CMP: AIE: رواية عشق الحمزه الفصل الحادي عشر 11بقلم فاتن جمال
أخر الاخبار

رواية عشق الحمزه الفصل الحادي عشر 11بقلم فاتن جمال

 


رواية عشق الحمزه

الفصل الحادي عشر 11 

بقلم فاتن جمال

  

شريف.. بيتكلم في التليفون مش عايزه حى 

مى سمعت كلامه قالت ..مين ده يا شريف ؟

شريف مسك دراعها وقال ..اسكتي مش عايز اسمع صوتك

مي.. بخوف انت قصدك حمزه

شريف بعصبية ملكيش دعوه بحاجه انتي سمعتي 

مي ..شريف حمزه يبق ابن اخوك 

شريف ...مش أبن اخويا قولتلك محمد مش اخويا

مي ..لا محمد اخوك دايما بتكرهو خلتنا نسيب مصر ونسافر بسبب كرهك ليه  محمد عملك اي علشان كل ده 

شريف بعصبية انتي متعرفيش حاجه اخرجي بره 

مي لا عارفه كل حاجه عارفه انك اناني وطماع وعايز كل حاجه ليك انت ناسي زمام لما كنت بتجري وراء الرقاصه وضيعت فلوس عمي وابويا ومحمد هو الاي كان بيشتغل وحاول يرجع اسم العادي تاني وحمزه مش هو السبب في شغلك الاي في أمريكا هو إلا كان السبب بعد ربنا فإننا عايشين بعد معاملتك مع المافيا 

شريف انت مريض 

شريف رفع أيده وضربها بالقلم 

مي ..بدموع دي اكتر حاجه انت عارف تعملها إنما انك تحافظ علينا لا 

شريف ..انتي فاكره نفسك اي انتي نسيتي انك مش امها 

مي .. بعصبية ودموع لا انا امها انا الاي ربتها وانا الاي شفتها بتكبر قدامي 

شريف ..اطلعي برا

عندي ادهم 

ليان ..بعصبية مكتومه انت مجنون صح

ادهم ..بس 

ليان ..ازاي تقول انك خطيبي

ادهم ..هو انتي تطولي اصلا اني ابق خطيبك

ليان ..انت قليل الادب

ادهم ...عارف 

ليان ... بعصبية نزلني 

ادهم ..بقولك اي انا صبري خلاص هيخلص فالمي نفسك واقعدي ساكته سمعتي 

ليان ..انت مجنون انت متعرفش انا مين وبنت مين 

ادهم ببردو وبص ليها بطرف عينه...بنت القائد توفيق عارف 

ليان ...وانت بق عارف هو ممكن يعمل فيك اي 

ادهم بثق ...ميقدرش يعمل حاجه وانتي مش هتقولي حاجه واعملي حسابك كل يوم هروحك من الشغل وهوديكي الشغل 

ليان..وانت فاكر اني هسمع كلامك 

ادهم ..انتي مش هتسمعي كلامي انتي بتنفذي كلامي 

ليان..انت بتقول اي 

ادهم ...انتي راكبه معايا 

ليان... بعصبية نزلني احسلك

ادهم بنرفزه اسكتي مش عايز اسمع صوتك سمعتي 

ليان..حطت أيدها علي شفيفها وسكتت

ادهم وقف العربيه مره واحده وبص عليها يخربيت جمالك 

ليان...انت بتكلمني انا 

ادهم ..امال بكلم العربيه 

ليان ..لو سمحت بطل قلت ادب 

ادهم .. انتي وشك احمر كد ليه 

ليان ..لما حد بيزعقلي وشي بيحمر

ادهم ..في نفسه شكلي هرجع لبوكي وانا جايب عيل منك  

في مستشفى الهادي

هدي بتعب  ..شروق اتاخر اوي  

شروق ..متخافيش خير والله 

الدكتور طلع من غرفة العمليات

هدي جريت عليه وسألته ...مراد عامل اي 

الدكتور ..احنا عملنا الاي علينا اصعب وقت هو الأربع وعشرين ساعة بعدها اقدر اطمنكو عليه 

هدي بدموع ..ينفع اشوفو 

الدكتور..لا مينفعش لانه في العنايه المركزه

شروق ..حببتي متخافيش أن شاء الله خير وبعدين ياله بينا حمزه لو جه ولقاكي هنا هيزعلك

هدي ..بدموع مش هقدر يا شروق مش هقدر امشي واسيبو 

شروق خددتها في حضنها وقالت طب ممكن تهدي 

في بيت العمده

حمزه دخل بالعربيه بتعتو القصر والحرس مش عارفين يواقفو فرمل العربيه ونزل منها  وماسك ف  أيده راجل وشه مش باين من كتر الضرب 

حمزه بعصبية..مش عايز كلب من كلاب العمده يدخل وراءيا

الحرس أوامرك يا باشا

في اوضتة الباشا 

عماد ...اي يادكتور الباشا حالته الصحيه عامله اي 

الدكتور ...متخافش يا عماد باشا الباشا الكبير هيكون بخير 

عماد ..مش عايز حد يعرف أن الباشا اتشل أو أن في حاجه 

الدكتور ..متخافش يا باشا

عماد مسكه.من هدومه وقال..عماد العمده مبيخافش انت سامع 

الدكتور..بتوتر اه اه سامع 

حمزه  ضرب نار في الهواء

عماد ..في اي تحت مين بيضرب نار

الخدامه ...عماد بيه الحقنا حمزه الهادي تحت وبيضرب نار 

عماد ..والحرس فين 

الخدامه ..الحرس بتوع حمزه بيه منعين حد يدخل أو يخرج والحرس كلهم بره 

حمزه بصوت اوي ...عماااااد 

عماد مسك المسدس وقال.. نهايتك هتكون علي ايدي يا ابن الهادي ونزل لق حمزه ورجالته مليان القصر وماسك في أيده راجل من رجالته 

حمزه قاعد علي كرسي الباشا وفي أيده التانيه مسدس 

عماد ..بتوتر قال ..عايز اي يا حمزه 

حمزه قام وقف وقال بصوت عصبي ..استحملت ابوك كتير اوي واستحملتك انت كمان ابوك زمان فرق الاخوات وكسر قلب جدي وسكت وانت كنت بتبوظ حياتي وسكت بس انك تحاول تموت اعز انسان غالي عليا فأنت بتعلب بعمرك 

عماد ..قصدك مين 

حمزه ..مراد 

عماد...بتوتر مش انا الاي ضربت مراد صدقني

حمزه ..اصدقك انت دانا هقتلك 

عماد ليس بيرفع المسدس كان حمزه ضربه في رجليه وقع علي الارض

عماد...اااااااه هقتلك يا حمزه انت سامع 

حمزه قرب منه ومسك رقبته وقال ..لو مراد جر ليه حاجه هقتلك والله هقتلك انا لو منك افضل ادعي أن مراد يكون كويس علشان تعيش 

ايمان بعصبية..حمزه 

حمزه بص ..وقال ايمان هانم حرم الكلب 

ايمان ..حمزه احترم نفسك 

حمزه ...علشان صحبي مش هتكلم معاكي 

ايمان ..مراد الاي بعتك صح 

حمزه .. بعصبية مراد بيموت يا هانم وانتي وجوزك السبب وبقولك لو مراد جر ليه حاجه هقتلك انتي وهو سمعتي 

ايمان قربت من حمزه وقالت ..مراد الاي حصل ليه 

حمزه ..ابعدي عن طريقي  يا ايمان هانم علشان متزعليش مني 

حمزه قبل ما يمشي وقف وقال اه ابق اختار رجاله بجد مش شويه هواء

حمزه خرج من القصر وركب عربيته 

بعد فتره وصل المستشفى

شروق كانت قاعده وحطه أيدها علي رأسها وهدي نائمه من كتر التعب علي الكرسي وشروق في الف حاجه في دماغها وياتر حمزه ناوي يعمل اي ودموعها نزلت منها ليس هتمسح دموعها لقت حمزه بيمسح ليها دموعها غمضت عيونها وكأنها مصدقت أنه جه 

حمزه ..بتعيطي ليه ؟

شروق..مفيش بس كنت مخنوقه 

حمزه قام وقف ومسك ايديها وهي قامت وقفت وحمزه قرب منها وقال..متزعليش مني بس انا مكنتش في واعي

شروق ..مش زعلانه 

حمزه ...قال طب انا عايز حضن 

شروق ابتسامة..وقالت افرض حد شافنا

حمزه ..واي يعني انتي مش مراتي 

شروق ..بضحك انت صدقت 

حمزه ..بصراحه اه مصدقت وفعلا هتكوني مراتي 

شروق ..بصت بحزن وقالت..بابا رافض 

حمزه ..وانتي مالك انتي عليكي تختاري فستان الفرح وسيبي الباقي عليا 

شروق ..حمزه انا بحبك اوي 

حمزه..وانا بموت فيكي وحضنها ليه

حمزه ..ممكن تروحي انتي هدي 

شروق ..هدي مش عايزه تمسي قبل ماتطمن علي مر

ومره واحده سكتت

حمزه ..متكملي مش عايزه تمشي قبل ماتطمن علي مراد مش صح

شروق هزت راسها باه

حمزه ..عارف وعارف كل حاجه

شروق ..قصدك اي 

حمزه ..قصدي الاي في دماغك 

شروق ..طيب وانت ناوي علي اي 

حمزه ..ناوي ادخل اقعد جانب مراد وانتو تروحو البيت العربيه تحت 

شروق ..بس بابا 

حمزه ..متخافيش 

شروق ..خايفه ممكن اقعد معاك هنا مش هتكلم والله 

حمزه ..انتي بقيتي زنانه

شروق ..اي يعني المهم افضل معاك

حمزه ..تمام بس صحي هدي وخليها تمشي السواق تحت

شروق.. حاضر 

حمزه..وانتي ادخلي نامي هنا 

شروق حاضر

شروق ..هدي اصحي 

هدي ..بنوم نعم يا شروق

شروق ..قومي حمزه جه ولازم تروحي 

هدي ..بس انا عايزه اطمن علي مراد 

شروق ..حمزه جه ولو عرف هيزعق ليكي وبعدين انا هفضل هنا متخافيش هطمنئك عليه 

هدي ..حاضر 

شروق ..السواق تحت في العربيه خدي بالك من نفسك 

هدي..وانتي كمان وخدي بالك من مراد والنبي 

شروق ..حاضر 

هدي نزلت للعربيه وشروق دخلت الاوضه الاي حمزه قال ليها عليها ونامت علي السرير من كتر التعب 

حمزه دخل عند مراد وفضل قاعد قصاده يتكلم معا 

حمزه..فاكر لما كنت تلعب بالكره وتقول انا الاي هكسب مراد أصح وانا هجوزك اختي مش انت بتحب هدي فضل يتكلم معا لحد متعب وقام علشان ينام دخل الاوضه لق شروق نائمه علي السرير قرب منها وهمس انا عارف عمي رافض ليه بس مقدرش اسيبك انتي روحي يا شروق 

شروق حست بيه وقامت مره واحده وقالت ..حمزه انت واقف ليه 

حمزه ..كنت بتفرج عليكي وانتي نايمه زي الملائكة 

شروق ..وشها احمر وقالت ..بس بق 

حمزه ..والله كدا مينفع احنا في المستشفي

شروق ..حمزه بطل رخامه

حمزه ..طيب ممكن بق تنامي 

شروق ..وانت هتنام فين ؟

حمزه ..متخافيش هنام هنا وليس بيتكلم التليفون رن 

حمزه .. تمام الباقي بكره يكون انتهاء

شروق ..حمزه في حاجه 

حمزه..لا ياحبيبتي دي قرصت ودن لناس في الشغل متشغليش بالك 

عند ادهم 

وصل ليان البيت ورجع المكتب تاني قاعد علي الكرسي وحاطط رجله علي كرسي قدامه وسرحان في ليان وجمال ليان 

احمد دخل عليه وقال ادهم باشا ادهم باشا 

ادهم مكنش مركز اصلا فيه 

احمد رزع المكتب بايده وقال ..ادهم باشا مالك 

ادهم ..اي يا زفت عايز اي 

احمد ..البدو فجرو مسجد الشيخ

ادهم قام مره واحده وطلع ركب عربيته مع القوات وبعد وقت وصل لمكان الحادثه 

ادهم ..لظابط ..انا ادهم الهادي رائد في الجيش والمسؤال عن حماية المنطقه 

الظابط..اهلا يا فندم 

ادهم ..انت عارف احنا بنحارب ارهاب 

الظابط ..الله يكون في عونكو يا فندم 

ادهم ..في خساره بشريه 

الظابط..ممكن تسال الدكتوره 

ادهم ..ليس بيبص لق ليان 

ادهم ..ليان بتعملي اي هنا 

ليان ..انت ناسي اني دكتوره في مستشفى الجيش

ادهم ...بس المكان خطر عليكي 

ليان..بس ده واجبي 

وليس هتكمل كلامها المكان انفجر


           الفصل الثاني عشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-