CMP: AIE: رواية المشاغبة والامبرطور الجزء الثاني (اتنفس عشقك) الفصل الاول 1بقلم شروق مجدي
أخر الاخبار

رواية المشاغبة والامبرطور الجزء الثاني (اتنفس عشقك) الفصل الاول 1بقلم شروق مجدي

 


رواية المشاغبة والامبرطور الجزء الثاني (اتنفس عشقك)

 الفصل الاول 1

بقلم شروق مجدي

 

فى منزل يونس بغرفه الطعام يجلس اولاده 

سلمى ٢٨عام دكتوره تعمل بمستشفى الهلالى محجبه

حنونه جدا وعقله وتحب العائله 

اخذت كل شئ جميل فى ندى ويونس 


وايضا يجلس امامها اخوها فهد ٢٧عام العصبى جدااا يأخذ الكثير من والده يعشق امه ندى كثيرا ويحزن لحزنها

يدير مجموعه شركات الهلالى ويحب بنت تعرف عليها في النادى تدعى سارة 


وبجانبه اخته الصغير سلسبيل كلية فنون جميله سنه اولى ١٨سنه

اخذت كل شئ قبيح فى ندى ويونس 😂 

وللاسف فى عمتها نادين نفس اللسان 😂

ودائما على خلافات مع والدها يونس بسبب جنانها و عنادها و غبائها ولسانها ايضا وتشبه الرجال بكلامها وطريقه لبسها نوعا ما 

هى بشعرها ليست محجبه مثل سلمى اختها 


امامها يجلس رعد ابن ياسين الوحيد ٢٨عام ظابط مخابرات يعشق عمله حاااد الطباع مثل ولدته ريم كثيرا لا يشبه ياسين فى شئ وايضا خجول جدااا فى مشاعره ولا يعرف كثيرا بأمور الحب 


على رأس الطاوله يجلس ياسين الذى ظهر عليه الكبر بعض الشئ ولاكن مزال يمتلك وسامه و جاذبية كثير من الناس يعتقد انه اخ لرعد ليس والده

قرر ان يعمل بشركات العائله مع فهد ويترك عمله بالقوات الخاصة 


وبجانبه تجلس محبوبته ريم التى كما هى جميله شكلا وطبعا ومازالت تعمل بالقوات الخاصة ولاكن بالمكتب فقط وتعمل ايضا على تدريب الدفعات الجديده 


كان يوجد صوت بالاعلى عالى جدااا


فهد بتعب : يوووووه انت يا عمي مش قادر عليهم 

ياسين ببرود وهو ياكل : لا ابوك وامك علطول كده وانا تعبت بطلت اسلك بينهم 


سلسبيل بغيظ : هو الباشا ده حد يتحمله اصلا 

ريم بغضب : سلسبيل عيب كده ده بابا 

نظرت لها سلسبيل ببرود ووقفت : اسفه عن اذنكم عندى محاضرات

سلمى بضحك : مش هتطلعى تسلكى هههههه

سلسبيل وهى تلبس النظاره وترحل : انا قولت لامك تطلق هى الى مكلبشه فيه مش عرفه على اى 


ضحك ياسين عليها: البت دى مشكله لسان مترين

ربنا خد من طولها وحط فى لسانها 

هى نادين بعينها وهى فى سنها هههههههههههه 


فهد بتعب : لما اطلع اشوفهم 

رعد بهدوء: عن اذنكم عندى شغل وقبل يد امه وابيه ورحل 


ريم ببرود : مش هتسلكى يا سلمى 

سلمى بضحك : عندى شغل عن اذنكم ورحلت

ياسين بضحك : العيال هربت هههههههههههه مافيش غير فهد غلبان والله كل مره 

........................................


بالخارج 

رعد وهو يقترب منها : سيلو سيلو 

سلسبيل بهدوء : نعم يا ابيه 

تنهد رعد بحزن فهو يعرف انها تحبه كا اخ فقط ولا تنظر له اكثر من ذلك فهى معها حق تربت على انه اخاها فقط بهذا المنزل هو اكبر منها ب عشر سنوات

ولاكن هو يعشقها ويعشق تفصيلها بجنانها و عنادها وكل شئ بها وايضا صديقها المقرب 


سلسبيل بغيظ: انت ياعم عايز اى اخلص 

رعد بهدوء: اى عم دى ازاى البيه وعم ها تعالى اوصلك

سلسبيل بشقاوة: لا شكرا انا بحب مواصلات الشعب هههههههههههه


رعد بضحك وهو يجذبها من يدها: تعالى يا مجنونه اعقلى بقه عشان عمى يجبلك عربيه 


سلسبيل بغيظ : فكك منه بكرا من شغلي اجيبها انا فاكر انه كده بيضغط عليا كبر ياعم 

رعد وهو يجلس بالسيارة : هو عايز مصلحتك

كليه اى دى الى انتى دخله فيها احنا محتاجين حد فى الشركة او المستشفى لاكن الكليه دى .....

قاطعته هى بغضب: بقولك اى ريح وعدي مش نقصه صداع الله انا فنانه فناااانه انا محتاجه اى انا بحب اى ده مش مهم عندكم


رعد بضحك: ياشيخه دى منظر لغه فنانه ولا بتاعت نجاره ههههههه

سلسبيل بتفكير : تصدق صح انا ادخل كليه هندسه 

رعد بضحك: حلو 

سلسبيل بضحك : وابقى مهندس ميكانيكا اد الدنيا وافتح ورشه عربيات 

رعد بغيظ : مجنونه والله ......... المهم تعارض يونس وخلاص مش كفايه مراته عليه 


سلسبيل بغيظ:فكك انا وهو مش بنفهم بعض ولا هنفهم بعض ومش عيزا افهمه اصلا 

رعد بهدوء: لى بس ده ابوكى و بيحبك 

سلسبيل بحزن : عمره ما حبنى شوف سلمى بيعمل معاها اى وانا اى 

رعد بهدوء : شوفى سلمى تصرفاتها معاه ازاى وانتى ازاى 

سلسبيل بغيظ: اهو والمفروض بقه ابقى زى سلمى انته لى عايزين انى اكره اختى لى 

لازم ابقى سلمى عشان اعجب يونس باشا مش مهم اصلا انا ...... انا سلسبيل مش سلمى هو لازم يفهم ده بقولك اى اركن وصلنا 

رعد بحب بعد ان توقف : انا بحبك زى مانتى مش عايزك شبه حد 

نظرت له بحب اخوى ونزلت ونظرت له بضحك باي يا مووووز اوعى حد يعاكسك غيرى ورحلت 


ظل هو ينظر لها بتعب وفى نفسه اعشقك ايتها العنيدة الجميله ولاكن اخاف ان ابوح بما

فى قلبى لاكى لا اخسرك للابد 

........................................


عند يونس باشا الذى مازال يمتلك وسامه و جاذبيه 

بعضلات جسده فهو مازال جذاب ومازال يعمل بالقوات الخاصة

ولاكن تدريب الدفعات الجديده

ومتابعه القضايا الهامة واحيانا مهمات ولاكن تكون خطيره لذلك يتم استدعاء الامبراطور وهذا يزعج ندى بشده وتظل تبكى وتدعي له الى ان يعود 


يونس بغضب : ندى بلاش جنان انا قولت مافيش مرواح لصاحبتك دى تانى فى المستشفى دى يبقى مافيش فاهمه ولا خروج معاها 


ندى المشاغبة المجنونه مازالت بجنانها وجمالها بعد مرور كل ذلك السنين وهى تظل جنيته المشاغبة العنيده يعشقها ويعشق تفصيلها وغيرته عليها تزداد اكثر واكثر 


ندى بغضب : هو اى تحكم وخلاص ملكش دعوه بيا دى صاحبتى وانا بروح لها و هاخرج 


يونس بغضب: و الزفت مراد ده الى شغال هناك وكان بيكلمك وواقف معاكى

انا لولا واثق فيكى كنت قتلتك 


شهقت ندى ونظرت له بصدمه : انت اتجننت تقتلنى عشان وقفه مع واحد فى ممر مستشفى لى ها واكملت بغضب : شايفنى معاه فى ...... قاطعها هو بغضب: اوعى تكمليها انتى فااااهمه اوعى 

واوعي تنسى ده عمل فينا اى زمان


ندى بغضب : زمان زماااان يا يونس زمان احنا كبرنا خلاص العمر عدى .....قاطعها هو بغضب : مهما العمر يمر ومهما نكبر ياندى حتى لو بتمشى بعكاز 

هغير عليكى من العكاز نفسه فاااااهمه انا كده و هفضل كده 

ندى بغضب: وانا زهقت من غيرتك المريضه دى زهقت وبعدين مش قولت هاتعوضنى عن خروجه عيد الحب هو ده التعويض

نظر لها بغضب وتذكر ما حدث فى المشفى 


فلاش باك 

نظر يونس بهاتفه وجدها ارسلت له رساله انها فى المشفى التى تعمل بها اشجان صديقتها 

ابتسم وحب ان يكمل اليوم معها 

وكان يحضر لها يخت للسهر معا لان امس كان الفلانتين وكان معه عمل ولا يستطيع الاحتفال معها 


نعم بعد مرور كل هذا العمر يحتفل بعيد الحب معها ولا يريد حزنها 

اقترب لمحل ورد وجذب لها بوكيه ورد انيق 

واتجه للمشفى وسأل عن غرفه الدكتوره اشجان واتجه لها ولاكن توقف ونظر بصدمه وغيره من ذلك الحقير متى عاد ولماذا يقف معه زوجته 


مراد بحب : عمله اى يا ندى 

ندى بهدوء : الحمد لله.... لسه زى مانت صغير هههههه

مراد بحب: وانتى زى مانتى لسه جميله 

ندى بخجل : اى اتجوزت 

مراد بحزن: ايوه اتجوزت وخلفت بنت بس مراتى توفت فى حادث من عشر سنين

ندى بحزن : الله يرحمها ......... وبنتك عندها اد اى 


مراد بحب : بنتى اخر سنه كليه طب بتدرب فى المستشفى بتاعت العيله بتاعتكم 

ندى بفرح : بجد هبقى اوصى سلمى بنتى عليها 

مراد بحب: لسه زى مانتى قلبك ابيض 


اقترب منهم يونس ببرود قاتل: فعلا يا دكتور مراتى قلبها ابيض اوى ......... اى الى رجعك يا مراد 

مراد بحزن: ازيك يا يونس 

يونس بغضب: كويس واخذ ندى بحضنه ورحل وهو يضغط على خصرها بغضب 

وظل مراد ينظر له بكره وحقد بعد كل تلك السنوات لم يستطيع نسيانها بعد 


ندى بغضب: يونس ااه اوعى 

يونس بغضب: اخرسى خااااالص ماسمعش صوتك

ندى بحرج وخجل : الورد ده ليا 

يونس بغضب: لااااااا. و حدف الورد بعيد بغضب 

اركبى ااااخلصى ورحل للمنزل بغضب 


نهايه الفلاش باك


فهد بتعب: بتعيطى لى بس يا ست الكل عملت اى يا بابا 

يونس بغضب: امك بتستهبل 

ندى بغضب: يونس احترم نفسك

وقف فهد بالمنتصف : يا جماعه صلو على النبى الخناقه على اى بس النهاردة 


ندى بغضب: قصدك اى يا واد انت ها انا نكديه و منكده على ابوك كل يوم 

فهد بصدمه : انا اتكلمت اصلا 

يونس بغضب: ولد احترم نفسك امك دى ست الستات 

ندى بغضب: اى امك دى كمان 

ده انا الى يشوفنى يقول اخته 

ولا كبرت خلاص ومش عجبه الاستاذ يونس 

يونس بحب وهو يقترب منها ويضع يده على وجهها : انتى اجمل بنت شافتها عيونى من يوم

ما فتحت عينى على عينك الحلوه دى 

ندى بخجل ودموع : بجد يا يونس 


فهد بصدمه وهو ينظر ل ندى : ااااى ده 

يونس وهو يحتضنها بعشق : قلب يونس انتى والله وعمره كله 

نظر فهد بصدمه ليونس 🤨: يااااا راجل 


احتضنته ندى بحب : اسفه متزعلش منى 

يونس تنهد براحه واكمل بصوت خافت : انا بغير عليكى يا ندى وكمان بكره الزفت مراد ده معرفش اى جابه اصلا 

ندى بحب : بعشقك يا روح ندى 


ظل فهد ينظر لهم بصدمه ثم اتجه للخارج وهو يقول بغيظ : عيله مناخوليا 


........................................


بمنزل نادر القريب من منزل يونس وياسين


يجلس نادر على الطاوله فهو اصبح رجل اعمال راقى بعد حصوله على الدكتوراه فتح شركه خاصه به واصبح رجل اعمال

بمساعدة ياسين فهو وياسين ويونس اصبح اكثر من اخوه ولاكن مازال يونس لم ينسى انه 

ابن الجوكر عكس ياسين الذى نسى الأمر تماما


و تجلس نادين بجانبه مازالت جميله وتعمل بالملجأ فهى تديره الان وتراعي الله فى كل شئ هناك وتعتبر الاطفال اولادها لانها بالفعل عانت كثيرا هناك 


من قال ان فاقد الشيء لا يعطى 

بالعكس فاقد الشيء يعطى اكثر من الشخص الذى معه الشئ نفسه 

من فقد حنان الام يعطى اكثر لأولاده لانه لا يريد ان يكون احد منهم مثله

من شعر بالجوع يطعم الكثير لانه لا يريد احد مثله وهكذا واكثر شخص يعطى الشئ هو فاقده 


نادين هكذا تحب كل الاطفال و ترعاهم 

ولاكن مازالت مجنونه ولسانها سليط 


ويجلس امامهم مروان ابنهم الاكبر ياخذ هدوء وحكمه والده يعمل مع والده بالشركه ويأخذ شقاوه ندى ونادين كثيرا ايضا هو خليط ما بينهم 


وبجانبه حور ابنتهم الابنه المدلله عند نادر

ولاكن لا تعجب نادين فهى رومانسيه جدااااااا و خجوله جدا عكس نادين تماما تعمل بالشركه مع فهد لانها تعشقه ولاكن هو لا يراها غير اخته فقط 


هذا هو الحب دائما يوجد به جراح وعذاب وفراق وهو ما يسمى عذاب الحب وناره 


نادين: نااااادر

نادر بضحك : انا قاعد جنبك اهو بتصوتى لى ودنى 

نادين بضحك : بحب انكشك يا قلبى متنساش انهاردة العشاء عند يونس 

فرحت حور كثيرا لتأخذها حجه وتذهب مع فهد لمنزلهم 

مروان ببرود : اوكى

نادين بغيظ : ياض انت مش هتجوز بقه 

مراون بضحك: عندك عروسه يا نودى 

نادين بغيظ : عندك سلمى قمر و سلسبيل بقت عروسه اهى 

مروان بتعب : ماما اخواتى وبس سلمى دى اختى الكبيره اه اكبر بشهور بس اختى وانتى عرفه ان هى كمان كده 

اما بقه سيلو اللمضه دى كلنا عارفين ان رعد بيعشقها وهو الوحيد الى ممكن يتحمل جنانها ده زى ما بابا الوحيد الى عايز نوبل انه كمل معاكى 

نظرت له بصدمه رقد للخارج بضحك 


وقفت هى بغيظ : وحيات امى لاربيك يا معفن انا ده انا نسمه هو فى زيي اصلا 

نادر بضحك: ابدا طبعا سيبك منه حبيبتى كملى اكل بيهزر 

نادين بغيظ: انا الى عرفه متحمله برودك انت وبنتك ازاى عاقل اوفر اوعى كده ورحلت للداخل 

نادر بصدمه: امك اتجننت اكتر ماهى مجنونه 

ابتسمت حور له وهى تفكر بمعشوقها 


........................................


هل مراد عاد للهدوء فقط والسلام لا بل سيشعل النيران بمنزل الهلالى ماذا سيفعل ذلك المختل مره اخرى 

وراء كل شخص حكاية وكل حكايه عذاب لم تبدا رحله احفاد الهلالى بعد لم يدق ناقوس الخطر عليهم ولاكن اجهز معى ايها القارئ لنذهب معا لرحلة

نار الشوق معا ❤️


             الفصل الثاني من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-