CMP: AIE: رواية عالم موازي الفصل الاول1بقلم منه محمد
أخر الاخبار

رواية عالم موازي الفصل الاول1بقلم منه محمد


 رواية عالم موازي الفصل الاول1بقلم منه محمد 



استيقظت بطلتنا علي صوت والدتها و هي تيقظها 
سعاد :  حبيبه حبيبه اصحي يلا عشان تفطري 
استيقظت و هي تفرك وجهها :  صباح الخير يا ماما 
سعاد :  صباح النور يا روحي قومي يلا الفطار جاهز 
قامت من فراشها و بدأت روتينها اليومي ثم ذهبت لتناول الافطار مع العائله 
حبيبه :  صباح الخير 
الجميع بصوت واحد :  صباح النور
محمد  بمزاح :  ما لسه بدري يا هانم كل ده نوم 
حبيبه :  و انت مالك انت اصحي وقت ما اصحي
محمد :  لا مالي و نص كمان مش انا اللي هاوصلك و اتأخر علي شغلي بسببك و هاتهزق كمان
حبيبه :  عادي فدايا
محمد :  فداكي اه،  ثم نظر لامه :  شايفه دلعك عامل فيها ايه؟ 
سعاد بضحك :  ملكش دعوه بيها،  و بطلوا كلام و كلوا يلا عشان تلحقوا تروحوا اشغالكوا 
تناولوا فطورهم و ودعوا و الديهم ثم اوصلها اخوها لعملها 
_______________________________________________________________________________

وصلت إلي عملها، هي تعمل في إحدى شركات البرمجه لان هذه تخصصها ف الدراسه،  وصلت لمكتبها بهدوء و هي تنظر إلي الارض ف "حبيبه"  شخصيه خجوله و انطوائيه جداً ليس لديها اصدقاء،  جلست علي مكتبها و بدأت بالعمل كانت تعمل بجد و اثناء ما هي منهمكه ف العمل لاحظت "نور"  زميلها ف العمل و هو ايضاً فتاه احلامها (الكراش) 
كانت تنظر له بهيام و عندما التفت لها نظرت بسرعه إلي ورقها بتوتر،  شعرت بالحزن قليلاً تمنت لو ان لها صديقه تحكي لها عن مشاعرها ف بالرغم من ان علاقتها بأهلها جيده و تتحدث معهم في كل شئ إلا انه ليس كل شئ يمكن اخباره للاهل فهي تحتاج إلي شخص من نفس سنها و تجربتها لتحكي له ما حدث،  و اثناء انشغالها بافكارها اتت زميلتها فجاءه و وضعت مجموعه من الاوراق امامها
فرح :  بيبا معلش يا روحي ممكن اطلب منك تكملي لي شغلي معلش اصل هاخد اجازه نص يوم عشان تعبانه معلش،  شكرا باي
ذهبت بسرعه دون ان تعطيها اي فرصه للكلام تحت تعجبها،  شعرت بالضيق ف كل من معه ف العمل يستغلونها طيبتها لكي تقوم بأعمالهم و بمقابل ذلك لم تسلم من التنمر و السخريه،  ف بالرغم من حبها لعملها إلا انها لا تحب زملائها بالعمل 
____________________________________________________________________________

عادت من عملها إلي المنزل و حضرت مع والدتها الغداء مع طبعاً الثرثره و الاعتراف بكل الاسرار  (قعده المطبخ دي عليها حاجات) 
ثم تناولت غدائها في جو لا يخلو من المرح و المزاح و الضحك
__________________________________________________________________________

قد ترون للوهله الاولي ان حياه "حبيبه"  مثاليه ف لديها عائله تحبها و تحب عملها بالرغم من بضع المشاكل و بالرغم من ذلك فهي غير راضيه عن حياتها تتمني حياه افضل تتمني ان تكون شخصيتها اقوي تشعر بالخوف من المستقبل  ، تخيلت و هي زوجه ل "نور" و ان تعيش معه في بيت واحد ، تخيلت متي تذهب من هذا المنزل،  اثناء شرودها لاحظت صوت اهتزاز في غرفتها تحديداً عند المرآه،  بدأ القلق يملئ قلبها فجاءه فتحت بوابه من المرآه و خرجت منها فتاه،  صرخت "حبيبه"  بصوت عال،  سمعها اخوها و امها ف الخارج
سعاد :  هي البيت دي بتصوت ليه 
محمد :  هتلاقيها بتتفرج علي حاجه،  انا اقوم اشوف مالها
_______________________________________________________________________________

ظهرت فتاه تشبها تماماً لكنها كانت ترتدي ملابس سوداء و حتي مكياجها كله كان اسود 
حبيبه بذعر :  اااانت مين !؟ 
الفتاه :  انا انت 
حبيبه بصدمه :  ايه !! 
نظرت الفتاه إلي البوابه التي كانت علي وشك انت تغلق : مش  وقته الكلام ده 
امسكت بها و دفعتها داخل البوابه ثم اغلقت بعدها 
طرق اخوها علي الباب :  حبيبه كل حاجه كويسه عندك 
عندما سمعت صوته ترددت قليلاً ثم قالت :  ايييه اه كله تمام هووو بس التلفون كان صوته عالي
محمد :  تمام 
__________________________________________________________________________

خرجت من البوابه فوجدت نفسها في غرفتها لكنها مختلفه كل شئ فيها سودوي و كئيب :  ايه ده هي الاوضه عامله كده ليه و ايه اللي حصل مين البنت دي !؟ 
فتحت عليها والدتها الغرفه دون استئذان :  انت يا زفته ايه بقالك ساعتين جوا بتغيري هدومك
حبيبه بصدمه :  ماما !! 
كان شكلها متغيراً فقد كان وجهها عابس و ملامحها غاضبه عكس العادي ف دائما تكون بشوشه 
سعاد :  ايوه يا روح امك اتنيلي روحي حضري الغدا يلا،  ثم ذهبت و تركتها و هي تشتم فيها 
تعجبت ف منذ متي والدتها تتعامل معها بهذه الطريقه الفظه احست ان هناك شئ غريب لكنها لا تعرف ما هو
و
                   الفصل الثاني من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-