CMP: AIE: رواية ملاك في رداء الشيطان الجزء الثاني2 الفصل الرابع عشر14والاخيربقلم ايزيس
أخر الاخبار

رواية ملاك في رداء الشيطان الجزء الثاني2 الفصل الرابع عشر14والاخيربقلم ايزيس


رواية ملاك في رداء الشيطان الجزء الثاني2 الفصل الرابع عشر14والاخيربقلم ايزيس





مارد صمت تماما ومش قادر يستوعب الرسالة هل هي حقيقة ولا خدعة 
قام من ع الاكل وانجل لاحظته وقامت وراه راح ع المكتب وفضل يتنفس بسرعة من الغضب 
مسح وشه بإيده دخلت انجل المكتب لقيته غضبان جدا 
قربت منه ومسكت دراعه وقالت : مارد فيه حاجة حصلت انت قمت فجأة ليه من ع الاكل 
مارد قعد ع الكرسي وقال لها : مافيش حسيت بس اني معدتي بتوجعني 
انجل قلقت عليه وقالت : طب هاروح اجيب العلاج بتاعك 
خرجت انجل ومارد مسك الفون بتاعه حاول يرن علي الرقم اللي بعتله الرسالة بس ما فيش رد كلم اسلام وقاله عايزك بسرعة يا إسلام مصيبة 
انجل كانت هتدخل المكتب وسمعت مارد وهو بيقول مصيبة بس هي عارفة أنه لو عايز يقولها ماكانش خبي عنها 
دخلت عادي جدا واديتله العلاج بتاعه وبعد مرور وقت اسلام وصل 
مارد قال لأنجل : انجل ممكن تعملي واحد قهوة لاسلام وانا واحد ليمون 
انجل ابتسمت وقالت : اكيد يا قلبي 
خرجت انجل ومارد قفل الباب وفتح الرسالة ووراها لاسلام 
اسلام برق وقال: يا نهار ابوها اسود بنتكم دا ايه 
مارد قال بغضب : بنت ال***** مخلفة بنت واكيد مربياها تربية وس* وماشية  علي ح*ل شع*رها،  اسلام انا مش هاتحمل يكون عندي بنت زي لورا بت*اعة كل الناس ، أنا مستعد ادفع لها اللي هي عايزاه عشان اخد البنت منها 
اسلام كل دا وكان سرحان في حتة تانية خالص وبعدها بص لمارد وقال : لورا كدابة 
مارد بص باستنكار من هدوءه القا*تل دا وقال: وعرفت منين ما يمكن دي الحقيقة 
 انجل فتحت الباب وبصت لمارد وبعدها لاسلام ورجعت بصت لمارد تاني وقالت : ب بنتك ؟؟!!!
ولسة هتنطق كلمة قرب اسلام عليها ورفع صوباعه في وشها وقال  بنبرة تهديد : لو نطقتي كلمة واحدة في حق مارد يبقي ما تستحقيش تكوني مراته ، اوعي تزودي همه انتي فاهمة هو مد*مر زي مانتي شايفة  
انجل بصت علي كمية الحزن اللي علي وش مارد وهو بص لها بندم شديد وهز راسه يمين وشمال  كأنه بيقولها انا بدفع تمن غلطي بس مش حابب الحقيقة دي 
انجل جريت حضنت مارد وعيطت وقالت : مافيش حاجة من اللي حصل زمان ممكن تأثر علي حبي ليك 
اسلام ابتسم وقال: برافو يا انجلي انتي كده فعلا تربيتي 
بص بقي يا مارد انت تعبان صحيا اليومين دول والدكتور قال محتاج رعاية تامة سيبلي انا حوار لورا والبنت 
مارد قال لاسلام : هتعمل ايه 
اسلام ابتسم بخبث وقال : مالكش فيه مش دي كلمتك انت ديما بتحل مشاكلي الدور عليا أنا دلوقتي 
مارد من التوتر غلط ومسك فنجان القهوة بدل عصير الليمون  شرب منه شفطة وبعدها وقع منه الفنجان ع الأرض واتأوه بصوت عالي من شدة الألم ومسك بطنه 
انجل وإسلام جريوا عليه سندوه وقعدوه ع الكنبة 
انجل بخوف : مارد انت كويس حصلك ايه  
اسلام بص ع فنجان القهوة الواقع في الأرض وقال بغضب : مش الدكتور قال بلاش اي حاجة سخنة ليه بتعمل كده 
مارد بهدوء وألم قال : نسيت ماكانش قصدي 
انجل فضلت تمسد علي بطنه بخفة 
وهو قال لاسلام : اسلام قولي هتعمل ايه 
اسلام : الحوار دا يخصني انا خليك واثق في صاحبك 
خرج اسلام 
وانجل بصت لمارد بنظرات عتاب وهو بدالها بنظرات ندم وقال: انجل أنا محتاجلك دلوقتي ممكن ما تعاتبينيش ، ماكنش نفسي اي ست تكون ام لولادي الا انتي 
انا ماكنتش ناوي اتجوز ابدا بس انتي غيرتي كل خططي عشانك حبيت يكون عندي أسرة ، ولو فيه حاجة حصلت معايا بسبب الماضي بتاعي سامحيني وتأكدي ان اكتر حد هينكسر لو كان كلام لورا حقيقي هو انا 
انجل مسحت علي شعر مارد وقالت : أنا ميت مرة قلتلك انت بالنسبة لي مش بس جوزي انت عيلتي كلها يا مارد اسعد لحظة عندي لما بقولك يا بابا مارد ، بفتكر الملاك الطيب اللي اخدني وانا لسة صغيرة وتايهة في  الشارع وكان بيخاف عليا كأنه بابا واكتر انا ماكنتش بحس بالأمان الا وانت قريب مني وماكنتش بحس بالدفا الا وانا في  حضنك وعمري ما اقدر اشيل منك ولا اغضب ، أنا عايزاك قوي ، عايزاك المارد اللي مش بيخاف من اي حد 
ابتسم وريح براسه علي صدرها وغمض عينيه وقال : ربنا ما يحرمني منك يا ملاكي 
******************
في بيت اسلام 
رغد : فهمني بس سفرية ايه المفاجأة دي يا إسلام 
اسلام : شغل يا رغد شغل ايه اول مرة يعني اسافر فجأة كده 
رغد : علي الاقل كنت بتعرفني قبلها 
اسلام : رغد يا حبيبتي السفرية جات مفاجأة اعمل ايه اعيد الكلام دا كام مرة 
اخد اسلام شنطته وطلع ع المطار علي طول اخد اول طيارة لايطاليا 
بعد سفر طويل اسلام وصل وكلم لورا وقال لها أن مارد مستنيها في البار القريب من بيتها وأنها لازم تجيب البنت وتروح له 
ردت عيله لورا: لا يا عزيزي انا سأختار المكان المناسب 
اسلام ابتسم بخبث  وقال لها : حسنا 
قالتله علي مكان جمب البحر 
 بعد مرور وقت وصل اسلام وكان لابس جاكيت زي بتاع مارد بالظبط وكان باصص لتحت ووشه مش باين   لورا اول ما لمحته رفعت عليه السلا*ح وهو اول ما شافها رفع وشه   بصت بصدمة وقالت : أنت ، ولكن أين المارد 
اسلام بابتسامة  : هو ارسلني لأنه اصيب أثناء الاشتباك مع والدك وأفراد العصابة ، ولكن لما كنتي موجهة سلا*حك هل كنتي تنوي قت*ل المارد 
لورا رفعت سلا*حها علي اسلام وقالت : أجل والان ساق*تلك انت 
وقبل ما تنشن كويس فجأة ظهرت الشرطة لورا اتلخبطت صوبت بالغلط خرجت رصا*صتين وجات في كت*ف اسلام والتانية جات في رأ*س  ظابط شرطة  مو*تته وتم القبض عليها    
اسلام راح وراها وطلب من الشرطة تستجوبها في حوار بنتها من مارد بعد ضغط كتير ومحاولات كتيرة للانكار اعترفت أنها كانت بتستدرج مارد عشان تق*تله وتخلص حق والدها 
رجع اسلام الفندق بعد يوم طويل مدد علي السرير وراح في النوم 
مارد حاول يكلمه كتير  عشان يعرف منه هيعمل ايه مش  بيرد رن علي  تليفون البيت ردت رغد 
مارد : اسلام فين يا رغد 
رغد : اسلام سافر انت ما تعرفش ولا ايه 
مارد بصدمة : سافر فين 
رغد : سافر إيطاليا في شغل 
مارد انتفض من مكانه لما سمع إيطاليا وخاف علي اسلام 
قفل من غير سلام 
انجل وقفت وقالت : خير فيه ايه 
مارد باصرار  : أنا لازم اسافر دلوقتي  إيطاليا 
انجل : ايه اللي حصل فهمني 
مارد : اسلام سافر لوحده إيطاليا،  لورا دي مجنونة وعد*وانية وأسهل حاجة عندها الق*تل ، وإسلام المجنون سافر من غير ما يعرفني 
انجل قالت : أنا هاجي معاك انت تعبان يا مارد ، أنا مش هاسيبك تروح لوحدك 
مارد : طب يلا روحي اجهزي 
ولسة انجل هتتحرك  موبايل مارد رن كان اسلام 
رد مارد بسرعة : اسلام إنت فين 
اسلام بنوم : مساء الخير يا معلم 
مارد بقلق : إنت كويس 
اسلام : ايوا انا كويس انت مالك فيه ايه متعصب كده ليه 
مارد : بتعمل ايه في إيطاليا يا إسلام من ورايا 
اسلام : فكرتني،  مبروك لورا مش مخلفة بنت منك ولا حاجة هي كانت ناصبة  لك كمين عشان توقعك وتق*تلك ،بس أنا طلعت اذكي منها وبلغت البوليس ومسكوها وهي بتحاول تق*تلني   
مارد بفرحة:  احلف 
اسلام: بجد والله،  يا إبني انت القلق والتوتر  سيطروا عليك خلوك مش عارف تفكر أولا  لورا لو عندها بنت منك ماكانتش استنت ١٣ سنة مخبية ، لورا كان نفسها تكون انت ليها هي وبس وحاولت تعمل كده كتير بس فشلت لو فعلا بينكم بنت كانت ما صدقت انها تعرفك لأن البنت دي كانت هتبقي لها ضربة حظها ورقة اليناصيب 
مارد كان سامع كلام اسلام بكل هدوء بس فيه دمعة نزلت من عينه مش بس من فرحته لأن لورا طلعت كدابة لا الدمعة دي كانت عشان اسلام صاحب عمره اللي عمره ماخذله حتي لما قالوا نرجع تاني للما*فيا سمع كلامه من غير نقاش رغم انه حذره كتير بس لما لقاه مصر مشي وراه 
فاق من شروده علي صوت اسلام وهو بيقول بصوت عالي  : اوعي يكون اغمي عليك م الفرحة مارد انت سامعني 
مارد بيبعد الموبايل عن ودنه وقال : سامعك سامعك يا اخي طب خد اول طيارة وارجع علي طول مش عايزين حاجة تربطنا بالبلد دي تاني 
اسلام : تمام  يلا بقي تشاووو
مارد ابتسم وقال: سلام 
مارد قفل ومسك الفون رماه ع السرير وابتسم ابتسامة عريضة لانجل اللي كانت واقفة ومش فاهمة حاجة وجري حضنها ورفعها وفضل يلف بيها ويقول لها : مش بنتي مش 
بنتي الحمد لله 
انجل بفرحة كبيرة قالت : بجد يا مارد الحمد لله ، ااااه نزلني عشان البيبي 
مارد افتكر أنها حامل نزلها بهدوء وقال : أنا الفرحة نستني 
انجل ملست علي خده وقالت : لو انت سعيد درجة أنا سعيدة ٣٦٠ درجة وانا صغيرة ماكنتش بحب اي حد يشاركني فيك رغم اني كنت طفلة كنت بعتبرك بابا أنا وبس كنت بضايق لما اشوف معاك واحدة ، لو كان فعلا عندك بنت كنت هاتكسر مرتين مرة من بابا اللي جابلي بنت تشاركني في حبه ليا ومرة تانية من جوزي اللي طلع عنده بنت عندها ١٣ سنة ، أنا مش عايزة حد يشاركني فيك الا ولادنا وبس 
مارد ضحك علي جمب وقال : تعرفي اني من اليوم اللي اخدتك فيه ماعرفتش اسهر مع ولا واحدة ديما كانت صورتك تيجي قدامي كل ما افكر في اي واحدة رغم انك كنتي طفلة ، انجل انتي مكتوبة ليا من اول لحظة شوفتك فيها  وانا عمري ما هخلي واحدة تشاركني فيكي ولا هاسمح لواحدة تكون ام لأولادي الا انتي انا ربنا بيحبني بجد عشان لورا طلعت بتكدب
انجل مسكت إيد مارد ودخلوا البلكونة وقفوا يبصوا للغروب وانجل سندت راسها علي كتف مارد وابتسمت 
******************
تاني يوم 
مالك كان راجع من الحضانة دخل الفيلا كانت انجل ماسكة مجلة وبتقرأ فيها 
قرب مالك وهي انتبهت له باسته وقالت: حبيب مامي أخدت ايه في الكندر جارتن انهاردة 
مالك عقد حواجبه واتكلم بجد وقال : المس علمتنا نصلي وقالت لنا صلوا مع بابي ومامي في البيت مامي انتوا ليه مش بتصلوا معايا زي صاحبي مازن 
انجل اتنهدت وصرحت شوية بخجل من نفسها ومن الطفل الصغير اللي عارف أهمية الصلاة اكتر منها 
بص مالك علي شعر مامته وقال: مامي لما نصلي لازم تلبسي حجاب المس قالت كده لكيان صاحبتي 
انجل ابتسمت لمالك وشالته وراحوا عند مارد 
كان في مكتبه بيخلص شغل 
وقفت انجل قدامه وقالت: مالك اخد درس عن الصلاة وعايزنا نصلي جماعة قلت ايه 
مارد عقد حواجبه وظهرت ابتسامة علي وشه بتاعة فرحة اي اب بإبنه 
وقال لها هنصلي جماعة ولا تزعل يا دكتور مالك 
مالك : لا مش عايز ابقي دكتور عايز ابقي ظابط شرطة
مارد ابتسم وقال : اممم الولد ورث منك رغبتك فإنك تبقي ظابط شرطة 
انجل هزت راسها بابتسامة 
وهو وقف وباس راسها وقال لها : كنت واعد نفسي اني ما احرمكيش من حاجة بس خلفت وعدي انا اسف عشان ماحققتش حلمك 
انجل حطت صوباعها علي بقه وقالت : أنا دلوقتي حلمي الوحيد وامنيتي ان ربنا يحفظك ليا انت واولادنا ومش عايزة حاجة تاني 
مارد باس ايديها الاتنين وقال : ويحفظك ليا يا ملاكي 
مالك ربع ايديه وقال: هنصلي ولا لا 
بصوا لبعض وابتسموا ومارد شال مالك وقال يلا يا بطل هنصلي
مالك صقف وقال هيييه كل يوم 
مارد ابتسم وقال: كل يوم 
وبالفعل مالك كان رمز الهداية لوالدته  ووالده بطريق غير مباشر كان بيقربهم من مبادئ الالتزام  
وفي يوم 
انجل كانت سرحانة
دخل مارد الأوضة وهي محستش بيه قعد ع السرير وداعبها بقبلة مفاجأة فاقت بخضة وهو ضحك وغني لها : مال القمر ماله مجيناش علي باله 
ابتسمت له وقالت : شكلك رايق انهاردة اوي 
مارد : جدا ، بس انتي مالك بقي 
انجل قالت له : بصراحة يا مارد انا بفكر البس حجاب زي ماما جميلة من يوم مالبست الحجاب وانا كل يوم افكر بس محتاجاك تشجعني 
مارد باس راسها وقال لها : تعرفي انك بتكبري في نظري كل يوم 
انجل بخضة  : يعني انا عجوزة في نظرك 
مارد ضحك وقال : انتي ست البنات بس مقامك بيزيد كل يوم يا بنت قلبي وروحي 
انجل ابتسمت وقالت : ايه الكلام الجميل دا ، يعني انت مش شايفني دلوقتي بطيخة 
مارد ضحك بصوت عالي وقال : أحلي بطيخة ، يا حبيبي انتي اصلا في الحمل بتحلوي 
ابتسمت وسندت راسها علي صدره وقالت : نفسي تقولي كلام حلو كده كل يوم 
مارد باس راسها وقال : بس كده كل ساعة كل دقيقة لوتحبي 
****************
بعد كام شهر 
في جنينة فيلة مارد 
اسلام بيجري مع العيال الصغيرين وبيقول : حلقاتك برجلاتك   يوم ورا يوم تبقي بشنبات 
ابنه أدم: ياعم شنبات ايه اسمع دي 
_ أنا عايزك تطلع شيك صاحباتك بتم*وت فيك تهرب من دي وتثبت دي والكل بيجري عليك تسرح وتبيع حكايات ولا فارقة معاك رنات دي بتحكيلك ودي تشكيلك وانت مقضيها مسجااااات 
رد اسلام : اوعي تسمع كلام لدول دي عيال شقاوة وانا مش مسؤول 
اسلام وابنه أدم كانوا منسجمين مع بعض جدا 
مارد كان ماسك إيد انجل وبيسندها بالراحة وقعدها علي أقرب طرابيزة وقال : بشويش علي الاخر 
انجل بصت لاسلام وضحكت بخفة عشان لسة تعبانة وقالت : اسلام عمره ما هيكبر 
مارد قال : لا والتقيلة بقي ان أدم شكله نسخة منه ههههههه
وفجأة رغد دخلت وكملت اغاني مع جوزها وابنها وقالت: ام كلالا ولدت يلا نروح لها ناخد لوز وبندق ونروح نبارك لها  
مارد قال : كملت وضحك هو وانجل وضرب كفه علي كفها
جات جميلة وماسكة البيبي الجديد بصت لقت عزيز منسجم جدا وبيلعب مع احفاده لعبة حيوانات الغابة ومتقمص دور الاسد ضحكت ورجعت بصت لأنجل ومارد  وقالت : ها قررتوا هتسموه ايه يا مارد 
انجل قالت : مالك اختار له اسم انس 
ايه رأيك يا مارد 
مارد قال : وانا اقدر ارفض طلب لمالك وماما مالك ودي تيجي 
اسلام جي جري قال : مبروك يا ام كلالا  عايز اشوف كلالا 
انجل بزعل مصطنع : اخص عليك يا إسلام بقي القمر دا تقوله كلالا 
اسلام بص لمارد لقاه سرحان ومبتسم 
فهم بسرعة هو بيفكر في إيه وقاله  : الحمد لله حياتنا استقرت تعرف يا مارد عمري ما حسيت اني مرتاح نفسيا الا لما قربنا من ربنا وزوجاتنا ربنا هداهم واتحجبوا كده نعرف بجد نربي ولادنا تربية كويسة 
مارد هز راسه يعني مؤيد لكلام اسلام وقال : فاقد الشئ لا يعطيه انا ربيت انجل وعمري ما حرمتها من حاجة بس عمري ماعلمتها تصلي ولا طلبت منها تتحجب لأني ببساطة ماكنتش بصلي بس دلوقتي اقدر اربي ولادي علي الأخلاق والاحترام والتقرب من ربنا ، وانا معاك وبأيدك انا طول حياتي اللي فاتت كنت بخاف وامشي بسلا*حي وبخاف علي اللي بحبهم بس لما بعدت عن السكة الحرام ما بقيتش بخاف من حد لأني ببساطة مش بأ*ذي حد ولا بق*تل ولا بو*زع مخد*رات ممكن تمو*ت آلاف الشباب ولا بصنع سلا*ح ممكن يق*تل آلاف الأبرياء ، لو كل شخص عرف انه بعده عن أذ*ية الناس عبادة بتريح القلب محدش هيدبر مكايد لحد 
انجل ورغد كانوا سامعين كل كلمة وصقفوا ورغد قالت : ايه الجمال دا شيوخ الأزهر عندنا واحنا مش واخدين بالنا يا جدعان 
كلهم ضحكوا وبدأوا يتصورا صور للذكري تفكرهم باليوم الجميل دا  
*******************


  
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-