزة تكسيردماغ..

كاظم بحيرة: مش عارف اعمل معاها ايه..

كوثر بخبث: ادبها يا كاظم.. امنع
عنها الفلوس والمنصب يمكن تتعدل..

كاظم بتفكير: طب وهشام..
كوثر: هشام ماله بس.. ماهو بيطيعك يا كاظم..

كاظم بتنهيدة: لولا اللي
عمله معاها مكنش ده الحال..

كوثر بفضول: عمل معاها ايه..
كاظم: مفيش ياكوثر..

كوثر بتعوج: طيب.. بس انا من
رأيي ان لين محتاجة تتربي ...

كاظم بحدة: كوثر ملكيش دعوة بلين..
وبحزم بقولك ايه قفلي ع الموضوع ده ..
انا هتصرف فيه طفي النور خلينا ننام..

كوثر بغل: طيب.. ولنفسها.. استني عليا يالين ان
ماكسرت مناخيرك وجبتها الارض مبقاش انا كوثر...
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في غرفة هشام كان غاضبا ايضا

هشام لنفسه: بقي كدة هي حصلت بعد ده كله
وجاي يقولي تجيب عيل يا اما مفيش فلوس..
لاااا مش بعد ده كله واطلع من المولد بلا حمص..

وبتوعد اما انتي يا لين شكلي هعلمك الادب من اول وجديد..
بس استني عليا شكلك نسيتي مين هشام المغربي..
بس انا هفكرك بيه كويس.. ليأخذ مفاتيحه وهاتفه
وينطلق بسيارته الي مطعم سامي..

في المطعم

سامي بضحكه: اهلا اهلا بالباشا..
هشام بضيق: سامي انا مخنوق..

سامي: عارف يا برنس..
هشام بتهكم: تبقي الهانم كلمتك وحكتلك..
سامي: بالظبط..وشايطه ع الاخر..

هشام بغضب: مش اكتر مني..وبغل..
بقولك ايه ماتخلصني منها وتكسب فيا ثواب..

ليقهقه سامي عاليا :هههههه.. فعلا ماجمع الا اما وفق..
لسه هي كمان طالبه مني كدة..بس معاك جدك..

هشام بغل: يعني عايزة تخلص مني..
طيب يالين انا وانتي والزمن طويل...

سامي: بص يا هشام جدك عنده حق العيل هيضمن انكم ماتدمروش
بعض بعد موته..لانه عارفكم كويس وعارف نار لين اللي بتولع في الكل..

يابني ديه بتولع في نفسها شخصيا.. وانت يا اتش كمان تعبان قرصتك
والقبر مش هتسيبها وهتدمر لين انا عارف.. ده احسن للكل..

اسمع كلام جدك..وبغمزة وبعدين برضو حد يطول ديه لين المغربي
تعالي شوف الكل هيموت عليها ازاي..وبيحسدوك عليها..

هشام بضيق وانزعاج: ساااااامي.. بلا نيله
يجوا يشوفوا اللي انا فيه..لسانها زفر..

سامي: ههههه يعني عايز تقولي ان
هشام المغربي بجلاله قدره مش قادر عليها..

هشام بغيظ: ميقدرش علي لسانها الا ربنا..
سيبك منها الوقتي وظبطلنا حاجة عايز
انسي ام حوار الليلة ديه..انا عايز اروح النادي..

سامي: من عينيا يا باشا..
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

صافي بغضب:انا مازن يطردني علشان بت زي ديه..عاجبه فيها ايه..
شوقي:مش قلتلك..مازن عينه منها..وانتي مش مصدقة..

صافي بتوعد:لاااااا..مش هيحصل ويانا يالبتاعة
اللي اسمها نور..وعمر مازن ماهيكون غير ليا انا..

شوقي:ناويه علي ايه ياصافي..بلاش تهور..

صافي:اصبر وانت هتعرف ياشوقي..
مش صافي اللي يتعمل معاها كدة..
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في شركة مازن للادويه..

مازن برجاء: يانور من فضلك اسمعيني..مفيش حاجة بيني وبين صافي..
نور بحزم: وانا قلت لحضرتك انك مش ملزم تبررلي..انا مليش دعوة..

مازن: لا..نور من فضلك..انتي لازم تفهمي..ديه بتشتغل معايا وبس..
نور بضيق:فعلا ماهو واضح..تدخل وتحضنك بالمنظر ده ومفيش حاجة..

مازن بحنق: هي اللي بتجري ورايا يانور..انا اصلا
بتعامل معاها علشان الشغل..لولا كده مش هكلمها..يانور انا..

نور مقاطعة بجديه:والله ديه حياتك
وانت حر فيها..بعد اذنك..وتخرج وتتركه..

مازن وهو يزفر في ضيق:طب اعمل ايه
علشان تصدقني..وبغل..هاين عليا اروح اخنق صافي..

نور لنفسها :عايزة اصدقك..وبغيظ..منك لله ياصافي الزفت..
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لين بتوعد:وربنا لاوريكم ياولاد ال.... وانت
ياهشام استني عليا..ان ما جننتك..مبقاش لين..
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ذهب هشام الي سامي وهو في ضيق شديد..ويبدو عليه الارهاق..

سامي بضحكة: مالك ياكبير شكلك مش ولا بد..







هشام بضيق: لين ياسامي..
سامي بضحكة: مالها عملتلك ايه..

هشام بغيظ: مش بتخليني انام
يا سامي.. انا مش بشوف النوم بسببها..

سامي بإستغراب: ايه بتعملك ايه..

هشام بتحسر: انا خلاص قربت اكلم
نفسي.. هتجنتي.. انا عارف نهايتي علي ايديها..

سامي بتعوج: احكي ياخويا فضفض..

هشام بوجه باكي: اقول ايه ولا ايه
طب اسمع امبارح جايه تقولي ايه..

فلاش باك

كالعادة يستيقظ هشام علي
وجه لين وابتسامه مخيفة..

هشام بملل: خير.. عايزة ايه المرادي..

لين بتساؤل: ألا قولي يااتش...
انت بتحب تنام علي انهي جمب..

هشام بإستغراب: ليه يالين..
وبضحكة.. ايه ناويه تنفذي كلام كاظم....

لين بجدية: لأ بسأل بس.. علشان لما اقتلك
اشوفك بترتاح علي انهي جمب وانيمك عكسه..

هشام بدهشة: ايه.. تقتليني.. وبتقوليها في وشي..
وكمان مش هتنيميني علي الجمب اللي برتاح عليه ليه..

لين بعيون لامعة: علشان تفضل متقلقل في قبرك...
وتكمل بتساؤل.. الا قولي تحب ادفنك ولا اولع في جثتك..

هشام بنفاذ صبر: لأ انتي خلاص مفيش منك رجا..
ليحملها ويخرجها من الغرفة ويغلقها بالمفتاح.. لتطرق لين الباب.. ويفتح..

هشام بضيق:يا نعم ..

لين بعتاب وزعل: يااتش مقولتليش
بتحب تنام علي انهي جمب يلا..

هشام بعصبية: غوري يالين بدل ما اقتلك انا الوقتي..

باك

هشام بوجه باكي: هتشل ياسامي..
ولا قبلها جايه تقولي ايه المميز فيك بيعجب الستات..
وانا عادي مش عاجبها.. هموت ياسامي اعمل معاها ايه..

ليقهقه سامي عاليا: ههههه.... ياعيني
عليك يااتش حالتك صعبة يابني....
انا عازرك قدامك لين المغربي ومش قادر تطولها..

هشام بتحذير: ساااامي..

سامي بضحكة: ههههه.. خلاص ياعم بهزر..
وليضحك مرة اخري.. بس يااتش
مقولتلهاش بتنام علي انهي جمب ليه..

هشام بغيظ: تصدق اني راجل... علشان احكي ل.... زيك..

سامي: ههههه.. خلاص يااتش بس اصلك
مش شايف وشك ده انت مبهدل خالص..
اقولك ادخل نام جوا شويه مكنش يومك يامعلم..

هشام بتحسر: اعمل ايه بنت المهفوفة ديه
ربتلي عقدة من ساعة ماولعت في الشقة انا تعبت
اخاف اغمض عيني مفتحش تاني..ديه مش مضمونه..

سامي: ههههه طيب ياكبير ادخل نام..

ليدلف هشام الي الغرفة ويحدث نفسه : ااااه يالين..
ياهقتلك ياهتقتليني ياهنخلص علي بعض..
..>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بعد العديد من التحريات التي قامت بها نور..ولم تتوصل
الي شئ ابلغت رئيسها في العمل علي ان مازن لايعمل
في الادويه الفاسدة..وانه خالي من الشبهات..وارسلت
تقرير بذلك..وعليه قرر رئيسها سحبها من المهمة لانتهاء عملها..

نور:ايوة يافندم..زي ماحضرتك
شايف..مفيش اي شبهة عليه..

اللواء:متأكده يانور..يعني ده اللي اتوصلتيله..

نور:ايوة يافندم..انا اديلي شهور
بشتغل معاه..ومفيش اي حاجة تثير القلق..

(اتوكسي..انا قولت من الاول انتي مينفعش
تبقي ظابط..مفيش اي حاجة تثير القلق..طبعا مانتي
مش فاضية غير للحب والتسبيل..ااااه..ماشي ياغبية)
احم احم نرجع للقصة..

اللواء:ماشي يانور..كدة مهمتك انتهت..تقدري تسيبي
الشغل..بس مش مرة واحدة..علشان ميقلقش..يعني مهدي..

نور بحزن:يعني هسيب الشغل عنده..

اللواء بتهكم:امال يعني هتفضلي هناك..
نور انتي هترجعي لحياتك الطبيعية..يلا انصراف..

نور وهي تؤدي التحيه العسكريه:تمام يافندم..
وتحرج..وتحدث نفسها بحزن..يعني خلاص
هسيب مازن ومش هشوفه تاني..انا حبيته اوي..
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

..بعد عدة محاولات لهشام التي باءت بالفشل
في اقناع كاظم بالعدول عن قراره لم يجد هشام
مفر من تنفيذ رغبته.. ولكن مع رفض لين وإصرارها
علي موقفها ام يجد طريق إلا ارغامها علي ذلك..

كانت لين في غرفتها مساءا بعد عودتها
من الشركه اخذت حمامها وارتدت ملابسها وامسكت






دوائها المنوم وقبل ان تأخذه تجد باب غرفتها
يفتح ليدلف هشام ويغلقه خلفه لتنظر له بملل وإنزعاج وتكمل..

لين: يامساء الخلق العكرة..خير..

هشام بضحكه وهو يتفحصها: عكرة ..
يامساء اللسان الزفر.. بتعملي ايه..

لين وهي تشرب حبتها المنوم:
هتخمد عندك مانع يلا طرقنا..

هشام وهو يقترب منها: ليه يا لين
المعامله ديه بس..ماتخليكي حلوة كدة..

لين بقرف: اسمع يا اتش.. انسي اللي في دماغك
ده كله مش هيحصل..فغور بقي لاني عايزة انام..

هشام وقد تغيرت نبرته باخري غاضبه
وعيون متوعدة: بقولك ايه انا صبرت عليكي كتير..
ماهو مش بعد القرف ده كله واطلع
من المولد بلا حمص..هو حته عيل ونخلص..

لين بضحكه عاليه ساخرة: ههههه حته عيل..
يابني انت اتهبلت..انت عايزني انا وانت
نجيب عيل ده حتي يبقي حرام في حقه..

هشام بتهكم: ليه ان شاء الله..

لين :انت متعرفش بيتقال عننا ايه ..طب سيبك احنا بشرفك..
وبسخريه.. ولا بلاش ديه احلفك بحاجة ليها قيمه... احنا ينفع
نربي عيل باللي بنعمله ده احنا بنخرب بيوت ناس وبندمرها
اكتر مابنعمر.. وبيدها وهي تدفعه الي الخارج يلا يلا.. بلاش هبل..

ليمسك هو بيدها ويكمل وبغضب: مش
مشكلتي انا هجيب منك عيل وهاخد فلوسي..

لين بغضب: شفت همنا كله الفلوس..
سيبني ياهشام احسنلك بدل ماتندم...

ليثني هشام ذراعها للخلف مكملا بتوعد:
شكلك كدة نسيتي مين هشام يالين
وعايزاني افكرك..اتعدلي احسنلك..

لين بتألم وحدة: سيب ايدي ياحيوان... ده كان زمان..

هشام بغضب: ودلوقتي لو تحبي يالين
ولا عايزاني اجرك للشقة بتاعتنا واربيكي
تاني اصبحك وامسيكي بعلقة زي زمان.. واعدلك..

لين بغل: وفكرك ده نفع معايا يا هشام انت عارف
كويس..وبعدين ما الشقة ولعت..ابعد عني بقي وإلا..

هشام بنفاذ صبر: بصي بقي انا اتخنقت وقسما بالله لهوريكي الوقتي..


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-