CMP: AIE: رواية قلب يعشق الفصل الثاني2الاخير بقلم ميرا ابو الخير
أخر الاخبار

رواية قلب يعشق الفصل الثاني2الاخير بقلم ميرا ابو الخير

 رواية قلب يعشق الفصل الثاني2الاخير بقلم ميرا ابو الخير


بصت لسلفها بدموع ف عينيها وصوت مش مسموع:  مش موافقة. 
الماذؤن بعدم فهم: بتقولي ايه يابنتي. 
: بتقولك مش موافقة يا شيخنا مش عيب تجوز واحدة جوزها عايش. 
بصوا للصوت بصدمة:  احمد. 
احمد دخل ببرود:  اغيب شوية ارجع القيكم بتجوزوا مراتي لاخويا اخص. 
تيا بفرحه جريت عليه تحضنه بعد عنها بجمود:  اتفضلوا من هنا عاوز مراتي و امي و اخويا. 
ابو تيا بعدم فهم:  انت ازاي عايش. 
احمد بهدؤء:  يلي عندي قولته لو سمحت يا حمايا عاوز اهلي بس . 
الكل خرج وهو ف حالة ذهول ازاي عايش... 
احمد لاخوه:  عاوز تتجوز مراتي.. 
اخوه بلا مبالاة:  لا مش عاوز امك هي السبب وعاملة تزن ع دماغي عشان بنتك و خالتني اسيب خطيبتي يلي بحبها. 
امه:  تيا حقها تفضل هنا ومكنش ينفع متتجوزش اخوك. 
بص لتيا بخذلان:  وانتي ردك اي. 
تيا بصت لحماتها:  اسال امك كانت هتمو''ت بنتنا وتحرمني منها... 
بقلم ميرا ابوالخير 
فلاااااش باااااااكككك. 
تيا بتدخل الشقة بتلاقي حماتها قاعده ببرود و بنتها ع رجليها :  الماذؤن هييجي وهتوافقي وايلا بنتك هتمو''ت. 
تيا بصدمة:  انتي بتخرفي تقولي ايه. 
حماتها ببرود طلعت 🔪:  هتوافقي ولا اقتـ. ـلها قدمك واقول انك عملتي كدا عشان خاطر تتجوزي او موت جوزك اثر عليكي تختاري ايه. 
تيا بخوف:  موافقة بس ابوس ايدك سبيها. 
حماتها ببرود وقفت:  تمم يلا اجهزي. 
خرجت وسابت تيا يلي دموعها نزلت بكسرة... 
حماتها ف نفسها:  قـ. ـطع ايدي يا بنتي بس مش عاوزاكي تبعدي لا انتي ولا حفيدتي انا كدا صح خوفتك بس عشان متخرجيش وتفضلي هنا ومتتجوزيش وتبعدي حفيدتي عني. 
دمعه نزلت منها مسحتها و راحت شقتها... 
باااااااكككك.. 
بقلم ميرا ابوالخير 
احمد بذهول:  انتي عملتي كل دا. 
امه بدموع:  مكنتش عاوزة تيا تتجوز وتبعد حفيدتي عني مكنش قدمي حل تاني. 
احمد بص لها بغضب... 
تيا بهدؤء:  انت عايش ازاي ويلي د"فناه دا مين. 
احمد بهدؤء:  اولا انا كنت يعتبر ميت ف اخر مهمة طلعتها كان ف مسلـ ـحين هربوا مني و انا كنت بين االحيا"ء والمو"ت و انتو كمان كنتوا معرضين للخطـ. ـر اللؤاء جاب جـ. ـثة واحد غيري مشو"ه وحطه مكاني وانا وقتها كنت ف غيبوبه. 
امه بشقهة:  وحصل ايه. 
احمد بهدؤء:  كان اللؤاء مامنكم لحد من شهرين فوقت و محبش حد يعرف اني عايش وقدرنا نمسكهم وجيت ع هنا دي كل الحكاية. 
تيا بحمد:  الحمدلله انك بخير. 
امه بفرحه:  حمدلله ع سلامتك يابني. 
احمد بص لتيا باشتياق:  كويس اني جيت ف الوقت المناسب. 
اخوه بحزن: حقك عليا يا احمد انا والله تيا عمري م بصيت ليها غير اخت. 
احمد بابتسامة: عارف ارجع لمنى دي بتحبك. 
امه بندم:  عندك حق انا ربنا يسامحني ع يلي عملته معاكم. 
حضن اهله بشوق وحنان... 
بقلم ميرا ابوالخير. 
بليل.... 
تيا بحب:  ليه مقولتش انك عايش افرض كنت اتجوزت اخوك. 
احمد بحنان: مكنش ينفع دي الاوامر ثم اني كنت بشوفك كل لحظة من اول م فوقت لحد دلوقتي عن بعد و ع فكرة مكنتش هسمح لاي حد ياخدك مني. 
تيا حضنته:  متمشيش تاني عشان خاطري. 
احمد بمزح:  قاعدلك ياختي. 

           هنا في كرنفال الروايات. ستجد
.كل.ما هوا جديد.حصري ورومانسى
.وشيق.فقط ابحث من جوجل.باسم
. الروايه علي مدوانة. كرنفال الروايات.وايضاء.اشتركو على

ليصلك. اشعار بكل ما هوه. جديد من اللينك الظاهر امامك        

  🌹🌹🌹🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


                تمت بحمد الله 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-