CMP: AIE: رواية ودق قلب الحجر الفصل التاسع والعشرون29بقلم ميفو السلطان
أخر الاخبار

رواية ودق قلب الحجر الفصل التاسع والعشرون29بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر

 الفصل التاسع والعشرون29

بقلم ميفو السلطان 

استدار بدار فوجد شكريه واصيله يصرخان اقترب هنا هوي قلبه فشكران علي الارض وهناك كم من الدماء تنفجر من تحتها .

صرخت اصيله..... ايه ده البت كت حامل وبتسجط والا ايه يا مري.

ارتعب بدار واندفع يحَملها علي الفور ويندفع بها للخارج ذهب بها الي المشفي وقلبه يصرخ ليتلقفها الاطباء ويدخلون بها والكل مشدود ليمر الوقت ويخرج الطبيب ويهتف ......دي حاله اجهاض .

وقف بدار مرعوبا ليكمل الطبيب بس الحمد لله حاولنا َمعاها هيا دلوك في خطر اي حركه او تعب هتفقد الجنين وطبعا الحاله النفسيه فوج ده وده يا ريت تحافظو عليها لانها بكده مفيش امل في الجنين وتركهَم و َمشي لتقف نجيه.. مبسوط يابن بطني مبسوط البت بتسجط منك لله .

هتف........ ازاي دي ....دي كت بتاخد حبوب.

هتفت نجيه........ كت بتاخدهم وجالتلي كت خايفه منك لما اتجوزتك عشان هتهملها بعد سنه ولما لجت نفسها مبسوطه جالتلي انها هتبطل وبطلتها عشان تجيب منك عيال.جالتلي بحبه جوي يا مرت عمي ونفسي يبجالي منه عيل. بس اجول ايه انت ماتسحجش حتي الواحد يجيب منك برص مش عيل بس تجوم بالسلامه واني هتصرف.

هتف.. هتعملي ايه يا اما دي مرتي وام ولدي.

هتفت.......دلوك بقت مرتك.. دلوك حسيت انها مرتك بجالك اسابيع داير ورا السنيوره اللي رمتك وسايبها الجهره حصراها مابتنطجش وجاي تجولي مرتك. 

صرخ..... ومابتنطجش ليه مش راجلها تدور عليا. 

هتفت... بالذمه انت مش َمكسوف لك عين اياك.. تدور علي ايه علي جرف.. انت واخوك شويه جرف وحزن اسود واحد حب واحده وانجلب ولما ربنا رزجه بالحنيه وناسها رجعتله العجربه راحلها.. انت تستحج البت دي مش شكران. 

صرخ ......شكران بتاعتي ماحدش هيجرب ناحيتها. 

هتفت.. بتاعتك.. طب جولي اشتريتها بكام عشان ارجعلك فلوسك اشترينها بالكيلو والا بالرطل عشان نوزن ونعبي.. منك لله انت جاحد ليه اكده كت حنين وطيب ايه مالها شكران ماتحنش عليها ليه ماتطلعش حباب اعنيك ليها ليه ايه الجرف ده. 

هتف .....ماني كت عايزها مرتي تجيب عيال. 

هتفت...... اه عايزها تجعدلك لمزاجك  وتجيب عيال مش اكده حاجه تمرط النفس وتجيب جهر للبت بس لاه ماهيوحصلش يابن العابد. 

هتفت.....اما هتعملي ايه بطلي ماتجوميهاش حريجه اني مش ناجص مش عارف هصلح االي شافته ازاي.

هتفت.. . هتعرف يابن بطني هعمل ايه انت واخوك طايحين في الدنيا ما مفكرينش ان ليكو رادع بس اني مش جليله  يا بدار اني بميت راجل واعرف اجفلك انت واخوك واما اشوف هتنعدلو والا تبقي ايام طين عليكو . لتتركه وتبتعد .

دخل الي زوجته التي كانت نائمه اقترب ومسك يدها يقبلها.. يعني اكده صوح كت عايزه تجيبي مني عيال ....شعر بالخجل مما قاله لها وفعل همس  بقهر.....اني جولتلك كلام عفش جوي ايه الجرف ده وجعك حجك عليا  اني بس كت موجوع من جلبتك .ليه اتجلبتي ماكتي زينه وعشنا ايام تاخد العجل ايه اللي جلبك اكده .طب هتجومي تسخمطي عيشتي اكتر ماكت متسخمطه هترمحي بعيد اياك.. لاه ماهجدرش والله والله ماهجدر اني حاسس بيكي جواتي مزروعه جواتي يا شكران .جومي واني هعملك اللي عايزاه مني هبقي زي ما بتحبي بس تجومي وتعرفي اني ماعملتش حاجه. منك لله يا محروجه .

ظل يتلمس يدها بحنان همس.... طب انت  َمفكره اني كت بحضن المحروجه دي و الله انصرعت لجيتها في حضني وانت مانطجتيش ليه مش راجلك ماجومتيش الدنيا ليه والا اني ماستاهلش منك اكده.. تنهد وقام يندس بجوارها وياخذها في احضانه احس انها بداخله وانه لن يقدر ان يبتعد عنها سنتي......همس بعشق ....رايدك الف مره حتي لو عملتي فيا ايه حتي لو بعدتي عني رايدك ولا اجدرش اهملك والله ماجدر انت بجيتي روحي بعدك عني الفتره االي فاتت عرفني اني ماجدرش ابعد دجيجه. وجيته المحروجه دي عرفتني اني ماليش غيرك والله لا رايدها ولا عايز غيرك يا جلبي ليشدها اليه يحتضنها بحب ويضع وجهه علي راسها يقبلها بحنان.

********* 

نعود الي بدر الذي كان قد اجري العمليه لجده صبا واتمت العمليه بنجاح لتبتهج صبا كان بدر بجوارها لا يبارحها ولم يكن يؤرقه سوي وجود صديقهم خالد. الذي كان لا يتركها ابدا لتفيق الجده  اقترب بدر ويهتف.. ايه جولك ناخدك تجضي فتره النجاهه عندينا بين الزرع والخضره.

هتف خالد.. ماعتقدش الحاجه هتقدر تسيب بيتها.

نظر اليه ببرود وهتف.. ما هناك برضك بيتها مش بيت مرتي برضك .اقترب من صبا وشدها والا ايه يا جلبي.

لتنظر اليه غاضبه همس ......لميه بدل ما ألمه بمعرفتي.

لتبتع و تقترب من خالد.. هنشوف الانسب يا خالد.

هتف..... الانسب لمين بالضبط لينظر لبدر المشتعل.

هتف بدر..... والله الانسب لينا احنا عيله في بعض يخصك في ايه.

هتف خالد..... يخصني ان اكتر من صديق َعارف اللي فيها.

اشتعل بدر...... هو ايه اللي فيها ماتجول.

هتفت جدتها........ مالكو يا ولاد فيه ايه.

اقترب بدر من صبا........ انت عأيزاني اجتله صوح اجتلهولك النحنوح ده جاعد ليه مايغور العجربه لدعته.

هتفت...... طب يا خالد هنشوف .

هتف..... طب كنت عايزك لتنظر لبدر ليشتعل ..استدارت و خرجت معه ليهتف.. خلاص يا صبا هتأمنيله كل ده عشان دفع الفلوس هيشتريكي.

تنهدت...... اعمل ايه يا خالد كان في ايدي حاجه اعملها.

هتف..... وكده خلاص بقيتي ليه بعد اللي عَمله دا مالوش امان يا صبا دا مايتعاش معاه ولا ينفعلك زوج.

ليسمع صوت بدر غاضبا.... وانت مالك من اساسه انفع والا مانفعش ومايتعاش معايا ليه بعض لا سمح الله.

هتف خالد..... لا مابتعضش بس بتوجع وشاطر في الوجع.

هتف بدر .....ماحدش اشتكالك خليك في حالك.

هتف خالد.. انت فاكر نفسك كده ملكتها ايه هتملكها بالفلوس ......صبا روح و قلب ماحدش يملكها الا برغبتها وقلبها اللي هيقول في النهايه عايزه مين وانصحك تحضر نفسك لانها هتبعد عنك لانك ماتنفعلهاش انت واحد دماغك كلها ازاي ياخد الست انما يحب ويجيب حبيبه حنيه ماتعرفش وصبا عمرها ماهتكو ن ليك.

اقترب بدر ومسكه من ياقته ليصرخ.. اجيبها حنيه اجيبها بالعفريت الازرج مالكش صالح بعد عنيها بدل ما اخد روحك.

اقتربت صبا وتبعدهم لتقف امام بدر حانقه .. هو انت عايز تتخانق وخلاص ايه التحكم بتاعك ده انت ايه يا اخي.

مسك يدها..... لمي نفسك اني علي اخري.

شدت يدها بعنف وتستدير لخالد...... معلش يا خالد امشي انت هبقي اكلمك ومتشكره علي وقفتك جنبي. لينصرف خالد .

ظل بدر يغلي لياخذها ويدخل احد الحجرات غاضبا فصرخ ......الواد ده لو جرب منك هجتله انت ايه سيباه يجول لك اكده ليه اتجننتي.

هتفت ببرود.. قال حاجه غلط لا سَمح الله ماهو قال الحقيقه انت واحد ماتتعاشرش ودي حقيقه ....ماتعرفش يعني ايه حب َو حنيه دي حقيقه تانيه قال ايه الراجل غلط انك بتاخد الستات ما دي كمان صح والا هو جه عالوجيعه. 

هتف بقهر.. ......اي ده انت ايه مافيش دجيجه الا اما تحرجيلي دمي عايزاني اموتك وارتاح.

هتفت....يا ريت تعملها عشان ارتاح لاني تعبت.

اقترب وشدها يحتضنها.... معجول جواتك ماليش جواه حاجه ......لتتململ بين يديه رفع وجهها وهمس.... فين صبا اللي كت بين يدي نار والعه. فين صبا اللي عيونها كت عشجانه. فين صبا اللي جالتلي انت الدنيا بتاعتي .ماهصدجش انها راحت .مسك وجهها وهمس ماجادرش اصدج انها راحت هيا موجوده بس َمخبيالي اللي جواتها .عيونك موجوعه خابر بس اني اهه هفضل اراضي واراضي لحد ما جلبك يرضي ويرجع يحن تاني لتسيل دموعها ظل يتلمسها بحنان فاقترب يتلقف دموعها بشفتيه ويهيم بها هامسا...... دموعك دي بتحرجني والله بتحرجني .اني خابر اني عملت حاجات بعدتك وَ وجعتك بس رايد اكون تحت يدك اهه براضي اعمل ايه .ظل يتلمسها بحنان لتحس بقلبها يأن من العشق فهيا تحبه َو تريده وقربه ادمي قلبها حس بضعفها ليسعد وينهال عليها  وهيا تاهت في شغفه و رغبته لتحس به يتجاوز لتدفعه وتنظر اليه بقهر .

اقترب منها لتصرخ .....ماتقربش ماتقربش انت ايه يا اخي يا رب خدني وريحني ايه مستعجل اوي ومش صابر تاخد حق فلوسك ليتسمر مكانه ويغمض عينيه وجعا ....هتف ......هو ده اللي جه في دماغك.

نظرت اليه بوجع.. انا مافيش في دماغي منك الا ده يا بدر ودا اللي متوقعاه منك ومهما عملت ما هفكرش الا في ده.. افرح يا بدر بيه بمراتك هتاخدها قريب  افرح هديك لما تشبع براحتك عشان لما امشي من حياتك تبقي خدت لما زهقت وخلصت القصه لتستدير تخرج فهجم عليها يحاوطها ........طب  انت عايزه ايه جولي رايده ايه واني اعمله لاجل تعاودي زي ما كتي جولي واللي تجوليه هعمله بس تعاودي كيف ماكتي صبا الي جلبي بيتمناها.

همست بقهر..... اللي عايزاه انت ماتعرفش تعمله لتستدير وتضع يدها علي قلبه.. كت عايزه ده يا بدر بس طلع مش موجود من اساسه لتستدير وتخرج .وهو يقف محصورا وضع يده علي قلبه يحاول ان يتحكم في دقاته .....همس..... بيدج كيف الطبل ليكي ليكي انت وبس ليه مش حاسه بيه ليتنهد و يتجلد....... اهدي يا بدر وهاتها حنيه هيا بتحبك بس انوجعت منك حاوطها بالحنيه يا بدر شيلها جوات عيونك انت بتنحر جواتك عليها وكلامها بيوجعك رايداها كيف ماكانت.. رغبه ايه بس داني عايزها مرتي العمر كله اعمل ايه ليتنهد ويذهب ورائها يعد الاجراءات للعوده الي بلده.

*********

 كان بدار يجلس بالخارج ليجد فكري وسعيد وخالهم سعد يدخلون عليهم ليرتعب ويشعر ان روحه ستصعد فهتف لامه ..جولتليهم ايه عملتي ايه كان يرتجف ..اما فضحتيني صوح .

دخل سعد وكان يلبس الميري وهتف بكبر ..كيفك يا بدار مالها بتنا الحاجه نجيه طلبتنا نشوفها ونسال .

ارتبك وتلبك ،،هاه تشوفوها اه شوفوها طبعا يا خال نورت هيا بس وجعت وتعبانه .

اندفع سعيد .....وجعت ليه انتو ما مراعينهاش كت بتبكي اخر مره .

نظر اليه بدار بغل .،وهتف ،،مين ده دي جوات عيوني وجلبي .

اقترب سعد ،...يا رب دايما يا بدار تكون جوات عيونك اني اه بعيد بس بسال وشكران دي بتي وبت الغاليه الاجيك مزعلها والا بس دايس علي طرفها اسحبها من نن عينك بعد ماكون سحبت روحك .

هتف بدار بمهادنه ،،ليه اكده يا خال داني مرتي عندي بالدنيا .

هتف سعيد.... امال كت بتعيط ليه اني شفتها .

احس انه سيقتله فهتف .،شكران طيبه وحساسه تلاجي حد زعلها مش اكده ياما شكران مبسوطه معايا .،نظر اليها برجاء فتنهدت فهتف .،اما بالله جولي مش اني رايدها وعايزها وهحطها بعيوني ..

اتت اصيله فشعرت بالخوف ،،سعد ازيك يا اخوي كيف .

هتفت ..كيفك يا اصيله وكيف بت .

هتفت بخير يا اخوي .

نظر سعد .،بتك زينه ومبسوطه يا اصيله .

هتفت اصيله مسرعه .،ايوه يا اخوي ماناجصهاش حاجه .

اندفع بدار ،،شفت اهه امها جالت والله ماهينجصها جشايه والله يا خالي في عيوني .

هتف سعد .،ايوه اكده يا بدار ريحتني يا ولدي اني كت خايف وبتنا طيبه بس اهه الحمد لله .

اندفع بدار لهفه ..والله في عيوني يا خال ..

هتف سعد ...طب طمنتني يا ولدي.خلاص نيجي نطمن عليها تاني لما تفوج واجعد معاها برضك واطمن .خلي بالك منها يا بدار واستدار وتركه ووقف بدار محصورا يشعر بالرعب فخالها رجل قاسي وعنيف ،،استدار انت جولتيلهم ايه انت بتعملي فيا ليه اكده .

هتفت نجيه ..ايه جولت لاهلها بلاش ياجو يشفوها عزوتها وسندها .

صرخ ..دلوك حرام عليكي يامه لو جعد معاها هيعرف شكران طيبه وهتجول اني حرام عليكي بتسودي عيشتي ليه .

هتفت.... انت اللي سودت عيشتك من يدك وعمايلك ،

استدار ودخل مسرعا لزوجته فاحتضنها بقوه ..اعمل ايه مرعوب هموت ،،هياخدك مني اني خابر راجل واعر يادي الجهر اعمل ايه ظل يقبل يدها ووجهها ،،جومي جومي هحطك بعيوني يا جلبي جومي اني جلبي بيتعصر علي جهرتك اني راجل سو ماستحجكيش بس والله اتربيت اني اتربيت حجك عليا جطع لساني يوم ماجولتلك العفاشه دي والله كت من ورا جلبي دانت روحي والله روحي يا شكران يا رب ايه السخماط اللي اتحط عليه..يا رب خليهالي يا رب اني هحطها بعيوني يا رب خليلي ولدي 

***************

كانت اميمه تجلس مع نبويه لتهتف نبويه...... شكلك مورده يا بتي لتكوني حامل.

تنهدت....لسه يا اماي جولت لكرم نروح الدكتور جالي استني.

هتفت..... نستني ايه لاه هاخدك ونروح للدكتور ونكشفو.

هتفت اميمه ....بس كرم يزعل يا مرت عمي هو جالي هنستني شويه.

لتهتف نبويه.. لاه نستني ايه اني عايزه عيال كتير يملو الدار .

دخل كرم وغضب ......انت بتحرضيها عليا ياما اني جولت لاه مش دلوك انت ايه ده بدل ماتجوليها تسمعي كلامي.

هتفت نبويه........وفيها ايه يا ولدي نطمنو.

هتف..... عشان اني عايز اكده الله.

دخل ابيه...... بتزعج ليه يا طين انت هيا دي بقت عيشتك.

ارتبك كرم..... فابيه لا يعرف بعلاقته باميمه ...... مفيش يا ابوي.

هتف ..... طب تعالي ويايا المندره عايزك ليقوم ويذهب اليه..

هتفت اميمه...... اكده يا اماي اهو زعل.

تنهدت  امه.....سيبك منه جومي اعملي ليهم شاي ووديهواني هتصرف لتقوم اميمه وتجهز الشاي وتذهب به اليهم.

دخل كرم الي المندره كانت حجره منفرده عالجنينه وبها مقعد للضيوف ليهتف ابيه ......بدر كلمني بيسال علي خيته علي جعدتها في وسطينا لميته.

ارتبك كرم وهتف .....هاه لميته ايه يا ابوي ماهي جاعده هتروح فين.

هتف ابيه.....انت اتخبلت هو ايه اللي جاعده ليدخل عليهم اكَمل صديقه...... تعالي شوف صاحبك سي طين ده بيجول ايه.

هتف..... فيه ايه يا عمي.

هتف..... بجوله بدر بيسال اميمه جاعده لميته بيجولي ماهي جاعده.

نظر اليه صديقه ......لاه كرم بس اتعود علي وجودها ليضحك ماهو استفاد برضك من الجوازه .

بهت ابيه..... استفاد كيف انت بتجول ايه.

هتف كرم..... مفيش مفيش  لما ياجي َوجته هتصرف.

هتف صديقه..... هتتصرف تعمل ايه مش عشان البت عجبتك وخدتها يبقي نجعدها.

هتف ابيه..... يا مري خدت البت يا محروج انت هنرجعها ازاي.

صرخ كرم..... فيه ايه انتو اتلميتو عليا.

هتف امل..... ولا اتلمينا ولا حاجه واهدي اكده َماتخافش .مش معني انك دخلت عليها هتبسها لاه انت راجل وهيا كت تحت طوعك َماجدرتش اخوها هيفهم اكده. ليه فاكرنا هبل يعمل اكده وياخدها سليمه يجوزها حد تاني يجول علي ابن الشواتفه معيوب لاه اديك خدتها واللي ينطج حط صوابعك في عنيه هيا اللي هتتاخد ويتجال عليها مابتخلفش واحنا في السلم ده اتفاجنا مع بدر ويمشي برضك مانت راجل وهيا حرمه ماجدرتش تسيبها.. ليسمعا فجاه رز وكسر ورائهم ليستديرا لينشل كرم عندما..

         الفصل الثلاثون من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-