CMP: AIE: رواية حق العاصم الفصل الثاني2بقلم ميرا ابو الخير
أخر الاخبار

رواية حق العاصم الفصل الثاني2بقلم ميرا ابو الخير


 رواية حق العاصم الفصل الثاني2بقلم ميرا ابو الخير

روقيه بخضة:  انت الشاب يلي اتشو"هت قدمي شكلك بقا وحش اوي... 
عاصم بحزن:  تسلمي. 
روقيه بلعت ريقها:  انا اسفه مكنش قصدي انا.. 
عاصم بابتسامة حزينه: خوفتي من شكلي واحد اتشو"ه مستني ايه من الناس. 
دخل الاوضة وقفل وهي زعلت. 
روقيه ف نفسها:  استغفر الله العظيم والله م اقصد انا ازاي اقوله كدا. 
عند عاصم. 
كان قاعد ع السرير بيبص لصورته القديمة بدموع مسكها رمها ف المريا بغضب:  مش هسيب يلي عمل كدا هيدفع التمن غالي اوي. 
روقيه نزلت تحت لاقت مديرة الخدم وقفه:  اتاخرتي ليه اوعا يكون عاصم بيه شافك. 
روقيه بحزن:  شافني و حكت يلي حصل. 
المديرة بغضب:  انتي مجنونة ازاي تقولي كدا انتي ايه برا اطلعي برا ملكيش مكان هنا. 
بقلم ميرا ابوالخير 
روقيه بزعر:  والله مكنش قصدي غصب عني انا اتخضيت من شكله ابوس ايدك مترفدنيش امي واخواتي هيجوعوا. 
المديرة بتنهيدة:  خلاص محصلش حاجه بس صلحي الغلط يلي حصل بعد بكرا عاصم بيه مسافر امريكا يعمل العملية هناك. 
روقيه: حاضر هطلب السماح منه و ربنا يشفيه إن شاءلله يرجع احسن من الاول. 
المديرة:  تمم يلا حصليني ع المطبخ. 
راحا معها و فضلت تقولها تعمل وروقيه مركزة ف كلامها وعرفت انه ف البيت بنتين و اب وام ف المزرعة مسافرين يومين دا غير عاصم وشاب تاني مسافر برا وحياتها كلها لعب وتسليه غير عاصم .. 
راحت تكمل شغلها تليفونها رن. 
روقيه:  ايه يا ماما ف حاجة. 
امها:  ارجعي بدري عشان مسعود عاوز يقابلك. 
روقيه بحزن:  يا ماما مش عاوزة اتجوز بن اختك هو ب العافية. 
امها بلا مبالاه:  اسمعي الكلام و ع فكرة انا ممكن اجوزك له غصب عن عينك او بدون علمك وانتي عارفني ف ارضي يا حبيبتي احسن لك. 
روقيه قفلت بحزن:  مفيش ام قلبها حجر اوي كدا مش كفاية مكملتش ف كلية طب وبخدم ف البيوت لا عاوزة تجوزني لابن اختها الصايع اصرف عليه و عليهم و ع امه ياربي اعمل ايه بقا. 
دموعها نزلت بحزن.. 
كانت عيون عاصم شايفها ابتسم بهدؤء... 
ف مكان ما. 
الشخص:  استفدت ايه ماهو هيعمل عمليه ويرجع زي الاول. 
المجهول:  عندك حق انا لازم اشوف حاجه توجعه وتكسره. 
تاني يوم..... 
بليل..... 
روقيه كانت خلصت كل حاجه ومروحه خارجه لاقت عاصم قاعد ف الجنينة قالت تروح تعتذر. 
روقيه باحراج:  عاصم بيه. 
عاصم بهدؤء:  ايه. 
روقيه بحزن:  انا بجد اسفه ع يلي حصل مكنش قصدي حقك عليا والله م اعرف عملت كدا ازاي. 
عاصم بابتسامة:  ولايهمك يا روقيه مش روقيه بردو. 
روقيه ب ابتسامة:  ايوا عن اذنك. 
عاصم بهدؤء:  تتجوزيني. 
بقلم ميرا ابوالخير 
روقيه بصدمة ودهشه:  ها؟؟. 
عاصم بهدؤء:  بقولك تتجوزيني. 
روقيه مش فاهمه ولا مستوعبه بتيجي بنت جميله وباين عليها الهدؤء وقالت ب ابتسامة: وافقي و هتاخدي يلي تطلبيه. 
روقيه بعدم فهم:  مين حضرتك. 
البنت بهدؤء:  انا طليقته.. 
روقيه بصدمة اكبر:  انتو بتخرفوا ولا بتهببوا ايه انا ماشية. 
عاصم مسك ايديها قبل م تمشي وو... 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-