CMP: AIE: روايه سيلاالليل الفصل العاشر10بقلم مياده مأمون
أخر الاخبار

روايه سيلاالليل الفصل العاشر10بقلم مياده مأمون

 

روايه سيلا  الليل 

الفصل العاشر10

بقلم مياده مأمون


داخل سيارة ليل هتف فيها بغضب وهو يضرب الموقد بيده


ليل:انتي ايه مابتفهميش ولا بتعنديني ازاي يا هانم يا محترمه تسمحي لنفسك ان واحد غريب يحط ايدو عليكي كده


لاء وكمان سيابه جوزك واقف ورايحه تركبي معاه عادي كده 


سيلا.........


ليل: بطلي عياط  ورديييي عليا ااااا


سيلا.......... 


ليل: طيب علي  العموم احنا وصلنا اتفضلي انزلي   لسه ساعة العقاب ماجتش 


ترجلت خارج السياره دون ان تتحدث اتجهت الي الداخل 


دون ان ترفع رأسها وتنظر اليه اسرعت في خطواتها وصعدت الدرج الي غرفتها  سريعا


بينما اتجه هو الي غرفة مكتبه دخل اليها  وجلس يهديء من نفسه حتي لا يتطور الامر بينهم الي اسوء


//////////////////////////////


اما في قصر الرويني


تجمع الكل علي طاولة الطعام  معادا سجي  وامير


الجد: مالكم كلكم قاعدين ضاربين بوز كده ليه  


فين امير اومال مانزلش ليه يفطر معانا


ليلي: امير صحي من بدري ولبس وراح الجهاز عشان استدعوه لأنه كان في اجازه مش سايب شغ‘‘‘‘


ليقاطعها سليم بغضب: ليلي ابنك مش عيل صغير عشان تبرري ليه اخطاءه


  وبعدين يا هانم ابنك مكانش في اجازه  وبلاش اسلوب رمي الكلام ده


ليلي:يعني ايه رمي كلام دي انت قصدك ايه 


الجد: والله عال ما تمسكو في خناق بعض احسن قدامي 


ليلي: اسفه يا عمو بس القرار اللي اتاخد امبارح ده مافيش حد راضي عنه  يبقي لازمته ايه


مافيش غيري انا  بس اللي راضي عنه مش كده


هتف بها ذياد الجالس علي مقعده براحه واصابعه متشابكه ببعض علي الطاولة 


ساره: بصراحه ايوه يا زياد انت اخدت القرار و ماحدش فينا راضي عنه


زياد :  عادي هو من امتي اي حد فيكو بيدخل في قرار بناخده يا هوانم  


ليلي بغيظ: لاء معلش بقي لما يبقي القرار ده هيقف قدام سعادة ولادي يبقي لازم اتدخل  ولادك انت حر معاهم


الجد وهويقف من علي مقعده بعصبيه مفرطه :كفايه اوي لحد كده مافيش في البيت داه  حاجه اسمها ولادك وولاده كلهم  في الاخر احفادي انا


وطلاما انا وفقت ان القرار ده يتنفذ وولادي الرجاله موافقين عليه يبقي  خلاص باب المناقشه اتقفل


طيب ممكن تقعد يا جدي عشان انا عايز  اقولك حاجه


هتف بها سامر الجالس  امام لارا  


الجد:ايه يا سامر بيه عندك  اعتراض ولا ايه


سامر : لاء ابدا انا حتي  قايم رايح الشركه  وبعدين هاطلع علي المستشفى


  وامير كمان قبل ما هايروح شغله هايطلع علي شركة السياحه 


الجد: امممم كويس يعني حسيتو بغلطكو وبتحاولو تصلحوه 


سامر: لاء احنا مغلطناش بس بما انكو اخدتو القرار للرجاله اللي انتو بتقولو عليهم يبقي مالوش لازمه الكلام


زياد: بسخريه هه اومال ايه بقي اللي ليه لازمه يا‘‘‘‘‘‘‘‘‘ دكتور


سامر: جدي احنا كنا بنكلم ليل امبارح وكان في حاله عصبيه شديده وقالنا ان والدة سيلا ماتت


ليشهق الجميع  من هذا الخبر 


الجد :ايه  انتو ازاي تكونو عارفين خبر زي ده من امبارح وماتقولش


سامر:احنا عرفنا لما خرجنا بليل


ولما رجعنا لقينا الكل نامو


سليم:طب وليل يتعصب ليه المفروض  انها بعيده  عنهم من بعد طلاقها  من طارق الله يرحمه


زياد وهو يقف من على مقعده ويخرج هاتفه من جيب بنطاله


انا هاتصل بيه الخوف بس على سيلا من عصبيته دي وهي لوحدها هناك


لارا واخيرا نطقت بعد صمت: طبعا ماهو  من عيلة الرويني  اسهل حاجه عندكم العصبيه والغضب


ليرمكها عمها بنظره تكاد تحرقها


سامر بغضب مما قالته حبيبته: لارا خلصتي فطارك لو خلصتي لو سمحتي اطلعي شوفي سجي واقعدي معاها


وقفت متجههه للخروج من الغرفه  والصعود للأعلي بينما هتف زياد عبر الهاتف


زياد :الو ايوه يا ليل ايه الكلام اللي سامر  بيقوله ده


ليل:ايه هو انتو لسه واصلكو الخبر ولا ايه


زياد:ايوه لسه قايلنا  دلوقتي بس انت ليه عصبي كده طمني عليك وعلي سيلا


ليل:انا عصبي ليه لان الهانم ماتت مقتوله


زياد:ايه بتقول ايه مين اللي قتلها


ليل: واحد كانت عايشه  معاه قاتل محترف وبعد ما اتمسك تصور اتهموني اني متفق  معاه على قتلها


زياد :يعني ايه يتهموك وايه دليلهم على كده


الجد بخوف: يتهمو مين زياد  قوله يجيب البنت ويجي هما ماسكينه ولا ايه


زياد بخوف علي والده: هايمسكوه ازاي بس يابابا وهو بيكلمني اهو ايوه ياليل 


ليل:طمنه يا عمي وقوله اني خلاص  خرجت من الموضوع ده  ومسكو القاتل وسيلا كمان كويسه 


زياد:طب يا بني ادام  كده هاتها وانزل مصر علي الاقل  تغيرو الجو ده


ليل: والله ياعمي انا عايز انزل بفارغ الصبر بس مستني بس تخلص امتحانات وهانيجي علطول


هي بس قدامها حوالي اسبوع كده


زياد:اوكي يا حبيبي خلي بالك من نفسك ومنها  يا ليل مع السلامه


ليل:حاضر يا عمي ماتقلقش علينا وقول لجدي مايقلقش مع السلامه


                            


//////////////////////////////


اغلق المكالمه لتظهر علي شاشة موبايله صورتها التي يضعها خلفيه علي هاتفه 


تنهد بحرقه وهو ينظر اليها لم يستطع  البوح لاحد بما بينهم 


قرر ان يصعد ليأخذ حمام دافيء يريح اعصابه  بعد ان جلس مده طويله في مكتبه ويبدل ملابسه  بملابس اكتر راحه 


صعد الي غرفتهم  فتح الباب  واذا بها تنتفض من علي فراشها حين رأته


لم يتكلم ولكنه  اتجه داخل الغرفه قاصد خلع سترته ووضعها علي الاريكه 


ظنت هي انه قادم حتي يعاقبها  وجاء في فكرها انه من الممكن ان يضربها هتفت بنبره مرتجفه وهي تفرك يدها ببعض


سيلا: هو   هو انت هاتضربني ليل اوعي تضربني ليل 


ليل بأندهاش:اضربك هو تفكيرك وصلك اني ممكن كمان اضربك


ثم ردد بسخريه طبعا اذا كنتي فكرتي اني ممكن اقتل يبقي سهل عليا اني اضرب مش كده يا سيلا  


سيلا: انا خوفت منك انهارده اوي


ليل: لاء ماتخفيش  انا خلاص مش هاجي جانبك ولحد ما  تخلصي امتحانات مالكيش كلام معايا نهائي


ويا ريت تتجنبي غضبي  وانا بنفسي اللي هاوديكي واجيبك من الامتحان وبعد  ما تخلصي هانزلك مصر  عند جدك زي ما قولتي



تركها وسط اندهاشها مما قاله واتجه الي غرفة الملابس اخذ له ملابس بيتيه مريحه واتجه للمرحاض


جلست هي علي الفراش تفكر ماذا سيفعل بعد ذلك  هل سيتركها هناك ويعود او سيفرض سيطرته عليها  مثلما يفعل


تمددت علي الفراش دون غطاء تنتظره ولكنها غفيت من شدة ارهاق اليوم


خرج هو وجدها  غافيه علي الفراش  دثرها جيدا بالغطاء ثم اتجه الي خارج الغرفه


هتف للخادمه حتي تأتي له


خادمه:تحت امرك سيدي


ليل:عليكي ان تذهبي داخل غرفتي وثم الي غرفة الملابس وتأتي بجميع ثيابي وتضيعها في الغرفه الثانيه 


خادمه:تحت امرك سيدي


ذهبت من امامه واتجه هو للغرفه الثانيه حتي يستريح قليلا


اتجهت الخادمه داخل الغرفه  ومنها الي غرفة الملابس بدئت في ترتيب الثياب واخراجها من الخزانه


افاقت هي علي هذا الصوت للحظه فكرت انه ممكن يكون بيلبس ولكنها لمحت الخادمه وهي تضع الثياب


داخل الحقائب 


سيلا: انت بتعملي ايه هنا


الخادمه:لقد امرني السيد ليل ان احضر له ملابسه في غرفة النوم الثانيه


سيلا: بدأت عقابك ليا ببعدك عني ليل لكن للدرجه دي مش عايزني


الخادمه:نعم سيدتي ماذا تقولين


سيلا:مش بقول حاجه بعد ماتخلصي هاتيلي فنجان قهوه عشان عندي صداع وعايزه اذاكر


هزت الخادمه راسها بمعني الموافقه وجلست هي علي مقعدها خلف المكتب تتابعها وهي تخرج الحقائب  من الغرفه وتخرج قلبها معها


اتجهت الخادمه بهم الي غرفته وجدته نائم علي الفراش في سكون تام ارادت الا تقلقه وتركت الحقائب  داخل الغرفه حتي تفعل ما امرتها به سيدتها 


ولكن قبل ان تخرج هتف فيها


ليل:رايحه فين ادخلي رتبي الملابس دي في مكانها وانا نازل المكتب


الخادمه:سيدي انا تذكرت انك  نائم كنت سوف اذهب احضر لسيدتي سيلا فنجان من القهوه ثم اتي لأرتب كل شيء


ليل بأستغراب: قهوه ايه اللي عايزه تشربها دي وتشربها دلوقتي ليه اصلا


الخادمه:تقول ان لديها صداع وتريد ان تجلس للمذاكره


ليل : صداع اممم طب روحي اعملي ليها  عصير وهاتي القهوه ليا وابقي اديها المسكن ده للصداع ليأتي لها بعلبة دواء مسكن 


احضرت الخادمه گأس العصير وفنجان القهوه له اخذ منها القهوه ثم اعطاها حبة دواء مسكن للصداع واتجهت اليها


سيلا:ايه اللي انتي جايباه ده انا قولت عايزه قهوه مش عصير 


الخادمه:لقد امرني سيدي ان اتي به اليكي مع هذا الدواء


سيلا: بصراخ مش عاوزه انتي مابتفهميش مش هاشربه


بتصرخي كده ليه قالها ليل بغضب وهو يدلف الي الغرفه وأكمل


قهوه ايه اللي عايزه تشربيها دلوقتي الساعه12 باليل لو شربتيها مش هاتعرفي تنامي


سيلا بعد ان استجمعت شجاعتها امامه: انا حره مش عاوزه انام انا عاوزه اذاكر


ليل:حره ماشي بس يا ريت تسمعي الكلام وتاخدي الدوا 


سيلا:لاء مش عاوزه منك حاجه  زي ما انت سيبتني لوحدي مش ليك دعوه بيا


ليل وقد نظر للخادمه بأن تذهب: اشربي العصير وخدي المسكن وروحي نامي والصبح ابقي ذاكري 


سيلا:لاء مش هاسمع كلامك تاني 


ليل وهو يقترب عليها:سيلاااا  قولتلك اتجنبي غضبي لحد مانسافر  عند جدك وبعد كده اعملي اللي انتي عايزاه


لازم تعرفي انك طول ما انتي معايا هنا انتي  مسؤله  مني انا انتي فاهمه


سيلا :لاء انا مش طفله صغيره عشان تعاملني كده انا خلاص بقيت  كبيره 


امسكها من زراعيهاو ثبتها امامه : بقيتي كبيره دلوقتي واول ما هاتكبري  تكبري عليا انا


افلتت زراعيها من قبضة يده ثم حاوطت بهم خصره والقت بوجهها علي صدره


وهتفت: مش انت  عايز تسيبني لوحدي  مع انك عارف اني بخاف انام لوحدي


ليل: اوعي سيبيني قولتلك مالكيش كلام معايا  واتفضلي روحي نامي


ثم تركها وخرج من الغرفه سريعا قبل ان يضعف امامها


اخذت حبة الدواء وشربت كأس العصير ثم جلست علي الفراش تبكي مره ثانيه


اتجه هو الي غرفته ومنها الي الشرفه الخاصه به والمتصله بغرفتها ايضا 


جلس علي مقعد يشعل سيجارته وهو يستمع لبكاءها وقلبه يعتصر من اجلها


حضني تعالي ياغبيه بتسبيني وعايزه تنامي بعيد عني


ليلي:ياسلام يا خويا مش انت اللي بتزعق فيا وكمان عايز تضربني


وسليم بعد ان تمدد علي الفراش واخذها بجانبه :


عشان بخاف عليكي ومش عايز حد هنا يقولك كلمه تزعلك  


ليلي:انا اسفه ياسليم وانت عارف اني بحب ساره زي اختي مش كنت اقصد اقول عليها حاجه وحشه


سليم:عارف يا روحي بس انتي غلطي وكان لازم أقسي عليكي عشان تفوقي وانا كمان اسف ياستي علي الكلام اللي قولته


ليلي: بس انت كنت عايز تضربني


سليم:اه هاضربك  تعالي يلا عشان عقابي هايبدء دلوقتي يا قلبي 


////////////////////////////////


اشرقت الشمس عليهم وجدت نفسها داخل احضانه


مغلق زراعيه عليها بأحكام كبير وكأنه خائف  ان يسرقها احد منه


ظلت  تنظر اليه حتي  هتف فيها وهو مغمض العينين


ليل: هاتفضلي تبصي ليا كده كتير ولا ايه


سيلا: كنت فاكرك لسه نايم ومش عارفه اقوم


ليل وقد افلت زراعيه من حولها: اتفضلي قومي مش عرفتي تنامي  كويس


ياريت بقي تفطري وتقعدي تذاكري  عشان نخلص من اسبوع امتحاناتك ده علي خير


سيلا: عارفه ورايحه على اوضتي مالوش لزوم كل شويه تفكرني انك هاتسفرني كده كده انا اصلا عايزه اسافر


ثم وقفت من علي الفراش متجهه الي غرفتها  


ليل: كويس انك عارفه بس يا رب ماتجيش باليل وتتحولي تاني وتيجي تنامي هنا وتقولي خايفه


سيلا: لاء معلش ده مالوش علاقه عندك اليوم كله ابعد فيه زي ماانت عايز بس سيبني انام  كويس عشان اعرف اركز في امتحاناتي


ليل: امشي من قدامي يا سيلا عشان ماقمش اكسر دماغك أمشيييييي


          الفصل الحادي عشر من هنا 

       لقراءة باقي الفصول من هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-