CMP: AIE: رواية عشقته فدمر حياتي الفصل التاسع والعشرون29والثلاثون30 الاخير بقلم مي احمد
أخر الاخبار

رواية عشقته فدمر حياتي الفصل التاسع والعشرون29والثلاثون30 الاخير بقلم مي احمد

رواية عشقته فدمر حياتي الفصل التاسع والعشرون29والثلاثون30 الاخير بقلم مي احمد

بعد مرور سنه على الاحداث اللي حصلت في مستشفى العامه كان جواد داخل ومعاه ولدين زي القمر رعد وسفيان ولاده عشان يشوف مايا

كان باين عليه علامات الحزن لانه كل يوم بيجي يشوفها وبيحكي لها كل حاجه بالتفصيل حصلت لكن للاسف ما فيش اي استجابه منها بيلعن الحظ وكل حاجه وحشه عملها معاها وهي قدمت له اجمل حاجه في الدنيا  قدمت له ولاده رعد وسفيان اجمل حاجه في حياته مسك ايديها وبس بحب

وقال لها رعد وسفيان يا حبيبتي جايين يشوفوا ماما مش يلا بقى يا مايا مش كفايه عليا كده انا بموت كل يوم وانت مش معايا انا مشتاق لك و انا بموت كل يوم في بعضك غصب عنه لقى دمعه بتنزل

حط الولاد جنبها على السرير وكانوا بيبص لها باستغراب وفي نفس الوقت بيبص لابوهم باستغراب ابوهم قال لهم بحب وهو بيمسح دموعه/

دي ماما يا حبايبي دي اللي ضحيت بكل حاجه عشان انتوا تيجوا على الدنيا دي دي اللي انتم مفروض تحطوها

في عينيكم النهارده عيد ميلادكم النهارده كملت سنه على الدنيا بتمنى النهارده ان هي تبقى وسطينا وتحضنكم بايديها وتشبعكم من حنانها اللي دايما بتشبع بيه الناس كلها

وهو بيتكلم بحزن الولاد قربوا من مامتهم لانهم لسه صغيرين بيحبوا 

قربوا منها وشيء جواهم خلاهم يبوسوها ويتمسحوا فيها زي القطط جواد  شايف المنظر ده عينيه دمعت على الحاله اللي واصله لها

لكن فجاه والاولاد بيعملوا الحاجات دي شعور الامومه عند مايا ابتدا يعمل اراده جواها عشان تقاوم الغيبوبه حركت ايديها وصعوبه وفجاه

فتحي جوفونها بتعب وتكاسل واول ما شافت عينيها جواد قالت بصوت ضعيف /جواد انت فين


جواد عينيه وسعت مش مصدق اللي هو شايفه مايا حبيبتي قدام عينيه وبتنادي عليه بصوتها الرقيق هو 

ما كانش مصدق اللي بيحصل قرب منها 

وبص عليها لقاها مفتحه عينيها بتعب شديد جري بسرعه ندى الدكتور الاول ما شافتها اصابتها حاله ذهول لان الحالات دي الضنين منها اللي بيفوق الاغلب بيقعد سنه وفي الاخر بيموت لكن دي اول حاله تقابلها تفوق بعد سنه من غيبوبه ابتسمت لما شافت الولاد نايمين في حضنها وهنا ادركت ان اللي حصل لها ده قدره شعور الامومه اللي جواها قدرت تتغلب على المرض

ابتسمت لها وابتدت تفحصها من كل اجزاء جسمها

وفعلا بعد شويه وقت ابتسمت وقالت/ الحمد لله حليتها كويسه خالص هي محتاجه بس تقعد معانا يومين لغايه حاله تستقر وتقدري تاخدوها للبيت

الحمد لله على السلامه والف مبروك ليها


جواد كان طاير من الفرحه مش مصدق اللي بيحصل قدام عينيه ابتسم لها وقال الله يبارك فيك خرجت الدكتوره وهي مبسوطه ان مايا قدرت ترجع زي ما كانت وفي نفس الوقت جواد قرب من الميه وفجاه حضانه حضن كبير قوي حضن كانه عايز يدخلها في ضلوعه  وهمس لها بحب قال/ الحمد لله انك رجعتي لي يا مايا انا كنت بموت من غيرك انا بحبك قوي قوي قوي مش هزعلك تاني واعده مني

كان بيتبت فيها اكتر واكتر وهي كانت مرتاحه في حضنه اللي بتشعر دايما فيه بالامان

والدموع كانت مغرقه وشها


ودي بقى اغنيه مني ليكم بمناسبه المنظر الرومانسي الخطير ده ✍️💝👇👇💝👇👇👇👇👇👇


(خذني ليك قرب عليا

سيب  ايديك واحضن ايديا

ضمنيني خليني اصدق

انك انت قصاد عينيا

كنت بحلم بيكي يوماتي

حلم غير لون حياتي

نفسي اعيش جنبك يا عمري

اللي باقي من حياتي

عش معايا في كل ثانيه

يلا خدني لدنيا تانيه

دنيا غير الدنيا ديه

جنه ابعد من الخيال

لو ايديك تلمس ايديا 

لو عينيك تيجي في عينيا

كنت تعرف اللي بيا

حتى من غير سؤال

اه اه اه اه

لو ايديك تلمس ايديا لو عينيك تيجي في عينيا كنت تعرف اللي فيا حتى من غير سؤال)


مسك وشها بين ايديه وبص في عينيها واتكلم بالرومانسيه وحب مطلق لهذه الفتاه


انا كنت من غيرك بموت يا مايا ان الحمد لله انك رجعتي لي انا عرفت قيمتك خلاص انا عمري ما هزعلك بس انا عايزك تسامحيني قولي لي

يا مايا انتي مسامحاني


مايا بصيت له بدموع وهزت راسها ليه ان هي مسامحه واول ما عملت كده ما لقاش نفسه غير وهو بيقرب من شفايفها وبيلتهم

بشغف وجوع ولهفه ووجع وهي كمان بدله القبله لكن قطع قبلتهم وحبهم صوت ضحك الاطفال وهم بيهز ابوهم


مايا ضحكت وعليها  لما شافت ولادها واخذتهم في حضنها بحب

وجواد بصلهم بغيظ وقال لهم اه يا اولاد الكلب عايزين تبعدوا الماياه عني ماشي خذوا لكم كم يوم وانا هوريكم


مايا وهي حاضنه ولادها /بس يا جواد ما لكش دعوه بيهم خالص انت دول حبايب ماما صح قل لي يا جواد انت سميتهم ايه

جواد رعد وسفيان زي ما كنا بنحلم دايما

ابتسمت مايا بحب وهو بدلها الابتسامه بحب اكبر وسالته وقالت هو محمد وسهر خلفه


جواد /ايوه يا ستي خلفه جوليان وكندي وكنزي ثلاثه توام وكمان فارس وسها اتجوزوا وخلفوا اياد


مايا حزن كلهم خلفو وانا مش موجوده

انا غبت كتير قوي كان نفسي ابقى معاهم وهم بيخلفوا

جواد بحب مسك ايديها وقال لها يا حبيبتي بكره لما نيجي نخلف ثاني  هتبقي وسطيهم ما تزعليش


هزت رصه بحب وهي حضنه وحاطه رصه فوق قلبه اللي بينض باسمها هي وبس

*******************

بعد مرور اسبوع الكل عارف ان مايا رجعت من الغيبوبه وجهزوا مفاجاه لجواد ومايا انهم يجمعوهم في الحلال ويجوزوهم

والنهارده اخيرا فرح مايا وجواد لكن مش زي الفرح الاولاني خالص ده الفرح الحقيقي اللي هيفرحوا بيه

بعد معاناه الاثنين عاشوها وكانت اصعب ايام عمرهم

وطبعا جواد حاول يقرب من الماياه كتير لكن مايا اتعلمت الدرس كويس ورفضت ان هو يقرب منها غير لما يتجوزه يمكن ربنا عاقبهم على اللي عملوه في البعد ده لانهم اتسرعوا وعملوا حاجه غلط المفروض كانوا يصبروا ويستنوا لغايه ما يتجوزوا


وفي اكبر قاعات الافراح

كان كل متجمع اللواء ورفعت وفارس وسها وابنهم اياد

ومحمد وسهر وبناتها ومعاهم رعد وسفيان ولاد مايا


واشتغلت الاغاني في القاعه كلها ومايا نازله من على الدرج بفستانها اللامع وهي الفرحه مرسومه على وشها وماسكه لها الفستان نادين

وجواد كان واقف مستنيها بحب وعشق استلامها وبس فوق جايبينها وبص في عينيها واخذها على حلمه الرقص واشتغلت الاغنيه اللي بيحبها كلهم اغنيه اليسا مكتوبه ليك

وطبعا مايا كانت متوسطه صدر جواد بحب وهيديها حوالين رقبته وهو لافف ايديه حوالين وسطها وتملك وعشق وبعد شويه وقت كلهم ابتدوا يرقصوا مع بعض بجنون وعشق وطبعا المايا

ونادين كانت واقفه بعيده بتتفرج عليهم

واتنهدت بحزن كان نفسها تلبس فستان ابيض زي كده وتفرح زي باقي البنات لكن بعد اللي عمله عبد الله وناديه قتلوا جواها الفرحه ما بقتش اي حاجه تفرحها كانت سرحانه وحزينه لكن فجاه حست بايدي فوق كتفها رفعت عينيها وبصت لورا اتصدمت من عبد الله اللي كان لابس بدله شيك ومعها بقيه ورد جميله وبيقول لها/ اتفضلي ايه الورد ده ليكي يا اجمل ورده في البستان


نادين بصدمه شكرا اخذت منه

وهي بتبص له بذهول الي زاد صدمتها اكتر

لما لقيته باص في عينيها وبيقول لها تقبلي تتجوزيني يا نادين


يتابع


روايه عشقه دمر حياتي

الكاتبه مي احمد

الحلقه 30 والاخيره


نادين بصدمه /انت بتقول ايه جواز ايه اللي عايزني اجوزه لك يا عبد الله حتى لو ناديه ماتت بس انا مش بحبك ومش عايزه اتجوزك

لكن قطع كلامها دخول جواد ورفعت من وراه وهم بيقولوا وافقي


نادين/ انت اللي بتقول كده جواد بعد كل اللي عمله فيك هو ومراته

جواد ايوه هو كان ضحيه زينا وربنا جاب لنا حقنا من غير ما حد يتدخل عشان كده لازم تسامحيه وانا اللي طلبت منه ان هو يرجع من امريكا كفايه عليكم كل سنن اللي ضاعت من عمركم


نادين بس انا مش قادره اسامحه على اللي عمله فيا

جواد يا خالتي حاولي تدي نفسك فرصه وتدي له فرصه هو كمان يثبت لك حبه هو غلط بس احنا مش ملايكه وكل واحد فينا بيغلط يلا بقى وافقي


مع اسرار جواد ورفعت وافقت نادين وشركتهم الفرح هي وعبد الله في جو من الحب وكتبوا كتاب جواد ومايا ونادين وعبد الله وطبعا الفرح كان اسطوري ما بين فرح مايا بين صاحبتها سهى وايمان وسهر وفرحه جواد بين فارس ومحمد وعبد الله ورفعت وشريف والكل كان مبسوط لهم وبيدعي لهم ان ربنا يسامحهم على الغلطه اللي عملوها زمان ويديم السعاده في حياتهم

************

بعد فتره طويله خلص  الفرح وجواد خد مايا على طول على المطار وسافروا شهر عسل وقضوا اجمل ايام عمرهم فيه وطبعا سابوا ولادهم عند رفعت اللي كان فرحان جدا باحفاده

وجواد عوض مايا عن كل اللي شافته معاه بس ده ما يمنعش انه كان ساعات بيخنقها بغيرته العمياء وحبه التملك وبعد سنه من جواز جواد مايا

مايا كانت حامل في بنت وكمان جواد قدم لها على كليه علوم اقتصاد

علشان يعوضها لانها ما كملتش التعليم بسببه

والنهارده اول يوم دراسه

جواد بتملك/ايه الزفت اللي انت لابساه ده يا مايا انت مش عارفه ان اللبس ده ما يطرحش بمدارس يا محترمه

مايا بحزن انت ليه بتزعق فيا على فكره البنات بتيجي بقى اضيق من كده والناس كلها شايفه ده عادي يعني انت بس اللي بتحب تتخانق


جواد بحب وغيره/لا يا مايا اللبس ده يتغير فورا وده كلام نهائي ولا تحب ازعلك قدام ولادك

بصه ماياه على ولادها اللي بيلعبوا

وبصيت له بغيظ ونفخت اوف هغيره يتعيش تخنق

وقعدت تدبدب على الارض برجليها بطفوله ودخلت

غيرت ولبست فستان واسع وطويل

ابتسم جواد برضا وقال مش انت عايزه تكملي تعلم  يبقى تكملي بس بشروطي انا يا حبي يلا بقى عشان ما نتاخرش

نزلت مايا هي وجواد وراحوا على الجامعه 

وسبو والاولاد مع المربيه قبل ما جواد يروح الشغل كانت قاعده في العربيه

لويا وشها للناحيه الثانيه ومش راضي تتكلم


جواد بحب مسك ايديها هي بعدت عنه وقالت سيبني مش عايزه اتكلم معاك

ابتسم بحب على طفلته المدلله وطلع شوكولاته من جيبه وقال لها حتى لو معايا شيكولاته اللي بتحبيها


مايا بسرعه خطفت الشيكولاته مني وقالت خلاص خلاص سامحتك وانت حد يقدر يزعل منك

ضحك جواد بطريقته الجذابه وهو بيغمز لها طب ما فيش حاجه كده ولا كده مكافاه ليا على الشيكولاته دي

مايا بضحك/ اتلمي يا جواد احنا في الشارع

جواد بحب يا بنتي القزاز عازل ما حدش هيشوفنا وقبل ما تستوعب هو بيقول ايه كان شددهاليه وملتهم شفايفها في قبله عميقه بيبسوا فيها شوقهم لبعض وحبهم اللي ما بيخلصش اللي بيزيد كل يوم عن اليوم اللي قبله

بعد عن بعض هم بيتنفسوا بصعوبه وبصوا لبعض بحب وراحوا على الكليه ونزلت وودعته ودخلت قبله البنات اللي اول ما شافوا جواد وهو بيودعها حسو بغيره وحقد عليها لكن ما بينوش وبدا اليوم الدراسي

💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗

في بيت سهر ومحمد

سهر لا امتا يا محمد هتفضل كده

محمد بزهق كده ازاي انت عايزه ايه سهر في ليلتك اللي مش معديه هنرجع لموال كل يوم انا قلت لك اني بعمل كل اللي بايدي عشان اطور شركتنا وانك انت لازم تهتمي بالولاد


سهر بصوت عالي/ لا احنا ما اتفقناش على كده من الاول انا ليه يا كاريري وليه مستقبلي انت ما تمحنيش بالسهوله دي

محمد/ يا سهر يا حبيبتي انا مش مقصر معاكي في اي حاجه يبقى ليه الشغل خليكي مع بناتنا

سهر يا محمد انا بزهق انا عايزه ارجع اشتغل وقف معاك يا حبيبي انت ما تعرفش انا بحبك قد ايه وبغير عليك وبكون بفكر مين اللي بيقابلك مين اللي بيتكلم معاك انت ما تعرفش انا تعديت من حاره الحب معاك بمراحل يا قلبي


محمد حس بكميه العشق/ اللي هي بتعشقه له وكمان لانها الوحيده اللي وقفت معاه لما الشركه اتعرضت لازمه اثبتت وجودها وليها مكانه في الشركه افضل منه اتنهد وقرر ان هو لازم يرجعها الشغل فبصلها بحب


محمد بحب/ خلاص يا ستي ما تزعليش انا اسف تقدري من بكره ترجعي الشغل بس مش عايزك تزعلي ابدا مني

بصيت له بع شق وقالت/ بموت فيك وان شاء الله هكون قد المسؤوليه اللي انت حاططها لي يا قلبي وروح سهر من جوه

واول ما قالت الكلام ده ما حستش برجليها لانه كان شايلها وداخل بيها اوضه النوم وهو بيضحك وبيقول لا يا حبيبتي انت لازم تصحصحي معايا النهارده وتوريني قد ايه سهر بتحب محمد

ضحكت سهر بدلع وقالت

ماشي انا هوريك قد ايه انا بحبك وبكل جراءه قربت من شفايفه وبسيته بوسه كبيره مليانه بالرومانسيه والعشق والهوس


♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️

في بيت عبد الله

كانت نادين قاعده في الجنينه هي وعبد الله اللي من اول ما يتجوزها هو بيحاول يظهر لها قد ايه هو بيحبها وفعلا نجح في كده اثبت لها ان هو كان بيخبلها حب كبير هي ما كانتش تعرفه

ما تخليهاش تندم ابدا على يوم فكرت في انها

تتجوزه


نادين بحب/اوعى تنسى النهارده يا حبيبي عيد ميلاد مايا وجواد عامل لها مفاجاه كبيره

عبد الله بحب /ان شاء الله يا حبيبتي فكرتي هتجيبي لها ايه هديه

نادين/ ايوه يا حبيبي هجيب لها النسخه الاولى في الروايه الجديده اللي هي بتحبها


عبد الله/ ربنا يخليكي لينا يا حبيبتي ما يحرمناش منك ابدا

نادين /ويخليك ليا يا حبيبي هقوم انا احضر العشا

ولسه هتقوم لقيته بيشد ايدها ويقول لها ايه يا حبيبتي ما فيش حاجه كده ولا كده


نادين /اتلمي يا عبد الله انت كبير احنا راحت علينا خلاص سيب الحياه للاولاد احنا خلاص ما بقاش فيه مننا فايده


عبد الله بتحكي انا بقى هوريكي اذا كانت راحت علينا ولا لا وشالها وهي بتضحك ودخل بيها اوضتهم

(ليجدد معها شبابه ههه)

📢📢📢📢📢📢📢📢📢📢😂😂😂

بعد يوم طويل قضيته مايا في الكليه كانت خارجه تعبانه وجواد كان مستنيها بحب قدام باب الكليه لكن اول ما طلعت وقابلت جواد شافت البنات بيبصوا عليه بطريقه وحشه وبيتغزلوا فيه

راحت بصيت لجواد بغضب غيره وقالت/

ممكن اعرف الاستاذ جاي وواقف كده ولا كان في حاجه ولا بنات نازله تتغزل فيه وهو عاجبه لان هو بيحب يشوف البنات طالعه وداخله مش كده

جواد بغضب وصوت عالي لمي نفسك يا مايا واحترمي المكان اللي احنا فيه ويلا بينا على البيت بينا بيت يلمنا ما ينفعش اللي بتعمليه ده في الشارع


ما يا بقلب بيتحرق من الغيره/لا يا جواد مش هسكت انا شايفاها بتبص عليك وانت بتضحك يبقى كنت بتضحك لها مش كده

ما اسمعش كلامها وشدها ودخلها العربيه بغضب وهي ما كانتش راضيه تدخل وبتزعق والكل انتبه لهم وهو كان على اخره منها وراحوا على الفيلا وهم بيتخانقوا في عربيه وهي طبعا مستلم بهديل وزعيق واتهامات

مايا /طبعا انت بطلت تحبني اصلا وداير على حل شعرك كل يوم مع واحده حتى يوم عيد ميلادي نسيته


جواد بغضب/ مايا اسكتي مش عايزه اسمع صوتك انت كل ما بتتكلمي بتزوديها اكثر انا ساكت لك بس عشان انت حامل لولا انا سكت لك كنت عرفتك ازاي تغلطي فيا


مايا كنت عملت ايه يا جواد كنت مديت ايدك عليا وانا اللي كنت فاكراك بتحبني بس انا اللي غلطانه اني سامحتك على كل اللي عملته فيا


جواد بص لها بغضب وحزن في نفس الوقت

وما ردش عليها وماشي هم الاثنين في صمت شديد

ومايا ندمت بعد الكلام اللي قالته ما كانش مفروض تقول له كده بس هي بتحبه بتعشقه وبتغير عليه من الهوا الطاير لما شفت البنات بيتغزلوا فيه حاسه ان عقلها اختفى والنهارده عيد ميلادها وهو ما افتكرهاش وحتى ما فكرش ان هو يعيدها

بعد شويه وقت وصلوا على الفيلا

جواد فتح لها العربيه ودخلوا هم الاثنين في صمت لكن صدمه اول ما شافه يعامله جواد لمايا الحفله كانت جميل جدا وكلهم

لابسين فساتين وجايبين لها هدايا والولاد جريوا عليها وفي تمثال كبير على شكل مايا ولوح كثير مرسومه لصورها اول ما شافت كل اللي عملوه لها حسيت ان هي قد ايه صغيره هو كان بيحاول يفاجئها ويسعدها وهي دمرت كل ده بالكلام اللي قالته

سهى وفارس قربوا منهم فارس خد جواد وما يبصت له لكن هو ما رضيش يبص عليها ولا حتى يتكلم لان كلامها فعلا جرحوا لانها مش مسامحاها بعد كل اللي بيعمله عشان يخليها تسامحه

سهى وسهر وايمان خدوها وطلعوها فوق لان جوا جايب لها فستان دهبي قصير من قدام وطويل من ورا وسلاسل ذهب وحاجات كثير يعني

علشان يخلي اليوم ده ما يتنسيش لكن هي بكل غباء بوظت كل حاجه خلصت ولبست ونزلت

والحفله ابتدات وكلهم بيرقصوا مع بعض حاولي تقرب منه عشان ترقص معاه وكلهم بيسقفوا

لكن هو كان بيرقص معاها البرود مش هو ده جواد اللي بتحبه هي عارفه ان جرحته بس مش عارفه تعمل ايه عشان تصالحه


كل كابل كان بيرقص مع الكابل بتاعه

وخلصت الحفله وكلهم وجواد حاول على قد ما يقدر ما يبينش اي حاجه قدامهم

بعد مده طويلة انتهت الحفله ورفعت اثر ان هو ياخد احفاده علشان يخلي الليله جميله بين مايا وجواد


كلهم مشيوا وجواد راح خد هدوم وخارج من الاوضه رايحه على اوضه الاطفال عشان ينام فيها 

وبعد شويه وقت كان جواد نايم على السرير وهو بيفكر في الكلام اللي قالته له مايا معقول بعد السنه ما عدت وهم متجوزين ما قدرش ينسيها الالم اللي السببه لها هو عارف ان جه عليها هو عارف كان

بيجرحها بيقتلها بسكينه تلمه بس بيحبها مش بايده لكن فجاه وهو بيفكر حس بحاجه بتضمه ليها اكثر ودموع نازله على كتفه رفع عينيه شفا وهي بتبكي في حضنه

قام على السرير وهو حزين وهو شايفها بالحاله دي بص لها وقال في ايه بس يا مايا زعلانه ليه

انا اللي مفروض ازعل مش انت


مايا بدموع حزن/ انا اسفه

جواد على ايه بالظبط تعتذري على ايه


مايا وهي بتدفن نفسها في اكتر انا اسفه لاني خليتك تزعل بس غصب عني يا جواد قلت لك الكلام ده انا بحبك اكثر من نفسي ولما شفت البنات دي بتبص عليك اتجننت انا بموت فيك

جواد محشش باي حاجه غير كلمه بحبك اللي طالعه منه بقها واعترفها ان هي بتغير عليه شبع غروره كراجل شدها لي اكتر وبص في عينيها وقال عارفه يا مايا لو عملت الحركه والكلام اللي قلتيه هتشوفي مني تصرف مش هيعجبك انا مستحيل ابص لواحده غيرك انت قلبي يا مايا


مايا بحب/ صحيح يا جواد

جواد بهوس صحيح يا قلبي وعقل جواد

مايا بجنون انا اصالحك فتح عينيه بصدمه وهو شايفها لابسه بدله رقص وبصله بدلع وضحك وقامت من على السرير وشغلت اغنيه وابتدي تتميل عليها براعه ولا كانها محترفه وهو كان بيحترق بنار الرغبه والحب والعشق ليها امن على السرير وقرب من عليها وشالها قلتها بشفايفها في قبله عميقه وبعد عنها وبص في عينيها وقال بعشقك يا مايا بعشقك ورجع تاني بس قبلت متفرغه على جميع اجسادها ليه يمتلكها جسديا وقلبا


وتعدي الايام وتخلف مايا بنت وتسميها ليالي ويبقى عندها رعد وسفيان وليالي وتخلف سهى وفارس مروان ويبقى عندها مروان واياد ومحمد يخلف ولد ويسميه سامر ويبقى عنده سامر جوليان وكندي وكنزي وتجمعوا كلهم فى عيد الاضحى

ونادين وعبد الله ورفعت

وجواد طلب منهم كلهم ان يتجمعوا وتصوروا

صوره جميله

وجواد بص المايا وقال لها عشق دمر حياتك

لكن هي ردت عليه وقالت ده لا ما دمرش حياتي ده كان اجمل حاجه في حياتي

وبكده تبقى خلصت قصتنا واتمنى ان الهدف من القصه يكون وصلكم ونصيحه مني لاي بنت مقدمه على الزواج ما تفرطش نفسها بسهوله لان الحاجه لما بتيجي بسهوله بتروح بسهوله وربنا لما حطي لنا قواعد للزواج اكيد كان في حكمه في كده وشفته نتيجه الظلم مهما طال لازم ربنا يرد الظالم للمظلوم

حتى لو بعد سنين واللي انسان اللي بيشتكي هم من ربنا ربنا بيجيب له حقه ويا ريت نراعي ربنا في تربيه اولادنا وما نعملش زي ناديه اللي ربت ولادها الاثنين على الحقد والكره والتملك وشفته نهايتها ايه اتمنى اكون وصلت رسالتي وتكونوا استمتعتوا معايا

              هنا.في كرنفال الروايات ستجد

.كل.ما هوا جديد.حصري ورومانسى
.وشيق.فقط ابحث من جوجل.باسم
. الروايه علي مدوانة. كرنفال الروايات
.وايضاء.اشتركو على

 قناتنا👈علي التليجرام من هنا

ليصلك. اشعار بكل ما هوه. جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                    تمت بحمد الله

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-