CMP: AIE: رواية زينه وصديقتها الفصل الثالث3بقلم الاء محمود
أخر الاخبار

رواية زينه وصديقتها الفصل الثالث3بقلم الاء محمود



رواية زينه وصديقتها الفصل الثالث3بقلم الاء محمود

وذهبو لكافتريا الجامعه وهم لم يلاحظو الذي يجلس ع الترابيزه الي بجانبهم يراقبهم بصمت و يتمني لو يتكلم معها وقرر ان يذهب ويتكلم معها : ازيك ي انسه
زينه باقتضاب: اهلا مين حضرتك
جاسر: انا جاسر شوفتك من لما دخلتي بوابه الجامعه وبصراحه حابب اعرف عنك اكتر
هبت زينه واقفه: انت مين يبني ادم انت وازاي تيجي تتكلم معايا اساسا يلا يرقيه يلا يسما من القرف دا 
جاسر: استني يا انسه متفهمنيش غلط طيب رقم والدك طيب او والدتك 
لكن زينه لم تعيره انتباه و ذهبت هي واصدقائها قبل ان يكمل كلامه حتي 
سما لزينه: بس يزوزو الواد حليوه وجميل 
رقيه : چنتل موت يبت مشوفتيش البنات كانت بتبصله ازاي بعضلاته دي 
زينه: بس ياجماعه دا شخص مش محترم و قليل الذوق اقفلو السيره دي 
وذهبت كل واحده منهم الي منزلها 
لكن جاسر ظل يفكر في كيف يتعرف عليها ويعرف عنها اكثر 
ذهبت زينه الي منزلها و قصت علي والدتها كل الذي حدث فيومها وايضا موقف هذا الذي يسمي جاسر ضحكت والدتها وشجعتها علي هذا الموقف فا نحن لا نعلم نوايا البشر و قامت بلدعاء لها 
قامت زينه الي غرفتها تقرا روايه فا هي تعشق الروايات و تتمني لو فيوم من الايام عاشت قصه لها منهم مع الشخص الذي سيكون زوجها فا هي متعلقه ب امور الدين عكس فتيات الايام دي و ليست معترفه بمفهوم الصحوبيه بين الولد والبنت اطلاقا 
ولكن غصب عنها ظلت تفكر في كلام البنت وانها قبيحه وايضا في نظرات الناس الباقيه و همسهم و ظلت تفكر و دموع فرت من عينها غصب عنها حتي سقطت فنوم عميق 
لتصحي في الصباح الباكر تحدث صديقاتها فا بعد يومين خطوبه سما علي فارس فا هي تحبه كثيرا و اتفقوا علي انهم ينزلو احد الاسواق يشترو مستلزمات الخطوبه و اشياء لسما وايضا روايات جديده لزينه 
وتقابلوا وذهبوا سويا الي المول تحت ضحكاتهم و هزارهم فا هم ثلاثي مرح للغايه لكن حدث شئ غير مودهم كلهم تتذكرون البنت التي خبطت فيها راتها فلمول لكن هذه المره معها اصدقائها وهم لم يقلو عنها فشي بل هم أشد منها في كل شئ واه البنت هذه تدعي چيسكا 
چيسكا لصديقاتها: الحقو عارفين الي هناك دي البنت الي اتخانقت معاها اول يوم كليه لما كانت معاها صحابها 
سهي صديقتها: حلو اوي لقينا حاجه تسلينا يلا يبنات وضحكو ضحكات كلها شر 
سهي وهي ماشيه مثلت انها تعسرت قدمها و قامت بزق زينه
سهي: سوري يقطه مخدتش بالي ايدااا يععع اي القرف الي علي وشك دا انتي مش بتستحمي ولا ايه وضحكو ضحكات ساخره منها
انچي صاحبت چيسكا وهي تضحك بسخرية: أي دا راسمه خريطه علي وشها ولا ايه مش مكسوفه من نفسك وانتي ماشيه كدا يع يسهي انتي لمستيها امسحي ايدك بسرعه ليكون معدي كل هذا تحت ضحكات ساخره منهم وهي لا تستطيع الرد عليهم و لسوء الحظ كانت تنتظر سما ورقيه فا هما ذهبوا قبل ان يحدث هذا الي التويلت 
ذهبوا بعد ما حطموا كل المتبقي في قلبها وفي ثقتها فنفسها و جلست تبكي حتي اتي سما ورقيه 
سما ورقيه بفزع: اي دا زينه مالك يا زينه في ايه حد ضايقك بتعيطي ليه ، ولكن دون جدوى فا بكائها يزداد و صوت شهقاتها يعلو


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-