CMP: AIE: رواية ايتي العاشقة الفصل الخامس عشر15بقلم ميرا ابو الخير
أخر الاخبار

رواية ايتي العاشقة الفصل الخامس عشر15بقلم ميرا ابو الخير

رواية ايتي العاشقة الفصل الخامس عشر15بقلم ميرا ابو الخير
  

نزار بصدمة: يعني اي انا مراتي مد"منة؟؟. 
الدكتورة بخبث:  ولازم ننزل يلي ف بطنها لانه اتشو"ه خلاص. 
نزار ببرود وخبث: فين مكتبك يا حلوة. 
الدكتورة بدلع: هناك اخر الطرقة مش هتشوف مراتك. 
نزار بخبث: مراتي اي دلوقتي انا كدا كدا هطلقها تعالي نروح مكتبك ونشرب قهوة. 
الدكتورة مسكت ايده بدلع وهو اتقر"ف بس ظهر العكس:  يلا. 
دخلوا المكتب ونزار قفل الباب وقرب عليها وفجاءة مسكها من شعرها:  قسما عظما لو مقولتي الحقيقه لهد"فن امك هنا كله ايلا مراتي. 
الدكتورة بخضة وخوف:  ا انت اتجننت انا هصوت واحبسك. 
مسكها من ر"قبتها:  ولا تقدري انطقييي مراتي مالها. 
الدكتورة بخنقة وخوف:  م مراتك لسه ف بداية الادمان و البيبي كويس هي يدوب خدت جرعتين تلاتة و سهل علاجها دلوقتي. 
نزار بغل ضغط ع ر"قبتها: مين زقك علينا. 
الدكتورة بدموع: واحدة لابسه نقاب معرفش اسمها اي ابوس ايدك سابني. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
زقها وقعت ع الكنبة و خرج... 
راح اوضة اية و قعد جنبها ع السرير باس ايديها بحب:  حقك ع راسي هعرف مين عمل كدا وصدقيني مش هرحمه. 
قلع الجاكت وطلع ع السرير خدها ف حضنه ونام... 
عند سهير. 
سهير بصدمة:  طارق. 
طارق حضنها بوجع:  وحشتيني اوي. 
سهير بدموع:  لي تعمل كل دا يا ضنايا لييي حرام عليك اخوك و نفسك لييي ابوك مات وهو زعلان منك. 
طارق بدموع:  مش عاوز اسمع اي حاجه عاوز حضنك دقيقه وهمشي. 
سهير بحنان مسحت دموعه:  واخرة دا كله اي. 
طارق بهدؤء:  بعدين يا ماما بعدين. 
باس ايديها وخارج لاقي يارا ف وشه:  انت خرجت امتي. 
طارق بخبث:  امبارح هو انا مش طلقتك بتعملي اي ف بيت نزار. 
يارا ببرود:  ميخصكش ف حاجه يا طارق. 
طارق قرب عندها:  فعلا ميخصنيش صاحب البيت لما ييجي هنشوف هيعمل فيكي اي لما يعرف الحقيقه سلام. 
خرج وهي اتوترت من ثقته.... 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند قمر... 
قمر بخبث:  محدش قدر يفرق بيني وبينها و بعد السنين دي كلها صعب عليهم يعرفونا م السنين بتغير بردو هههه. 
المحامي بخبث:  برڤو عليكي ياقلبي و بنتك المصون. 
قمر ببرود:  بنتي اييي دي رفضت تشتغل رقاصة و كمان شغلها مش عاجبني البت دي لازم تتربي. 
المحامي بخبث:  هربيها المهم خلصي مهمتك عشان نخلع. 
قمر بهدؤء:  هو انت لي كاره العايلة دي اوي كدا وكمان قتـ. ـلت محمد. 
المحامي بشرود:  انا وهو كنا شركاء زمان و قابل سهير وخطفها مني ومش بس كدا حتي اختك خدها بردو و بعد اما خسرت فلوسي رفض يقف جنبي وفض الشركا خالص بقيت ع الحديدة وهو كل يوم يكبر عمارات وعقارات وغيرو حلفت اني اكسره ب عياله طارق ونزار. 
قمر بخبث:  روحت موسوس لطارق. 
المحامي:  لا نزار بداءت بيه بس طلع بتاع مبدءا و بيحب اخوه واهله اوي ف روحت لطارق بردو كان نفس النظام. 
قمر بدهشة:  اومال طارق عمل كل دا ازاي. 
المحامي بخبث:  اقولك ومتتاريقيش. 
قمر: قول. 
المحامي بخبث:  سحر اسود ممشي طارق ع مزاجي وكمان كتر زني ع ودنه بياثر اكتر فكرك طارق كان كدا نهائي انا السبب. 
قمر سمعت صوت كسر فازة بيبصوا لاقوا يارل واقفه ع باب الاوضة:  حلو اوي اللعب دا عجبني. 
المحامي بص لها بتوتر:  عاوزة اي. 
يارا بخبث قفلت الباب: متخفوش انا معاكم مش ضدكم. 
ابتسموا بخبث وشر.... 
بقلم ميرا ابوالخير. 
مر يومين و اية خرجت مع نزار. 
نزار جاله تليفون وصل اية الفيلا وراح مكان ما. 
: كنت مستنيك. 
نزار ببرود: عاوز اي يا طارق. 
طارق بهدؤء وماسك مسد"س:  قتـ. ـلت ابوك لي. 
نزار بغضب:  انت مجنون انا اعمل كدا لي فاكرني زيك. 
طارق بغضب راح ضر"به بوكس:  انت تطول تكون زيي. 
نزار رد له البوكس و مسكوا ف بعض مشاجرة عنـ. ـيفة بين الاخوات و الجو بدء يمطر. 
عند سهير. 
كانت بتصلي وبتدعي ربها يسترها ع اولادها الاتنين ويحميهم ليها. 
نزار كان ماسك ف اخوه:  انت لييي بقيت كدا لييي الفلوس تعمل فيك كدا تخليك تدوس ع شر"في و تحاول تسرق مراتي يلي حبتها و كمان تعمل كل دا لييي عملت لك ايييي. 
طارق بغل:  كله كان نزار كله بيحب نزار بيحب ابن الرقاصة طب واناااا انت تستحق كل دا. 
نزار المطرة غرقتهم و ضر"به ف بطنه:  للدرجة دي كار"هني كنا زمان بندفع عن بعض نكون ضهر بعض فاكر. 
طارق قلبه بدء يلين:  انت يلي بدءت مش انا. 
نزار سابه وبينهج:  معملتش ليك حاجه وحشة انا لحد دلوقتي لسه بحبك و واقف ف ضهرك انا خرجتك من السجن رغم انك حاولت تقتـ. ـلتني مهونتش عليا. 
طارق دموعه نزلت واختلطت بالمطرة:  معرررفشششش انا معرفششششش معرفش حاجه و مش فاهم بعمل اي ولا هعمل اي كل يلي عايزو اني مسبكش ف حالك بس عندي احساس مانعني. 
نزار قعد قدمه و ضمه لحضنه:  انا اخوك الكبير فاهم يعني ايه. 
طارق كان هيحضنه بس حس بخـ. ـنقه زقه و وقف بص له بغضب ومشي. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
نزار اتنهد بحزن... 
سهير نامت ع سجادة الصلاة و شافت حلم... 
محمد كان لابس ابيض ف ابيض و شكله مكشر وزعلان و ماسك ايد طارق و ع ايده عيل صغير. 
سهير ب استغراب: لي ماسك طارق ومين دا. 
محمد بحزن:  خدي بالك من عيالنا يا سهير انتي يلي باقيه ليهم طارق يا سهير طارق. 
سهير: ماله طارق. 
محمد بص للطفل بحزن و ساب طارق ليها ومشي ب الطفل. 
صحيت بخضة... 
سهير بخوف: ربنا يستر يارب احمي ولادي يارب احنا تعبنا. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند تمارا. 
تمارا بشهقة:انت بتعمل ايه هنا وفين امي. 
المحامي رشاد:  جاي لك يا قطة. 
تمارا بغضب:  جاي لي مش كفايه يلي بتعملوا ف بن خالتي وساكته غصب عني امشي اطلع برا. 
رشاد ببرود: متعقلي يابت وتعالي نتجوز. 
: تتجوز واحدة متجوزة يا ولدي مش عيب عليك. 
رشاد بص وراه بصدمة: ياسين. 
ياسين ببرود: جاي تتجوز واحدة قد بنتك ع فكره المدام تبقا مراتي و حامل ف ابني. 
رشاد.... 
ف المخزن. 
يارا كانت مربوطة من ايديها و وشها مبهدل: منورة يا يارا. 
يارا بدموع: ابوس ايدك سابني. 
نزار قعد وحط رجل ع رجل: اممم بس كدا تؤمريني نزلوها وزي م قولت لكم. 
نزلوها وهي فرحت بس اتصدمت لما ربطوها تاني و جابوا حصان 🐎 وربطوها فيه. 
نزار بخبث:  هاخدك غ احلى حولة ف حياتك. 
ركب ع الحصان و بدء يجري بيها وهي بتـ. ـجر وراه ف الارض و بتصرخ. 
عند اية. 
قمر بتدخل بخبث: ازيك يا يويو. 
اية: الحمدلله يا طنط. 
قمر بمكر: انا جالي صور بس معرفش صح ولا غلط الله 
واعلم بصي كدا مش دا نزار ف حضن يارا. 
اية بصدمة: اييي. 
قمر بخبث: اه شوفي حتي و دا العنوان ويلي عرفتوا انه قال هياخد ابنك ويديه ليها. 
اية بثقة: تمم. 
قمر بصدمة: تمم اي. 
اية بهدؤء: انا واثقة ف نزار واكيد يلي بعت كدا بيوقع بينا ف عادي. 
قمر بعصبية ودراتها : اممم ماشي. 
سابتها وخرجت.... 
بعد شويه بييجي نزار وكان متبهدل طينه وتراب. 
اية بشهقة: يالهوي في اي. 
نزار بهدؤء: مفيش شوية حسابات كنت بخلصها هدخل اخد دوش وجاي لك يا حبيبي. 
اية ابتسمت: ماشي. 
نزار بخبث: ماتيجي معايا. 
اية بضحك: بس يا قليل الادب. 
ضحك بصوت رجولي ودخل ياخد دوش. 
عند يارا ف المخزن كانت متبهدله ع الاخر. 
كان ف واحد ماسك الكرباج و بيضر"بها وهي تصوت بالم لحد ام اغمي عليها و سابها مربوطه وخرج. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
خرج نزار من الحمام بينشف شعره و اية كانت قاعده بتلعب ف الفون راح شالها اتخضت: وحشتيني قد الكون كله. 
اية بحب: وانت قد البحر. 
نزار حطها ع السرير برفق... 
عند قمر. 
كانت ماسكه ورق طلاق وابتسمت بخبث: كدا دا يلي هينهي كل حاجه واحلى حاجه امضتهم عليه. 
عند طارق. 
كان قاعد ف شقته و بيبص لصورة ابوه واخوه وامه. 
طارق دموعه نازلة بسكوت. 
طارق مسك دماغه بوجع:  نزار هيموت دلوقتي ايوا هيمو"ت. 
قام خد مسد"سه ونزل راح فيلة نزار... 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-