CMP: AIE: رواية من نظرة حب الفصل التاسع9بقلم الكاتبة الصغيرة
أخر الاخبار

رواية من نظرة حب الفصل التاسع9بقلم الكاتبة الصغيرة


رواية من نظرة حب 
الفصل التاسع9
بقلم الكاتبة الصغيرة






عدي الوقت وجه الميعاد اللي اتفقوا عليه كان زين واقف برة بالعربية ومستنيها تخرج اول ما شافها راح بالعربية عندها 

زين : اركبي 

ملك : مينفعش انت تقولي علي المكان وانا هاجي مواصلات 

زين : ربنا يهديكي اركبي ومتخافيش مش هخطفك 

ملك : مقصدش بس 

زين : اقولك اقعدي انتي وري واعتبريني السواق بتاعك 

ركبت ملك فعلا العربية في الكرسي اللي ورا وزين كان بيبصلها من المراية وهي لحظت كدة فاتكسفت عدي دقايق وكانوا وصلوا للمكان وكان عبارة عن مطعم راقي 

زين : اهو وصلنا انزلي يلا 

نزلوا من العربية ودخلوا لجوة قعدوا علي ترابيزة محجوزة لهم والويتر جه لهم 

الويتر : تطلبوا اي ي فندم 

زين : تاخدي اي ي انسة ملك 

ملك : لا شكرا مش عاوزة 

زين : ازاي يعني لا طبعا لازم تشربي حاجة علي الاقل هات لنا واحد عصير فراولة وواحد قهوة سادة 

مشي الويتر وسابهم وكانت ملك بتبص لزين باستغراب شديد 

زين : في اي بتبصيلي كدة ليه 

ملك : انت عرفت منين اني بحب عصير الفراولة 

زين : انا عرفت عنك كل حاجة تقريبا وكنت عاوز اتكلم معاكي عشان اعرف عنك كل حاجة والمرة دي منك انتي 

ملك : وايه السبب في كدة 

زين : بصراحة كدة انا مبحبش اللف والدوران والحقيقة اني عاوز اجي اطلب ايدك 

ملك : انت مجنون صح ايه اللي انت بتقوله دا 

زين : وهو انا قولت اي غلط 

ملك : هو ايه اللي تيجي تطلب ايدي انت مشوفتنيش غير مرة وحدة بس 

زين : انتي عاوزة الصراحة انا من اول ما شوفتك مش قادر اركز في حاجة غيرك انتي وعشان كدة عرفت عنك كل حاجة بس كنت حابب اسمعها منك انتي 

ملك : وعرفت اي عني ان شاء الله 

زين : عرفت مثلا انك يتيمة وعايشة مع بنت عمك في حارة**وانك بتحبي تشربي الفراولة وبتكرهي المانجا اوي وبتحبي اللون الازرق وبتكرهي اللون الاصفر وانك متخرجة من كلية اداب بس بسبب الظروف بتشتغلي في الحضانة ها نسيت حاجة والا اي 

ملك : ي نهار اسوح انت مين 

زين : انا من وقت ما شوفتك مش قادر انساكي ودا اللي خلاني ادور علي كل حاجة تخصك 

ملك : وانت عاوز تعرف اي مني ان شاء الله 

زين : حابب اسمع منك انتي كل حاجة تخصك عاوزك تحكيلي وتثقي فيا ومش هتندمي 

ملك : هنشوف هندم واللا لا 

🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀

عند حمزة كان سايق عربيته ورايح الشركة بعد ما جاب انس من الحضانة ووداه القصر لحد ما ظهر شخص قدامه لكن قبل ما يخبطه وقف علي اللحظة الاخيرة نزل من العربية بسرعة لقي البنت واقعة علي الارض 

حمزة : انتي بخير ي انسة 

البنت وهي بترفع وشها : اه بخير 

حمزة : انتي 

البنت : نعم بتقول اي 

حمزة : انا اسف مكنتش اقصد بس انتي اللي ظهرتي فجاة قدامي 

البنت : انا عارفة وانا كويسة متقلقش 

حاولت البنت تقوم لكن مقدرتش من وجع رجلها سندها حمزة بسرعة وقومها 

البنت : شكرا ليك وانا اسفة 

حاولت انها تمشي لكن كانت هتقع علي الارض مسكها حمزة بسرعة 

حمزة بقلق : انتي بخير متاكدة 

البنت : رجلي مش قادرة امشي عليها بتوجعني اوي 

حمزة : طيب تعالي معايا هوديكي المستشفي عشان نتطمن 

البنت : لا شكرا هقدر امشي 

كانت لسة هتمشي بس صرخت من الالم سندها حمزة تاني 

حمزة : انتي ليه بتكابري اتفضلي معايا وانا هوصلك 

ركبت معاه العربية واخدها علي المستشفي ودخلها فضل مستني برة لحد ما الدكتور خلص كشف وخرج 

حمزة : ها ي دكتور ايه اللي حصل 

الدكتور : اهدي ي فندم مجرد التواء في الكاحل 

حمزة : يعني تقدر تمشي علي رجلها دلوقت 

الدكتور : لا هي محتاجة الراحة وياريت متتحركش 

حمزة : يعني هي بخير 

الدكتور : بخير بس زي ما قولتلك محتاجة الراحة التامة 

حمزة : شكرا ي دكتور 

مشي الدكتور وهو دخل الاوضة لها وكانت بتعيط من الوجع 

حمزة : الدكتور قال انه التواء في الكاحل وانك محتاجة الراحة التامة 

البنت : تمام شكرا انا همشي انا دلوقتي 

حمزة : خليني اوصلك علي بيتك وبعدين امشي 

البنت : لا حضرتك كتر خيرك لحد هنا انا هكمل 

حمزة : بردوا بتكابري اسمعي الكلام مرة بس قوليلي عنوان بيتك وانا هوصلك بس الاول انتي اسمك ايه 

البنت : جودي 

حمزة : اتفضلي قولي جودي عنوان البيت 

جودي بحزن : انا مليش بيت 

حمزة : نعم يعني اي 

جودي : مليش بيت كنت عايشة في شقة ومقدرتش ادفع الايجار فصاحب العمارة طردني 

حمزة : وانتي هتروحي فين دلوقتي 

جودي : ارض الله واسعة وربنا مش هيضيقها عليا ومش هيسيبني لوحدي 

حمزة : طب تعالي معايا 

جودي : اجي معاك فين 

حمزة : بصي ي ستي انا عندي شقة كنت عايش فيها بس دلوقت انا سيبتها تقدري تعيشي فيها براحتك 

جودي : انا اسفة مش هقدر اقبل عرضك دا 

حمزة : وليه بقي 

جودي : لاني مش عاوزة اتعبك اكتر من كدة انا هحاول الاقي مكان تاني 

حمزة : انتي اي بالظبط هيحصل ايه لو انتي وافقتي علي حاجة من اول مرة لازم ترفضي ومتقلقيش ي ستي مفيش تعب ولا حاجة بس انتي وافقي وانا هاخدك دلوقت لها 

جودي بتردد : موافقة 

حمزة : تعالي معايا يلا 

🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀

في الشركة كان مالك قاعد وهو بيشتغل 

مالك : يعني هما يخلعوا وانا اتدبس في الشغل كله لوحدي 

سمع خبط علي الباب سمح للي برة بالدخول دخل اللي برة واول ما شافه قام له بفرحة 

مالك : امير ايه المفاجأة الحلوة دي 

امير : ها ي عم اي رايك انا قولت انت مبتسالش اجي انا اسال 

مالك : معلش بقي ي امير بس مشغول اوي 

امير : اومال فين حمزة وزين 

مالك : خلعوا وسابوني انا اعمل كل الشغل الا قولي انت فينك ي ابني 

امير : ما انت عارف اني مشغول دايما في المستشفي 

مالك : دا البيت جمب البيت ايه بقي الحجة دي 

امير : خلاص ي عم وعد هبقي اجي زيارة لكم بعدين 

مالك : لا مفيش من الكلام دا انت هتيجي تتعشي عندنا دا انت هتاكل اكل عمرك ما اكلت زيه 

امير : ياه للدرجة دي 

مالك : اسكت ي امير عليها طبخ ايه وعيون اي وصوت ايه 

امير : اهدي كدة هي مين دي 

مالك : دي وحدة بدات شغل عندنا من كذا يوم بس اسكت ي امير من اول ما شوفتها مش عارف اي اللي جرالي 

امير : لا يبقي اجي اتعشي وبالمرة اشوفها بالحلاوة دي والا انت بتبالغ 

مالك : نعم ي اخويا 

امير : في اي ي جدع بهزر بس 

مالك : اه بحسب اتفضل يلا اطلع برة 

امير : انت بتطردني 

مالك : اه بطردك وامشي يلا 

امير : تمام ي كبير 

طلع امير وساب مالك قاعد بيفكر في نسمة وهو مبتسم 

مالك : يلهوي هو انا اي اللي جرالي بايني حبيت واللا اي 



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-