CMP: AIE: رواية فريدة الفصل الثامن8بقلم منه محمد
أخر الاخبار

رواية فريدة الفصل الثامن8بقلم منه محمد

رواية فريدة الفصل الثامن8بقلم منه محمد


نظر له بصدمه :  انت ليه عايز تندمني اني حكيتلك الموضوع قولتلك عملت كده عشان معنديش طريقه تانيه اقنعها بيها

محمود :  و افرض كان حصلها حاجه كنت هاتعمل ايه ساعتها 

عمر :  ما هو محصلش حاجه و البنت كويسه عايز ايه تاني؟ 

محمود :  انت باللي عملته كده بتخالف اخلاق المهنه لما تعرض شخص للخطر خصوصاً و لما يكون عنده مرض نفسي و المفروض ان عارف ده كويس

عمر :  احياناً لازم نخاطر 

محمود :  مش بالطريقه دي يا عمر،  ثم ذهب و تركه و لكن ظلت كلماته تدور في رأسه

______________________________________________________________________________


في غرفتها تعد لتصوير الفيديو التالي،  و كانت "بلقيس"  تضع لها المكياج :  اهو شكلك بقي زي القمر

فريدة :  بس انا محطتش مكياج قبل كده 

بلقيس :  عشان كده شكلك بقي احلى و مختلف و بعدين انا حطيتلك ميكب خفيف، و يلا بقي عشان نصور

فتحت "ام فريدة"  الباب فجاءه : تصوروا تصورا ايه؟ 

حاولت "بلقيس"  اخفاء "فريدة"  خلفها : اااااا الفستان عايزه اصورله و ابعته لماما عشان تشوفه 

نظرت لهم بتشكيك :  ماشي،  انا هاروح اعملكوا حاجه تشربوها،  ثم خرجت من الغرفه 

التفتوا لبعض ثم قالت "بلقيس" :  احنا لازم نخلص بسرعه 

____________________________________________________________________________


كان في مكتبه يفكر فيما قاله له "محمود"  اه هو فعلاً يستغلها،  لكنه بفعل يعالجها ما المشكله ان لم يخبرها بالنوايا المهم ان هناك ان كلا الطرفين مستفيد،  راى إشعار في هاتفه ففتحه كانت "فريدة"  قد فتحت بث مباشر للتحدث مع متابعيها



كانت اغلب التعليقات تمدح في جمالها و في تصميماتها بالطبع لم تخلوا من بعض التعليقات المزعجه التي تسخر منها لكنها تجلتها كانت ترد بثقه علي اغلب التعليقات و تحكي كيف بدأت فكره التصميم بالنسبه لها من




 بين تلك التعليقات لفت نظرها تعليق "لعاصم السمنودي" مصمم الازياء المشهور كان يدعوها لحضور ورشه يقيمها للمصممين المبتدئين  

و

                    الفصل التاسع من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-