CMP: AIE: روايه عائلة همام الفصل التاسع والعشرون 29بقلم نجلاء فتحي
أخر الاخبار

روايه عائلة همام الفصل التاسع والعشرون 29بقلم نجلاء فتحي

روايه عائلة همام الفصل التاسع والعشرون 29بقلم نجلاء فتحي

 
عطر بهجوم/ أنا واقفت الأول يبقا ملكى وأنت قولت   تمام  ووافقت من الأول

الشاب/ دة دكتور  مقدرش أكسر طلبة وأنتى طالبة

وليد/ محصلش حاجة  خدى المرة دى كوفى ميكس 

عطر بعند / مستحيل  بطل سلبيتك دى فين  بقا الدكتور دة لازم أخذ قهوتى

الشاب/ واقف هناك بيتكلم فى التليفون على فكرة دة بيدرس الماجستير  ودكتور بجد وممارس

عطر/ يبقا طالب زينا والمعاملة ميرى،،،،  وأنطلقت بغضب للدكتور

وليد/ مجنونة  أستنى عطر عطر 

وقفت وراة   وخبطت على كتفة وألتف  لها أتسعت عين عطر ولسانها أتلجم  وتأكدت من هويتة لما قال بلهجتة الصعيدى  ثواني يا فافتى 

كرم/ خير يا أنسة 

عطر / أنتبهت لنفسها  وقالت بتوتر ها ولا حاجة يا أونكل  أقصد يا  دكتور أقصد يا أستاذ أقصد  أقصد وجريت 
عقد كرم حاجبة وقال أونكل الله يرحمك يا عطر يا مرت أخوى هى إللى كانت بتقولها  ثم أنتبة لذلك الشاب الذى جرى وراها وقال عطر أستنى عطر عطر 

كرم/ عطر ،أستغفر الله العظيم الله يرحمها  

جريت تستخبى وراء الحائط وهى بتنهج 

وليد/ كح كح،،  أية إللى عملتيه دة بتجرينى وراكى لية  

عطر بتوهان / لازم أمشى لازم أمشى 

وليد/ أستنى هنا ،،كنتى  ذى الأسد،،، أول م شوفتى الدكتور جريتى خٌفتى من أية

عطر رغرغت عيونها بالدموع وجريت لعربيتها  ولم يلحقها وليد 
______
أتنفض أبيها وبشدة بعد ما حكت لة عطر  أن كرم أبن عمها بيدرس الماجستير   فى الجامعة  ،فقال الأب بقوة مصتنعة ،،،وأيه يعنى أنتى فى حالك وهو فى حالة  
عطر ببكاء / هو معرفنيش 

الأب/ تمام يبقا أتعملى عادى  شكلك أتغير الأول طفلة الأن أنسة  وكدة كدة بلبسك دة مستحيل يفكر أنك مرات أخوة  

نظرت عطر لة بترقب / مرات أخوة

عصام بتردد / أقصد أرملة أخوة  

عطر/ خايفة من جدى 

عصام شدها لحضنة بتملك وقال بخوف/ لازم ترجعى أمريكا 

عطر بحزم  / لا مش أهرب لازم أتعامل وأواجة، ،،، بابى أونكل كرم مش عارفني  وأنا أتجاهل وجودة كدة خلصت 

عصام / هتقدرى

عطر/ أيوة ثم حضنت أبوها وقالت بخوف  ، هقدر وأنت معايا 

حضنها عاصم  وشعر أن القادم ليس سهل 
بقلم نجلاء فتحى عاشقةالكلمات 
_____
        [فى أسيوط ]

أسد بضيق/ يعنى أية مش عايزة أنا جوزك يا بجرة ودة حجى الشرعى 

فريدة وهى تتنفض  واقفة فى ركن فى الغرفة   وماسكة ملابسها تسترها أو بمعنى أخر قطعها هو 
،،،  أنت بتتهجم  عليا بالعنف  الحاجة دى بالرضا وأنا مش طيقاك ،،،
أسد قام على السرير ولف وسطة بملايه السرير  ،،،،وقال بهدوء، ،مين إللى علمك إكدة 

فادية/ سمعت شيخ بيجول إكدة فى التلفزيون  عند أختى فادية فى غرفتها أنت أية بتجرب منى لية مدام شايفنى أرض بور  

أسد/ مفيش غيرك أنا راجل أعمل أية أعمل  **** 🤭على روحى يعنى 

فريدة بهجوم/ فاكرهى عبيطة أياك ،،،،،،سمعتك بودانى إللى هيكلهم  الدودد ، بتكلم مرا وبتجول كنتى *** جامدة أمبارح والكلمة دى متتجلش غير لما **** يا أسد بية  أنت ب**** مع النسوان مش فارجة أمنع نفسى ولا لع بكرهك  وبكرة أمى وأبويا وجدى والبيت دة وبكرة نفسى دمرتونى أحترم أنى بت عمتك  ومتربين  مع بعض  جبل  مأكون مرتك 

أسد/ جدى عندة حج مانع التلفزيونات  واللماس (التلفون) للمرا  ثم أرتدى ملابسة وأنهال عليها بالصفعات  والضرب أخذت تولول وتستنجد الجميع سامعها  ولم يقدر أحد يدخل الأب والأم بيقولة مش عارفة تعيش  وكرم غير موجود نقل للقاهرة  وجاسر فى عملة وريان طيب لا يقدر  على أسد  والجد كالعادة بيحمى أسد 

نزل  أسد من على  السلم  غضبان وهو يقول مرا بومة مستحمل علتها  يا أرض بور يوم متخلفى تخلفى بت يارب تموت وأرتاح  أنا أسد أخلف بت  العيب فيها 

روحية لنفسها/ حاسرة عليكم يا عيالى  خلتفتكم بنات حتى كريمة بتى خلفتى واد لية هى تخلف واد وأخوتها لع يبجا جاسر شامخ أبو الواد  يا نااااارى يا بختك يا نرجس يا هطلة والدك راجل وخلف  راجل ،

خفى يا روحية كفاية ريان أخوة متجوز مع إيقاف التنفيذ   🤣🤣
بتحسدى الواد وهو حفيدك برضو أمه بنتك🥺🥺بقلم نجلاء فتحى عاشقةالكلمات 
______
أتى المساء  والجميع متجمع على الأكل""""""
وهنا خبط الباب دخلت فتاة شابة وطلبت أسد بالأسم 
خرج ليها أسد وقال بصدمة أتخبلتى جاية لحد أهنة 

الفتاة/ أبوس يدك أتجوزنى أنت جربت منى علشان أبويا شتمك أتجوزنى وبعديها أرمى اليمين أنا  ضعت وبكت
أسد زقها لغرفة المكتب وزقها تحت قدمة  زحفت وباست رجلة وقالت أنا حامل  أبويا لو عرف
 يد بحني 
أحب على رجلك 

أسد/ روحى أرمى بلاكى لحد تانى 

البت / محدش جرب منى  غيرك وغضب وربنا شاهد عليا أنت أغتص*بتنى   جدام أبويا أنا حامل فى شهرين أتجوزنى جبل بطنى متكبر 

أسد/ برا يا رمامة الشارع

البنت بأنهيار/ مش رمامة أنت لوثتنى علشان تكسر عين أبويا  يارب يتعمل فى أختك جدام عينك يارب يارب ،،،ثم واقفت وقالت  يا حاج همام ٠٠،،،وضع أسد إيدها على فمها وقال خلاص أكتمى هتجوزك ،،،،،مسحت  البت
 دموعها بفرحة ،،،،ثم شدها لخارج القصر وقال للغفير الخصوصي الذى يمحو أثر جريمتة  ،،،،العروسة دى تروح مكان لحد لما أجيب المأزون  

الغفير/ عُلم  وسينفذ  على الفور 

أسد نظر فى أثرها وقال بالسلامة يا حلوة جنب أخواتك تونسيهم 
يلا التربة بابها مفتوح  وأبتسم بخبث ثم دخل للخارج 

الجد/ مين البت دى  

أسد/ غلبانة عايزة مساعدة 

الجد نظر لة بخبث  وسكت  
بقلم نجلاء فتحى عاشقةالكلمات 
مر شهر كمان  أطمنت عطر أنها لا تقابل كرم فى الكلية  حتى نسيت وجودة  
 ____
        [داخل المدرج ]

دخل كرم  ثم جلس فى المكان المخصص لة وقال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  أنا الدكتور كرم سويلم همام بدرس الماجستير  هنا  وممارس عام الكلية رشحتنى أدرس مكان الدكتور محمد لحد ميرجع بالسلامة    ،، عمى الدكتور عاصم همام الدكتور المشهور صاحب مستشفى عطر الدولى   

أتنفضت طالبة/ واو بجد حضرتك أبن عم عطر 

كرم/ أيه ثم عدل نظارتة الطبية  وقال بنت عمى  لو سمحتى  ألتزمى مكانك  و أستغفر وقال لنفسة الله يرحمك يا عطر  

أنحرجت البنت وأتغاظت وقالت  ألتزم أية مكانى لية عاملة  شغب عطر موجودة هنا  

كرم/ مين إللى موجودة  

البنت/ عطر بنت الدكتور عاصم همام 

كرم/ يابنتى دى ماتت فى حادثة وشبعت موت 

البنت/ لا موجودة و كانت عايشة فى أمريكا 

كرم بتوهان/ فهو غير مصدق موتها والأن تأكد لكن سكت وقال هى فين 

البت / غايبة النهاردة  

كرم/ أعطى المحاضرة الأولى فى حياتة  وهو مشتت وأول لما خرج نزل شؤؤن الطلبة وبالفعل وجد كلام البنت صح  وعطر مش ماتت لا عايشة حى يرزق  وعلى الفور رن على تليفون أسد بلغة ،،الذى أصر على عدم أعلان هذة المفاجأة غير لما يتأكد بنفسة 
أترك ليكم الخيال عزيزى القارى  شعور أسد فى هذا الوقت وكيف عقلة تصورها بت ضعيفة سلبية والأهم جسدها لا يدل على أنوثتها  السؤال هنا عند رؤيتها ماذا يفعل  قرر التريث فى التفكير حتى لا يخفيها عمة تانى 
وأثناء شرودة فى التفكير أتى لة تليفون من الجد يأكد علية لازم يرجع البيت فى كارثة   وبعد وقت وصل البيت ودخل غرفة مكتب جدة وجد فتاة ترتدى عباية سمراء لا بأس بيها وحجاب وجمالها مقبول وهادى وعيونها أةة من تلك العيون التى لا تنسى أبدآ معقول هى لا دى طفشت من زمان فقال خير يا جدى 

الجد بضيق/ أتمنيت الولد يا أسد وحضر  بسبب قرفك إللى رحته فاحت بذرتك على الأرض بتكبر 

نظر أسد تلقائى للطفل الصغير الذى على رجلين الفتاة طفل نسخة منة وهو صغير كأنة هو شعر بشئ غريب أتجاة فقال عكس هذا الشعور   ،، مش فاهم يا جدى 

الجد/ فراولة فاكرها  خلفت 

أسد/ وأنا مالى 

أتنفضت فراولة وأصبحت قريبة لطولة وقالت  بجراءة  ،،مالك ونص وتلت تربع أنا فراولة بنت الأُجرى  ذى مبتقول ،،،إللى أعتديت عليها وهى عمرها ١٤سنة أدام عين أبوها    أبوها إللى مات من حسرتة وولعت فى بيتنا  وجدك دة جرجرنى أنا وأمى مربطين ذى البهايم على بلد تانية أمى ماتت بحسرتها  لما عرفت بخبر حملى منك وبقيت وحيدة  عيلة ١٤ سنة وحيدة وحامل وفى بلد غريبة  ربنا كان معايا  أتمرمط فى السنين إللى فاتت و٠٠ 

أسد بمقاطعة وسخرية/ هوش هوش وأنتى بجا يا بطلة عايزة أيه أخلصى 

فراولة بقوة وثبات/ أكتب عليا رسمى مش  مستعدة الواد يكبر  ويجولة علية أبن حرام وملوش ورج  

أسد بغرور/ وأنا إيش ضمنى أبنى،، جايز تعبتى من المرمطة  وجولتى أروح لأسد بية أضحك علية وأعيش يومين فى العز 

فراولة/ وأبنك

أسد/ جايز حد **** غيرى 

فراوله  بمقاطعة/  محدش سرج شرفى غيرك   ثم أتنهدت وقالت بنظرة أول مرة يحسها فى صوتة نبرة زل وكسرة وترجى    أكتب عليا ومش هتشوف وشى العمر كلة أبنك عندة ثقب فى الجلب ومفيش مستشفى فى الصعيد عايزة تقبلة وهو ملوش شهادة ميلاد  أبنك دة بيموت بالبطئ وأنت عايز تفترى على خلج الله 

أسد أنحنى تلقائى وحمل الطفل الذى أبتسم لة وقال أسمك أية 

رد الطفل ذو ال٣ سنوات  ونصف  وقال ،، وحيد 

أسد/ أسم أبوك أية

الطفل/ معرفش أما فراولة بتجول مسافر 

أنزلة أسد برفق  على الأرض وهو مشتت الذهن خبر ظهور عطر والطفل لم يكن فى الحسبان لو فراولة أتت لة وهى حامل كان دفنها مع أخواتها كما يفعل الأن، ،،،أمسك الصغير جلباب أسد وقال  أنت مين 

نظر أسد لفراولة التى عقدت ساعديها على صدرها منتظرة ردة ركز على عيونها زادت قوة  بنظرتها فقال أنا أسد سويلم همام من كبارات أسيوط وليا كرسى فى مجلس الشعب ومعايا حصانة و٠٠

فراولة  بسخرية ،،دة عيل صغير مش يفهم كلامك دة محتاج منك كلمة واحدة بس أنك أبوة 
الطفل سمع كدة فرح وصقف ،،بوى بوى رجعت من السفر  شيلنى وحضن رجلة أمااااا عندى بوى ذى العيال
أسد /٠٠٠٠٠٠٠٠
وقعت الصدمة على الجميع 

                الفصل الثلاثون من هنا 




تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-