CMP: AIE: رواية قصيرة ملكت قلبي الفصل التاسع 9بقلم حنين عادل
أخر الاخبار

رواية قصيرة ملكت قلبي الفصل التاسع 9بقلم حنين عادل

 


رواية قصيرة ملكت قلبي

الفصل التاسع 9

بقلم حنين عادل


9


عمرو بتوتر: في ايه قلقتيني

هنادي: اصل .....

عمرو: اصل ايه

هنادي: مفيش سوسته في الفستان😂

عمرو: نعم يا ختي وقعتي قلبي يخربيتك

هنادي بضحك: معلش بس مفيش سوسته

عمرو: في فستان في الدنيا مافهيوش سوسته هاتستعبطي ولا ايه 😂

هنادي: معلش يا عمرو سيبني انا اغير عشان هتكسف

عمرو: هتتكسفي اشطا

هنادي: اطلع يا عمرو بقا

عمرو: طب بصي اعتبريني جوزك وغيري قدامي

هنادي: بطل بقا واطلع يا عمرو

عمرو: ماشي بس البسي حاجه كده تخليكي وحش 

هنادي: طيب اطلع بقا 

 عمرو : ماشي ويخرج عمرو 

بعد دقيقه خلصتي

يفتح الباب ويدخل رأسه ليتفاجأ بصفعه علي وجهه

وتغلق الباب 

يمسك بوجهه: بقا كده طيب هوريكي انا الضرب دلوقتي😉

تنتهي هنادي من لبسها

عمرو ؛ ادخل 

هنادي: ادخل

يفتح الباب ليتفاجأ بها ترتدي بيجامه عليها سنو وايت

يمسكها من كتفها : ايه ده ايه اللي انتي لبستيه

هنادي: ايه بجامه مرتاحه فيها

عمرو: بس انا مش مرتاح 😏

هنادي: طيب بس انا مرتاحه

عمرو: ولا يهمك كله يتشال في المونتاج 😘😉

يقترب منها أكثر في أكثر  حتي بدا في تقبيلها

هنادي: عمرو عطشانه ممكن تجيبلي اشرب

عمرو بضيق: لازم يعني مش هندخل بقا

هنادي: عطشانه يا عمرو وبعدين ندخل فين

عمرو😉: اما اجي هقولك

يخرج عمرو ليأتي بالمياه

هنادي تجري وتقفل الباب بالمفتاح

يرجع عمرو وفي يده الماء ويفتح الباب ولكن الباب مغلق

عمرو: حبيبتي افتحي يا نودي

هنادي: لا مش هافتح

عمرو: عشان خاطري ماتبوظيش اول ليله

هنادي: الليالي جايه كتيرة 

عمرو 😏: يعني مش هندخل

هنادي: ادخل انت

عمرو: ما لو كان ينفع كنت دخلت 🥺

استسلم عمرو للأمر الواقع ونام علي الكنبه

عمرو: اكيد حبه وهتفتحلي الباب اديني قاعد

حتي نام علي الكنبه وهو في انتظارها

................................

خالد وهو في قمه حزنه يجلس علي أحد البارات : انا اللي ضيعتها من ايدي ماجاتليش الجراة اني اعترفلها بحبي ليها بس هاعترفلها ازاي وانا كل ما اكلمها تقولي انتي زي اخويا 

ليه ماحبتنيش زي ما حبيتك دي انا مشيت وراكي في كل حته عشان احميكي ليه ماحستيش بمشاعري ناحيتك عشان هوا غني طيب ما انا غني ولا عشان هوا احلي مني بس انا عارفك انتي اكيد حبتيه لأنك مش بتاعت المظاهر والفلوس

يفوق من شرودة علي صوت فتاه تبكي وهي تجلس بالقرب منه

ليقوده فضوله إلي أن يسألها

خالد: ممكن اعرف مالك

لتتضح الصورة أكثر نعم هذه شهد ولكن خالد لا يعرفها وهي كذلك لا تعرفه

شهد: اصلي قلبي بيوجعني

خالد: ايه حبيبك انت كمان اتجوز النهاردة

شهد باستغراب: ايوه عرفت ازاي

خالد بضحك: اصلي انا كمان حبيبتي اتجوزت النهاردة

شهد: بس انا اللي غلطانه 

خالد: ليه ماقولتلوش انك بتحبيه 

شهد: ايوه هوا كان معتبرني صاحبته مش اكتر من كده

خالد: وانا معتبراني اخوها 

شهد: يعني غلط مين غلطنا أن احنا ماقولناش ولا الطعم أنهم ماحسوش بمشاعرنا

خالد: يمكن خير لينا ماتزعليش من اي حاجه بتحصل اكيد الخير جاي يمكن ماكنش خير لينا اهدي عياطك مش هيعمل حاجه هيوجع قلبك بس ارضي بالأمر الواقع واعرفي أن ربنا مش بيعمل حاجه وحشه

شهد: انا ارتحت جدا في الكلام معاك يا 

خالد: اسمي خالد

شهد: وانا شهد انا همشي عشان الوقت أتأخر

غادرت شهد

خالد : مش عارف انا كنت بواسي نفسي ولا بواسيكي بس انا ارتحتلك وارتحت بالكلام معاكي 

وهم بالمغادرة.

..... .............

جاء الصباح بنسائمه الدافئة .

....: عمرو عمرو عمرو 

يفتح عمرو عينيه ليجد نفسه قد نام علي الكنبه : ايوه يا عم عثمان (خادم بالبيت رجل كبير السن)

عم عثمان: ايه رفعت راسنا ولا ......

عمرو بتوتر: اومال يا عم عثمان دا انت جامد اوي

عم عثمان: شايفك يعني ببدله الفرح .

عمرو ويخرج من الموضوع: ممكن تجبلي بوكيه ورد

عم عثمان: حاضر يا عمرو 

بعد قليل من الوقت وعمرو جالس ينتظرة علي الكنبه

جاء عم عثمان وبيده الورد: اتفضل يا عمرو 

اخذ عمرو الورد وخرج من الفيلا ....

رنا وهي في حاله غير طبيعيه في شقتها: بتتجوزها يا عمرو واللهي ما ههنيكم ببعض انت هتبقي ليا انا مش ليها انا اللي استاهلك مش هيا انا اللي عرفتك الاول وحبيتك انا...


             الفصل العاشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-