CMP: AIE: رواية حارس من نور الفصل الثامن 8بقلم رشا منصور
أخر الاخبار

رواية حارس من نور الفصل الثامن 8بقلم رشا منصور

        

رواية حارس من نور 

الفصل الثامن 8

بقلم رشا منصور


وأول ما الدكتورة بدأت الكشف كانت الصدمه وبرقت😲 وقالت ايه ده وبصت ل خالتي أم سعيد اللى شهقت وقالت يا مصيبتي. 

أنا اتخضيت قولت لها أيه هو أنا اتعورت ولا ايه 

الدكتوره ... أنا لازم اخلي مسؤوليتي وابلغ البوليس 

أم سعيد..... 

استهدي بالله يا دكتوره وخلينا نفهم الأول

 يا حور مين يابنتي اللى عمل فيكي كدا قوليلي يابنتي أنا زى أمك وأعرف اجيبلك حقك متخافيش بس قوليلي 

حور....

أنا مش فاهمه هو في ايه وببص ل نهي علشان ترد عليا لقيت الدموع في عينيها قولت لهم ما تردو عليا

 

الدكتوره قالت ليا قومى وأنا هوريكي فيكي ايه 

كنت قايمه وأنا مش قادره وحاسه بتعب جامد سندتنى الدكتورة ووقفتني قدام حيطه عليها مرآيا طويله ورفعت الدريس واتصدمت من المنظر في خطوط حمراء زى الد.م عامله زى ما يكون حد كان بيضر'بني بكر'باج الخطوط جايه من أول صدري لحد رجلي مافيش حته في جسمي مافيهاش آثار ضر.ب حتى ضهري وكنت واقفه ومش مستوعبه منظر جسمي وفجأة ظهر ليا لوثاب في المرآيا بشكله البشري لكن بعيون دمو.يه وقالي دى هديه صغيره منى علشان مسمعتيش الكلام وآخر مرة هقولهالك هتيجي تعيشي معايا بمزاجك ولا اجيبك غصب. عنك 

محستش بنفسي إلا وأنا بقع من طولي وبعد فترة فوقت لقيت الدكتورة بتقولي اللى بيحصل معاكي ده مش طبيعي ولولا كدا كنت بلغت البو'ليس....

 

ولقيت خالتي أم سعيد عماله تعيط وتقول كان مستخبي لنا فين ده يابنتي 

حور.... هو في ايه 

لقيت الدكتورة جابت مرآيا صغيرة وقالت ليا بصي لقيت وشي مليان خرابيش قولت لها أيه ده 

الدكتوره ..... 

أول ما وقعتي لسه بنحاول نشيلك لقيت حاجه زقتني ووقعت ولقيت وشك بيظهر عليه علامات خرابيش جيت أقرب منك حسيت إني متخشبه مش عارفه أتحرك وكلنا مش عارفين ننطق أو حتي نلمسك  

أنتى اللى بيحصل معاكي ده ملوش علاقه بالطب أنتى محتاجه تروحى لشيخ ضرورى قبل ما يحصلك حاجه تانيه  

حور.... 

 أول ما سمعت كلام الدكتورة وشوفت شكل نهي وخالتي أم سعيد وهما بيعيطوا عليا صعبت عليا نفسي أوى مش عارفه أعمل ايه ولا اقولهم ايه 

اقولهم أنى هروح أعيش في عالم الجن غصب عني

اقولهم أنى هتجوز جن من اعوان. ابليس. فضلت اعيط لحد ما أغمي عليا بس المره دي شوفت نور 

كنت واقفه جمب الملاك نور وشايفه نفسي وأنا نايمه ع سرير الكشف مغمي عليا وشايفه الدكتورة عماله تعملي إسعافات علشان افوق وشايفه خالتي أم سعيد ونهي بس إزاى مش فاهمه بقلم رشا منصور

بصيت ل نور قولت لها هو أنا مت خلاص 

ابتسمت ليا وقالت لأ بس حبيت اخليكي تشوفي بنفسك إزاى الإنسان ضعيف جداً بدون ذكر الله 


يا حور أنا قولتلك عليكي بسورة البقرة وكنت منبها عليكي قبل كدا أنك تقولي الأذكار يوميآ وآيه الكرسي ع الأقل سبع مرات يوميا شوفتي لما نسيتي حصلك ايه جسمك ضعف الهاله اللى كانت حوالين جسمك بتحميكي ضعفت وده اللي خلي لوثاب قدر يختر'ق جسمك ويشو'هك بالشكل ده علشان تكرهي' نفسك وتستسلمي. له بمزاجك 

حور.....

أنا استحاله اسلم نفسي له أو حتى أروح أعيش معاه أنا الموت عندى أرحم 

الملاك نور..... 

يبقي مافيش غير الحر'ب وعلشان نكسب لازم تحصني نفسك بالقرآن والاذكار والصلاة التلاته مع بعض يا حور لازم تقوى جسمك علشان ميعرفش يقربلك تاني 

حور..... 

حاضر ارجوكي متسبنيش 

الملاك نور....

 لازم اسيبك علشان تفوقي وتروحى معاهم وتنفذي اللى قولتلك عليه وعوزاكي دلوقتي تقولي آيه الكرسي 

وفعلاً ابتديت اقولها وهى حطت أيدها ع رأسي حسيت براحه وكأن مكنش في أى وجع وبمجرد ما خلصت آيه الكرسي فتحت عيني 

ولقيتهم مصدومين تاني قولت لهم في إيه تاني وشي اتشال من مكانه وابتديت احسس ع وشي وبعدين قومت لوحدى من غير ما حد يسندني ومش حاسه بأي وجع وبصيت في المرآيا اللى ع الحيطه لقيت آثار الخرابيش راحت كلها ورفعت الدريس لقيت مافيش أى علامات نهائي 

الدكتوره فضلت تقول الله أكبر أعوذ بالله من الشيطان الرجيم اخرجى من هنا يلا اخرجوا بسرعه 

خرجنا ولقيت سعيد أول ما شافني قالي عامله ايه وايه اللى اخركم كل ده 

خالتي أم سعيد..... 

يابني مشينا من هنا الأول خلينا نروح نستريح وفعلاً روحنا 

ولقيت خالتي أم سعيد دخلت معايا اوضه نهي وقالت ليا احكيلي يا حور ايه اللى بيحصل معاكي علشان اشوف مين اللي هيقدر يساعدك 

وفعلاً حكيت لها مش علشان منتظرة مساعده أنا عارفة أن مافيش فى ايدها حاجه تعملها لكن حكيت لها لأني كنت حاسه اني شايله عبئ وهم كاتم ع نفسي وحسيت بعد ما حكيت لها أنى ارتحت شويه بس أنا محكتش لها غير عن لوثاب وروح بس وحسيت أن المفروض محدش يعرف حاجه عن الملاك  نور بقلم رشا منصور


وقالت ليا اطمني يا حور الشيخ بتاعك عندى 

قولت لها لأ يا خالتي أنا مروحش ل دجالين أنا هقرأ قرآن وربنا معايا

خالتي أم سعيد....

 دجالين هى حصلت يابنتي أعوذ بالله أنا قصدى ع سعيد ابني هو اسمالله عليه حافظ الرقيه الشرعيه وسورة البقرة هحكي له وهخليه يقرأهم عليكي 

حور.... 

لأ لأ اوعي يا خالتي سعيد يعرف حاجه بصراحه أنا بكسف منه ياريتني ما حكيت ولقيت دموعي نزلت 

خالتي أم سعيد.....

للدرجه دى يا حور مش واثقه في سعيد ابني طب ايه رأيك أنه عاوز يتجوزك وكان معجب بيكي من قبل ما يسافر بس قال مش هيتكلم إلا لما يقدر يجيب شقه ويفرشها واهي الشقه جت الحمد لله وهيوضبها وكانت فرحته مش سيعاه لما عرف أنك بتقعدى معايا وبتباتي مع البنات اقولك حاجه كمان أنا ابني المفروض ميعاد نزوله كان كمان اربع شهور بس مقدرش يستحمل بعدك يا قمر وقال مدام قادر اجيب شبكه وافرش الشقه أنزل وبدل اجازته مع صاحبه وعرفهم أن ممكن ميرجعش تانى 

ايه رأيك بقي 

حور.....

 كان الكلام مفاجأة بالنسبة ليا وهنا افتكرت سبب غيرته عليا من صاحبه ولا شكله لما اضايق من مامت عريس نهي كل ده كان بسبب أنه بيحبني وعاوز يتجوزنى يبقي ده السبب في ظهور لوثاب ليا أنا كدا فهمت 

خالتي أم سعيد.....

سرحانه في ايه يا حور لو يابنتي مش عاوزة ابني أنا عمري ما اغصبك عليه وهتفضلي بردو بنتي ربنا يعلم أنا حبيتك أد ايه ونفسي افرح بكي حتى لو هتتجوزى واحد غير أبني سعيد مع أنه والله بيحبك أوى 

حور.....

 اكسفت أوى وكنت مبسوطه جدا معقوله طول الوقت اللى كنت حاسه فيه أنى وحيدة كان في واحد بيفكر فيا وعمال يشتغل علشان يكون نفسه 

بصيت ل أم سعيد قولت لها تفتكري لو عرف موضوع لوثاب ده مش هيبعد عني 

خالتي أم سعيد..... 

ضحكت وقولت ايوة كدا طمنتي قلبي ربنا يسعدكم يارب واشوف عيالكم وسعيد ابني غيور لكن يابنتي هو انتى بأيدك حاجه متخافيش ومش بعيد يضر'بوا قصاد الضر'ب اللى كان مالي جسمك ده 

ضحكت رغم اللى فيه ده وقولت لها طب احكي له من غير ما يعرف أنى عرفت منك أى حاجة علشان لو رجع في كلامه ميتحرجش مني 

خالتي أم سعيد....

  حاضر مع أنى واثقه في أبني أنا مخلفه راجل 

ياتري إيه رد فعل سعيد ؟؟؟ 


            الفصل التاسع من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-