CMP: AIE: رواية دمعه من سمراء الفصل السابع7بقلم ايات الرحمن
أخر الاخبار

رواية دمعه من سمراء الفصل السابع7بقلم ايات الرحمن

 

رواية دمعه من سمراء
 الفصل السابع7
بقلم ايات الرحمن




دخلت وشوفت نسمه زوجتي هي ومؤنس صديقي في اوضاع مخله نسمه اللي فضلتها علي الدنيا كلها ومؤنس اللي كانت أسراري كلها معاه يعملوا فيا انا كدا

#دمعه_من_سمراء 7

كانت صدمه صعبة التحمل بجد لقيت نسمه بتقول اهدي انت مش فاهم حاجة 
ماكنتش عارف اتصرف ازاي او اعمل اي

غير ان لازم انتتتقم منهم الاتنين لكمت مؤنس كام لكمه ودفعني وهرب وهي كمان جريت وقبل ما تنزل كنت ماسكها كان في ايدي سككككينه لازم اخلص منها دي خاينه

لكن الجيران منعوني وعشان مؤنس هرب فمش هتنفع تكون قضيه راحت عند اهلها واتهمتني ان انا مريض نفسي وخاين ومش كفايه عاشت معايا وانا متزوج قبلها وكل حاجه اتقلبت ضدي 

اهلها طلبوا ان لازم اطلقها واوصل ليها كل حقوقها بالزوق لهيدخلوا بينا المحاكم انا رفضت عشان هي خاينه

وللاسف دخلوا المحاكم وكل حاجه حكمت ليها هي وانا اللي اتحكم عليا لو ما اتنازلتش ليها علي كل حقوقها هتسجن

كنت كاتب ليها مؤخر مليون جنيه ودفعته واتحكم ليها تاخد كل حاجه واي حاجه في الشقه مع ان دا كله انا اللي جيبته بس في بينا عقود 

يعني خانتني وفي الاخر طلعت انا الغلطان  تعبت من كل حاجه نفسيتي اتدمرت خسرت شغلي واسمي لان هي ومؤنس اتحدوا مع بعض وبعد ماكنت دكتور مشهور وناجح

اصبح اسمي بين اصدقائي الأطباء الخاين 
رجعت مصر وانا حرفيا منهار مفيش حد كان مصدق ان انا وصلت للحاله دي نفسيا متدمر وماديا كمان اهلي مش قادرين حتي يعاتبوني من حالتي حوالي من ست شهور فاقد النطق

مش عايش غير بالتراكيب بس عرفت بعد كدا ان نسمه ومؤنس اتزوجوا دي الحاجة الوحيدة اللي قومتني من اللي انا كنت فيه
هي خانتني معاه وبكرا تخونه مع غيره 

ودي الحاجه اللي كانت مصبراني اخدها بغرورها وخيانتها وتكبرها يشرب بقي 
خرجت شويه انا بقالي كتير ما خرجتش ورجعت البيت لقيت نرمين قدامي وطبعا متوقعه ان هعمل زي الاول واهينها بكلامي

لكن عملت العكس روحت وبوست رأسها وقولت ليها حقك عليا سامحيني علي كل اللي عملته معاكي من النهارده اوعدك ان هتقبلك في كل حلاتك وشيلت روضه وضميتها ليا 

بعد كام يوم نزلت وبحثت علي شغل مالقيتش 
رجعت وانا شايل هموم الدنيا كلها
نرمين: منزل رأسك للارض ليه 
رامز : كالعاده مالقيتش شغل
نرمين : واللي يجيب ليك شغل
رامز: منين بس انا مش لاقي اي شغل في اي شركه ولا مصنع ولا اي مكان 

ولو قولت ليك ان لاقيت شغل ليك وفي مستشفي وهترجع دكتور تاني تعمل اي
نرمين بلاش هزار لان بجد مش متحمل

والدتي هنا خرجت وقالت : ومين قالك ان نرمين بتهزر 
مدير المستشفى اللي انت هتشتغل فيها والد صديقه مقربه لنرمين نرمين حكت ليه حكايتك وقال هيقف معاك لحد ما ترجع تقف على رجليك من جديد

طب بلاش هزار بقي عشان انا قربت أصدق
نرمين: بس دا مش هزار بكره بإذن الله الساعه 2 هتروح تقابله في مستشفى***** وهو هيعمل اللازم ويحدد ليك الموعد اللي هتبدء فيه

هو في كدا بجد ازاي هي كدا ازاي قدرت تسامحني وتقف جنبي كدا انا فعلا ما استاهلش واحده زيها كدا ان استحق واحده زي نسمه تجرحني الف مره ان جيت علي مخلوقه قلبها نظيف زي دي

بالفعل روحت وقابلت مدير المستشفى  وفي خلال اسبوع كنت متوظف من جديد ومع مرور الوقت رجعت احسن من الاول يمكن لو كنت فضلت في بلدي كنت بقيت احسن من ما سافرت واتغربت والاخر رجعت بخيبة أمل

كل مره كنت بتعرف واتشهر فيها كنت بقول ان الفضل يرجع لنرمين ما هي السبب في كل اللي انا فيه دلوقتي روضه كبرت وبقي عندها سنتين وتعليقي بيها كان ذايد جدا عرفت ان مؤنس ونسمه انفصلوا بسبب بردوا الخيانه 

مع مرور الوقت اتشهرت جدا وخصوصا ان كنت ناجح في مجال الجراحه العامه قبل ماارجع مصر ودا ساعدني جدا اتعرف بسرعه بعد الشهره الكبيره دي والفيلل والعربيه الاخر موديل 

نسيت كل حاجه اتعملت عشاني ورجعت غدرت بنرمين للمره الثانيه بس المره دي كانت اكبر بما ان انا دكتور ومعروف فلازم تكون زوجتي ملكة جمال العالم مش اي حد يعني بدأت اعمل ليها مشاكل واتحجج بأي حاجه لحد ما جه يوم واخدت البنت منها وطردتها وروحت لغيرها 

                الفصل الثامن من هنا
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-