CMP: AIE: رواية صغيره بين يدي الادم الفصل العاشر10بقلم شغف عصام
أخر الاخبار

رواية صغيره بين يدي الادم الفصل العاشر10بقلم شغف عصام


رواية صغيره بين يدي الادم
 الفصل العاشر10
بقلم شغف عصام






وفجأه ادم سقط على الارض مغشي عليه قبل أن تسقط لكمته على وجهه نوح 
حياه:اااااااادم وذهبت له
الجد :شيله يا نوح طلعه فوق نوح شاله وطلعه فوق غرفته دخلت حياه معاه وأغلقت الباب
نوح:هي دخلت معاه ايه يا جدي
الجد:بنت عمه يابني ولازم تراعيه تعالى انا وانت ننزل يلا نزل الجد ونوح
في الغرفه....
تجلس حياه بجانب ادم وتمسك بيده وتقول:لازم يعني تتعب نفسك اديك اهو أغمي عليك فوق بقي يا آدم وتذهب وتحضر كمادات وهو كان فايق سند بذراعه على السرير وقال بخبث:الله عليك ياض يا آدم وسمع خطوات حياه قادمه عمل نفسه نائم ثاني 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
قربت حياه منه وبدأت تضع الكمادات تقلب ادم وعمل نفسه بيهلوث وقال :ااااه ااااه حاسس بخنقه
حياه:مخنوق طب انا اعمل اي 
ادم بتعب :قلعيني 
حياه:اقلعك حتي وانت مريض منحرف برده وبدأت تخلع له التيشرت وبدأت حياه تضع له الكمادات 
ادم :حياه 
حياه:انت فوقت كويس عامل اي دلوقت 
ادم :انا بردان جدا 
حياه:طب ثانيه اجيب حاجه تدفيك ادم مسك يديها 
ادم:لا حضن مراتي يدفيني وشدها وخدها بحضنه ونيمها غصب عنها وناموا
عند ندي كانت بتلف حلوين الطربيزه اللي في الحديقه وهي قلقانه على زيد متعرفش ليه وفجأه لمحته وهو جاي قعدت على الكرسي نظر لها زيد ببرود وأكمل طريقه للداخل وهي دخلت خلفه وجدته واقف في المطبخ يبحث  على شئ لكي يأكله 
ندي:اقعد وانا هجبلك اكل قعد زيد بصمت وهي بدأت تضع له الطعام وهو ينظر لها بصمت 
زيد:أكلتي
ندي:لا 
زيد:اقعدي كلي 
ندي:مش جعانه 
زيد ببرود وهو يأكل:قولت اقعدي قعدت ندي وبدأت بتناول الطعام ببطئ
ندي:كنت فين 
زيد:وده يهمك في اي 
ندي:عادي مجرد سؤال
زيد:مجرد سؤال طيب كلى 
وبعد الاكل بدأت ندي بغسل الصحون جاء زيد وحضنها من خصرها وبدأ يشم في رقبتها 
ندي :انت انت بتعمل اي 
زيد:اي مراتي 
ندي:بدموع دا كان جواز على ورق واطلقنا وكان جواز اصلا لمده يوم
زيد:اه طلقتك بس لما رجعت وشوفتك وانت كبرتي وهو يعض على شفته وحلويتي وهو يغمز لها الصراحه انا عايز اجوزك 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ندي بتلف وتعطيه كف :انت انسان حيوان اصلا انا كنت مفكراك راجل علشان لما وفقت اتجوزني علشان تنقذني من أهل ماما بس لا انا كنت غلطانه انت حيوان وخرجت 
زيد وهو ينظر لأثرها وبإبتسامه لعوبه:كده احلوه قوي وخرج من المطبخ
عند الجد ونوح 
نوح:ها يا جدي قولت اي 
الجد:هقول اي بس يابني خلاص موافق بس هنعمل حفله صغيره كده انهارده وتحاول تقرب من حياه وتخليها تحبك
نوح:ماشي موافق
عند ادم استيقظ ونظر لحياه بتأمل وبأصباعه بدأ يحيي على وجهها لنعومه ووقف عند عينها قام وقبله على عيونه ثم حدودها ثم استنشق عنقها الذي يعشقه ثم بدأ بعضها وهي استيقظت 
حياه:يا آدم حرام عليك ابعد 
ادم نظر لها ثم هجم على شفايفها بعد قليل 
ادم: دي صباح الخير بتاعتي
حياه:لا والله
ادم:والله
حياه:خلاص معتش تقول صباح الخير
ادم:لا مقدرش يا حياتي وقام وارتدي تشيرته ونزل قعد في الصالون جه زيد وقعد جنبه 
ادم:اي يا سطا ماله خدك 
زيد:ياعم الله يخليك تسكت 
ادم بضحك:شكلها ضربتك دي آخره سفالتك 
زيد:انا بذمتك سافل يسطا 
ادم:لا طبعا انت منحرف بس 
زيد:غور يلا من وشي 
ادم:ليه بس يا بيبي واللي في بطني ده اعمل فيه اي 
زيد:سقطيه يا مزه 
ادم:حرام عليك كده يا قاسي دا ابننا 
زيد وقف وقال بجمود مزيف:وانا مش عايزه 
ادم بتمثيل :أتاه ليه بس يا ابو العيال القسوه دي 
زيد:ايوه انا قاسي طب روحي وانتِ
ادم بتمثيل:لااااااااا يا سبعي لاااااا يا سيد الرجاله متقولهاش
زيد:لا هقولها يا عنيات روحي وانت طالق 
ادم:ااااه ياني انا خلاص اتشردت حياه جات وهي بتضحك جامد 
حياه بضحك هيستري على الاثنين المجانين دول:لا متزعليش نفسك ياختي كل الرجاله كده 
ادم:خديني في حضنك ياختي واضح انو حضنك حنين وانا محتاجه حنيه 
حياه:ادم انا غلطانه اني بهزر معاك انا ماشيه 
قعد زيد وادم يندين وجههم بإيديهم 
زيد:هنعمل اي دلوقتي يلا 
ادم:لا اعرف يا صديقي
زيد:طب هقولك تعالى نركب خيل 
ادم:اشطا بلا وذهبوا إلى مزرعه الخيول وبدؤا بركوب الخيل 
ادم:اسطا انا رايح اشوف مراتي وجاي 
زيد:الله يسهلوا ياعم 
ادم:نق فيها ياخويا نق ومشي ادم ذهب إلى الباب الخلفي السرايا واتصل على حياه 
حياه:عايز اي 
ادم:اسمها عايز اي فين نعم يا حبيبي نعم يا ابو العيال 
حياه:هقول ولا اقفل
ادم:تعاليلي عند الباب الخلفي واغلق الخط قبل سماع ردها
بعد قليل جات حياه 
حياه:عايز اي اخلص 
ادم:هاتي ايديك 
حياه:هنعمل بيها اي 
ادم:يعني هعمل بيها اي خلصي هاتي ايديك ومسك يدها وشدها على الحصان وراحوا غرفه واسعه مفهاش حد وشال لها الطرحه وفرد شعرها وجعلها تمسك اللحام بتاع الحصان وحضنها من خصرها وبدأ بالعكس في أذنيها 
ادم:اي رأيك في المفجأه دي يا حياتي
حياه:وحشه سيبني بقي عايزه اروح اكمل الاكل 
ادم وهو يقبل شحمه أذنيها 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:هششش استمتعي وبس وجعل وجهها لوجهه ونظر لعيونها وهجم على شفيفها يقبلها بلطف ثم بعد عنها ثم جعلها تجل على رجليه و جعل الحصان يتحرك وهو حاضن حياه وهو يشم عنقها 
عند زيد نزل من على الحصان وكان ذاهب لغرفته لكن غير المسار ودخل غرفه ندي ومن غير ما يخبط دخل وكانت تغير ملابسها كانت ترتدي قميص لفوق الركبه بقليل 
ندي بصريح:بررررررره 
زيد وهو يعض على شفتيه :اي الحلاوه دي 
وفجأه.....



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-