CMP: AIE: رواية منه ونادر الفصل التاسع والعاشر بقلم نهر هاني
أخر الاخبار

رواية منه ونادر الفصل التاسع والعاشر بقلم نهر هاني


رواية منه ونادر الفصل التاسع والعاشر بقلم نهر هاني

منه ببكاء : مرات ابويا هتخلف ولد وانا هدخل الجيش 

مريم بذهول : انتي بتقولي اي !

رامي وهو قاعد مكانه قال بصوت عالي: تقريباً فيوزات مخها ضربت 

الطلاب كلهم ضحكوا

منه بصته بغيظ وقالت بذمجره
: انتو ليه مش مسدقني انا فعلا مرات بابا هتخلف ولد وانا هدخل الجيش 

نادر قاعد قدام وباصص قدامه ومبتسم على طريقة كلامها 

مريم بتعجب: يابنتي افهمي لو جه اخ ولد الولد التاني ال بيدخل الجيش مش البنت 

منه بذهول : بجد يعني بتاع ريهام هو ال هيدخل مش انا 

مريم بضحك : ايوا هو في بنت بتدخل الجيش انتي مجنونه

منه بدهشه : امال ماما ليه لما كنت اعمل حاجه غلط تهددني انها هتوديني الجيش دانا كنت بتفرج على فيلم عبود ع الحدود واقعد اعيط 

رامي وهو قاعد ف الديسك ال ورا قال بضحك : تقريباً العيله كلها لاسعه 

منه بغضب مسكت القلم من قدامها ورمته فيه 
وهي بتقول : غليظ وبارد اوي تشاه

الطلاب كلهم كانوا مستغربين ان رامي ساكت لبنت زيها وسايبها تعمل ال هي عايزاه 

كريم بتعجب : هتجنن واعرف انت ساكت للبت دي ليه سبني عليها وربنا اجبهالك من شعرها 

رامي بضيق : تاني ياكريم قولتلك مية مره محدش ليه دعوه بيها 
فجأه الدكتور دخل 
رامي مسك القلم بص عليه وحطه ف جيبه وهو مبتسم 

________
بدآت المحاضره ومنه طول الوقت حاطه دماغها ع الديسك ونايمه بتفكر بإحباط
معقول اسلام هيدخل الجيش طب هو كان عايز يتجوز ريهام ف اقرب وقت كدا هيضتر يأجل زواجه 
فضلت تفكر وهي حاطه دماغها ع الديسك لحد مانامت 
انتهت المحاضره
وكان عندهم تدريب ف المعمل 
مريم : منه قومي يلا رايحين ع المعمل

منه وهي نايمه : روحي قدامي جايه وراكي 
وكملت نوم تاني 

الطلاب كلهم بدأو يخرجوا ورامي كان قاعد ورا بيبص عليها 
كريم صاحبه : يلا عندنا معمل 
رامي : الحقني انت جي وراك

نادر شال كتبه ولسه خارج بص وراه لقى منه نايمه ع الديسك ورامي قاعد مكانه 

عيونهم جت ف عيون بعض ومنه كانت نايمه ف النص 
نادر افتكر الكلام ال قاله امبارح لمنه : أنه لازم يبعد عنها 

رامي قاعد مكانه بتناكه 
نادر بيأس مسك كتبه وقرر يخرج 

اول لما نادر خرج رامي فرح وإتأكد انه خلاص قرر يسبها 
نط من مكانه وراح قعد جمبها 
فضل يبص عليها وهي نايمه وهو مبتسم 
نبضات قلبه كانت سريعه
حط ايده على قلبه وهو بيقول لنفسه 
كل اما ببقى قريب منك نبضات قلبي بتبقى مسموعه مش عارف انتي طلعتيلي منين 

نادر وقف ع باب المعمل 
الدكتوره بتعجب : واقف عندك ليه يانادر ادخل التدريب هيبدأ 

نادر بلهفه : انا اسف بس مضتر امشي
خرج من المعمل بيجري 

رامي كان قاعد بيبص عليها مد ايده علشان يشيل شعرها ع عنيها 

فجأه جه رامي ومسك ايده وزقها لبعيد 
مسك ايد منه وقومها وشدها معاه

رامي بغضب خبط الكرسي برجله وقال ف نفسه 
: طلع بيحبها فعلا

منه صحيت مخضوضه لقت نفسها ف ايد نادر قالت : اي دا في اي 

نادر وهو ماسك ايدها وماشيين ف الطرقه 
قالها بغضب : انتي واحده غبيه فعلا هو اي مكان تنامي فيه 

منه شدت ايدها من ايده وقالت بعصبيه
: وانت مالك مش فاهمه انت مش قولت امبارح ابعدي عني وانت هتبطل تقرب مني انت فاكرني لعبه ف ايدك ولا علشان بنت ساذجه يبقى معنديش مشاعر 

نادر : منه ..
قاطعته وهي متعصبه : فاكر انك لما تبقى قريب مني ع طول واشوفك مهتم بيا  انا كدا مش هقع ف حبك يعني 
حست انها عكت الدنيا اتكسفت وحطت أيدها ع وشها وسابته ومشيت 

نادر وقف مكانه مش عارف يقول اي 

منه سابت الجامعه وخرجت قعدت ف الشارع 

نادر استوعب الموقف وخرج من الجامعه يدور عليها 

شافها قاعده ع الرصيف بتكلم ف نفسها 
منه بعصبيه : كانت ناقصاه هو كمان يعني حياتي خربانه وهو جي يكمل عليها انسان معقد ومش مفهوم

نادر كان سامع كلامها قرب منها وقال
: احم 

منه رفعت وشها لفوق وقالتله 
:  رجعت تلحقني تاني واضح انك لسه بتشفق عليا علشان انا واحده ساذجه وغبيه وحضرتك طبعا اذكى واحد ف الدفعه مش كدا 

نادر : انتي مش ساذجه ولا غبيه انتي احلى بنت شوفتها 

منه بذهول : ها 

نادر مد ايده ليها 
منه اترددت وبعدين مسكت ايده وقامت وقفت

نادر وهو ماسك أيدها : منه انا معجب بيكي 

منه قلبها كان بيدق جامد اتوترت ومبقتش عارفه تقول اي 

نادر بتنهيده : حاولت ابعد واسيبك لغيري بس مقدرتش 

منه واقفه مذهوله حست انها مش عارفه تتكلم فمشيت وسابته وهي بتكلم ف نفسها وبتقول: معجب بيا انا !

نادر واقف بيبص عليها وهي ماشيه تكلم ف نفسها وبيقول لنفسه 
: حبيتها ازاي دي

________

"رجعت منه البيت"

والدها بتعجب : جايه بدري يعني 

منه وهي سرحانه : بيقول معجب بيا انا 

والدها بدهشه : مين داه 

منه سابته ودخلت أوضتها وهي سرحانه قفلت ع نفسها واترمت ع السرير 
: اذكى واحد ف الدفعه معجب بأغبى بنت فيها اكيد كان بيهزر ايوا اكيد بيهزر 

بس لا هو كان بيتكلم بجد 
وقف وراحت ناحية المرايه عدلت شعرها وبصت لنفسها بتمعن
افتكرت وهو بيقول انتي مش اغبى واحده انتي احلى بنت شوفتها

قالت لنفسها : معقول يكون شايفني حلوه بجد 

فجأه موبايلها رن اتخضت لما لقت نادر ال بيرن 

خدت نفس وقررت ترد 
نادر : روحتي 
منه وهي بتحاول تظهر انها مش مرتبكه : اها روحت 

نادر : طب شنطتك انا خدتها من مريم انتي نستيها ف القاعه 

منه خبطت ع راسها : اها نسيتها فعلا 

نادر : هي معايا بقولك لو عايزاها ممكن استناكي تيجي تاخديها

منه بتوتر : لا لا مش عايزاه اقصد خليها لبكرا معاك مفيش مشكله خالص

نادر كان نفسه يشوفها فقلها : طيب لو مش عايزه تنزلي انا ممكن اجبهالك ع البيت 

منه بتوتر : لا لا متتعبش نفسك هاخدها منك بكرا 

نادر بيأس : طيب ماشي براحتك 

منه قفلت  معاه وخدت نفسها بسرعه 

___________
نادر خد الشنطه وروح على شقته 

دخل البيت وحط الشنطه ع جمب اخد شاور وخرج قعد ع المكتب بتاعه يذاكر شويه 

الفضول اخده يفتح شنطة منه 
مسك الشنطه وفتحها بص فيها لقى كراكيب كتير 

نادر بذهول : واضح انها مهمله جدا 

جذب انتباه النوت الصغيره بتاعتها فتحها لقا كل الصفحات مرسوم فيها ست شكلها وحش ومكتوب فوقها 
الساحره الشريره ال فرقت عيلتنا 
انا بكرها اوي 
افتكر موضوع والدته حس انه مخنوق قفل النوت وحطها ف الشنطه وحط الشنطه ع جمب 

___________
"نهار يوم جديد " 

دخل نادر ومعاه شنطة منه 
رامي شافه وهو ماسك شنطتها اتجنن  وخياله اخده لبعيد 

نادر دخل وهو مبتسم وقعد ف مكانه وحط شنطتها جمبه 

منه وصلت الجامعه ودخلت وهي محرجه 

شافت شنطتها جنب نادر راحت بهدوء مدت ايدها علشان تسحبها وتاخدها 

نادر مسك ايدها وقلها : اقعدي 

منه بإرتباك : اقعد فين 
نادر : هنا جمبي 

منه  بضحكة توتر : لا متشكره جدا انا هروح اقعد ف مكاني جمب مريم 

نادر بهدوء اخد شنطتها من ايدها وحطها جمبه وقالها 
: بقولك اقعدي 

منه  قعدت جمبه بإرتباك والكل بيبص عليهم
رامي كان مراقب الموقف من بعيد وحاسس انه هيطق 

دخل الدكتور وبدأت المحاضره 

منه كل شويه تفتكر جملة نادر وهو بيقولها انه معجب بيها 

الدكتور وهو بيشرح : في حد عنده سؤال 

منه رفعت ايدها وهي سرحانه 
الدكتور : قولي 
منه : هو صحيح معجب بيا ؟

الدكتور تنح وكل الطلاب فضلوا يدحكوا 

نادر ابتسم 
الدكتور : انتي بتهزري والأمتحانات خلاص قربت اتفضلي اقعدي 

منه حست بالإحراج من ال عملته قعدت وحطت الكتاب ال قدامها ع وشها 

رامي وشه قلب وعرف وقتها ان نادر فعلا اعترف ليها بإعجابه 

الدكتور خرج ومنه استخبت ورا الكتاب 

نادر شال الكتاب بلطف وقرب من ودانها وقالها بهمس 
انا عارف الإجابه   
منه بذهول : ها !

نادر بإبتسامه : ايوا معجب بيكي




(10)
الطلاب عرفوا ان نادر اعترف لمنه انه معجب بيها 

نادر ومنه كانوا قاعدين جمب بعض 
كل الطلاب فضلوا يهمسوا لبعض ويقولوا بقى نادر ال كل بنات الجامعه هتموت عليه يعجب بدي مش لايقين لبعض خالص 

كريم : واضح ان المعقد بتاع الدفعه لقى حبه خلاص 

رامي ساكت
كريم بضحك : بس واحد بالذكاء داه ال يخليه يعجب ببنت ساذجه وغبيه زي دي تفتكر بيتسلى 

رامي قام بغضب : هي مش ساذجه ولا غبيه
كريم بسخريه : لسه بردو بتدافع عنها انا لولا انك صاحبي وعارفك كنت قولت انك انت كمان وقعت ف حبها 
رامي بعصبيه : وليه لا هو الحب بإيدينا احنا ال بنختار قلبنا يدق لمين ومين لا الحب يانستمتع بيه يانفضل طول العمر عايشين على جراحه 

كريم بذهول : معقول تكون بتحب دي 
 
رامي وقف بغضب ولم كتبه علشان يمشي 
كريم صاحبه بتعجب : رايح فين يابني لسه عندنا سكشن 
رامي وهو باصص ناحية منه ونادر : مش هقدر اقعد اكتر من كدا 

واخد كتبه وخرج من المدرج 

منه حاطه الكتاب ع وشها وقاعده 
نادر : هتفضلي مستخبيه كتير 

منه بكسوف : الكل عمال يبص علينا ويتكلم 

نادر بإبتسامه : واي يعني خليهم يتكلموا

منه بكسوف : مانت راجل مش هيفرق معاك الكلام بس انا هوري وشي ليهم ازاي 

نادر وقف مره واحده وقالها : تحبي اسكتهملك

منه شدت ايده وقعدته وهي بتقول : لا ارجوك مش عايزه مشاكل 
نادر : طب شيلي الكتاب واقعدي ع طبيعتك 

___________

خلصت المحاضرات والطلاب بدأو يروحوا

منه لمت كتبها وماشيه 
نادر قاعد لسه بيلم كتبه شافها وقفت مسك ايدها وقالها
: رايحه فين

منه بتعجب : مروحه 
نادر : استني هنروح سوا 

منه بإحراج : نادر اي ال انت بتعمله داه انا قولتلك انا مش لعبه انا اه ساذجه بس عندي مشاعر بردو 

نادر بيأس : انتي لسه فاكره اني بلعب 

منه : بصراحه ايوا اصل مش معقول واحد زيك شكل وكاريزما وذكاء وتعتبر فتى احلام اي بنت هنا ف الجامعه وتعجب بيا انا 

نادر بضيق : وانتي شايفه نفسك قليله ليه مفكرتيش ولا مره تبصي ف المرايه وتشوفي نفسك 

منه بحزن : ببص ف المرايه دايما وكل مره بشوف بنت حمقاء وغبيه مبتعرفش تعمل حاجه غير انها تعمل مشاكل وبس 

نادر وقف من مكانه وقالها
: منه انتي مش غبيه هما ال مش بيفهموكي الحاجه بهدوء انتي عايزه حد يعاملك بلطف وصدقيني هتفهمي كل حاجه

منه بحزن : وانا اجيبه منين داه دانا والدتي ال هي امي بعتتني عند بابا علشان زهقت من غبائي والمشاكل ال بعملها وكمان بابا لو يقدر يقولي امشي هيعملها انا مفيش حد يستحملني 

نادر مسك ايدها بلطف وقالها : انا

منه بحزن : تاني هترجع تشفق عليا قولتلك مش محتاجه حد يشفق عليا 

نادر بضيق : بطلي بقى تقولي الكلام داه
 منه انتي مش قليله ولا حاجه انتي تخطفي قلب اي حد سدقيني 

منه بسخريه :  اخطف قلب اي حد بس مش قلبك انت وكفايه لحد كدا علشان انا هبله وممكن احبك

نادر بإبتسامه : طب مانا عايزك تحبيني 

منه أرتبكت : انا لازم اروح 
وسابته ومشيت

___________

ف المنزل 
قتحت  منه باب الشقه لقت مرات ابوها نايمه بتتفرج التلفزيون ووالدها بيمسح 

منه بغضب : اي ال انت بتعمله دا يابابا 

والدها : منه انتي جيتي اقلعي الكوتشي بتاعك برا علشان متوسخيش المكان 

منه بضيق شدة منه المساحه 
والدها : منه في اي انا واخد اجازه من الشغل علشان اخد بالي من شغل البيت انتي عارفه ان طنط هدى حامل 

منه وهي بتكتم غضبها : طب روح استريح انت وانا هكمل مكانك كلوا الا تعب تنت هدى 

هدى بخوف :مابلاش انتي يامنه ادخلي ارتاحي انتي 

منه بغيظ : ولو دانا الدنيا مش سايعاني اني همسح تحت رجلك يامرات ابويا 

والدها بحب : طب انا هدخل اريح جوا شويه ربنا يبارك فيكي يابنتي

هدى وهي بتبص لمنه بخوف : استنى انا جايه معاك

منه بنظره شريره : اقعدي مكانك ياوليه انتي
وبعدين قالت بلطف :. قصدي خليكي مرتاحه مكانك ياتنت هدى انا هخلص ع طول

والدها دخل ينام جوا ومنه خلعت شنطتها حتطها ع جمب ومسكت المساحه وبدأت تمسح 

طول ماهي بتمسح عماله تغنى
: ♫ سندريلي سندريلي، صبح وليل دي سندريلي، الدفاية! الفطار! نظفي شيلي الغبار! يلا إكنسي يلا إمسحي، ممنوع تستريحي! بتلف طول اليوم، حتى بعد معاد النوم يندهولها، يشغلوها، سندريلي 

هدى : منه دماغي وجعتني وطي صوتك شويه 

منه بنظره شريره : نوطهولك ياشبه 

هدى بخوف : انتي بتبصيلي كدا ليه 

منه وهي بتمسح : النظره دي وراسه اصل انا اساسا اصولي من سلالة ريا وسكينه جدت بنت عم جد ابن خالة ابن مرات عم خالت ماما من عيلة ريا وسكينه ماما كانت بتحكيلي وتقولي ايدينا تتلف ف حرير الجسه مبتكملش ثانيه تحت ايدنا 

هدى بخوف وهي بتبلع ريقها : منه بطلي هزار ف الحاجات دي 

منه بضحكه شريره : هههههههه محدش بيسدقني معذوره بردو ياشبه 

وقامت جابت القماشه ال بتلمع بيها التربيزه حطتها ف المايه وعصرتها وهي بتغني 
: ياختي عليها وياختي عليها ماجات رجليها ماجت رجليها

هدى برعب :  انتي بتعملي كدا ليه يابت انتي بقولك اي انا داخله لوالدك جوه 

هدى لسه بتحط رجلها وبتقف راحت متزحلقه 
منه كانت دالقه صابون كتير ع الأرض 

هدى بصرااخ : ااااه ضهري

والدها طلع بهلع : في اي في اي 

منه وهي بتمسل الحزن : مش قولتلك ياتنت هدى الأرض عليها صابون هتتزحلقي معرفش ليه مبتسمعيش كلامي مع اني بحبك اوي 

ايمن قومها بسرعه : انتي كويسه

هدى بصراخ : ااااه ضهري اتكسر 

منه بحزن : ياريت يكون ضهرك بس
 اهم حاجه البيبي دولقتي عامل اي ياحراام

___________

دخلت منه اوضتها 
اترمت ع السرير وافتكرت نادر وهو بيقولها
: حبيني 

قلبها دق بسرعه 
فجأه جاتلها رساله فتحت موبايلها 
لقت رساله من رامي 
: ابعدي عن نادر علشان متندميش بعد كدا 

منه كتبتله بتعجب : مش فاهمه حاجه اندم ع اي بالظبط

رامي : عايز اقابلك وانا هفهمك كل حاجه 

منه : لا صعب لو عندك حاجه عايز تقولها قولها

رامي : مش هينفع ف الفون خايف تفهميني غلط

منه : هو انا مش فاهمه حاجه بس خلاص نتقابل بكرا ف الجامعه

رامي : تمام هستناكي ف غرفة الموسيقى

" نهار يوم جديد"

منه صحيت الصبح وهي خارجه من اوضتها سمعت هدى بتقول ل ايمن 
: يا ايمن مش هينفع ال بيحصل داه بكرا يجي ابنك وعايز مصاريف كتيره وفر فلوسك شويه

ايمن : يعني اي اوفر فلوسي ماهو زي ما ال جي ابني منه بردو بنتي ولازم اصرف عليها

هدى : انا مقولتش حاجه بس تصرف عليها بالعقل مش عمال تبعزق ف الفلوس ورايح جي تحط ف ايدها

ايمن : ياهدى افهمي منه كبيره مش صغيره بتحتاج تشتري لبس  تجيب أكل لنفسها تعمل ال نفسها فيه لازم اديلها فلوس علشان متحسش انها أقل من صحابها 

هدى بضيق : ماشي ياايمن اعمل ال انت عايزه انا مش عارفه جايه تقرف فيا ليا الهانم ماتروح تقرف ف امها

منه كانت واقفه بتسمع كلامهم من بعيد 
دخلت عليهم وقالت بإبتسامه مصطنعه
: صباح الخير 

ايمن : صباح النور اقعدي افطري يلا 

منه : اتأخرت يابابا هفطر ف الجامعه 
وسابته ومشيت

نده عليها وقلها 
: استني يامنه خدي الفلوس دي خليها معاكي 

منه بكسرة نفس : لا يابابا متشكره انا معايا فلوس خليهم ليك ممكن تحتاجهم

ايمن : معاكي فلوس منين مش فاهم

منه كذبت وقالت: الفلوس ال انت ادتهالي قبل كدا انا بوفرهم مكنتش بصرف منهم

ايمن بتعجب: بتوفري دانتي اكتر واحده بتحب تصرف فلوس من امتى الموضوع داه

منه : من دلوقتي

والدها : طب...
منه قاطعته يلا بقى مع السلامه

وسابته ومشيت

خرجت من البيت وهي ناويه تدور ع شغل تشتغله بعد الجامعه



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-