CMP: AIE: رواية المغامرة المجنونة الفصل الثامن 8بقلم حنين عادل
أخر الاخبار

رواية المغامرة المجنونة الفصل الثامن 8بقلم حنين عادل

    


رواية المغامرة المجنونة

الفصل الثامن 8

بقلم حنين عادل


هنا هنا مين يا أستاذ انا مش اسمي هنا 😡.


عامر : انا حبيبك يا هنا انا عاامر ليه سبتيني ومشيتي 😢


..يا فندم للمرة الألف انا مش هنا انا اسمي ريم .


عامر: ارجوكي يا هنا بطلي هزار انتي مش عارفه انا حالتي في بعدك عامله ازاي ارجوكي ..


..لا انت غبي بقا بجد انا مش هنا قولت وابعد عني بدل ما الم عليك الشارع .


عامر: واهون عليكي يا هنا انا عارف اني زعلتك بس كنت سيبيلي فرصه اعتذرلك مش تبعدي عني 


..انت يا بني ادم مش بتفهم انا واللهي ما هنا افهم بقا 


سابته ومشيت ..


عامر : اذاي مش هنا لأ اكيد هنا .


فضل عامر ماشي وراها .

.................


بيروح جاسر بيت وزير الداخليه الأسبق وبيأمنه ..


جاسر: سامح باشا متأكد انك مش مخبي عني حاجه وان فلوسك في البيت مش في مكان تاني. 


سامح : ايوه متأكد هخبي عنك ايه يعني .


فضل جاسر في بيته طول اليوم وما حصلش حاجه .


سامح : انت متأكد يا جاسر بيه ان هيا هاتسرقني مش يمكن تكون بتعمل تمويه لحاجه .


جاسر: لا يا باشا هيا بتقول وبنبقي مجهزين نفسنا وتمام اللي بيساعدها ان اللي بيبقي هيتسرق مش بيقولنا الحقيقه زي اياد القاسم كده لو كان قال الحقيقه كنا عرفنا نساعده بس هوا فكر نفسه ذكي .


سامح بتوتر: ايوه ..


بيعدي يومين علي المراقبه المكثفه من جاسر ورجالته ولكن ما فيش جديد .


جاسر: يعني ايه يا فندم نمشي .


سامح : بقالك 3 ايام معيشنا في رعب ومافيش حاجه حصلت وبعدين انا عندي حراسه كتير كفايه لحد كده يا حضرة الظابط.


جاسر: يا باشا هيا بتخالف التوقعات صدقني رجالتك دول مش هيحموك .


سامح : قدامك بكره كمان لو ما حصلش حاجه تلم رجالتك وتمشي مش سامح يوسف اللي يخاف. 


جاسر: اللي تشوفه يا فندم براحتك بس انا مش مسؤول عن اللي هيحصل .

...............


عامر فضل ماشي ورا البنت اللي انكرت انها هنا 


ريم بتلف فجاة فا بيتوتر عامر. .


ريم : نعم ماشي ورايا ليه مش قلتلك اني مش الست هنا بتاعتك .


عامر: ما هو مش معقول انك تبقي نسخه منها و ماتبقيش هيا ارجوكي يا هنا كفايه بقا انا ماعتش مستحمل تعبت بجد .


ريم : انت  شاكلك مش بتفهم يا جدع انت .


دخلت بيت قديم في منطقه شعبيه ورزعت الباب في وشه .


مشي عامر وهوا مستغرب ومش فاهم حاجه ..


طلعت ريم من البيت وعلي وشها ابتسامه .

  .......................


سامح : اظن يا جاسر بيه اخدت كمان يومين فوق اليوم كفايه كده بعد اذنك انا اعرف احمي نفسي كويس من الحراميه انا قبل ما اكون وزير كنت ظابط 


جاسر: اللي تشوفه يا سامح باشا بس خد احتياطاتك دي مجرمه ذكيه جدا وانا مش هاتحمل مسؤوليه انت اللي مسؤول عن نفسك اتمني تكون المعلومات غلط .


سامح : مافيش حد يقدر يدخل من باب القصر وما تجيبهوش الكلاب او الكاميرات اللي بره .


جاسر: تمام يا فندم يلا يا رجاله نروح نرتاح بعد اذنك يا فندم .


بيمشي جاسر بعد شغل اكتر من خمس ايام متواصله يرتاح هوا ورجالته ..


بيوصل جاسر شقته .


جاسر : ليه تستني ده كله هل فعلا ده تمويه ل حاجه تانيه ولو تمويه هيبقي لإيه .


تررن تررن ..


صوت رساله اجت علي تليفون جاسر.


بيفتح الرساله


( استعجلت اوي ومشيت بس انا هوفر عليك التعب واقولك علي الميعاد النهاردة الساعه 12 بالليل يعني لسه نص ساعه عن الميعاد هههههه هتعرف تمسكني ما اعتقدش)


بيبص جاسر علي التليفون بيلاقي الساعه 11.30


جاسر: ده السكه من هنا لبيته محتاجه علي الأقل 3/4 ساعه ..


بيمسك جاسر مسدسه وبيعمره بسرعه وبينزل يركب عربيته بأقصي سرعه .

...............


عامر : يعني ايه مافيش حد ساكن في البيت ده .


رجل كبير في العمر : ايوه يا بني مافيش حد ساكن في البيت ده مهجور بقاله زمن .


عامر : متأكد يا حاج


.. ايوه يا بني انا عايش هنا بقالي 15 سنه 


عامر بيمشي ومستغرب من يوم ما شافها دخلت البيت ده بيجي كل يوم يستني تحت البيت كتير عشان يشوفها بس مش بيشوفها لحد ما سأله الراجل ده عن سبب قعدته ..


عامر : طب ليه دخلت البيت ده وان كانت مش هنا ليه تكذب ليه انت فين يا هنا انا تعبت بس هامشي قبل ما تبقي معايا ..

..................


جاسر وصل بسرعه قصوي علي قصر سامح يوسف .


بينزل جاسر بسرعه من عربيته بيدخل القصر الكلاب متخدرة ونايمه والحراس مضربوين ونايمين علي الارض بيجري جاسر يدخل بيلاقي الباب مفتوح بيدخل يلاقي سامح مربوط.


وبيرفع عينيه بيحاول يقوله حاجه ..


بيبص علي المكان اللي بيشاور عليه بيلاقيها واقفه بيطلع مسدسه بسرعه بتجري من قدامه بيجري وراها بيضرب نار  اول مرة في الهوا .


بتفضل تجري وهوا يجري وراها بتركب متوسيكل جاسر بينشن علي دراعها وبيضرب وبتيجي الطلقه فيها .


بتمسك دراعها وبتسوق والدم بينزل علي الأرض. .


جاسر: اكيد هتقف مش هاتمشي كتير بيجري لحد ما الموتسيكل بيداريه العتمه بيركب عربيته بسرعه وبيفضل ماشي شويه بس ما فيش فايدة ..


بيبلغ كل المستشفيات لو حد راح في اصابه في كتفه يبلغه ..


بيرجع تاني الفيلا عند سامح يوسف بيفك ايده ورجله وبيشيل اللزقه من علي بوقه


سامح : مسكتها بخووف .


جاسر: لأ للأسف


سامح : ده اهمال يا حضرة الظابط 


جاسر: اظن يا سامح باشا انك اخليت مسؤليتي بس هيا سرقت ايه .


سامح بعصبيه : قول ما سرقتش ايه دي سرقت كل اللي فضلت عمره اجمعه سرقت كل ثروتي اللي عملتها وحولتها الماظ..


جاسر: الماظ مش قولتلك انتم اللي بتساعدوها لما بتخبوا الحقيقه ربنا يعوض عليك يا سامح ..بيه 


مشي جاسر من نفس الاتجاه اللي مشيت منه مدام R يمكن يلاقي حاجه توصله ليها .


بس الطريق مش عليه حاجه علي الطريق الصحراوي بيفقد الامل ولسه هيغير اتجاه العربيه بيشوف مخزن علي بعيد


بيكمل لحد ما بيقف قدام المخزن .


بيمشي لحد الباب وبيفتح كشاف تليفونه عشان الدنيا عتمه بيلاقي علي باب المخزن دم ودم واقع علي الأرض بيزق الباب براحه وبيقفل كشاف تليفونه وبيمسك مسدسه بعد ما اتأكد انها هنا لانه شاف الموتوسيكل ..


بيدخل براحه ويفضل ماشي ورا الدم اللي علي الأرض لحد ما وصل لاوضه فيها نور وحركه بيستخبي لحد ما دخل في حركه مفاجأة وماسك مسدسه ..


مدام R وشها للحيطه وضهرهها ليه مش شايف وشها  وشعرها طويل علي ضهرها 


جاسر: لفي وارفعي ايدك لفوق وسلمي نفسك .


مش بترد عليه وعلي نفس وضعها ..


جاسر: بقولك لفي وارفعي ايدك لفوق ..


بتلف وهيا رافعه ايدها .


جاسر بصدمه : انتي 😳..


              الفصل التاسع من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-