CMP: AIE: رواية ودق قلب الحجر الفصل الاربعون40بقلم ميفو السلطان
أخر الاخبار

رواية ودق قلب الحجر الفصل الاربعون40بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر الفصل الاربعون40بقلم ميفو السلطان


كان بدر جالسا في الليل يفكر في حبيبته وعودته اليها فتح صفحتها فهوي قلبه ...هب بوجع .... لاه يا جلبي لاه لحالك دلوك فكان امامه كلامها تنعي جدتها فقد توفت في صباح اليوم وتم دفنها في المساء شعر بضيق في نفسه هب وذهب ليحجز طائره ولكنها كان ميعادها في الصباح اتصل بها اكثر مو مره ولكن التليفون مغلق ليجلس مقهورا لا حيله له ان يكون بجوارها وقلبه ينهشه عليها.

كانت  صبا قد مر عليها اليوم بعد ان توفت جدتها فقد تعبت بشده ودخلت المشفي وتوفت لتدفن الجده وتعود صبا الي البيت وحيده ليس لها احد.. دخلت البيت وجلست لا تحس بشئ عيونها تدور حولها تتامل ذكرياتها مع جدتها لتبتسم وتنزل دموعها.. سيبتيني لمين يا تيته ماعتش ليا حد خلاص بقيت لوحدي حاسه بلسعة برد جوايا  من وحدتي  .خلاص يا تيته كده دنيتي فضت.. بس فرحانه انك موتي وانت مبسوطه مفكره اني هبقي سعيده وليا حد بجد بحمد ربنا اني ماقلتلكيش تروحي وسايباني مقهوره والدنيا ماتت في عيني.. بس الوجع طافح يا تيته انا اليتم هري قلبي لا اب ولا ام ولا ولا لتجهش بالبكاد ولا حبيب.. هعيش عمري لوحدي خلاص انت كتي بتحني عليا وحتي خلاص اجيب حنيه منين اجيب منين ليا حبيب ...الحب في الدنيا ديه خلص وراح وماعتش فاضل الا الاسيه..بس الحب نعمه مايحسهاش الا اللي قلبه باللين يفيض.. صحيح الحب وجع وفيه فراق.. بس الفراق مكتوب علي الجبين.. بس ليه تفارق وتسيب حبيبك يفارق ليه ليه سبتني ليه . لو بايدك هات حبيبك وحطه في نن عينك .. .. .. ليه مايميل هو ليه مين الا حبيبه يميل اليه ليه يا قلبي ماميلتش ليا .. الحب بقي قليل اوي كده.. ليه بقي قليل.. ليه شارد وفارد قلوعه ومستكتر نفسه علي حبيبه دانا حبيبك ليه ..  طب انا موجوعه لما غبت انت ايه  مش هتلاقي قلبك مشقق زي ارض بور ..  ما القلب بقي ميت خلاص قلبي مات في بعدك .. لا حد يعرف ينام من غير حبيب عارف تنام يا حبيبي ازاي دانا بموت .. ..والله بموت هكمل كده ازاي.. لتقوم وتدخل حجرتها لتفتح دولابها لتبتسم بحنان لتمسك تي شيرت الذي قد اخذته من دولابه وهيا راحله لتلبسه وتذهب لتنام لتحتضن نفسها  ودموعها تسيل لتنام من كثره الوجع.


كان بدر قد بعث لكرم لياتي ليكون بالقرب من زوجته .دخل البيت كان الليل قد حل عن اخره ليقترب بدر منه ويهتف.. مرتك فوج هيا موافجه وهتموت عليك كمان بس جلبت هبله استحملها وماعايزش تتنجل من اهنه الا وهيا معاك فاهم بيجولو انك ليك في النحنحه يابن الشواتفه.

ابتسم كرم فهتف بدر .....تمام اكده اهي عندك فوج اكتم علي نفسها واهريها نحنحه المهم تاخدها وتعاود. 

اقترب كرم .....تسلم يا بدر

هتف بدر..... اني معتبرك اخوي ومأمنك وعارف انك هتحطها بنن عنيك اني بعرف الناس يا بن عمي ليحتضنه ويتركه يصعد الي زوجته التي كانت تاكل روحها.. البيه ال ايه لو وافجتي هشيلك جوا عيوني ولو رفضتي خلاص ماهجبركيش طب افرض رفضت اني هيمهملني امال بيحبني كيف ده.

سمعت صوته.... بحبك َبموت فيكي كمان.

بهتت واستدارت..... انته ايه اللي جابك اهنه مين جابك.

اقترب وهتف...... جلبي اللي جابني.

هتفت بغضب .....بقي اكده ليه كت وافجت انك تاجي من اساسه والا هو حديت َو خلاص.

تنهد..... يعني ماهتوافجيش.

هتفت .....افرض هتعمل ايه.

هتف ....هعمل ايه يعني.

صرخت..... هتهملني صوح ماني عارفه يا كداب انك هتهملني.

هز راسه ليهتف ......انت هبله يا اميمه.

نظرت اليه ساخطه الهبل طالك لاه اني عاجله اكتر منك جول ال ايه مستني اجول لاه مش اكده وسايبني براحتي امشي وارمح بعيد عنه جول عشان تعاود لبت عمك صوح.

جلس واحني راسه لتصرخ موطي ليه خجلان اياك.

هتف .....لاه موطي من غلبي ومراري الطافح.

اقتربت وتشده..... طب جوم روح داركو يلا ماتجيش ناحيه المرار الطافح.

هب ومسك يدها ويلويها ويقترب لتنكمش َتضع يدها علي راسها خوفا لتهتف والله لو مديت يدك ماهسكتلك.

تنهد وتركها وشدها اليه وهيا تفرك في يدها فهتف ....انت عايزه ايه جولي وهعمله.

هتفت.... يعني لو جولتلك امشي هتمشيي.

هتف ......انت عايزاني امشي جولي هعملك اللي عايزاه.

همست..... عشان تروح للبت بت عمك صوح.

تنهد.....  يا رب الصبر.. لاه ماهروحش هجعد محصور العمر كله.

هتفت..... هتقجد من غير ست انت كداب مفيش راجل بيجعد من غير.

هتف..... ماني معايا ست الناس متربعه في جلبي اميمه ارحميني بقه.

تنهدت...... عايز ايه انت دلوك. 

هتف بغلب ....عايزك راضيه. 

لتهمس..... لاه اني ماعايزاش ارضي دلوك. 

تنهد .....امال عايزه ترضي ميته طيب المهم ترضي يا جلبي. 

تنهدت ..... طب خلاص سيبني ارضي بقه براحتي. 

هتف..... طب نعاود دارنا واهناك ترضي براحتك. 

لتفكر ..... لاه انت هتضحك عليا وتراضيني بسرعه واني مش عايزه ارضي بسرعه.

ضحك..... طب ماترضي يا جلبي هو مرار وخلاص .

نظرت اليه غاضبه ..... خلاص نروح دارنا هسيبك ترضي براحتك ها ايه جولك. 

تنهد وتفكر لتهز راسها فاندفع واحتضنها وحملها بحب هتف جلبي يا ناس هيعاود داره. 

هتفت.... بطل اكده نزلني. 

هتف بحب .....داني لو طلت احطك جوات جلبي كت حطيتك . 

همست بلين..... صوح يا كرم. 

اقترب وهمس ...... دانا حطيت جلبي جدام النار عشانك يا جلب كرم ليتلمسها بحنان لتتوه في نظراته ولمساته .همس حبيبي وحشني وهعمل اللي مايعمل عشان يتراضي والله.

لتهمس كرم...... هتراضيني صوح.. 

شدها اليه..... ارضيكي بس قبل عيونها انا هعيش عمري كله اراضي الجمر بس يرضي هترضي يا جلبي والا اروح اموت حالي .

احنت راسها ،،لاه يعني يعني هرضي 

ليلصقها به صوح والنبي خلاص ،

هنست ،،بس مش دلوك اني عايزه اوعل شويه ،

قبل خدها ،،طب ليه اني انهريت زعل ،

همست بحنان ،،عشان تعرف جيمتي ،

رفع وجهها ،،انت جيمتك عاليه وغاليه مامحتاحش اعرفها داني اتمسح بيا بلاط النجع عشانك ،

همست يعني مازعلانش انك ماختش حجك من اهلي اهو تار برضك ،

همسربعشق ،،،حجي دا حبيبي عماني عن اي حج ماببصش الا ليه والله ،

همست والشواتفه هيجولو يعني ساب بتهم وخد بت العدو .

همس ،ددعدو ،،اه يا ني هموت والله يا بت عجلك ده اهبل عدو ايه دانت الجلب ومافيه .

همست بحنان ،،وهتجيب مني عيال وترضي بيهم ،

شدها الصقها ددهجيب جورطه ناتاحي نجيب اول عيل الا انا غلبان وماليش حد وعايز عزوه ،

خبطته بطل انا ماتراضيتش لسه ،

همس وقبل خدها طب وعشان خاطر حبيبك ،

تنهدت ،،طب جوم بطل بقه عندك الكنبه اهه وهنعازطود بكره دارنا ،

رفع وجهها ددصوح يا اميمه دارك. 

احنت راسها ،،ايوه امال ايه يعني .

هتف بحنان ..دارك العمر كه تلاجي فرحك هناك الكوم يا جلبي ،شدها اليه واعتصرها وظل هكذا فهمس ،،اميمه ،،

تنهدت ،،امممم 

هتف د،ماعايزش انام عالكنبه احياه ابوكي .

همست بلين ،،امال هتنان فين ،

رفع وجهها ،دجار الجمر يسيبني انام جاره ،هزت راسها فهمس ،،دانا حبيبك جوزك ياجلبي غلبان هنحصر ولا هعرف انام ويدي بتوجعني ،

ملست علي كتفه ،دلساتها ،

همس ايوه يعني هيبقي وجع من ملو ،

تنهدت ،دطب خلاص نام ماهجولكش حاجه ،

احتضنها وحملها فهمست يدك اتجنيت ،

ذهب واراحها عالفراش ،،،طالما حبيبي راضيان ولا يهمني حاجه ..اميمه بصيلي رايد بس ابص ليكي احس اني عايش .نظرت اليه ظل ينظران ببعضهما فنزلت دمعه من عينه مدت يدها مسحتها فهمس بحبك جوي حاسس بغليان جوايا وحشتيني يا واخده جلبي .

همست .،وحشتك صوح ،،،ليتلمسها وينزل عليها  ويهيم بها نفسي حبيبي يتراضي لتتوه معه  وهو لا يتركها فوجدها هامت بين يديه ..همس .....دا حبيبي اتراضي في ثانيه يا فرحك يا كرم ادوس يا عسليه وال ايه نظرت اليه بهيام وهو قد تاه معها همس لاه ماعتش جادر انا كفايه عليا اكده لينزل عليها بشغف ويتوه معها وتتوه معه مر وقتا وكل يشعر بالاخر ليحملها ويريحها علي الفراش ويتوه معها لتستكين هيا   معه وهو لا يتركها ولا يعطيها فرصه ان تعود لنفسها لتكون له بعد عناء ايام واسابيع قهر اكل قلبهم .

***********

صفحه حكايات ميفو ...عند بدار َان قد ذهب ليبحث لشكران عن بطيخ ليعود وذهب اليها وقد قطعه لها .دخل عليها وجدها في الحمام .خرجت ونظرت اليه غاضبه هتفت كت فين انت هو اللي يغيب مش يجول.

تنهد..... كت بجيب للهانم طلباتها. 

هتفت ......اني ما طلبتش منك حاجه.. استدار واحضر لها الطبق لتبهت ايه ده. 

هتف.. رمان ايه رايك. 

نظرت اليه..... انت بتتمجلت ظريف جوي. 

اقترب....... هتاخدي تاكلي اني طلع روحي علي ماجبته. 

هتفت..... مش عايزه منك حاجه عشان ماترجعش تزع فيا. 

تنهد وهتف ......بشوجك وجلس علي الفراش لياكل الطبق لتنظر اليه ساخطه لتندفع وتاخذ الطبق منه فهتف.... ايه مش كتي مش عايزه. 

هتفت..... مش ده بتاعي تاخده ليه انت اوعي هات.. لتاخذه وتجلس بطرف السرير وتاكل اقترب منها وإلتصق بها....... طب ماتجيبلي حته  .لتهز راسها لينزل علي كتفها ويقضمها لتخبطه بكتفها فضحَك ......حته طيب داتي لفلفت المركز شارع شارع ...مد يده يمسك الشوكه وياخذ قطعه  ويقربها من فمها لتفتح فمها وتقضم قطعه اقترب مسرعها واخذها منها لتتلامس شفتيهما لتشهق وتبتعد ضحك بشده وقام وونزل امام وجهها وهمس امامها..... سكر البطيخ ده سكر وتركها وهو يدندن ليذهب ليغير ملابسه.. تنهدت وجلست تبتسم وتضع يدها علي شفتيها ليتسحب هو ويعود اليها هامسا...... بوستي حلوه مش اكده .

شهقت واستدارت تضربه فضحك بشده ونزل بها عالفراش وهيا تضربه هتف .....بطلي ماهتجدريش عليا.. لتستكين وتهتف...... اوعي بقه يلا من هنا. 

هتف .....مش هتشكريني طيب .

هتفت..... لاه اني مش عايزه منك حاجه ابنك اللي عايز. 

هتف وهو ياكلها بعينيه ،،،مش عايزه حاجه خالص ،

همست بلين ،،،ايوه هعوز ايه انت وحش ماهعوزش منك حاجه .

مسك وجهها .،وحش لساتي بصيلي اكده ..هزت راسها ،،همس جلبه بصي لحبيبك ،

كانت ترتعش وتنتفض فهمس يا جلبه ياني حبيبي مكتوم ليه بس بحبك يا واخده عجلي ...اشاحت بوجهها 

هتف..... طب خلاص اني بقه هاخد حجي بطريجتي لينهال عليها وهيا تضربه  ليضحك. ابتعد وقال اعجلي بقي اني خلاص عليا غضب لاكده حبيبي كلها يومين ويرشج في حضني رضا بقه غصب اخرتك في حضني يا مز انت يا عسليه.. قبل انفها وتركها وذهب للداخل ...تنهدت ..بحبه جوي وبقي حلو جوي ..وضعت يدها علي قلبها تحس بدقاته كان جلبابه موضوعا فمسكته وظلت تتلمسه بحنان خرج هو فوجدها تتلمس جلبابه فاقترب بهدوء .،طب ماتحسس عليا يا جمر الا انا والع وعايز اهدي .

شهقت وحدفته بالحلباب واستدارت ونامت وغطت روحها فضحك واندس بجوارها وشدها لاحضانه ،،،همت ان تبتعد فهتف ،،يمين الله مانت خارجه من حضني يدك هتبقي حواليا عشان اني علي تكه احتضنها وقبل رلسها وظلت هيا ناءمه علي صدره تشعر براحه وهو سعيد باقتراب لينها له وانها بدات تتخطي ذلك البعد .

**********


كانت صبا تجلس كالجثه لا تحس بشئ كل ما تفعله تنظر حولها وتتلمس تي شيرت بدر عليها مر اليوم فهيا لم تنم  ليوما كامل كانت شاحبه وعيونها ذابله سمعت الباب يدق لتتحامل علي نفسها وتقوم وتفتح الباب ليهوي قلبها وتبهت وتتراجع كان بدر يقف امامها يتفرس فيها وقلبه ينهشه علي منظرها كان شكلها مريع  .شعرت بقشعريره تسري في جسدها لتبتعد حتي لا تندفع الي احضانه هتفت..... بدر انت بتعمل ايه هنا.. 

دخل وقفل الباب وهو يتفرسها وعيونه تراقب كل حركه تفعلها لتبتلع ريقها ليلاحظ انها تلبس تي شيرت له رجف قلبه وجعا عليها ليجدها تهتف بتجلد.. ماكنش فيه داعي ت ...ت... تيجي المسافه دي كلها و...و كان كفايه التليفون تعبت نفسك ليه. 

كان لا ينطق كان يراها مضطربه بشكل شنيع اقترب منها لتبتعد مسرعه. 

هتف بنبره حانيه تشع وجعا ..... عامله ايه. 

لتبتسم وتندفع..... عامله ايه.. كويسه الحمد لله هعمل ايه يعني ارتاحت من الدنيا كانت تعبانه والحمد لله خلصنا الاجراءات وخالد خلص كل حاجه الله يباركله ماسابنيش ..احس  بدر بخنجر في قلبه فاكملت ....والدنيا مشت بسلام وقرايبا جم وعزو و ....

اقترب منها كانت مرعوبه ان يقترب منها فهتف.... انا بتكلم عنك انت .

هتفت..... عني.. اه انا كويسه دا حتي لتقترب من احد الاكياس وتفتحها كنت بفرز حاجتها ماهيا وصت انهم يطلعو وانا من الصبح قاعده  اطبقهم.. نظرت الي وجهه ولم تنظر لعيونه فهتفت .... انت هنا من امتي.. من الصبح والا ايه.. زمانك جعان هقوم احضرلك حاجه تاكلها فيه اكل كتير جوا خالد جايب كتير فيه فراخ مشويه ومكرونه اسخنلك والا اجبلك عيش قامت انت بتحب العيش ... كانت تهزي وتثرثر بلا هدف 

اندفع وشدها لتصرخ.. هتف..... اهدي  اهدي.  

ارتعشت وابتعدت و احست بانها ستنهار فهتفت.... انا هاديه فيه ايه. 

اقترب وشدها اليه كانت ترتعش بين يديه هتف بحنان خلع قلبها ...... سيبي نفسك يا صبا عيطي. 

اندفعت بهذيان .... اعيط اعيط ليه انا...انا خلاص عيطت. خلصت انا انا انا كويسه مش محتاجه حد انا  انا اهوه كويسه خالص......عا  ... عادي ومش....مش  عايزه حاجه من حد و،،،، مافييش حاجه .

صرخ فيها وهتف....... بطلي وعيطي.. 

هنا لم تستطع ان تصمد اكثر من ذلك لتنهار في احضانه شدها اليه فانفجرت بالبكاء وتبدا في النحيب  .مسد عليها واعتصرها في احضانه لتنتحب.. تيييته تيييه تيته راحت تيته راحت خلاص....  كانت تجهش بالبكاء بقيت لوحدي لوحدي اااه قلبي اااه يا قلبي.... تيته راحت يا بدر بقيت يتميمه من كلو يا بدر..ماعتش ليا حد ..خلااااص بقيت في الدنيا لوحدي اليتم قطع قلبي هعيش ليه نفسي اموت هيا ماخدتنيش ليه سيباني لمين هيا سيباني لمين انا ماليش حد ..انا خايفه  لتنهار وتسقط لينزل بها علي الارض ويركن بها علي الحائط وهيا تنتحب في احضانه ليظلا فتره هكذا وهو يمسد عليها ويتركها تخرج ما بداخلها .

مر وقتا طويلا شعرت بالانهاك لتهمس عايزه انام فهيا لم تنم .. ليقبل راسها ويقوم ويحملها كانت كالطفله الجميله التي تحتاج لراعيها ليقوم ويذهب بها للفراش ويندس بجوارها وهيا نائمه ليتنهد ويهمس.. تعالي لتندس في احضانه مسرعه كانت ضعيفه بشكل يكسر القلب وما ان نامت في احضانه حتي نامت وراحت في النوم .ظل يمسد عليها ويقبلها لا ينطق فقط يحسسها باحضانه ويشدد عليها حتي نامت كانت تنتفض وهو يتلمسها بحنان لتستكين وتنام وتغوص في النوم .

تنهد وقبل راسها ليهمس..... انت  بجد ماتستحجهاش انك تسيبها اكده شوف حالها اكده الغريب يجف جارها وانت البعيد جبله ماعندكش دم حاجه تجرف ،،جالك جلب تعمل في حبيبك اكده.،. ليتنهد حبيبي صوح ..... ياااااه يا بدر الكلمه نازله علي جلبك زي السحر ليقبل راسها وهمس حبيبي موجوع ونايم غلبان مالوش حد.. مالكش حد كيف يا عمر بدر امال اني بهبب ايه في الدنيا دي.. حجك عليا كت طور بهيمه بتنطح مابيحسش.. جبله والله يا جلبي  كت بتمزع وانت ماشيه كت بموت وخايف اكمل معاكي لاجهرك بحالي اللي مايسر حد.. حبيبي والله حبيبي مش عارف اجول ولا انطج اللي حاسس بيه بس بيموتني من جوا حجك عليا يا واخده جلبي لابسه هدومي وجاعده ترطي كيف الاهبل وكاتمه العياط يا جلبي حجك عليا ده مكانك. صدري ده بتاعك وبس ولا هيكون الا ليكي يا واخده جلبي وعهد عليا لاخرجلك جواتي كله  .اسف اني سيبتك تمري بده لحالك اسف ان حبيبك ماجدرش حبك اسف اني ماكتش الراجل اللي عايزاه ليكي بس اني اهه رجعت لعجلي وفهمت ان روحتك موتت جواتي والله كت هنجلط من جهرتي جومي وانا اجولك حب الدنيا كلاته اني بدر اللي مايعرفش يعني ايه حب وعشج وعشجه طفح وفاض بيوجعه لازمن تاخديه والا انحصر بيه.. كانت تنتفض همس بجوار اذنها.. جلبي وروحي والله روحي نامي يا جلب بدر هتنامي في حضني وهتجومي في حضني وهتعيشي العمر كل جواه.. الحجر انفجر منه الخير وانهال عليه ميه .سكر حبك يا غاليه دوب جواتي وحلب الحجر عاشج عشج لو ماطلعش من جواته يطحن جتته ويهري جلبه. جومي وهراضيكي واااه هراضيكي.ماكتش عارف ان العشج بيكوي لو انكتم ماكتش عارف سلخ جوايا وحبي هري جلبي بدر العابد عايز يصرخ ويجول بحب وعاشج عايز اخرج حبي الا جواتي بيطحن بعضه كيف الطاحونه الفاضيه مابينهاش خير يجلل طحنه ،،رايد ابقي بيكي كيف ماتحبي رايده حب هدي رليده عشج هدي لشرطي واكلبي هدي ولو ماعرفتش هتعلم والله هعمل زي مانفسك جلبي اهه جاي راكع ليكي حطي عليه اللي تحطيه هعمله .بدر العابد عمره حجر جيتي بعشجك نجشتي عليه والنجش بقي حفر واتغلغل وسري في الحجر نسله نساير .حابب اكون عاشج ليكي كيف مابتحلمي والله هكون بس ترضي بس تدخلي دتيتي وتبصيلي تاتي بعين الرضا ،،. ظل يمسد عليها لفتره من الوقت يداعبها ويمسد عليها لينام اخيرا وهيا في احضانه  بعد وقت طويل من مناجاتها وتلمسها طوال ليله كامله من الوجع..

في الصباح فتحت صبا عيونها لتجد نفسها في احضان بدر لتظل تنظر اليه والعشق يمزق جسدها من بعده .ظلت تراقبه لتنسل بهدوء من جواره وتقوم وتغير هدومه وتلبس شيئا اخر .

استيقظ هو علي حركتها هب وقام..... انت جومتي يا جلبي.

تنهدت من نبرته الملهوفه وهتفت..... ايوه يا بدر اسفه اني تعبتك معايا بجد متشكره اوي علي وقفتك جنبي انا هروح احضرلك الفطار عشان تاكل قبل ماتمشي واستدرارت ليهب هو ويشدنا و...

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-