CMP: AIE: رواية قلوب ارهقها نبضها الفصل الثامن8بقلم نرمين قدري
أخر الاخبار

رواية قلوب ارهقها نبضها الفصل الثامن8بقلم نرمين قدري


رواية قلوب ارهقها نبضها
 الفصل الثامن8
بقلم نرمين قدري




فجاءة الباب خبط ودخلت فاطمة 

فاطمة والفضول يقفز من عينيها:
. حماتي عواطف برا وعوزاكي ضروري .وبتقول موضوع ما بتأجلش 

اشجان وقد ظهر علي وجهها علامات التعجب:
عواطف! وايه اللي جبها في وقت زي ده خير يارب اطلعي قوللها جاية حالا وانتم خاليكم هنا لسة كلام ما خلصش

خرجت فاطمة والفضول مسيطر عليها وتقول في نفسها 
ايه اللي بيحصل جوا وايه سر شدتهم دي 

قال بيجاد وهو يحاول أن يستشف شيئ من وراء حضور عواطف المفاجئ:
وهي ايه اللي جابها دلوقتي الست دي غريبة وانا مش بحبها ولا يرتاح لها 
اشجان بسخرية:
امال ح
هتناسبهم ازاي يا شملول 

بيجاد:
البنات غير مرات ابوهم وانتي عارفه ده كويس 

اشجان بقلة حيلة:
مش مهم أكوان انا عارف. المهم ابوك. ما علينا 
انت متاكد معملتش اي حاجة مجنونه من عمايلك 

بيجاد وقد تغير لون وجع وقال متلجلج:
مين انا لا خالص طبعا لا حعمل ايه يعني لاء لاء 

ابتسمت مروة فاهمت اخوها وعرفت أنه عامل مصيبة كبيرة 
خرجت اشجان لعواطف

اشجان :
ايه اللي جابك في وقت زي ده يا عواطف مش انا قلتلك لما اعوزك حشيعلك 

عواطف: 
انا جاية أشهدك علي حاجة وانا عرفاكي حقانية ومش بيعجبك الحال المايل
اشجان بزهق :
اخلصي بقا يا عواطف مش فيقالك

عواطف:
بصي يا ست الحاجة احنا غلابه اه علي قدنا و بنجيب لقمتنا بعرق جبنا بس كله يهون الا الشرف 

خبطت اشجان علي صدرها وقالت بشهقة: 
شرف شرف ايه اللي بتكلمي عنه وانا مالي ومال اللي جاية تقوليه ده هي وصلت لكده 

عواطف 
لاء لاء ياحاجة فكرك ميرحش لبعيد بنتنا صاغ سليم والحمد لله بصي يا ست الحاجة انتي يرضيكي النبي حارسة بيجاد يروح للببنت مسك وهي لوحده في البيت لاء ودخل كمان وهي لوحدها 
فلاش باااااك
عطر  بعتاب /
بس اللي عملتيه غلط يا مسك نفرد كانت مرات ابوكي شافته ولا محمد ايه كان شكلك قدمهم

قالت مسك  وهي تظفر أنفاسها بملل:
انا معرفتش اتصرف اول ما فتحت الباب وشوفته واقف. قدامي دماغي وقفت عن تفكير و كمان بضرب بعيني لقيت ابوكي جاي من بعيد خلاص اتشليت ومعرفتش افكر محستش بنفسي غير وانا بشده بدخله واخبية تحت سرير هو ده اللي جه في بالي ساعتها مافكرتش ايه اللي ممكن يحصل بعد كده كان كل همي ابوكي ما يشفهوش وخلاص .

وفجاءة اندفع الباب ودخلت عواطف بكل غظها جابتها من شعرها  قالت بغضب مصتنع:
- اه يافجرة يا قليلة الحيا علشان كده مكنتيش عاوز تيجي معايا صح انطقي يابت عمل ايه معاكي 

عطر و هي تحاول أن تخلص مسك من تحت يدها:
عيب عليكي يا مرات ابويا سبيها وبطلي كلام ملهوش لازمة. ولا انتي عاوزة جنازه وسلام

عواطف بزعيق:
هو انا لسه اتكلمت انا هتكلم وتكلم وإتكلم ده لسة اللي جاي احسن ولسة لما ابوكي يعرف 
جذبت  مسك نفسها منها وقالت بغضب :

ناوية علي ايه قولي فرصة وجاتلك لحد عندك ناوية علي ايه يا مرات ابويا 

عواطف /الإنسان الغبي بس اللي تجيلوا فرصة زي دي و يديها ضهرة الفرصة بتيجي للإنسان مرة واحده بس و دي فرصتي 
مسك بحده :
- بقولك ايه يا مرات ابويا حسك عينك تعملي اي حاجة ورحمة امي ح
هندمك علي هتعمليه 

قطعتها عواطف انتي ملكيش حق تكلمي انتي تحطي لسانك جوا بوقك يا اما قسما بالله لاكون حاكيه لابوكي انك بداخلي رجاله بعد ما بنمشي واخلي البلد كلها تحكي وتتحاكه عليكي يا بنت تهاني 
وشدت طرحتها وخرجت 
باااااااااااك
قالت اشجان غير مصدقة :
و بيجاد هيروح عند مسك يعمل ايه عيب عليكي يا عواطف تقولي كده انا عارفة ابني كويس 

عواطف بثقة:
خلاص نادي علي اسم النبي حارسة واسأليه انا بكدب ولا ايه 

فاطمة بغضب:
بقولك ايه يا عواطف احنا ابننا راجل الرك بقي علي بنتكم هي اللي داخلته ياختي واللي عنده معزه يلمها
في دخلك محمود العمده
محمود بغضب:
فاطمة اقفلي بوقك انتي عندك ولايه ولا كلمة في الموضوع ده 
وبصوت شبه الرعد بيجاااااااد 
جري بيجاد وراسه في الأرض 

بيجاد:
نعم يا حاج 

محمود بغضب عارم :
كلام الست عواطف صح انت رحت لمسك البيت وكانت لوحدها 
بيجاد 
حصل بس الموضوع مش زي ما...
وفجاءة نزل قلم علي وشه الكل قام وقف من المفجاءة 

شهقت اشجان وقالت : 
حااج محمود انت عمرك ما ديت ايدك على عيل من العيال جاي تمدها بعد ما بقوا رجاله 

محمود بحزم:
ولا كلمة مش عاوز اسمع نفس هنا. ويكون في معلوم الكل الخميس جاي كتب كتاب بيجاد علي مسك و صوت واحد فيكم مش عاوزة اسمع  و اتفضلي يا عواطف علي بيتكم واطمني لعبتوها صح بس ابني اللي عطاكم الفرصة بس العيب مش من عندكم 
بس يكون في معلومك أن اللعب لسة مخلصتش ومردود ليكم في أقرب فرصة مش محمود كبير البلد اللي تضحك عليه حتة عيله وحيزبونه شبهك 

عواطف بفزع من شكله : 
احنا مضحكناش علي حد يا عمده ابنك اللي جه برجله مش إحنا اللي جبناه عواف عليكم ومشت وعلي وشها ابتسامت نصر 

بيجاد بغضب  : 
بابا صحيح انا كنت عاوز اتجوز مسك بس مش بطريقة دي ميرصنيش تخش البنت كده انا معملتش حاجة انا بس كان نفسي اشوفها و ما حسبتش عواقب اللي هيحصل 
محمود :
واديك عطتهم الفرصة علي طبق من فضي الموضع خلاص انتهي حضروا حالكم لكتب كتاب يوم خميس وحد يتصل يبلغ امجد يكون هنا قبل يوم الخميس 
وانتي يا حاجة خدي مروة وانزلي هاتي شوار البنت واشترولها فستان فرح مهما كان دي يتيمة 
وانت ياماجد خد الشملول اللي عامل فيها رميو وانزلو اشتروا اوضة نوم جديدة 
عاوزة كل حاجة تكون خالصه قبل يوم خميس 
انا داخل اوضتي ومش عاوز حد يزعجني اظن مافهوم 

بيجاد:
ا.صبر بس ياحاج افهمك اللي حصل 

محمود بغضب:
بيجااااد ولا كلمة خلاص قضي الامر وانت معطتناش حرية الاختيار . اه بلحق يا ماجد اعمل حسابك بكرة تاخد امك والشملول ورحوا اطلبوا البت و حد يشيع ليهم خبر انكم جاين بكرة 
وتركهم و ماشي

فاطمة بفضول 
/لاء بقي ما انا هم*وت لو ما فهمتش هو اية اللي حصل هو أنت غلط مع البت صح يا بيجاد 
ماجد بصوت حاد : 
فاطمة لمي لسانك بقااا انا اخويا استحالة يعمل كده وخشي شوفي عيالك بدل كلامك اللي يفور الدم ده 
اتصلت اشجان علي عواطف 
اشجان :
ايوا يا عواطف وصلتي البيت ولا لسه
عواطف :
لاء لسة يا حاجة خير .

اشجان :
اعملوا حسابكم أن انا ومروة وماجد جاين نطلب مسك لبيجاد بكره بعد عشا وهنتفق علي كل حاجة

عواطف بفرح: 
وحيات نبي تشرفوا وتأنسوا يا مراحب يا مراحب
وجرت عواطف علي البيت اول ما دخلت
مسك بت يا مسك انتي يا بيت يا بنات انتم فين 
فايز :
خير يا عواطف داخله عامله غاغا ليه في ايه البنات عمولوا ايه مرادي كمان

عواطف بتهليل:
طاقة القدر انفتحت لينا خلاص عدينا من فقر خلاص 
فايز بحيرة:
/ايه يا ولية طلعلك مصباح علاء الدين ولا ايه 
عواطف :
/احسن منه يا راجل 
دخلت مسك في ايه يا مرات أبويا وقعتي علي كنز وانتي ماشية 
عواطف بفرح :
كنز واي كنز خدي البشارة بكره مرات العمده وبنتها وابنها الكبير جاين يطلبوا ايدك لبيجاد ابنهم صغير

مسك بعصيية:
وانتي مين قالك اني موافق علي كلام الفارغ ده وايه اللي خلاهم يجوا يطلبوا ايدي

قامت  عواطف واقفة وقالت 
وانتي ايه يا عنيا مش فاهمة يا بنت تهاني ومين عطاكي حرية الرأي انك توافقي أو ترفضي فاهميني انطقي

مسك. :
انتي مين اصلا سالك عن رايك من اساسه 

وفجاه مسكت عواطف شعر مسك هو انتي ليكي عين بعد الفضيحة اللي عملتيها تدخلي المحروس هنا وعاوزها تعدي كده لا وكتاب الله ما يحصل

مسك:
اوعي تكوني رحتي عندهم ابتزتيهم بكلامك ده 

عواطف :
غلطة ابنهم و يشربونا بقي انا مالي كل واحد يتحمل نتيجة خطأ

مسك شدت نفسها منها: 
يالهوي يالهوي انتي عملتي ايه صغرتيني في عينهم طلعتيني بنت قليلة ادب وبدخل شباب عندها اروح عندهم باي وش حرام عليكي يا شيخة حرام عليكي انتي إيه. جنسك ايه
بزمتك لو عندك بنت حترخصيها كده اتقي الله بقي فينا حرام عليكي منك لله منك حسبي الله ونعم الوكيل فيكي 

في دخلت عطر ومحمد جرت عطر علي مسك 

عطر :
مالك يا مسك خبر ايه حصل اهدي بس واحكيلي 

عواطف :
ما هو اللي يعمل فيكم جميلة كده انا الحق عليا اللي عاوزاكي تعيشي زي البني ادمين ما عايشين بدل عيشة الذل دي 

مسك ببكاء :
اعيش بكرامة فاهمة بكرامة مش اخش وسطهم وانا راسي مكسورة زي ما اكون عاملة عاملة هرفع راسي انا وسطهم ازاي منك لله منك لله 

عطر :
فاهموني بقي ايه اللي بيحصل هنا 

عواطف:
عملت جميلة في اختك رحت عند العمده وقاتلوا علي عملة ابنه و الراجل كتر خيرة هيجوزهم يوم خميس وبكرة جاين يتقدموا 

خبطت عطر  علي صدرها وقالت 
يالهوي عليكي يا مرات ابويا انتي عملتي كده ليه فاهمينا عملتي كده ليه حرام عليكي رخصتي البت عندهم منك لله 

محمد بهدوء:
ممكن تهدوا انتم الاتنين علشان افهم اللي حصل بلظبط 
عطر بغضب وعصبية :
مافيش حاجة حصلت غير أن مرات ابويا رخصت مسك وكسرت نفسها هو ده كل اللي حصل 

مسك بتحدي : 
وانا مش موافقه علي الجوازه دي لو انطبقت السما علي الارض مش هوافق وزي ما عكتيها حليها انا داخله انخمد احسن 

عواطف بصوت عالي:
هتوافقي يابت تهاني ورجلك فوق رقبتك ويا انا. يا انتي وهتشوف كلمة مين اللي ح
هتمشي هنا 
وتاني يوم الكل بيستعد بيت العمده بيحضروا حالهم المراوح علي بيت مسك 

فاطمة :
ماجد انا جاية معاكم مليش صالح رايحة يعني رايحة
ماجد:
فاطمة اقصري شر ابويا علي اخره 

فاطمة :
وانا مالي انا راحه معاكم وانتم اتفقتوا بقي حاتجبولها دهب بكام بت كلاف البهايم

ماجد بعصبية:
فاطمة ابوس ايدك بطلي كلام ده الكل أعصابه مشدوده هنا ومحدش مستحمل سخافاتك

فاطمة وهي تضع يدها علي فمها:
سكت اهو ما انا اللي كلمتي بتقف في الزور

وفي بيت مسك 
عواطف واقفة تحضر البيت والأكل 
وتغني 
ومسك نايمة على السرير دموعها ما فرقتهاش ومش عاوزة تقوم حاسه بالإهانة وكسرت النفس في أجمل يوم بتتمناه أي بنت وكل بنت ولكن دايما للزمن رأي اخري 

عطر :
قومي يا مسك غيري هدومك الناس علي وصول وكفايا بكي بقي حرام عليكي نفسك 

قامت مسك نص قومه وعنيها كلها دموع وقالت بقهر:
تعرفي يا عطر احساس اليتم ده وحش قوي أنا في أشد الحاجة لأمي دلوقتي نفسي مكسورة قوي يا عطر ومافيش أحن من حضن أمي دلوقتي اااااه ااااه يا أمي ااه لو تعرفي قد ايه انا محتجاكي معايا دلوقتي 

حضنتها عطر  وقالت بحنان
 انا معاكي يا قلب أختك ومش حاسيبك خشي يا مسك وسطهم وقولي انك مش موافقة علي الجوازه حتي لو روحك في بيجاد وأنا عارفه أنك حبيتية بس تخشي عندهم وانتي راسك مرفوعة

مسك :
اصبري عليا يا عطر وهتشوفي 

عطر بحسره:
طايب يلا قومي اغسلي وشك وغيري هدومك دي 

وبعد صلاة العشاء خبط الباب وكان محمد ابن عمهم موجود 
دخل بيجاد وماجد و مروة وفاطمة والحاجة اشجان 

عواطف:
يا اهلا يا اهلا زرنا النبي انهاردة انفضلوا معلش البيت مش قد مقام انفضلوا يادي النور يادي النور 

وندهت يا ابو مسك الجماعة جم 
دخل فايز اهلا وسهلا بالحاجة نورتي انفضلوا 

ماجد بجدية :
علشان نخش في الموضوع علي طول احنا جاين نطلب ايد مسك لبيجاد اخويا ومش عاوزين حاجة منكم 

قال محمد في محاولة لتماسك اعصابة  :
الناس بتاخد واجب ضيافه الاول ولا ايه يا بية
نظر  ماجد الولدته و احمر وجه خجلا من أسلوبه الفاز إشارة الأم برأسها موافقة 

دخلت عطر بالحاجة ساقعه تقدمها 
تناول الجميع منها المشروب ماعدا فاطمة قالت بسخرية 

بقرف لا شكرا مش بشرب 

عطر بنفس نبرة السخريه 
 عفوا ثم  و وضعت الصنيه علي الترابيزة

قالت الحاجة اشجان وهي تتلفت حولها :
امال فين عروسة مش شيفاها 

عواطف بفرح  :
ثواني ياحاجة وتكون عندك قومي يا عطر نادي علي اختك 
دخلت مسك وقالت وعلامات الحزن ظاهرة عليها
مش مستهله حد ينادي عليا انا جيت 
رفع  بيجاد عينية  فور سماع صوتها وصعق من منظرها عنيها حمرا جدا من البكا وشكلها حزين جداا

مسك :
اهلا وسهلا شرفتم بس انا بعتذر منكم انا مش موافقة علي الجوازه دي جيتك غالية يا حاجة اشجان بس مش انا اللي اتجوز كده 

فاطمة بسخرية:
وماله كده ياختي ما انتم ناصبتم الخاية وخلصنا ووقعنا فيها خلاص بلاش بقا حوارات وافلام هندي 

مسك بغضب :
انا مسمحلكيش لو سمحتي أنا مانصبتش خاية لحد وانا اللي بقولها وباعلي صوتي انا مش موافقة علي الجوازه من ابن عمده 


                الفصل التاسع من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-